المجتمع الدولي الذي نعيش فيه الآن يتكون من عدة دول هذه الدول كبرت أو صغرت كلها تتمتع بذات
القدر من السيادة والاستقلال على الأقل على الصعيد النظرى ولكي توجد الدولة صاحبة السيادة والسلطان
فلابد وأن يكون لها أو يتحقق لها توافر اجتماع 3 عناصر على الأقل :
-1 الإقليم
-2 الشعب
-3 السلطة (السيادة - السلطان )
ـ ومن هنا تبدو أهمية الجنسية لأنها هي المعيار الذي يحدد عنصر الشعب في الدولة
فالإقليم هو حيز مكاني سواء كان بحر أو أرض وهو حيز جغرافي
أما السلطة والسيادة هي عنصر معنوي
آيف يتحدد عنصر الشعب ؟
مثلا مصر هي دولة وتتكون من مجموعة بشر فهل كل البشر يحددون عنصر الشعب أم أن عنصر
الشعب لابد له من معيار أو تحديد ؟
لكي يوجد عنصر الشعب فلابد من وجود معيار وتحديد لهذا العنصر وهذا المعيار هو الجنسية
لذلك الجنسية دراستها لها أهمية قصوى حتى نفرق بين نوعين من البشر وهم الوطنيون والأجانب
فلذلك دراسة الجنسية لها أهمية قصوى للفرد وللدولة . ولذلك فسوف نقسم البحث والدراسة الآن :
-1 أهمية الجنسية بالنسبة للفرد
-2 أهمية الجنسية بالنسبة للدولة
-1 تظهر الجنسية بالنسبة للفرد لأنه تبدأ التفرقة بين الوطني والأجنبي وذلك لأن المركز القانوني للأجنبي
يختلف عن المركز القانوني للوطني ويظهر هذا الاختلاف على صعيدين : داخلي – دولي
فعلي الصعيد الداخلي يتمتع الوطني بمجموعة الحقوق القاصرة عليه وتحجب عن الأجانب وعلى قمة
هذه الحقوق ما يسمي بالحقوق السيادية كحق الترشيح في المجالس وحق الانتخاب وأيضا فإن لوطني وحدة
هو الذي يتمتع يتولى الوظائف العليا في الدولة وأكثر من ذلك فالشخص الذي يتمتع بجنسية أجنبية بجانب
الجنسية المصرية لا يتمتع بحق الترشيح لأنها قاصرة على الوطنيين فقط وكذلك الحق في الانتخاب هو حق
قاصر على الوطنين المصريين فقط .لا يجوز أن يكون الشخص أجنبي ويتمتع بالحق في الانتخاب
كذلك فإن هناك العديد من الوظائف العليا السيادية في الدولة لا يجب أن يتمتع بها إلا المصريين مثل
رئيس الجمهورية مثلا فيجب أن يكون مصري ومن أبوين مصرين كذلك كل الوزراء يجب أن يكونوا
مصريين لأنها المهام الوزارية لها أهمية خاصة لأن لها حقوق سيادة سياسية عامة



لا يقتصر الأمر على حق الوطنيين وحدهم في التمتع بالحقوق السياسية بل أنه هناك حقوق مدنية يتمتع
بها الوطنين وحدهم دون الأجانب فعلي ذلك مثلا حق تمتع بتملك العقارات قاصر على الوطنين وحدهم
أيضا حق تملك الأراضي الزراعية.
في ظل حالات استثنائية بحتة يعطي هذا الحق الأجانب وهو حق تملك العقارات والأراضي الزراعية
وذلك في ظل سياسة تشجيعه الاستثمار وعلى ذلك تتمتع الدولة في شأن سلطة تقديرية واسعة
ويظل هذا الاستثناء قابل للطعن على الرغم من انها حقوق مدنية بحتة إلا أنها حقوق يتمتع بها الأجانب
كأصل خاص ويتمتع بها الوطنيون كأصل عام.
على الصعيد الداخلي توجد مجموعة من الالتزامات تفرض على الوطنين دون الأجانب ولكن هذه
الالتزامات تقوم الدولة بفرضها علي الوطني فقط دون الأجنبي بمحض إرادتها وهذه الالتزامات مثلا وأهمها:
هي فرض الخدمة العسكرية ( التجنيد ).


hg[ksdm