استخراج رفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات

استخراج رفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات 3160363.jpg

خبراء سويسريون يعتزمون تحليل رفات ياسر عرفات

اكد معهد الفيزياء الاشعاعي في المركز الطبي الجامعي في لوزان الجمعة انه يعتزم بدء فحوصات مخبرية على رفات الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بعدما نال موافقة ارملته سهى عرفات كما اعلن متحدث باسم المركز.
وقد تلقى المعهد في مطلع اب/اغسطس رسالة من السلطة الفلسطينية تطلب فيها اجراء هذه الفحوصات وتوجه بطلب الى ارملة الزعيم الفلسطيني الراحل للحصول على موافقتها.
واعلن مارك بونان محامي سهى عرفات في جنيف الخميس للاذاعة والتلفزيون السويسريين ان ارملة الزعيم الفلسطيني الراحل "ارادت هذا التحقيق وهي التي تدفع في اتجاه القيام به. النتيجة هي اننا سنتوجه الى رام الله. يجب ان نتمكن من الوصول الى هناك الشهر المقبل".
وقال دارسي كريستن الناطق باسم المركز لوكالة فرانس برس ان المعهد ينتظر حاليا ردا خطيا ورسميا من المحامي، موضحا ان خبراء المعهد مستعدون للتوجه الى الضفة الغربية.
وقال "انها مسالة ايام" موضحا ان الخبراء سيقومون في بادىء الامر "بمهمة استطلاع" للقاء ممثلي السلطة الفلسطينية والاطلاع على وضع الضريح واحصاء التجهيزات التكنولوجية والعلمية الموجودة في المكان.
وهدف الفحوصات التي يفترض ان تتم في مهمة ثانية، اذا تقرر ذلك، سيكون اخذ عينات من الرفات من اجل البحث عن احتمال وجود اثار مادة البولونيوم المشعة السامة جدا.
واضاف كريستن ان "الوقت يضيق، يمكننا القول انها مسالة اسابيع وليس اشهرا لان امكان الكشف عن اثار البولونيوم يتراجع بمعدل النصف كل 138 يوما".
وتوفي الزعيم الفلسطيني في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 في مستشفى بيرسي العسكري القريب من باريس.
وفي 31 تموز/يوليو، تقدمت سهى عرفات في فرنسا بدعوى ضد مجهول بتهمة اغتيال زوجها.
وطرحت فرضية وفاته بالسم من جديد بعد ان بثت قناة الجزيرة في الثالث من تموز/يوليو شريطا وثائقيا يفيد بان هذا المركز في لوزان اجرى تحليلا لعينات بيولوجية اخذت من بعض الاغراض الشخصية لعرفات تسلمتها ارملته من المستشفى العسكري في بيرسي اظهر وجود "كمية غير طبيعية من مادة البولونيوم".
وفي الثامن من اب/اغسطس اعلن توفيق الطيراوي عضو اللجنة الفلسطينية التي شكلها الرئيس الفلسطيني محمود عباس لمتابعة قضية وفاة عرفات ان "السلطة الفلسطينية ستوفر اي ضمانات مطلوبة للمعهد السويسري، وان السلطة تواصلت مع سهى عرفات وقد وافقت على استخراج اجزاء من رفات عرفات لفحصها".
والبولونيوم مادة مشعة شديدة السم كانت العنصر الذي استخدم في 2006 في لندن لتسميم الجاسوس الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو الذي تحول الى معارض للرئيس فلاديمير بوتين.










hsjovh[ vthm hgvzds hgvhpg dhsv uvthj