أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



كيف أساعد صديقة تفكر في الانتحار؟

في مرحلة ما قبل العشرين يمر الجميع، والفتيات بشكل أكبر من الفتيان، بضغوط عصبية ونفسية قوية تتجاوزها الغالبية العظمى من الناس، بينما قد لا يحتملها البعض، فتؤدي بهم إلى أفكار



كيف أساعد صديقة تفكر في الانتحار؟


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    5,691
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    sage femme
    هواياتي
    الشعرْ والخوآطــرْ ؛؛ وأشيآء اخرى
    شعاري
    دعْ الأيآم تفعلْ ما تشآء ×× وطب نفسآ بما حكمـ القضآءْ

    افتراضي كيف أساعد صديقة تفكر في الانتحار؟

     
    كيف أساعد صديقة تفكر في الانتحار؟ 358148.jpg

    كيف أساعد صديقة تفكر في الانتحار؟ 358149.jpg
    في مرحلة ما قبل العشرين يمر الجميع، والفتيات بشكل أكبر من الفتيان، بضغوط عصبية ونفسية قوية تتجاوزها الغالبية العظمى من الناس، بينما قد لا يحتملها البعض، فتؤدي بهم إلى أفكار في غاية الخطورة.
    قد تواجه المراهقة بعض المشاكل الأسرية أو المادية أو تفشل في دراستها أو حتى تدخل في علاقة عاطفية فاشلة، فيهيء لها انعدام خبرتها بالحياة أن تلك الأزمة التي تمر بها هي نهاية العالم بالنسبة لها، وأنها لن تستطيع مواجهة العالم بعد ذلك.
    يحدث هذا مع الكثيرات، وقد يتطور إلى حالة من الانعزال والاكتئاب، وهنا يأتي دور المحيطين بالفتاة، والذين تقع على عاتقهم مسئولية كبيرة في مثل هذا الوضع. ما جدوى وجود الوالدين والإخوة والأصدقاء في حياة الإنسان إذا لاحظوا معاناته من أزمة نفسية شديدة، وتركوه يزداد انعزالا واكتئابا ويضيع منهم يوما بعد يوم؟ وما العمل إذا أدى اشتداد الأزمة النفسية إلى دفع المكتئب للتخلص من حياته بالانتحار حتى يجد الراحة؟!
    لا تنتظري من صديقتك التي تعاني نفسيا لدرجة تجعلها تفكر في الانتحار أن تأتي بنفسها وتخبرك وتطلب منك المساعدة، لأنها بالتأكيد تخطت هذه المرحلة من المصارحة والمشاركة مع الآخرين وآثرت الانعزال في هدوء وتحين الفرصة المناسبة لتنفيذ ما سيطر على تفكيرها اعتقادا منها أن أمرها لم يعد يهم أحدا، وأن حياتها أو موتها لن يصنعا فارقا مع الآخرين، لذا فالعمل كله يقع على عاتق كل من يحبها ويهتم لأمرها، وأولهم صديقتها المقربة التي قد تعرف عنها ما لا يعرفه حتى والديها.
    بحكم كونك الصديقة المقربة للفتاة المعنية، عليك أن تكوني منتبهة للتطورات التي تطرأ على تصرفاتها، وإذا لاحظت أنها منذ فترة أصبحت تتسم بالحزن الدائم والبكاء دون أسباب محددة، والميل للعصبية والهجوم على الآخرين أحيانا، والانعزال والابتعاد عن الجميع في أحيان أخرى، وإذا تزامن كل هذا مع علمك بمشكلة صعبة كانت تمر بها الفتاة مؤخرا وتضغط على أعصابها وتصريحها في إحدى المرات بأنها لم تعد ترغب في الحياة بعد الآن، فاعلمي أن عليك في هذه المرحلة وضع صديقتك تحت رعايتك طوال الوقت، وملازمتها ومواساتها في كل حين، حتى وإن رفضت هي وجودك أو اتهمتك بعدم الاهتمام. تحملي ولا تبتعدي عنها ولا تتركي لها الفرصة للانفراد بنفسها قدر الإمكان كي لا تفكر في تنفيذ أي فكرة مجنونة للتخلص من حياتها في غفلة من المحيطين.



    لن يمكنك القيام بكل العمل وحدك، لذا عليك الاستعانة بوالديّ الفتاة وبعض الصديقات الأخريات، وربما حتى إحدى المدرسات ممن تعلمين اهتمامها بتلميذاتها ورعايتها لهن عند الحاجة. ربما تكوني قد قطعت عهدا على نفسك أمام الفتاة بألا تخبري أحدا عن مشاكلها، لكن إذا وجدت في هذه الحالة أن إخلالك بالوعد قد يساعدك في إنقاذ حياة صديقتك، فلا تترددي واستعيني بالأشخاص السابق ذكرهم. وبالاتفاق مع أهل الفتاة وأصدقائها ومن يهمه أمرها، اتفقوا جميعا على ملازمتها باستمرار بشكل تبادلي على مدار اليوم، والتعبير لها عن حبكم واهتمامكم بأمرها، ولا مانع من دعوتها لقضاء إجازة قصيرة في مكان كانت تتمنى زيارته، أو تقديم هدية جميلة لها. وفي جميع الأحوال يجب أن تبقى الفتاة تحت ملاحظتكم الدائمة، مع إبعاد أي أدوات حادة أو خطرة عن متناول يدها كي لا تفكر في استخدامها للانتحار في غفلة من الجميع.
    ولا يفوتكم بالطبع محاولة إيجاد حل للمشكلة التي ضغطت على أعصاب الفتاة إلى حد الانتحار، فإن كان الأهل يعايرونها بتأخرها الدراسي، عليهم التوقف عن ذلك، وتشجيعها وتوفير كافة سبل التفوق والنجاح والتركيز في الدراسة لها. وإن كانت قد ارتكبت خطأ كبيرا تخشى أن يعاقبها والدها عليه بقسوة، فعليه أن يواجهها بأنه قد اكتشف فعلتها، وسامحها عليها ولن يمسها بأي سوء على أن تعده فيما بعد بالمصارحة وعدم تكرار مثل هذا الخطأ. أما إن كان انهيار حالتها النفسية سببه الشجار الدائم بين الوالدين واقترابهما من الطلاق، فعلى الوالدين نسيان مشاكلهما الشخصية ولو بشكل مؤقت لحين تحسن حالة ابنتهما النفسية وتجاوزها الأزمة، وأن يحرصا على عدم التشاجر أمام الأبناء، وتأجيل فكرة الانفصال في الوقت الحالي، ومن يدري... ربما مع الوقت يجمعهما خوفهما على الأبناء فتنتهي خلافاتهما من تلقاء نفسها.
    كل هذا بالتأكيد سينعكس بشكل إيجابي على الفتاة، ويمحو من ذهنها فكرة الانتحار، ولكن حتى مع ظهور بوادر حقيقية لذلك، يستحسن عرضها على طبيب نفسي لمتابعتها في الفترة الراهنة حتى تتجاوز أزمتها بالكامل، وتعود لحياتها الطبيعية.

    ;dt Hshu] w]drm jt;v td hghkjphv?


  2. #2

    افتراضي رد: كيف أساعد صديقة تفكر في الانتحار؟

    عندك الحق لازم نعاونوهم

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    769
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة bac2015
    هواياتي
    المطالعة و كرة اليد
    شعاري
    اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

    افتراضي رد: كيف أساعد صديقة تفكر في الانتحار؟

    شكراااااااااا لك اختي

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال كيف أساعد طفلي على اكتساب عادات غذائية صحية؟
    بواسطة روآء الروح في المنتدى الامومة والطفولة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-03-2016, 13:53
  2. قبل أن تفكر في الانتحار
    بواسطة HICHEM-27 في المنتدى الحوار المتمدن
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-07-2014, 19:20
  3. الانتحار
    بواسطة ŞÄļmà ŞẂểềt في المنتدى عيادة طموحنا النفسية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-07-2014, 18:34
  4. الانتحار
    بواسطة كشرودة مومو في المنتدى الحوار المتمدن
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 18-04-2014, 07:11
  5. الانتحار
    بواسطة la rose blanche في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29-12-2013, 13:54

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •