أربع أوجه للغيرة "المقبولة" بين الأزواج 105937242-jpg_101107

الغيرة "كلمة تتردد فى أغلب البيوت الأسرية، وهناك بعض الأزواج الذين يتعاملون معها بطريقة سليمة وسوية، وهناك آخرون الغيرة تدمر حياتهم الزوجية لأنهم لا يتعاملون معها على الوجه الصحيح.

ويشير مجدى ناصر خبير الاستشارات الأسرية والتربوية إلى أن هناك أوجها طبيعية ومحمودة للغيرة تتمثل فى الآتى:
1 • أن يغير كلا الطرفين على بعضهما بإبداء الحب والاهتمام وخوف كل منهما على الآخر.
2 • أن يمده بالحب والعطاء، فيجعله لا يحتاج لأى حضور آخر فى حياته لأنه يملأ قلبه وحياته.
3 • أن يثق كل من الزوجين فى الآخر ثقة كاملة لأن الثقة لا تتجزأ.
4 • أن يثق كل منهما فى نفسه أولاً ، حتى يستطيع الثقة فى شريك حياته.

ويذكر ناصر أعراض الغيرة اللامعقولة والتى قد تكون مدمرة، والتى تتمثل فى:
• مراقبة الزوجين لبعضهما البعض.



• أن يقوم أحدهما بتفتيش حاجيات الآخر، وهذا لا يجوز أساساً، فإنه سلوك غير صحيح.
•أن يتجسسا على بعضهما البعض، فهنا، شىء ما مفقود بينهما، ألا وهو: الثقة.
• توهُم الطرف الغيور جداً بأشياء لا أساس لها من الصحة.
• وضعه لشريك حياته تحت المجهر لدرجة تجعله يفسر كل تصرفاته تفسيراً قد لا يمت للواقع بصلة.
• تفسيره لأى تصرف عفوى من قبل شريك حياته، تفسيراً خاطئاً دون أن يطلب منه تفسيراً، فيعيش فى ارتباك وضيق لمجرد أن توهم بشىء.

Hvfu H,[i ggydvm "hglrf,gm" fdk hgH.,h[