تمكّن فريق الباحثين من جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس، للمرة الأولى من قياس نشاط خلايا عصبية متفرقة من أجزاء متعددة من الدماغ مسؤولة عن عملية التذكر، ومن خلالها رصد نشاط الجزء المرتبط بالتعلم والذاكرة والزهايمر في الدماغ البشري، أثناء النوم، حسبما نشرت مجلة "ساينس دايلي" الأميركية.




وأشارت الدراسة إلى أن الجزء المرتبط بالتعلم والذاكرة والزهايمر في الدماغ البشري، يتصرف خلال النوم كما لو أنه يقوم بعملية تذكر شيء ما أثناء النوم، حتى ولو كان تحت تأثير المخدر.

وأوضح البروفسير مايانك ميهتا، رئيس فريق الباحثين: أنه من خلال هذه الطريقة استطاع الباحثون التوصل إلى تحديد أي المناطق من الدماغ المسؤولة عن تنشيط المناطق الأخرى، وكيف تنتشر عملية التنشيط تلك.

وأجريت الدراسة عبر البحث في ثلاث مناطق متصلة من أدمغة فئران التجارب، في الدماغ أو القشرة المخية الجديدة أو الدماغ القديم أو الحصين، وفي القشرة المخية الأنفية الداخلية وفي الدماغ المتوسط الذي يربط بين الدماغ الجديدة والقديمة.

واكتشف الباحثون أن القشرة المخية الأنفية الداخلية أظهرت ما يسمى بالنشاط المستمر الذي يعتقد أنه يتوسط الذاكرة العاملة أثناء اليقظة، وذلك على سبيل المثال عندما يهتم الإنسان بتذكر الأشياء عن قرب بشكل مؤقت، مثل تذكر رقم هاتف أو اتجاهات تالية.

hg]lhy dlhvs ulgi td hgjugl ,hgj`;~v Hekhx hgk,l