يعتبر النوم عنصرا شديد الأهمية للحفاظ على صحة الطفل، مع الوضع فى الاعتبار أنه توجد بعض النصائح والأفكار التى يجب على الأم أن تطبقها لكى تضمن حصول طفلها على كفايته من النوم ولكى تضمن أيضا أن ينام طفلها جيدا. واعلمى أن طفلك عندما ينام فإن خلايا جسمه تبدأ فى تجديد نفسها، كما أن النوم يساعد على نمو جسم الطفل مع الوضع فى الاعتبار أن عدم حصول الطفل على كفايته من النوم قد يؤدى لعدم نموه بطريقة صحيحة وإلى مشاكل فى جهازه المناعى. وبالنسبة للشخص البالغ فإنه يحتاج تقريبا لسبع أو تسع ساعات من النوم، أما الطفل فيختلف عدد ساعات نومه طبقا للمرحلة العمرية.

أحيانا قد يتعرض الطفل الرضيع للموت المفاجئ بسبب نومه على بطنه أو اختناقه بسبب البطانية أو الوسادة، كما أن هناك بعض الأطفال الذين يتعرضون للوقوع من السرير الذى يأتى بدورين. يجب أن يكون نوم طفلك على ظهره حتى يكبر ويكون قادرا على الجلوس بمفرده دون مساعدة منك. ويعتبر السرير الذى يأتى بدورين غير مناسب للطفل تحت تسعة أعوام والذى لا يجب أيضا أن ينام فى الدور العلوى من السرير.
يحتاج الطفل الرضيع وحتى بلوغه شهرين إلى عدد ساعات نوم ما بين 12 و18 ساعة، أما الأطفال بدءا من ثلاثة اشهر وحتى 11 شهرا فهم يحتاجون ما بين 14 و15 ساعة. وبالنسبة للأطفال ما بين عام وثلاثة أعوام فهم يحتاجون لعدد ساعات نوم ما بين 12 و14 ساعة ويأتى بعد ذلك الأطفال ما بين ثلاثة وخمسة أعوام وهم يحتاجون ما بين 11 و13 ساعة وهناك أيضا الطفل ما بين خمسة وعشرة أعوام ويحتاج ما بين 10 و11 ساعة نوم. وعندما يبلغ الطفل عشرة أعوام فإنه يجب أن ينام ما بين ثماني ساعات ونصف وتسع ساعات ونصف الساعة مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل عندما يبلغ 17 عاما فإن عدد ساعات نوم الشخص البالغ تنطبق عليه. ويجب ان تعلمى أن هناك عددا من الأمراض والحالات التى قد تؤثر على طريقة نوم الطفل، ولذلك فإذا شعرت بوجود أى تغيير فى طريقة ونظام نوم طفلك فيجب أن تستشيرى طبيبا متخصصا.



إن تعويد طفلك على النوم فى وقت مبكر ليس بالأمر السهل لأن الطفل لن يكون مثلك مدركا لأهمية نومه مبكرا وفوائد هذا الأمر. ويمكنك أن تبدئي فى تعويد طفلك على النوم مبكرا بعد أن كان ينام متأخرا عن طريق وضع نظام أو روتين معين للنوم يهيئه لهذا الأمر، فيمكنك مثلا ان تعطى الطفل حماما دافئا مع جعله يرتدى البيجاما وهو الأمر الذى سيجعله يشعر بالاسترخاء وقد يساعد جسمه على الاستعداد للنوم. إذا تركت الغرفة وطلب منك الطفل العودة يمكنك أن تعودى للتأكد من عدم وجود أى طوارئ وبعد ذلك تتركين الغرفة مباشرة حتى يدرك الطفل ان موعد النوم قد حان. ويمكنك أيضا أن تقومى بتقديم موعد نوم طفلك خمس دقائق حتى تصلي للموعد المناسب.قبل أن يخلد الطفل للنوم فيجب أن يكون مرتاحا تماما أى أنه يجب أن يكون قد تناول طعامه وتم تغيير حفاضته وملابسه لأن الطفل إذا كانت كل حاجاته تم تلبيتها فإنه سيتمكن من النوم بسهولة.
من الطبيعى أحيانا أن يواجه الطفل بعض المشاكل فيما يخص عدم قدرته على النوم بسهولة ، ويمكنك أن تساعدى طفلك آنذاك عن طريق إدخال بعض الأطعمة التى قد تساعده على النوم لنظامه الغذائى مع الوضع فى الاعتبار أنك يجب أن تحددى ما إذا كانت تلك الأطعمة قد تسبب لطفلك الحساسية أم لا. يمكنك أن تستخدمى شاى الكاموميل لتهدئة طفلك ومساعدته على النوم مع إضافة ملعقة أو ملعقتين من العسل على أن يكون الطفل قد بلغ على الأقل 12 شهرا، اتركى الكاموميل ليبرد وبعد ذلك قدميه لطفلك قبل نصف ساعة من موعد نومه. يمتلئ الموز بالهورمونات والمعادن التى تساعد على النوم فهو يحتوى على الميلاتونين والسيروتونين اللذين يعملان على تهدئة الطفل، كما أنه يحتوى على الماغنسيوم الذى يعمل على جعل العضلات تسترخى.

k,l hg'tg tn hglvhpg hgulvdm hglojgtm