أعلنت دراسة حديثة أجرتها الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء أن تناول الأسماك النيئة، التي قد تحتوي في الأغلب على نوعيات خطيرة من البكتيريا، مثل الليستريا، تُعرض حياة الجنين للخطر، حيث أوضحت الرابطة أنّ هذه البكتيريا قد تتسبّب في إجهاض الجنين أو في الإضرار بالعديد من أعضائه مثل الكبد والرئة والمخ والبشرة. كما يُمكن أن يُصاب الطفل بالعدوى أثناء مروره في "قناة الولادة".


وكشفت الدراسة أنّ خطر الإصابة بداء الليستريا الناتج عن بكتيريا الليستريا يزداد لدى الحوامل مقارنة بالأشخاص العاديين بمقدار 12 مرة، لافتةً إلى أنّ أعراض الإصابة بالعدوى لديهن لا تكون مميزة وتشبه أعراض الإصابة بالأنفلونزا.




وتنمو بكتيريا الليستريا في بيئة خالية من الأكسجين وتتكاثر في درجات حرارة تراوح من 4 إلى 45 درجة مئوية؛ ثمّ يُمكن أن تعيش أيضاً في الأطعمة المعبأة بتقنية تفريغ الهواء التي يتم الاحتفاظ بها داخل الثلاجة مثل المأكولات البحرية كالأسماك والسوشي واللحوم ومنتجات الألبان.

jkh,g hgp,hlg ggHslh; hgkdzm o'v ugn pdhm hg[kdk