أعلنت دراسة حديثة أن هناك علاقة وثيقة بين نقص ساعات النوم والإصابة بسرطان الثدي العدواني "الأكثر خطورة"، وذلك بالإضافة إلى أن لنقص النوم مضاعفات عدة مثل زيادة الوزن والإصابة بمرض السكر وارتفاع ضغط الدم.


وقام الباحثون بدراسة حالات 412 سيدة مصابة بسرطان الثدي ممن تجاوزن سن توقف الطمث، حيث لاحظ الباحثون ارتباطًا وثيقًا بين الحصول على أقل من ست ساعات نوم يوميًا والإصابة بسرطان الثدي الخطير الذي لديه احتمال أكبر للعودة بعد العلاج.




وعمد الباحثون على استخدم اختبار Oncotype DX الذي يحدد إمكانية عودة الورم مرة أخرى بقياس 12 جينًا لها علاقة بالأورام، وبرز الارتباط قويًا بين ساعات النوم وهذا النوع من الأورام عند السيدات اللاتي تجاوزن سن توقف الطمث ولكن هذه العلاقة كانت غير موجودة عند السيدات الأصغر سنًا.

rgm shuhj hgk,l j.hd] lqhuthj hgYwhfm fsv'hk hge]d