الأساس القانوني لحماية الملكية الأدبية والفنية
لقد حظيت مسألة حماية الملكية الأدبية والفنية بأهمية بالغة وهذا منذ القرن التاسع عشر وهذا بالتوقيع على اتفاقية برن لحماية المصنفات الأدبية والفنية المؤرخة في 09 سبتمبر 1886م والمتممة في باريس 4 ماي 1896 والمعدلة ببرلين في 13 نوفمبر 1908، والمتممة في برن في 20 مارس 1949 و المعدلة بروما ثم الستوكهولم سنة 1967 وأخيرا باريس في 28 سبتمبر 1979 وقد أسست هذه الاتفاقيات لثلاثة مبادئ أساسية وهي :
أ-جميع الدول المتعاقدة توفر نفس الحماية كما في دولة المنشأ.
ب-لا تتطلب الحماية أي إجراء شكلي.
جـ-إن هذه الحماية مستقلة عن حماية دولة المنشأ.
أما التشريع الداخلي فيتركز في الأمر 97-10 المؤرخ في 06 مارس 1997 المتعلق بحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة .
حماية حقوق المؤلف
حقوق المؤلف هي الحقوق التي تحمي صراحة مبدعي المصنفات الأدبية ضد أي مساس أو اعتداء بمصنفاتهم، أو بالفوائد التي تعود على المؤلف بفضل هذه المصنفات، تنطبق هذه الحماية وهذا مهما يكن نوع المصنف ونمط تعبيره و درجة استحقاقه ووجهته بمجرد إيداع المصنف، ويستفيد من الحماية المصنفات الآتية :
1-المصنفات الأدبية المكتوبة مثل المحاولات الأدبية والبحوث العملية والروايات والقصص، القصائد، و المصنفات الشفوية كالمحاضرات والخطب.
2-كل مصنفات المسرح والمصنفات الدرامية.
3-المصنفات الموسيقية بالغناء أو الصامة.
4-المصنفات السينمائية والمصنفات السمعية البصرية.
5-مصنفات الفنون التشكيلية والفنون مثل الرسم والرسم الزيتي والنحت والنقش والطباعة الحجرية وفن الزرابي.
6-الرسوم والرسوم التخطيطية و المخططات والنماذج الهندسية المصغرة للفن والهندسة المعمارية.
7-الرسوم البيانية والخرائط والرسوم المتعلقة بالطوبوغرافيا أو الجغرافيا...إلخ.
8-المصنفات التصويرية والمصنفات المعبر عنها بأسلوب يماثل التصوير.
9-مبتكرات الألبسة للأزياء والوشاح.
10-أعمال الترجمة والاقتباس.
11-المجموعات والمختارات من المصنفات.
كما تستفيد مصنفات التراث الثقافي التقليدي والمصنفات الوطنية من حماية خاصة كونها من الملك العام للمجموعة الوطنية.
وقد منح المشرع الجزائري نوعين من الحقوق للمؤلف وهي الحقوق المعنوية والحقوق المادية.

1-الحقوق المعنوية Les droits moraux
حسب الأمر 97-10 فإن المؤلف يتمتع بحقوق معنوية غير قابلة للتصرف فيها ولا للتقادم ولا يمكن التخلي عنها، وهي كالتالي :
-حق الكشف عن المصنف الصادر باسمه الخاص أو تحت اسم مستعار ويمكنه تحويل هذا الحق للغير.
-حيث اشتراط ذكر اسمه العائلي أو الاسم المستعار في شكله المألوف، وكذا على دعائم المصنف الملائمة، وكذلك فيما يخص جميع أشكال الإبلاغ العابرة للمصنف إذا كانت الأعراف وأخلاقيات المهنة تسمح بذلك.
-إذا رأى المؤلف أن المصنف لم يعد مطابقا لقناعاته يحق له التوبة أو يسحب المصنف الذي سبق نشره من جهة الإبلاغ للجمهور عن طريق ممارسة حقه في السحب، غير أنه لا يمكن للمؤلف ممارسة هذا الحق إلا بعد دفع تعويض عادل عن الأضرار التي يلحقها عمله هذا بمستفيدي الحقوق المتنازل عنها.
-حق اشتراط احترام سلامة مصنفه والاعتراض على أي تعديل يدخل عليه أو تشويهه أو إفساده إذا كان ذلك من شأنه المساس بسمعته كمؤلف أو بشرفه أو بمصالحه المشروعة.
-تمارس الحقوق المعنوية سابقة الذكر من طرف ورثة مؤلف المصنف بعد وفاته أو من طرف كل شخص طبيعي أو معنوي أسندت له هذه الحقوق بموجب وصية، وفي حالة عدم وجود ورثة تعود ممارسة هذه الحقوق إلى الديوان الوطني لحقوق المؤلف المجاورة (
ONDA)
2-الحقوق المادية : Les droits patrimoniaux
تمارس الحقوق المادية من قبل المؤلف شخصيا أو أي مالك آخر، بحيث يحق للمؤلف استغلال مصنفه بأي شكل من أشكال الاستغلال والحصول على عائد مالي منه.
وحسب الأمر 97-10 فإنه يحق على المؤلف دون غيره أن يقوم أو يسمح لمن يقوم على الخصوص بالأعمال التالية :
-استنساخ المصنف بأية وسيلة ووضع الأصل أو نسخ منه رهن التداول بين الجمهور بواسطة التأجير وكذلك تأجير المصنفات السمعية البصرية و التأجير الاحترافي لبرامج الحاسوب وقواعد البيانات.
-إبلاغ المصنف إلى الجمهور عن طريق التمثيل أو الآداء العلنيين، أو عن طريق البث السمعي أو السمعي البصري، وهذا بمختلف الوسائل (الوسائل السلكية، أو الألياف البصرية أو التوزيع الشكلي، مكبرات الصوت، مذياع، تلفاز، أية منظومة معلوماتية...إلخ).
-الترجمة والاقتباس وإعادة التوزيع وغير ذلك من التحويلات المدخلة على مصنف المؤلف التي تتولد عنها مصنفات مشتقة.
إضافة إلى هذا، تعتبر أيضا من الحقوق المادية المخولة للمؤلف ما يلي :



-إستفادة مؤلف المصنف من مصنفات الفنون التشكيلية حاصل إعادة بيع مصنف أصلي يتم بالمزاد العلني، أو على يد محترفي المتاجرة بالفنون التشكيلية، حيث تحدد نصبه مشاركة المؤلف بمقدار5 % من مبلغ إعادة بيع المصنف.
يمكن الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، إذا لم يكن يمثل المؤلف أو مالك الحقوق أن يرخص باستنساخ مصنف موسيقي مصحوب بكلمات أو بدونها كان محل إبلاغ.
مدة الحماية تتغير على حسب عدد مبدعي المصنف، وحسب طبيعة المصنف في حد ذاته، إذ تحظى الحقوق المادية بالحماية لفائدة المؤلف طول حياته ولفائدة ذوي حقوقه مدة (50) عام ابتداءا من مطلع السنة المدينة التي تلي وفاته.

الأساس القانوني للحقوق المجاورة
1-تعريف الحقوق المجاورة :
إضافة إلى الحماية المخولة للمؤلفين بواسطة حقوق المؤلف فإن المشرع سمح حماية حقوق أخرى تسمى بالحقوق المجاورة، وحسب المادة 108 من الأمر 97/10 فإنه "يتمتع بحقوق تماثل حقوق المؤلف مقابل خدمة تسمى حقوق المجاورة كل فنان يؤدي مصنفاً فكرياً أو مصنفا من التراث الثقافي التقليدي وكل منتج ينتج تسجيلاً سمعيا بصرياً يتعلق بهذه المصنفات إلى الجمهور.
2-المستفدون من الحماية :
إن الحماية المخولة من طرف الحقوق المجاورة تمنح للأشخاص التالين :
-الفنان المؤدي لأعمال فنية.
-منتج التسجيل السمعية أو السمعية بصرية.
-هيئة البث السمعي أو السمعي البصري.
تكون مدة حماية حقوق فنان الأداء خمسين عاما ابتداء من مطلع السنة المدنية التي تلي إبلاغ أداءاته الفنية المبثة للجمهور.



hgHshs hgrhk,kd gplhdm hglg;dm hgH]fdm ,hgtkdm