أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



خمسون معلومة عن الرسول الكريم

خمسون معلومة عن الرسول صلى الله عليه وسلم هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم )عندما بعث بالرسالة كان عمره (



خمسون معلومة عن الرسول الكريم


النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1

    مميز خمسون معلومة عن الرسول الكريم

     
    خمسون معلومة عن الرسول صلى الله عليه وسلم

    خمسون معلومة عن الرسول الكريم notfound.gif

    هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم )عندما بعث بالرسالة كان عمره ( 40 سنة ).
    هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) عندما توفي كان عمره(63 سنة ).
    هل تعلم أن ( بني النجاروبني الزهرة ) هم أخوال الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) .
    هل تعلم أن ( الحارث بن عبد العزى ) هوأبوالرسول ( صلى الله عليه وسلم ) في الرضاعة
    هل تعلم أن ( أسامة بن زيد ) هو حب الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) وابن حبه
    هل تعلم أن ( حذيفة بن اليمان ) هو صاحب سر الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن ( الزبير بن العوام ) هو حواري الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) ينتمي إلى قبيلة ( قريش العدنانية.)
    هل تعلم أن زوجات الرسول ( صلى الله عليه وسلم (13 ) زوجه .
    هل تعلم أن سبطا الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) هما ( الحسن والحسين)
    هل تعلم أن عدد غزوات الرسول ( صلى الله عليه وسلم (27 )غزوة .
    هل تعلم أن عدد الغزوات التي قاتل فيها الرسول ( صلى الله عليه وسلم )9 غزوات .
    هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) كانت كنيته ( أبو القاسم)
    هل تعلم أن ( السكب ، المرتجز ، لزاز ، الطرب ، اللحيف ) هي أسماء خيل الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن ( اليهودية زينب بنت الحارث ) هي التي وضعت السم للرسول ( صلى الله عليه وسلم ) .
    هل تعلم أن ( ماريا القبطية وريحانة بنت زيد ) هما الجاريتين اللتان تزوجهم الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن (ذو الفقار ، بتار ، الحيف ، رسوب ، المخذم ) أسماء سيوف الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) .
    هل تعلم أن (قبيلة بني النضير اليهودية ) هي التي أرادت إلقاء الحجر على الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن ) علي بن أبي طالب ، عثمان بن عفان ، العاص بن الربيع ، عتبة وعتيبة أبناء أبي لهب ) هم أصهار الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن ( الزبير بن العوام ) هو ابن عمة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) .
    هل تعلم أن (فاطمة بنت عمرو ) هي جدة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) لأبيه
    هل تعلم أن ( حسان بن ثابت ، عبدالله بن رواحه ، كعب بن مالك ) هم شعراء الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) .
    هل تعلم أن ( المطعم بن عدي ) هو الشخص الذي أجار الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) عند عودته من الطائف.
    هل تعلم أن آخر من شاهد الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) بعد وفاته هو( قثم بن العباس بن عبدالمطلب)
    هل تعلم أن ( حليمة السعدية ،ثوبيه مولاة أبي لهب ) هن مرضعات الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن ( سورة النور ) هي السورة التي حث الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) النساء على تعلمها
    هل تعلم أن (رمله بنت أبي سفيان ) هيالمرأة التي خطبها النجاشي للرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن سرية ( عبدالله بن جحش) إلى ساحل البحر هي أول سرية وجهها الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن ( عقبة بن أبي العاص ) هو الذي كسر رباعية الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن ( غزوة ودان " الأبواء") هي أول غزوة للرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن (ابن قمئة ) هو الذي شج وجه الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) يوم أحد
    هل تعلم أن الصحابي ( زيد بن حارثه ) هو الصحابي الذي تبناه الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) قبل تحريم التبني في الإسلام
    هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) ترك ( 9زوجات ( بعد وفاته
    هل تعلم أن ( ثابت بن قيس ) هو خطيب الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).
    هل تعلم أن ( بره بنت عبدالعزي ) هي جدة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) لأمه
    هل تعلم أن آخر من مات لزوجات الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) هي(أم سلمه).
    هل تعلم أن أول من توفت من بنات الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) هي (رقيه)



    هل تعلم أن آخر زوجة للرسول ( صلى الله عليه وسلم ) هي (ميمونة بنت الحارث)
    هل تعلم أن الشخص الوحيد الذي قتله الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) هو ( أبي بن خلف ) .
    هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) أسري به من بيت ( أم هانئ) .
    هل تعلم أن الصحابي الذي ادعى النبوة بعد وفاة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) هو( طليحة بن خويلد الأسدي ) ثم اسلم وحسن إسلامه.
    هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) كفن بقميصه ( الصحابية فاطمة بنت أسد ) زوجة عمه أبو طالب
    هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) صلى(70 مرة على جثمان حمزة) يوم أحد اللهم صل على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
    هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) صلى صلاة الغائب على) النجاشي ملك الحبشة.(
    هل تعلم أن أول امرأة بايعها الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) في العقبة الثانية هي( فكيهة بنت يزيد الأنصاري ).
    هل تعلم أن ( دلدل ) هو أسم بغلة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) التي أهداها له المقوقس
    هل تعلم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) هو من قسم شهر رمضان ثلاثاً (أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار)
    هل تعلم أن العمرات التي أعتمرها الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) هي )عمرة الحديبية ، عمرة القضاء ، عمرة الجعرانة ، عمرة الحج) .
    هل تعلم أن والدة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) ( السيدة أمنة ) توفيت في الأبواء بين مكة والمدينة
    هل تعلم أن شريك الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) بالتجارة في مكة هو(السائب بن أبي السائب).

    منقول للفائدة.

    ols,k lug,lm uk hgvs,g hg;vdl


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    العمر
    22
    المشاركات
    5,274
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    /////
    هواياتي
    fOOtt BaaLL
    شعاري
    madrid amado por las mas

    افتراضي رد: خمسون معلومة عن الرسول الكريم

    مشكوووور

  3. #3

    افتراضي رد: خمسون معلومة عن الرسول الكريم

    بارك الله فيك أخي الآولفي

    موضوع ثري بمعلوماته الغالية التي و للأسف نجهل أغلبها

  4. #4

    افتراضي رد: خمسون معلومة عن الرسول الكريم

    جزاكم الله خيرا على مروركم العطر الطيب..

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: خمسون معلومة عن الرسول الكريم

    جزاك ربي كل الخير أخي الآولفي على الموضوع


    معلومات كثيرة و ثرية و غنية تجعلنا أقرب من الرسول صلى الله عليه و سلم

    أدامك الله ذخرا لنا و وفقك لما يحبه و يرضاه

    جمعة مبارك يا طيب

    السلام عليكم

  6. #6

    افتراضي رد: خمسون معلومة عن الرسول الكريم

    شكرا معلومات قيمة ومفيدة جزاك الله كل الخير

  7. #7
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: خمسون معلومة عن الرسول الكريم

    أعذروني على هذا التمحيص في المواضيع ..لأن المسؤولية في هذا المجال بالذات صعبة جدا ..
    لذلك هذا الموضوع عندما قرأته وجدت فيه بعض المعلومات مشكوك فيها لهذا جئتكم بهذه الفتوى لأحد شيوخنا طرح عليه نفس الموضوع ..وهو معروف ..
    ولا يخفى علينا بأن المواضيع ذاتها منتشرة في المنتديات ..وأردت أن يكون منتدانا مرجعا لمن يريد شيئا صحيحا بمصدر معروف ..
    وإليكم الفتوى :

    جواب الشيخ عبدالرحمن السحيم
    عضو مركز الدعوة والإرشاد

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين , ولك بِمثل ما دعوت ، وجزاك الله خيرا .

    ليس كل ما ورد صحيح . وسوف أعقِّب على ما لم يصح ، أو ما يحتاج إلى زيادة من خلال الرقم حسب وروده في السؤال

    4 – يُضاف إليها إخوانه وأخواته من الرضاعة ، فقد أرضعت ( ثويبة ) معه عليه الصلاة والسلام : درة بنت أبي سلمة، وعمه حمزة ، و عبد الله بن عبد الأسد ومسروح .

    قال ابن حجر : ولم أقف في شيء من الطرق على إسلام ابنها مسروح ، وهو محتمل . وذَكَر ابن كثير أنها أرضعت العباس بن عبد المطلب أيضا .

    وأرضعت حليمة معه عليه الصلاة والسلام :
    عمه حمزة
    وعبد الله بن الحارث بن عبد العزى
    وأخته الشيماء بنت الحارث بن عبد العزى وأختها أنيسة .
    وأبا سفيان بن الحارث .

    9 – زوجاته صلى الله عليه وسلم :

    قال ابن كثير : لا خلاف أنه عليه السلام تُوفِّي عن تِسع ، وهُنّ : عائشة بنت أبى بكر الصديق التيمية، وحفصة بنت عمر بن الخطاب العدوية، وأم حبيبة رملة بنت أبى سفيان صخر بن حرب ابن أمية الاموية، وزينب بنت جحش الأسدية، وأم سلمة هند بنت أبى أمية المخزومية، وميمونة بنت الحارث الهلالية، وسودة بنت زمعة العامرية، وجويرية بنت الحارث ابن أبى ضرار المصطلقية، وصفية بنت حيى بن أخطب النضرية الاسرائيلية الهارونية ، رضى الله عنهن وأرضاهن.

    كانت له سُرّيتان وهما ، مارية بنت شمعون القبطية المصرية من كورة أنصناء وهى أم ولده إبراهيم عليه السلام ، وريحانة بنت شمعون القرظية ، أسملت ثم أعتقها فلحقت بأهلها ، ومن الناس من يزعم أنها احتجبت عندهم والله أعلم .

    ثم قال ابن كثير : فهؤلاء نساؤه وهُنّ ثلاثة أصناف : صنف دخل بهن ومات عنهن ، وهن التسع ، المبتدأ بذكرهن . وهن حرام على الناس بعد موته عليه السلام بالإجماع المحقق المعلوم مِن الدِّين ضرورة ، وعدتهن بانقضاء أعمارهن .

    وصنف دخل بهن وطلقهن في حياته ... وذَكَر الخلاف في التزوّج بهن . وأما الصنف الثالث ، وهى من تزوجها وطلقها قبل أن يدخل بها ، فهذه يَحِلّ لغيره أن يتزوجها، ولا أعلم في هذا القسم نزاعا . اهـ .
    فلا يصح أن يُقال : إن زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم (13زوجة) ، إلاّ أن يُراد من تزوّج بهن ، ومع ذلك فالتي لم يُدخل بها ثم طُلِّقت أو طُلِّقت بعد الدخول ، فإنها لا تُعتبر زوجة ، وإنما تُعتبر مُطلّقة .

    ولذلك قال قتادة : تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس عشرة امرأة ، دخل منهن بثلاث عشرة ، واجتمع عنده إحدى عشرة ، ومات عن تسع . رواه البيهقي .

    11 ، 12 – غزواته صلى الله عليه وسلم : قال قتادة : غزا رسول الله تسع عشرة قاتل في ثمان منها ، وبعث من البعوث أربعا وعشرين . فجميع غزواته وسراياه ثلاث وأربعون .

    وقال ابن القيم : غَزَوَاتُهُ كُلّهَا وَبُعُوثُهُ وَسَرَايَاهُ كَانَتْ بَعْدَ الْهِجْرَةِ فِي مُدّةِ عَشْرِ سِنِينَ ، فَالْغَزَوَاتُ سَبْعٌ وَعِشْرُونَ ، وَقِيلَ : خَمْسٌ وَعِشْرُونَ ، وَقِيلَ : تِسْعٌ وَعِشْرُونَ ، وَقِيلَ غَيْرُ ذَلِكَ ؛ قَاتَلَ مِنْهَا فِي تِسْعٍ : بَدْرٍ وَأُحُد ٍ وَالْخَنْدَقِ وَقُرَيْظَةَ وَالْمُصْطَلِقِ وَخَيْبَر َ وَالْفَتْحِ وَحُنَيْنٍ وَالطّائِف ِ...

    وَأَمّا سَرَايَاهُ وَبُعُوثُهُ فَقَرِيبٌ مِنْ سِتّينَ ، وَالْغَزَوَاتُ الْكِبَارُ الأُمّهَاتُ سَبْعٌ : بَدْر ٌ وَأُحُدٌ وَالْخَنْدَقُ وَخَيْبَرُ وَالْفَتْحُ وَحُنَيْنٌ وَتَبُوكُ . اهـ .

    واخْتُلِف في خيبر وفتح مكة ، هل قاتل فيها أوْ لا ؟ والصحيح أنه عليه الصلاة والسلام لم يُقاتِل في فتح مكة . فعلى هذا يختلف العَدّ في الغزوات التي قاتِل فيها .

    13 - كنيته صلى الله عليه وسلم : (أبو القاسم) : ويُضاف إليها أسماؤه صلى الله عليه وسلم : قال عليه الصلاة والسلام : أنا محمد ، وأنا أحمد ، وأنا الماحي الذي يمحى بي الكفر ، وأنا الحاشر الذي يُحشر الناس على عقبي ، وأنا العاقب ، والعاقب الذي ليس بعده نبي . رواه البخاري ومسلم .

    قال ابن القيم : فَصْلٌ فِي أَسْمَائِهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ : وَكُلّهَا نُعُوتٌ لَيْسَتْ أَعْلامًا مَحْضَةً لِمُجَرّدِ التّعْرِيفِ ، بَلْ أَسْمَاءٌ مُشْتَقّةٌ مِنْ صِفات قائمة به تُوجِب له المدح والكمال ، فمنها : محمد ومنها : أحمد

    ومنها : الْمُتَوَكّلُ وَمِنْهَا الْمَاحِي وَالْحَاشِرُ وَالْعَاقِبُ وَالْمُقَفّي وَنَبِيّ التّوْبَةِ وَنَبِيّ الرّحْمَةِ وَنَبِيّ الْمَلْحَمَةِ وَالْفَاتِحُ وَالأَمِينُ . وَيَلْحَقُ بِهَذِهِ الأَسْمَاءِ الشّاهِدُ وَالْمُبَشّرُ وَالْبَشِيرُ وَالنّذِيرُ وَالْقَاسِمُ وَالضّحُوكُ وَالْقَتّالُ وَعَبْدُ اللّهِ وَالسّرَاجُ الْمُنِيرُ وَسَيّدُ وَلَدِ آدَمَ وَصَاحِبُ لِوَاءِ الْحَمْدِ وَصَاحِبُ الْمَقَامِ الْمَحْمُودِ وَغَيْرِ ذَلِكَ مِنْ الأَسْمَاءِ ؛ لأَنّ أَسْمَاءَهُ إذَا كَانَتْ أَوْصَافَ مَدْحٍ فَلَهُ مِنْ كُلّ وَصْفٍ اسْمٌ ، لَكِنْ يَنْبَغِي أَنْ يُفَرّقَ بَيْنَ الْوَصْفِ الْمُخْتَصّ بِهِ أَوْ الْغَالِبِ عَلَيْهِ وَيُشْتَقّ لَهُ مِنْهُ اسْمُ وَبَيْنَ الْوَصْفِ الْمُشْتَرَكِ فَلا يَكُونُ لَهُ مِنْهُ اسْمٌ يَخُصّهُ . اهـ .

    14 – في خَيْلِه عليه الصلاة والسلام :قال ابن القيم في ذِكرها : فَمِنْ الْخَيْلِ السّكْبُ ... وَالْمُرْتَجَزُ ... وَاللُّحَيْفُ وَاللِّزَازُ وَالظّرِبُ وَسَبْحَةٌ وَالْوَرْدُ . فَهَذِهِ سَبْعَةٌ مُتّفَقٌ عَلَيْهَا . اهـ .

    16 – ((ماريا القبطية وريحانة بنت زيد) هما الجاريتين اللتان تزوجهم الرسول صلى الله عليه وسلم ) لا يُقال : تزوّجهما ، وإنما يُقال : تسرّى بهما ، وفَرْق بين اللفظين ،فالأول تتعلّق به أحكام الزواج ، والثاني لا تتعلّق به .
    وزاد ابن القيم في سراريه نقلا عن أبي عبيدة : وَجَارِيَة أُخْرَى جَمِيلَة أَصَابَهَا فِي بَعْضِ السّبْيِ ، وَجَارِيَة وَهَبَتْهَا لَهُ زَيْنَبُ بِنْتُ جَحْشٍ .

    17 - أسماء سيوف رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال ابن القيم : كَانَ لَهُ تِسْعَةُ أَسْيَافٍ : مَأْثُور ، وَهُوَ أَوّلُ سَيْفٍ مَلَكَهُ وَرِثَهُ مِنْ أَبِيهِ . وَالْعَضْبُ وَذُو الْفِقَارِ - بِكَسْرِ الْفَاءِ وَبِفَتْحِ الْفَاءِ - وَكَانَ لا يَكَادُ يُفَارِقُهُ ... وَالْقَلَعِيّ وَالْبَتّارُ والحتف وَالرّسُوبُ وَالْمِخْذَمُ وَالْقَضِيبُ . اهـ .

    19 - أصهاره صلى الله عليه وسلم : وينبغي أن يُعلَم أن بناته صلى الله عليه وسلم أربع : زينب ورُقية وأم كلثوم وفاطمة. أما زينب فكانت تحت أبي العاص بن الربيع

    وأما رُقية وأم كلثوم فكُن في الإسلام تحت عثمان رضي الله عنه ، ولذلك يُسمّى ( ذو النورين )
    وفاطمة كانت تحت عليّ رضي الله عنه . وذَكَر ابن عبد البر أن رقية كانت عند عُتبة بن أبي لهب ، فلما بُعِث النبي صلى الله عليه وسلم أمَر أبو لهب ابنه بِطلاقها . وقال ابن سعد : ففارقها ولم يكن دَخَل بها .

    ثم تزوجها عثمان رضي الله عنه وهاجر بها إلى الحبشة ، فولدت له عبد الله . ثم زوّجه رسول الله صلى الله عليه وسلم أم كلثوم رضي الله عنها .

    ونَقل ابن حجر في " الإصابة " أن عُتبة وعُتيبة ابنا أبي لهب تزوجا رقية وأم كلثوم ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم . فعلى هذا يكون أصهاره صلى الله عليه وسلم في الإسلام : علي بن أبي طالب , وعثمان بن عفان , وأبو العاص بن الربيع .

    20 – ابن عمته صلى الله عليه وسلم :ليُعلَم أن عماته صلى الله عليه وسلم : صفية وعاتكة وبرّة وأورى وأميمة وأم حكيم البيضاء . فيما ذَكَره ابن القيم . قال : أَسْلَمَ مِنْهُنّ صَفِيّةُ ، وَاخْتُلِفَ فِي إسْلامِ عَاتِكَة وَأَرْوَى ، وَصَحّحَ بَعْضُهُمْ إسْلامَ أَرَوَى . اهـ .

    25 – صواب اسم مرضعته عليه الصلاة والسلام ( ثويبة ) .

    26 – الأمر بِتعلّم سورة النور لم يثبت ذلك عنه عليه الصلاة والسلام ، وإنما ثبت عن عمر رضي الله عنه .

    29 - الذي كسر رباعيته صلى الله عليه وسلم : هو عتبة بن أبى وقاص ، كما ذكره أهل السير .

    42 – (كفن بقيمصه ( الصحابية فاطمة بنت أسد )) لم تختص به رضي الله عنها ، ففي الصحيحين من حديث ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أُبَيٍّ لَمَّا تُوُفِّيَ جَاءَ ابْنُهُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَعْطِنِي قَمِيصَكَ أُكَفِّنْهُ فِيهِ ، وَصَلِّ عَلَيْهِ ، وَاسْتَغْفِرْ لَهُ .

    43- الصلاة على حمزة رضي الله عنه . قال ابن كثير : وهذا غريب وسنده ضعيف.

    ونقل الزيلعي في " نصب الراية " عن الْبَيْهَقِيُّ قوله فِي " الْمَعْرِفَةِ " : وَهَذَا الْحَدِيثُ مَعَ إرْسَالِهِ لا يَسْتَقِيمُ ، كَمَا قَالَهُ الشَّافِعِيُّ ، قَالَ : كَيْفَ يَسْتَقِيمُ أَنَّهُ عَلَيْهِ السَّلامُ صَلَّى عَلَى حَمْزَةَ سَبْعِينَ صَلاةً ، إذَا كَانَ يُؤْتَى بِتِسْعَةٍ ، وَحَمْزَةُ عَاشِرُهُمْ ، وَشُهَدَاءُ أُحُدٍ إنَّمَا كَانُوا اثْنَيْنِ وَسَبْعِينَ شَهِيدًا ، فَإِذَا صَلَّى عَلَيْهِمْ عَشَرَةً عَشَرَةً ، فَالصَّلاةُ إنَّمَا تَكُونُ سَبْعَ صَلاةٍ ، أَوْ ثَمَانِيًا ، فَمِنْ أَيْنَ جَاءَتْ سَبْعُونَ صَلاةً ؟

    قال : والأشبه أن تكون الروايتان غلطا ، لمخالفتهما الرواية الصحيحة عن جابر أنه عليه السلام لم يصل عليهم ، وهو كان قد شهد القصة ، وأما ما روى البخاري عن عقبة بن عامر أنه عليه السلام صلى على قتلى أُحُد صلاته على الميت . فكأنه عليه السلام وقف على قبورهم ، ودعا لهم .

    45 – (أول امرأة بايعها الرسول صلى الله عليه وسلم في العقبة الثانية) ليست فُكيهة .قال ابن كثير : فصل يتضمن أسماء من شهد بيعة العقبة الثانية ، وجملتهم على ما ذكره ابن إسحاق : ثلاثة وسبعون رجلا وامرأتان .

    ثم قال ابن كثير : وأما المرأتان ؛ فأم عمارة نسيبة بنت كعب ... والأخرى أم منيع أسماء ابنة عمرو . اهـ . وكذلك قال ابن القيم ، فإنه قال في خبر بيعة العقبة الثانية :وَأَمّا الْمَرْأَتَانِ ؛ فَأُمّ عُمَارَةَ نَسِيبَةُ بِنْتُ كَعْبِ بْنِ عَمْرٍو ، وَهِيَ الّتِي قَتَلَ مُسَيْلِمَةُ ابْنَهَا حَبِيبَ بْنَ زَيْدٍ ، وَأَسْمَاءُ بِنْتُ عَمْرِو بْنِ عَدِيّ .

    47 – (قسم شهر رمضان ثلاثا) لا يصح ، بل الحديث الوارد فيه ضعيف .
    وسبق :
    صحة حديث : أول رمضان رحمه وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار


    49 – لا يصح قول (السيدة أمنة) ، وذلك لأنها ماتت على غير مِلّة الإسلام ، والنبي صلى الله عليه وسلم قال : استأذنت ربي أن أستغفر لأمي فلم يأذن لي ، واستأذنته أن أزور قبرها فأذن لي . رواه مسلم .

    قال الإمام النووي في شرح هذا الحديث : فيه جواز زيارة المشركين في الحياة وقبورهم بعد الوفاة ؛ لأنه إذا جازت زيارتهم بعد الوفاة ففي الحياة أولى ... وفيه النهى عن الاستغفار للكفار . اهـ .

    كما أن لفظ السيادة إنما يُراد به التكريم ، وهو خاص بالمسلم لقوله عليه الصلاة والسلام : لا تقولوا للمنافق سيد ، فإنه إن يكُ سيدا فقد أسخطتم ربكم عز وجل . رواه الإمام أحمد وأبو داود .

    تنبيه :
    قوله : (هل تعلم يا من قرأت هذا الموضوع أنك صليت على الرسول صلى الله عليه وسلم أكثر من خمسين مرة)

    أظن أن أغلب القراء يقرءون بأعينهم ولا يُحرِّكون شِفاههم في حال القراءة ، وترتّب الأجر على الذِّكْر إنما يكون بِتحريك الشِّفاه ، لقوله عليه الصلاة والسلام في الحديث القدسي : أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه . رواه أحمد وابن ماجه وعلّقه البخاري .

    وقوله : (أسأل الله الأجر لي ولكم أن شاء الله) لا يجوز أن يُقرَن الدعاء بالمشيئة ، لقوله عليه الصلاة والسلام : لا يقولن أحدكم اللهم اغفر لي إن شئت . اللهم ارحمني إن شئت ليعزم في الدعاء ، فإن الله صانعُ ما شاء لا مُكره له . رواه البخاري ومسلم .
    والله تعالى أعلم
    وحول الحديث حول رمضان سوف أدخل الفتوى لوحدها حتى نفهم جيدا الحديث ..

  8. #8
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: خمسون معلومة عن الرسول الكريم

    أعذروني على هذا التمحيص في المواضيع ..لأن المسؤولية في هذا المجال بالذات صعبة جدا ..
    لذلك هذا الموضوع عندما قرأته وجدت فيه بعض المعلومات مشكوك فيها لهذا جئتكم بهذه الفتوى لأحد شيوخنا طرح عليه نفس الموضوع ..وهو معروف ..
    ولا يخفى علينا بأن المواضيع ذاتها منتشرة في المنتديات ..وأردت أن يكون منتدانا مرجعا لمن يريد شيئا صحيحا بمصدر معروف ..
    وإليكم الفتوى :

    جواب الشيخ عبدالرحمن السحيم
    عضو مركز الدعوة والإرشاد

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين , ولك بِمثل ما دعوت ، وجزاك الله خيرا .

    ليس كل ما ورد صحيح . وسوف أعقِّب على ما لم يصح ، أو ما يحتاج إلى زيادة من خلال الرقم حسب وروده في السؤال

    4 – يُضاف إليها إخوانه وأخواته من الرضاعة ، فقد أرضعت ( ثويبة ) معه عليه الصلاة والسلام : درة بنت أبي سلمة، وعمه حمزة ، و عبد الله بن عبد الأسد ومسروح .

    قال ابن حجر : ولم أقف في شيء من الطرق على إسلام ابنها مسروح ، وهو محتمل . وذَكَر ابن كثير أنها أرضعت العباس بن عبد المطلب أيضا .

    وأرضعت حليمة معه عليه الصلاة والسلام :
    عمه حمزة
    وعبد الله بن الحارث بن عبد العزى
    وأخته الشيماء بنت الحارث بن عبد العزى وأختها أنيسة .
    وأبا سفيان بن الحارث .

    9 – زوجاته صلى الله عليه وسلم :

    قال ابن كثير : لا خلاف أنه عليه السلام تُوفِّي عن تِسع ، وهُنّ : عائشة بنت أبى بكر الصديق التيمية، وحفصة بنت عمر بن الخطاب العدوية، وأم حبيبة رملة بنت أبى سفيان صخر بن حرب ابن أمية الاموية، وزينب بنت جحش الأسدية، وأم سلمة هند بنت أبى أمية المخزومية، وميمونة بنت الحارث الهلالية، وسودة بنت زمعة العامرية، وجويرية بنت الحارث ابن أبى ضرار المصطلقية، وصفية بنت حيى بن أخطب النضرية الاسرائيلية الهارونية ، رضى الله عنهن وأرضاهن.

    كانت له سُرّيتان وهما ، مارية بنت شمعون القبطية المصرية من كورة أنصناء وهى أم ولده إبراهيم عليه السلام ، وريحانة بنت شمعون القرظية ، أسملت ثم أعتقها فلحقت بأهلها ، ومن الناس من يزعم أنها احتجبت عندهم والله أعلم .

    ثم قال ابن كثير : فهؤلاء نساؤه وهُنّ ثلاثة أصناف : صنف دخل بهن ومات عنهن ، وهن التسع ، المبتدأ بذكرهن . وهن حرام على الناس بعد موته عليه السلام بالإجماع المحقق المعلوم مِن الدِّين ضرورة ، وعدتهن بانقضاء أعمارهن .

    وصنف دخل بهن وطلقهن في حياته ... وذَكَر الخلاف في التزوّج بهن . وأما الصنف الثالث ، وهى من تزوجها وطلقها قبل أن يدخل بها ، فهذه يَحِلّ لغيره أن يتزوجها، ولا أعلم في هذا القسم نزاعا . اهـ .
    فلا يصح أن يُقال : إن زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم (13زوجة) ، إلاّ أن يُراد من تزوّج بهن ، ومع ذلك فالتي لم يُدخل بها ثم طُلِّقت أو طُلِّقت بعد الدخول ، فإنها لا تُعتبر زوجة ، وإنما تُعتبر مُطلّقة .

    ولذلك قال قتادة : تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس عشرة امرأة ، دخل منهن بثلاث عشرة ، واجتمع عنده إحدى عشرة ، ومات عن تسع . رواه البيهقي .

    11 ، 12 – غزواته صلى الله عليه وسلم : قال قتادة : غزا رسول الله تسع عشرة قاتل في ثمان منها ، وبعث من البعوث أربعا وعشرين . فجميع غزواته وسراياه ثلاث وأربعون .

    وقال ابن القيم : غَزَوَاتُهُ كُلّهَا وَبُعُوثُهُ وَسَرَايَاهُ كَانَتْ بَعْدَ الْهِجْرَةِ فِي مُدّةِ عَشْرِ سِنِينَ ، فَالْغَزَوَاتُ سَبْعٌ وَعِشْرُونَ ، وَقِيلَ : خَمْسٌ وَعِشْرُونَ ، وَقِيلَ : تِسْعٌ وَعِشْرُونَ ، وَقِيلَ غَيْرُ ذَلِكَ ؛ قَاتَلَ مِنْهَا فِي تِسْعٍ : بَدْرٍ وَأُحُد ٍ وَالْخَنْدَقِ وَقُرَيْظَةَ وَالْمُصْطَلِقِ وَخَيْبَر َ وَالْفَتْحِ وَحُنَيْنٍ وَالطّائِف ِ...

    وَأَمّا سَرَايَاهُ وَبُعُوثُهُ فَقَرِيبٌ مِنْ سِتّينَ ، وَالْغَزَوَاتُ الْكِبَارُ الأُمّهَاتُ سَبْعٌ : بَدْر ٌ وَأُحُدٌ وَالْخَنْدَقُ وَخَيْبَرُ وَالْفَتْحُ وَحُنَيْنٌ وَتَبُوكُ . اهـ .

    واخْتُلِف في خيبر وفتح مكة ، هل قاتل فيها أوْ لا ؟ والصحيح أنه عليه الصلاة والسلام لم يُقاتِل في فتح مكة . فعلى هذا يختلف العَدّ في الغزوات التي قاتِل فيها .

    13 - كنيته صلى الله عليه وسلم : (أبو القاسم) : ويُضاف إليها أسماؤه صلى الله عليه وسلم : قال عليه الصلاة والسلام : أنا محمد ، وأنا أحمد ، وأنا الماحي الذي يمحى بي الكفر ، وأنا الحاشر الذي يُحشر الناس على عقبي ، وأنا العاقب ، والعاقب الذي ليس بعده نبي . رواه البخاري ومسلم .

    قال ابن القيم : فَصْلٌ فِي أَسْمَائِهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ : وَكُلّهَا نُعُوتٌ لَيْسَتْ أَعْلامًا مَحْضَةً لِمُجَرّدِ التّعْرِيفِ ، بَلْ أَسْمَاءٌ مُشْتَقّةٌ مِنْ صِفات قائمة به تُوجِب له المدح والكمال ، فمنها : محمد ومنها : أحمد

    ومنها : الْمُتَوَكّلُ وَمِنْهَا الْمَاحِي وَالْحَاشِرُ وَالْعَاقِبُ وَالْمُقَفّي وَنَبِيّ التّوْبَةِ وَنَبِيّ الرّحْمَةِ وَنَبِيّ الْمَلْحَمَةِ وَالْفَاتِحُ وَالأَمِينُ . وَيَلْحَقُ بِهَذِهِ الأَسْمَاءِ الشّاهِدُ وَالْمُبَشّرُ وَالْبَشِيرُ وَالنّذِيرُ وَالْقَاسِمُ وَالضّحُوكُ وَالْقَتّالُ وَعَبْدُ اللّهِ وَالسّرَاجُ الْمُنِيرُ وَسَيّدُ وَلَدِ آدَمَ وَصَاحِبُ لِوَاءِ الْحَمْدِ وَصَاحِبُ الْمَقَامِ الْمَحْمُودِ وَغَيْرِ ذَلِكَ مِنْ الأَسْمَاءِ ؛ لأَنّ أَسْمَاءَهُ إذَا كَانَتْ أَوْصَافَ مَدْحٍ فَلَهُ مِنْ كُلّ وَصْفٍ اسْمٌ ، لَكِنْ يَنْبَغِي أَنْ يُفَرّقَ بَيْنَ الْوَصْفِ الْمُخْتَصّ بِهِ أَوْ الْغَالِبِ عَلَيْهِ وَيُشْتَقّ لَهُ مِنْهُ اسْمُ وَبَيْنَ الْوَصْفِ الْمُشْتَرَكِ فَلا يَكُونُ لَهُ مِنْهُ اسْمٌ يَخُصّهُ . اهـ .

    14 – في خَيْلِه عليه الصلاة والسلام :قال ابن القيم في ذِكرها : فَمِنْ الْخَيْلِ السّكْبُ ... وَالْمُرْتَجَزُ ... وَاللُّحَيْفُ وَاللِّزَازُ وَالظّرِبُ وَسَبْحَةٌ وَالْوَرْدُ . فَهَذِهِ سَبْعَةٌ مُتّفَقٌ عَلَيْهَا . اهـ .

    16 – ((ماريا القبطية وريحانة بنت زيد) هما الجاريتين اللتان تزوجهم الرسول صلى الله عليه وسلم ) لا يُقال : تزوّجهما ، وإنما يُقال : تسرّى بهما ، وفَرْق بين اللفظين ،فالأول تتعلّق به أحكام الزواج ، والثاني لا تتعلّق به .
    وزاد ابن القيم في سراريه نقلا عن أبي عبيدة : وَجَارِيَة أُخْرَى جَمِيلَة أَصَابَهَا فِي بَعْضِ السّبْيِ ، وَجَارِيَة وَهَبَتْهَا لَهُ زَيْنَبُ بِنْتُ جَحْشٍ .

    17 - أسماء سيوف رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال ابن القيم : كَانَ لَهُ تِسْعَةُ أَسْيَافٍ : مَأْثُور ، وَهُوَ أَوّلُ سَيْفٍ مَلَكَهُ وَرِثَهُ مِنْ أَبِيهِ . وَالْعَضْبُ وَذُو الْفِقَارِ - بِكَسْرِ الْفَاءِ وَبِفَتْحِ الْفَاءِ - وَكَانَ لا يَكَادُ يُفَارِقُهُ ... وَالْقَلَعِيّ وَالْبَتّارُ والحتف وَالرّسُوبُ وَالْمِخْذَمُ وَالْقَضِيبُ . اهـ .

    19 - أصهاره صلى الله عليه وسلم : وينبغي أن يُعلَم أن بناته صلى الله عليه وسلم أربع : زينب ورُقية وأم كلثوم وفاطمة. أما زينب فكانت تحت أبي العاص بن الربيع

    وأما رُقية وأم كلثوم فكُن في الإسلام تحت عثمان رضي الله عنه ، ولذلك يُسمّى ( ذو النورين )
    وفاطمة كانت تحت عليّ رضي الله عنه . وذَكَر ابن عبد البر أن رقية كانت عند عُتبة بن أبي لهب ، فلما بُعِث النبي صلى الله عليه وسلم أمَر أبو لهب ابنه بِطلاقها . وقال ابن سعد : ففارقها ولم يكن دَخَل بها .

    ثم تزوجها عثمان رضي الله عنه وهاجر بها إلى الحبشة ، فولدت له عبد الله . ثم زوّجه رسول الله صلى الله عليه وسلم أم كلثوم رضي الله عنها .

    ونَقل ابن حجر في " الإصابة " أن عُتبة وعُتيبة ابنا أبي لهب تزوجا رقية وأم كلثوم ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم . فعلى هذا يكون أصهاره صلى الله عليه وسلم في الإسلام : علي بن أبي طالب , وعثمان بن عفان , وأبو العاص بن الربيع .

    20 – ابن عمته صلى الله عليه وسلم :ليُعلَم أن عماته صلى الله عليه وسلم : صفية وعاتكة وبرّة وأورى وأميمة وأم حكيم البيضاء . فيما ذَكَره ابن القيم . قال : أَسْلَمَ مِنْهُنّ صَفِيّةُ ، وَاخْتُلِفَ فِي إسْلامِ عَاتِكَة وَأَرْوَى ، وَصَحّحَ بَعْضُهُمْ إسْلامَ أَرَوَى . اهـ .

    25 – صواب اسم مرضعته عليه الصلاة والسلام ( ثويبة ) .

    26 – الأمر بِتعلّم سورة النور لم يثبت ذلك عنه عليه الصلاة والسلام ، وإنما ثبت عن عمر رضي الله عنه .

    29 - الذي كسر رباعيته صلى الله عليه وسلم : هو عتبة بن أبى وقاص ، كما ذكره أهل السير .

    42 – (كفن بقيمصه ( الصحابية فاطمة بنت أسد )) لم تختص به رضي الله عنها ، ففي الصحيحين من حديث ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أُبَيٍّ لَمَّا تُوُفِّيَ جَاءَ ابْنُهُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَعْطِنِي قَمِيصَكَ أُكَفِّنْهُ فِيهِ ، وَصَلِّ عَلَيْهِ ، وَاسْتَغْفِرْ لَهُ .

    43- الصلاة على حمزة رضي الله عنه . قال ابن كثير : وهذا غريب وسنده ضعيف.

    ونقل الزيلعي في " نصب الراية " عن الْبَيْهَقِيُّ قوله فِي " الْمَعْرِفَةِ " : وَهَذَا الْحَدِيثُ مَعَ إرْسَالِهِ لا يَسْتَقِيمُ ، كَمَا قَالَهُ الشَّافِعِيُّ ، قَالَ : كَيْفَ يَسْتَقِيمُ أَنَّهُ عَلَيْهِ السَّلامُ صَلَّى عَلَى حَمْزَةَ سَبْعِينَ صَلاةً ، إذَا كَانَ يُؤْتَى بِتِسْعَةٍ ، وَحَمْزَةُ عَاشِرُهُمْ ، وَشُهَدَاءُ أُحُدٍ إنَّمَا كَانُوا اثْنَيْنِ وَسَبْعِينَ شَهِيدًا ، فَإِذَا صَلَّى عَلَيْهِمْ عَشَرَةً عَشَرَةً ، فَالصَّلاةُ إنَّمَا تَكُونُ سَبْعَ صَلاةٍ ، أَوْ ثَمَانِيًا ، فَمِنْ أَيْنَ جَاءَتْ سَبْعُونَ صَلاةً ؟

    قال : والأشبه أن تكون الروايتان غلطا ، لمخالفتهما الرواية الصحيحة عن جابر أنه عليه السلام لم يصل عليهم ، وهو كان قد شهد القصة ، وأما ما روى البخاري عن عقبة بن عامر أنه عليه السلام صلى على قتلى أُحُد صلاته على الميت . فكأنه عليه السلام وقف على قبورهم ، ودعا لهم .

    45 – (أول امرأة بايعها الرسول صلى الله عليه وسلم في العقبة الثانية) ليست فُكيهة .قال ابن كثير : فصل يتضمن أسماء من شهد بيعة العقبة الثانية ، وجملتهم على ما ذكره ابن إسحاق : ثلاثة وسبعون رجلا وامرأتان .

    ثم قال ابن كثير : وأما المرأتان ؛ فأم عمارة نسيبة بنت كعب ... والأخرى أم منيع أسماء ابنة عمرو . اهـ . وكذلك قال ابن القيم ، فإنه قال في خبر بيعة العقبة الثانية :وَأَمّا الْمَرْأَتَانِ ؛ فَأُمّ عُمَارَةَ نَسِيبَةُ بِنْتُ كَعْبِ بْنِ عَمْرٍو ، وَهِيَ الّتِي قَتَلَ مُسَيْلِمَةُ ابْنَهَا حَبِيبَ بْنَ زَيْدٍ ، وَأَسْمَاءُ بِنْتُ عَمْرِو بْنِ عَدِيّ .

    47 – (قسم شهر رمضان ثلاثا) لا يصح ، بل الحديث الوارد فيه ضعيف .
    وسبق :
    صحة حديث : أول رمضان رحمه وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار


    49 – لا يصح قول (السيدة أمنة) ، وذلك لأنها ماتت على غير مِلّة الإسلام ، والنبي صلى الله عليه وسلم قال : استأذنت ربي أن أستغفر لأمي فلم يأذن لي ، واستأذنته أن أزور قبرها فأذن لي . رواه مسلم .

    قال الإمام النووي في شرح هذا الحديث : فيه جواز زيارة المشركين في الحياة وقبورهم بعد الوفاة ؛ لأنه إذا جازت زيارتهم بعد الوفاة ففي الحياة أولى ... وفيه النهى عن الاستغفار للكفار . اهـ .

    كما أن لفظ السيادة إنما يُراد به التكريم ، وهو خاص بالمسلم لقوله عليه الصلاة والسلام : لا تقولوا للمنافق سيد ، فإنه إن يكُ سيدا فقد أسخطتم ربكم عز وجل . رواه الإمام أحمد وأبو داود .

    تنبيه :
    قوله : (هل تعلم يا من قرأت هذا الموضوع أنك صليت على الرسول صلى الله عليه وسلم أكثر من خمسين مرة)

    أظن أن أغلب القراء يقرءون بأعينهم ولا يُحرِّكون شِفاههم في حال القراءة ، وترتّب الأجر على الذِّكْر إنما يكون بِتحريك الشِّفاه ، لقوله عليه الصلاة والسلام في الحديث القدسي : أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه . رواه أحمد وابن ماجه وعلّقه البخاري .

    وقوله : (أسأل الله الأجر لي ولكم أن شاء الله) لا يجوز أن يُقرَن الدعاء بالمشيئة ، لقوله عليه الصلاة والسلام : لا يقولن أحدكم اللهم اغفر لي إن شئت . اللهم ارحمني إن شئت ليعزم في الدعاء ، فإن الله صانعُ ما شاء لا مُكره له . رواه البخاري ومسلم .
    والله تعالى أعلم
    وحول الحديث حول رمضان سوف أدخل الفتوى لوحدها حتى نفهم جيدا الحديث ..

  9. #9
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: خمسون معلومة عن الرسول الكريم

    وهذه فتوى حول الحديث عن رمضان ..ووجدت الكثير في الحقبقة ..مثلا من الشيخ الحويني وغيره ،ولكن هذه الفتوى تلخص كل ما قاله الشيوخ ..وإن أردتم أن أنزل الباقي فلا بأس ..
    بســــم الله الرحمـــن الرحيـــم
    نص السؤال أولـــــه رحمـــــة وأوسطـه مغفـرة وآخـــــره عتـــق مــــــن النار
    هـــل هو حديــث صحـــــيح
    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فقد روي من حديث سلمان: وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار.رواه ابن خزيمة في صحيحه 1887 وقال: إن صح. والبيهقي في شعب الإيمان: 3608.
    وفي سنده عليِّ بن زيد بن جدعان قال في الكشاف: علي بن زيد بن جدعان أحد الحفاظ ليس بالثبت، قال الدار قطني: لا يزال عندي فيه لين. ، وقال عنه الإمام أحمد وأبو زرعة -كما في الجرح والتعديل- ليس هو بالقوى. وعن يحيى بن معين: ليس بحجة.
    وضعف الحديث الشيخ الألباني في السلسة الضعيفة، حديث رقم: 871 وقال: منكر.
    وروي أيضًا من حديث أبي هريرة : أول شهر رمضان رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار. رواه ابن أبي الدنيا والخطيب وابن عساكر.
    وضعفه الشيخ الألباني في ضعيف الجامع ، حديث رقم : 2135 ، وقال عنه في السلسة الضعيفة: 1569 : منكر.
    والله أعلم.
    المصدر :مركز الفتوى

  10. #10
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: خمسون معلومة عن الرسول الكريم

    وهذه فتوى حول الحديث عن رمضان ..ووجدت الكثير في الحقبقة ..مثلا من الشيخ الحويني وغيره ،ولكن هذه الفتوى تلخص كل ما قاله الشيوخ ..وإن أردتم أن أنزل الباقي فلا بأس ..
    بســــم الله الرحمـــن الرحيـــم
    نص السؤال أولـــــه رحمـــــة وأوسطـه مغفـرة وآخـــــره عتـــق مــــــن النار
    هـــل هو حديــث صحـــــيح
    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فقد روي من حديث سلمان: وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار.رواه ابن خزيمة في صحيحه 1887 وقال: إن صح. والبيهقي في شعب الإيمان: 3608.
    وفي سنده عليِّ بن زيد بن جدعان قال في الكشاف: علي بن زيد بن جدعان أحد الحفاظ ليس بالثبت، قال الدار قطني: لا يزال عندي فيه لين. ، وقال عنه الإمام أحمد وأبو زرعة -كما في الجرح والتعديل- ليس هو بالقوى. وعن يحيى بن معين: ليس بحجة.
    وضعف الحديث الشيخ الألباني في السلسة الضعيفة، حديث رقم: 871 وقال: منكر.
    وروي أيضًا من حديث أبي هريرة : أول شهر رمضان رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار. رواه ابن أبي الدنيا والخطيب وابن عساكر.
    وضعفه الشيخ الألباني في ضعيف الجامع ، حديث رقم : 2135 ، وقال عنه في السلسة الضعيفة: 1569 : منكر.
    والله أعلم.
    المصدر :مركز الفتوى

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. خمسون نصيحة
    بواسطة سارة في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 26-05-2015, 17:04
  2. من معجزات الرسول الكريم " صلى الله عليه وسلم "
    بواسطة شهد الايمان في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-01-2014, 13:23
  3. من وصايا الرسول الكريم
    بواسطة حبيبة الرحمان في المنتدى ركن نصرة الرســول محمّد صلى آلله عليــه وسلّم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-09-2011, 12:24
  4. مزاح الرسول الكريم
    بواسطة الآولفي في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-03-2011, 15:43

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •