أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



جهاد النفس معركة الانتصار لله

جهاد النفس معركة الانتصار لله جهاد النفس معركة الانتصار لله تعمل النفس الأمارة بالسوء ليلاً ونهاراً على تشويه سمعة الله في وجدان الإنسان ، فهي تقول للإنسان



جهاد النفس معركة الانتصار لله


النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي جهاد النفس معركة الانتصار لله

     
    جهاد النفس معركة الانتصار لله



    جهاد النفس معركة الانتصار لله




    تعمل النفس الأمارة بالسوء ليلاً ونهاراً على تشويه سمعة الله في وجدان الإنسان ، فهي تقول للإنسان لا تعتمد على الله ، وتقول له إن ما يحدث لك ليس بأمر الله أو ليس بقضاء الله وإذا كان بقضاء الله فهو ليس من رحمته بك ، هكذا تدفع النفس الأمارة بالسوء الإنسان كل يوم ليفقد ثقته بالله وليفقد رضاه عن الله وليفقد يقينه بقوة الله سبحانه وبهيمنته على الواقع ، وهي أي النفس الأمارة بالسوء تضخم دائماً من الأسباب المادية ودورها وتقلل دائماً من دور التدخل الإلهي ومن أثر الله في الواقع ، وتعمل دائماً على أن تعطي الأسباب المادية إستقلالاً عن الله سبحانه ، كما تعمل دائماً على تصعيد أهمية الدنيا في نفس الإنسان مقابل التشكيك بثواب الله وبعظمة الآخرة ..












    جهاد النفس معركة الانتصار لله islameyat-186-1.jpg







    لهذا فإن أول الدفاع عن الله سبحانه يكون في داخل الإنسان ، حيث يُسمى بجهاد النفس ، ويعتبر هذا الجهاد الأكبر ، لأنه المعركة الأصعب للإنسان والمعركة الأكثر دواماً لأنها تبقى معه طوال حياته .. فكل المعارك الأخرى مؤقتة مهما كانت ضخامتها ، والإنسان يستطيع أن يستحضر شجاعة أمام أعتى قوة مادية عسكرية عالمية ، لكنه لا يستطيع إستحصال الشجاعة التي يجابه بها تسويلات نفسه الأمارة بالسوء ، ويجاهد بها ظنونه المتدنية عن الله سبحانه ..




    لهذا علينا أن نعلم أن الإيمان الحقيقي لا يستقر في الإنسان إلا إذا إستقر في داخله التصور الصحيح عن الله والتصور الصحيح عن عظمته وعن رحمته سبحانه وعن كرمه سبحانه ، وعن تدخله سبحانه ، وهذا كله يكون مستقر في ذهن أي إنسان في العالم لكنه لا يستقر في وجدان الإنسان إلا إذا دخل معركة دائمة مع نفسه الأمارة بالسوء ، دافع فيها عن الله ، وأسقط فيها كل التصورات المتدنية التي تقدمها النفس الأمارة بالسوء ..




    فالدفاع عن الله سبحانه هو تكليف كل إنسان على الأرض ، فإذا قالت له نفسه لا تثق بكرم الله ، فعليه أن يدافع عن الله ، ويجدد يقينه بكرم الله ، وإذا قالت له نفسه لا تجعل أملك بالله وأجعل أملك بالأسباب المادية فعليه أن يجاهد نفسه ويدافع عن الله ويقول لا والله لن تنفعني الأسباب المادية مهما كانت ولن ينفعني إلا الله ولن أجعل أملي إلا به سبحانه ..




    وإذا قالت له نفسه لا تثق بحفظ الله وأحفظ نفسك فعليه أن يدافع عن الله سبحانه ويجاهد نفسه الأمارة بالسوء ويقول كلا أن الحفظ من الله وحده مهما فعلت فالحفظ من الله وحده سبحانه ، وإذا قالت له نفسه أن يد الله مغلولة وأن هذه الدولة الكبرى تفعل ما تشاء وتنجح فيما تخطط وتصل الى ما تريد ، فعليه أن يدافع عن الله في نفسه ويقول كلا, الله يفعل ما يشاء ، الله يصل الى ما يريد ، الله بالغ أمره ، ولن تصل هذه الدولة سوى الى الهاوية ، لأن الله لا ينجح كيد الظالمين أبداً ..





    وإذا قالت له نفسه إكنز الذهب والفضة والأموال للمستقبل وأمِّن نفسك في البنوك وفي شركات التأمين ، لأن المستقبل مجهول ولأن الله سبحانه قد يتخلى عنك في أي لحظة ، فعليه أن يجاهد نفسه الأمارة بالسوء وينصر نفسه المؤمنة ويدافع عن الله وعن صفات الله ويقول كلا إن ربي الذي أوجدني من عدم ، والذي رعاني وأنا صغير ، والذي حفظني ورزقني وأنا لم أكن عبداً شاكراً له ، كيف يتخلى عني وأنا عبده المستجير به ..




    هذه هي مسيرة الدفاع عن الله سبحانه داخل الإنسان ، إنها مسيرة جهاد كبير ، لا يعرف التوقف ولا يعرف حدود النهاية أبداً لأننا مهما فعلنا فما قدرنا الله حق قدره .. والحمد لله رب العالمين


    [ih] hgkts luv;m hghkjwhv ggi


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

  3. #2

    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    243
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    موظفة ادارية
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    الحياة امل و عمل

    افتراضي رد: جهاد النفس معركة الانتصار لله

    هذه هي مسيرة الدفاع عن الله سبحانه داخل الإنسان ، إنها مسيرة جهاد كبير ، لا يعـرف التوقــف ولا يعرف حدود النهاية أبداً لأننا مهما فعلنا فما قدرنا الله حق قدره .. والحمد لله رب العالمين
    الحياة منحة من الله تعالى وليس من حق الانسان ان يبددها فيما لا يرضي مولاه بل عليه ان يسعى جاهدا لحفظ نفسه بعيدا عن كل محرم ليربح دنياه وآخرته وان لم يفعل يخسر الاثنين معا .
    شكرا اخي

  4. #3

    افتراضي رد: جهاد النفس معركة الانتصار لله

    شكرا لكما على الإفادة ...إن النفس البشرية ثلاثة أنواع كما هي مذكورة في القرآن الكريم وهي كمايلي النفس اللوامة والنفس الأمارة بالسوء والنفس المطمئنة ..وحسب إعتقادي فإن كل إنسان ماهو إلا مزيج من هذه الانواع الثلاثة ..فتارة تغلب علية مشاغل الدنيا وهمومها ..ويقع في المعاصي وأخطاء وليس معصوما منها أحدا مهما كبرت أو صغرت ..فيلوم نفسه على أخطائه ويحاسبها ويلجئ إلى الله عز وجل منكسر دليل خاضع لعظمته يطلب عونه ، ويرجوا مغفرته ويطمع في رحمته عز وجل وهنا نكون أمام النفس اللوامة ،أما النفس الأمارة بالسوء أسأل الله أن يعافينا وإياكم منها حيث يقع فيها الاشخاص ذوي النفوس الضعيفة ، في إيمانها ومبادئها ويتركون العنان لأنفسهم والشيطان يسول لهم الأمور ويتجسد ذلك في إساءة الظن بأخيك المسلم ، التفرقة بين القلوب ، نقل النميمة ، التآمر على إخوانك والتشفي فيهم ...الخ من المكائد الشيطانية ، أما النفس المطمئنة فهي لاتكون في هذه الحياة الدنيا بل تطمئن نفس الإنسان إذا رأى مقعده في الجنة وبشر بها .. لذلك فاليحرص كل واحد منا على مجاهدة نفسه قدر المستطار (الجهاد الاكبر ) وله صور عديدة أذكر على سبيل المثال مجاهدة النفس على الإستمرار في فعل الخير دون ملل وذلك لأن الإنسان بطبعه ملول ، وأن تكون نيته لله عز وجل والتعامل معه بأن كل شيئ عنده ثمن وأجر وثواب ومهما صادف الإنسان من جحود من طرف الآخرين لايتاثر بهم لانه يتعامل مع من لايغفل وكلا عنده بمقدار وسوف يكافئ من جنس عمله ، بالإصافة على مجاهدة النفس على ترك المعاصي قدر المستطاع ومحاسبة النفس ومراجعتها بإستمرار ، ....الخ لنجدد الثقة بالله عز وجل وأن كل مايصيب المرء من خير أو شر فهو من الله وله حكمة من ذلك سواء تأديب أو أن الله إشتاق لسماع مناجاتك وتضرعك ...فالحياة قصيرة جدا فعلينا أن نستغل كل لحظة فيها فاليوم دار عمل وغدا دار حساب ....أختكم في الله أم ألاء

  5. #4
    ♥•- ادارية سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    العمر
    32
    المشاركات
    1,000
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: جهاد النفس معركة الانتصار لله

    إن أكبر الجهاد جهاد النفس
    أتمنى من الله صبحانه وتعالى أن يقدرنا عليها والدليل على صعوبت النفس هدا الشهر الفضيل حيث أنه لا يوجد الشيطان للأخدنا الى المعاصي ولكن توجد النفس الآمار بالسوء ونجد في هدا الشهر الفضيل والأخطاء والزلل وكله من النفس


    مشكوووور أخي محمد على موضوع وأيضا أختي سلومة وأم الاء على الإفادة

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. أفضل أنواع المتع هي متعة الانتصار
    بواسطة ♕_ اٍّمُّيٌّرًّةْ اٍّلَّمُّنِّتُّدٌّىَ ‗♕ في المنتدى التنمية البشرية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-08-2014, 12:35
  2. جهاد
    بواسطة محبة الاسلام في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-08-2014, 19:44
  3. هزيمة بطعم الانتصار للخضر اعتذار
    بواسطة MisS ChàiMàE في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 10-07-2014, 23:36
  4. علي لابوانت: من "معركة الجزائر" إلى معركة الذل
    بواسطة keynes-dz في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 29-07-2012, 11:55
  5. الانتصار على الشعور المفاجىء بالإحباط
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى التنمية البشرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-03-2011, 17:03

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •