الوحدة الأولى :تطور العالم في ظل القطبية الثنائية ما بين 1945 م - 1989 م
الكفاءة القاعدية :أمام وضعيات إشكالية تعكس ظاهرة تطور العالم في ظل القطبية الثنائية مابين 1945 م - 1989 م يكون المتعلم قادرا على : دراسة ظاهرة التطور باعتمادالسندات المختلفة .
الوضعية الأولى :بروز الصراع وتشكل العالم .
الاشكالية : أدت الحروب العالمية الثانية إلى تغير موازين القوى الدولية . فما أثر ذلك على العلاقات الدولية ؟
مقـــــــــــدمة :
أدت الحرب العالمية ii التي جرت من بدايةسبتمبر 1939محتى منتصفأوت 1945مإلى تغير موازين القوى الدولية بنقلها الزعامة الدولية من فرنسا وبريطانياإلى الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي , ونظرا للتباينالفكري والمذهبي بينهما فقد عرف العالم صراعا جديدا أطلق عليه اسم الحربالباردة .
مفهوم الحرب الباردة :هي مصطلح سياسي يتمثل في ذلك الصراع المذهبي الفكري الذي اشتد ما بين1945م -1989مبين الكتلتين الإشتراكية بقيادة الاتحاد السوفياتي والرأسماليةوالرأسمالية بقيادة الولايات المتحدة الأميريكية , والذي تم خلاله استخدامكل الوسائل عدى المواجهة العسكرية المباشرة بين زعيمي الكتلتين .
انقسام الشمال إلى كتلتين :انقسم عالم الشمال المتقدم إلى كتلتين متصارعتين بسبب عدة أسباب منها :
1-
التنافر المذهبي بين الرأسمالية والاشتراكية .
2-
انفراد الولايات المتحدة الأميريكية والاتحاد السوفياتي بالزعامة الدولية .
3-
خروج الولايات المتحدة الأميريكية من عزلتها السياسية وتبينها فكرة الدفاع عن مذهبها الرأسمالي .
4-
انتشار المبادئ الشيوعية خارج النطاق الجغرافي السوفياتي أثناء الحرب العالمية ii خاصة في شرق أوروبا وجنوب شرق آسيا .
5-
وجود القيادات المتطرفة التي لا تؤمن بالتعايش بين المذهبين ( هاري ترومان الرأسمالي و ستالين السوفياتي ) .
6-
إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على استخدام سلاح الذرة الفتاك ضد اليابان في نهاية الحرب العالمية ii
7-
إستمرار النظام الطبقي في العالم الرأسمالي .

طبيعة العلاقات بين الكتلتين ( صراع لملء الفراغ ) :
فيظل التنافر المذهبي بين الاشتراكية والرأسمالية , ظهر صراع قوي بينالكتلتين الشرقية والغربية , حاولت كل منهما سد الفراغ الناجم في القيادةالدولية بعد تراجع مكانة فرنسا وبريطانيا من جهة وكــذا سد الفراغ فيالمناطق المستقلة عن الاستعمار التقليدي وذلك بنشر كل كتلة مذهبها بعدةوسائل وطرق منها :
1-
الانقلابات العسكرية والحروب الإقليمية .
2-
الدعاية الإعلامية المغرضة .
3-
الإحصائيات الاقتصادية والعسكرية المبالغ فيهما بهدف طمأنة وتخويف العدو .
4-
الجوسسة والجوسسة المضادة .
5-
نشر المشاريع الاقتصادية , مثل : - مبدأ ترومان فيمارس 1947م
-
مشروع مارشال فيجوان 1947 م
6-
نشر القواعد العسكرية وتكوين الأحلام العسكرية مثل : الحلف الأطلسيأفريل 1949مو حلف وارسون فيماي 1955م .
7-
التسابق نحو امتلاك أسلحة الدمار الشامل وتطويرها .
الاستراتيجية الخاصة بكل كتلة :
تبنتكل كتلة في إطار صراعها مع الأخرى استراتيجية خاصة , غير أنه تم تركيز كلمنهما على الجانب الاقتصادي , فطرحت الكتلة الغربية مشروع مارشال والكتلةالشرقية مشروع منظمة الكومكون .
1-
مشروع مارشال جوان 1947م :وهو عبارة عن مساعدة مالية قيمتها حوالي 13 مليار دولار , سمي باسم صاحبهجورج مارشال وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية , وجه إلى الدولالأروبية وفق شروط منها : تثبيت سعر العملة والعمل على زيادة الانتاجالصناعي والزراعي , والعمل على التكتل .
وجاء من أجل تحقيق عدة أهداف منها :
أ- الظاهرة : وهي :
-
انعاش أوروبا اقتصاديا .



-
مساعدة أوروبا على التخلص من الآثار السلبية للحرب العالمية ii .
-
إعادة بناء الاقتصاد الأوروبي جراء الحرب العالمية ii .
ب- الباطنة : وهي
-
مقاومة المد الشيوعي في أوروبا .
-
المحافظة على المبدا الرأسمالي في أوروبا .
-
ربط الاقتصاد الأروبي باقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية .
-
فرض الهيمنة الأمريكية على أوروبا .
2-
منظمة الكومكون :أنشأها السوفيات سنة1949م , وهي منظمة للتعاون والتبادل الاقتصادي بين دول المعسكر الشيوعي , هدفها تنمية دول المعسكر اقتصاديا من خلال :
-
تنشيط التبادل التجاري الثنائي بين دول المعسكر .
-
إقامة سوق حرة للتبادل التجاري بين دول المعسكر .
3-
تدعيم حركات التحرر :عمل السوفيات على استغلال نقمة شعوب المستعمرات على الدول الاستعماريةالرأسمالية , فقاموا بمساعدة حركات التحرر في المستعمرات ماديا ومعنويا مناجل إضعاف الدول الرأسمالية الاستعمارية من جهة , وأملا في كسب تلك الشعوببعد استقلالها في صف المذهب الشيوعي من جهة أخرى .


j',v hguhgl td /g hgr'fdm hgekhzdm lh fdk 1945 l - 1989 l