أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



أولى مبادئ علم النفس هو التواصل المنسجم مع الذات ومع الآخر

أولى مبادئ علم النفس هو التواصل المنسجم مع الذات ومع الآخر يهدف هذا المحور إلى محاولة توجيه السيكولوجيا نحو خدمة الفرد عامة والطفولة خاصة، وبالتالي محاولة تطوير مهارات كيفية



أولى مبادئ علم النفس هو التواصل المنسجم مع الذات ومع الآخر


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,921
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي أولى مبادئ علم النفس هو التواصل المنسجم مع الذات ومع الآخر

     
    أولى مبادئ علم النفس هو التواصل المنسجم مع الذات ومع الآخر

    يهدف هذا المحور إلى محاولة توجيه السيكولوجيا نحو خدمة الفرد عامة والطفولة خاصة، وبالتالي محاولة تطوير مهارات كيفية التعامل مع الذات أولا من خلال فهم الميكانزمات التي تشتغل بها، وفهم الآخر ثانيا من خلال توظيف نفس هذه الميكانزمات ولنفس الغاية. فالسيكولوجيا في آخر المطاف هي الميدان الذي يسمح للفرد بتحقيق تواصل منسجم مع الذات ومع الآخر. وهنا تتمظهر أسمى تجليات التوافق النفسي والاجتماعي. لكن الإشكال المطروح هو كيفية معرفة هذه الذات ومعرفة هذا الآخر، مادامت معرفة الذات تمر بالضرورة عبر معرفة الآخر والتفاعل والتعايش معه. فالمقارنة مع الآخر تتجلى بالخصوص لدى التلاميذ في المجال التعليمي داخل القسم، وفي هذا الباب أوضحت العديد من الدراسات أن نجاعة تشغيل الإجراءات الذهنية لدى المتعلم أو عدم نجاعتها، تنتج أساسا عن المقارنة الاجتماعية في القسم، من خلال تقييم الكفاءة الذاتية للمتعلم بالمقارنة مع المتعلم الآخر الموجود في نفس القسم (Fayol وMonteil، 1994). فالإنسان اجتماعي بطبعه، والذات الفردية لا تتحقق إلا في علاقتها بذوات أخرى، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تتحقق وهي منفردة أو معزولة. فالآخر يصبح "جحيما" (حسب تعبير سارتر Sartre، 1944) عندما يصعب التواصل والتفاهم معه.
    وسواء كنا في موقع المربي أو الأب أو المدرس أو الفاعل الاجتماعي... نحتاج إلى حد أدنى من المعرفة السيكولوجية، لا لنحقق التواصل المنسجم مع الآخر فقط، ولكن لنساعد من يعاني من صعوبة في التواصل على تحقيق ذلك. نحتاج إذن إلى المعرفة، والمعرفة هو ما يوجد في الذهن، وبالضبط هو ما نختزنه في ذاكرتنا. لكن تخزين هذه المعرفة في الذاكرة قد تشوبه بالطبع بعض التشوهات نتيجة لإشراطات غير سوية بين الذات وأحداث العالم الخارجي، وبالتالي فإن استحضار هذه المعارف المخزنة سيكون مشوّها بالضرورة عند وجود الفرد في سياق مشابه لسياق التخزين. وبناء على هذا الاسترجاع المشوه، سيقرأ الفرد الواقع قراءة ذاتية ومشوّهة قد تؤثر على مدى توافقه النفسي والاجتماعي، وقد تؤثر على علاقته مع الآخر.
    فعندما نرى طفلا حزينا أو مكتئبا، ولا نساعده على تجاوز حالته هذه من خلال الشرح والتفسير ورصد مواطن معاناته النفسية، سيضطر أمام ضغط الحفاظ على توازنه النفسي، إلى إيجاد تفسير معين لحالته. وهنا مَكمَن الخطر، أي أن الطفل سيبحث عن أي تفسير للخروج من وضعيته غير المريحة هاته، وبالتالي قد يعطي تأويلا غير مبرّر وغير منطقي وغير عقلاني لحالته. وهو التفسير الذي سيخزّنه في ذاكرته. إنه التفسير ذاته الذي سيستحضره في كل مرة يواجه فيها موقفا مشابها في المستقبل، وبالتالي فإن بذور الصعوبات النفسية والتفسير الخاطئ لأحداث الواقع تنشأ من مثل هذه الوضعيات البسيطة، وهو ما يسمى بالإشراط بين الحدث وبين انفعال الذات معه.
    وفي هذا الإطار، أكّدت دراسات أخرى، أن بعض الأطفال في وضعية دراسية صعبة، لا يدرك أن نجاحه أو فشله متعلق بمجهوده الشخصي، وهو ما يسميه Chartier وLautrey (1992) ”بإحساس العجز المكتسب“. فحسب Butkowsky وWillows (1980)، يرجع الفشل في القراءة إلى إسناده إلى القدرات الضعيفة للطفل وليس إلى المجهود القليل المخصص للقراءة، فالقرّاء غير الجيّدين يخصصون وقتا أقل بـ40% للقراءة من القرّاء الجيدين. وعليه، فالقارئ الاستراتيجي، حسب Paris وآخرون (1990)، يعتبر نفسه فاعلا في تعلمه الخاص، ومسؤولا عن كفاءته، ويشعر بقدرته على تحديد أهدافه، ويربط سببيا بين أفعاله الخاصة والنتائج المترتبة عنها. والعكس صحيح بالنسبة للطفل في حالة الفشل. فهذا الأخير يعمل على تطوير تقنيات دفاعية لحماية التقدير الشخصي للذات والتخفيف من القلق لتفادي تنشيط انفعالات مرتبطة بوضعيات الفشل السابقة، وهو ما يؤدي إلى ظهور سلوكات سلبية من قبيل عدم الالتزام بالقراءة، وإسناد الفشل لعوامل خارجية، وتجنب المهمة ما أمكن، والاحتفاظ بالصعوبة في مستوى منخفض (Fayol وMonteil، 1994).
    إن رصد مثل هذه الملاحظات البسيطة، والعمل على تفاديها، هو ما يمكن أن نسميه بالوقاية السيكولوجية للطفل. فإذا كنا نهتم بالصحة البدنية وتحديد أساليب وقايتها، فإنه أيضا من واجبنا أن نعمل على نشر ثقافة سيكولوجية وقائية تسمح للمتدخل، أياً كان موقعه، أن يتدخل لمساعدة الطفل في المراحل الأولى من ظهور صعوبات التوافق لديه، تجنبا لما يمكن أن يترتب عن ذلك من صعوبات سيكولوجية وتوافقية، قد تؤدي إلى انحرافات يكون الفرد ضحية لها، ويتحمل المجتمع تبعاتها.



    إن ما يميز الإنسان عن باقي الكائنات هو العقل، به سيطر على الطبيعة وتفوّق على باقي الكائنات، إنه العقل الذي يجب أن يُستحضَر للتعامل مع الأحداث الخارجية، أي أن يتعامل الإنسان مع نفسه ومع الآخر ومع الأحداث بشكل عقلاني من خلال التحليل المنطقي السليم والتفسير الموضوعي للأحداث، ومن خلال وضع عقله بينه وبين أحداث الواقع وتجنُّب التأويل الذاتي والإسقاطات الشخصية. وهو الأمر الذي أسس عليه العلاج المعرفي جل مرتكزاته النظرية والعملية. وهو الأمر الذي سنحاول توضيحه فيما يستقبل من تتمة لهذا الموضوع.


    H,gn lfh]z ugl hgkts i, hgj,hwg hglks[l lu hg`hj ,lu hgNov

    التعديل الأخير تم بواسطة الافق الجميل ; 26-09-2012 الساعة 21:47

  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. خطوات عملية لاصلاح الذات و تهذيب النفس
    بواسطة الفكر الطَموح في المنتدى منتدى الدعوة والإصلاح وتهذيب النفس
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-08-2015, 21:45
  2. نظرية الذات التي وضعها كارل روجرز :الذات
    بواسطة ~حنين الروح~ في المنتدى علم النفس العيادي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-02-2014, 20:08
  3. الحصيلة المعرفية للنشاط 2 الذات واللذات من الوحدة 4 دور البروتينات في الدفاع عن الذات
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم الطبيعية للسنة الثالثة ثانوي 3AS
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-12-2013, 12:34
  4. مبادئ الشريعة الإسلامية مبادئ قانونية وفقهية
    بواسطة الفكر الراقي في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-12-2012, 19:21
  5. التخلص من عدم الثقة في النفس واكتشاف الذات
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى التنمية البشرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-09-2012, 09:15

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •