يقال: الرياضيات هي اللغة التي يجب أن تتكلم بها مختلف العلوم، ما رأيك!!.

مقدمة: تنقسم العلوم إلى شعبتين أساسيتين هما: علوم تجريبية تعتمد علىالاستقراء كمنهج و على إجراء التجارب كوسيلة و هي تدرس الواقع الحسي، وعلوم نظرية تعتمد على دراسة المعقولات و تتخذ الاستنتاج كمنهج كما هو حالالمنطق و الرياضيات فإذا علمنا أن العلوم المختلفة تعبر عن أفكارها بلغةالرياضيات فالمشكلة المطروحة : * كيف نفسر ذلك و بتعبير أوضح؟ كيف نفسرخصوبة الرياضيات و تأثيرها في العلوم المختلفة؟
الرياضيات تفكير عقلي مجرد موضوعها دراسة الكم قال عنها ديكارت هي علمالقياس موضوعها الكميات الموجودة و تعرف الرياضيات على أنها هي علم المقدارأو الكم القابل للقياس المتصل و المنفصل و الكم المتصل يتمثل في المكان أوالامتدادات الهندسية و الكم المنفصل يتمثل في الأعداد ـ الحساب- و منها ماهو متغير القيمة و يسمى علم الحساب و منها ما هو متغير القيمة مثل استخدامالحروف بدل الأعداد و هذا هو علم الجبر و المقصود بالكم القابل للقياس أنهناك بعض الكميات لا تقاس مثل الانفعالات التي لا تقبل عمليات القياس . ورأت جماعة منالرياضيين الفرنسيين المعاصرين تعرف بجماعة نيوكولابروباكيأنه هناك اتفاق ساد إلى غايةالقرن 19 على أن موضوع الرياضيات هو ما قالهأفلاطون قديما هو الأعداد و المقادير والأشكال و كان قديما ما يضاف إلىالرياضيات الميكانيك و الفلك و البصريات و الموسيقى لكن الإغريق فصلوها عنالرياضيات و ميزوها عن الحساب و الهندسة حتى جاء عصر النهضة فدخلت هذهالعلوم سريعا في عداد العلوم المستقلة و للرياضيات مبادئ هي مجموعة منالقضايا العامة و الأولية التي يقبلها الرياضي دون برهان عليها قال عنهاأرسطو : هي ما يجب أن يتعلمه الطالب قبل تعلم العلم نفسه . و هي على ثلاثةأنواع مسلمات، تعريفات ، بديهيات .
من الناحية التاريخية يعتبر فيثاغورس أبرز من تحدث عن أهمية الرياضيات حيثقال في عبارة مجازية ( الأعداد تحكم العالم) و معنى ذلك أن الكون قد صنعوفق حسابات رياضية و جاء من بعده أفلاطون و كتب على باب الأكاديمية (لايدخلها إلا من أتقن الرياضيات ) و الهدف واضح من ذلك و هو غرس الأسلوبالعلمي بين التفكير و مطالع العصر الحديث تجسد الاهتمام أكبر بالرياضياتحيث استعارت العلوم المختلفة اللغة الرياضية فأصبحت الفيزياء تستعملالأرقام أو الحروف و هنا تسارع التطور داخل هذا العلم بل و باقي العلومالأخرى و من هذا قال الفرنسي برغستون(العلم الحديث ابن الرياضيات لم يتولدإلا بعدما صار الجبر مرنا قادرا على شبك الحقائق و الإيقاع بها في شباكه) وأكثر من ذلك أصبحت الرياضيات هي المرجعية التي نعود إليها عندما نريدالتأكد من صحة أي علم و هذا ما نلاحظه في العلوم ط و الفيزياء حيث يتماستعمال المعدلات الرياضيات و المنحنيات البيانية بل و حتى الرسومات لتوضيحالأفكار العلمية و من ثم البرهنة عليها قال أوجستت كونت ( الرياضيات هيالأدلة الضرورية لكل العلوم ) و نستطيع أن نلخص مدى اهتمام العلوم المختلفةبالرياضيات فهي عبارة تؤكد ذلك حيث قال أوجست كونت ( الرياضيات أكثر منعلم إنها النظام العام للفكر و الأشياء).
تتجلى قيمة الرياضيات في نقاط كثيرة و أول هذه العناصر لغة الرياضيات إنهالغة كمية تعتمد على الأرقام و الحروف و الثوابت والمتغيرات مما يجعلها لغةدقيقة نتيجة الإنفاق حول معانيالرموز و موضوعية لأن لا مجال فيهاللعواطفو الأهوال و سريعة ومختصرة للوقت و الجهد قال عنها برغستون (الرياضيات هياللغة الوحيدة التي يجب أن يتكلم بها كل علم ) و من مزايا الرياضيات أنهاتتغير بمنهج منظم هو المنهج الاستدلالي مما يسهل اكتشاف الأخطاء و تصحيحهابل أن الرياضيات عبارة عن نسق يقبل التعديل و التفسير و نتائج الرياضياتأكثر مصداقية و لهذا قيل إن العلوم المختلفة لا تطبق الرياضيات بل تتضمنها .






hgvdhqdhj id hggym hgjd d[f Hk jj;gl fih lojgt hgug,lK lh vHd;!!