دراسة ألمانية تكشف عن توظيف حرير العنكبوت في تجديد أعصاب الإنسان
توظيف حرير العنكبوت في تجديد أعصاب الإنسان %25D8%25A7%25D9%2584
كشفت دراسة ألمانية عن إمكانية استخدام الحرير الذي ينتجه العنكبوت في نسج شباكه للجراحات التجميلية التي تجرى على البشر، وستبدأ الدراسة في استكشاف استخدامات حرير العنكبوت في جراحة تجديد الأعصاب.
وبدأ استخدام الحرير، الذي يستخدمه العنكبوت في نسج خيوط شباكه، يأخذ شكلاً محدداً في الطب، إذ يعتزم مشفى جراحات التجميل وجراحات إعادة اليدين، التابع لكلية طب جامعة هانوفر الألمانية، إعداد دراسة ميدانية بهذا الشأن، حسبما أعلنت الباحثة كريستينا ألميلينج في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية.
وأوضحت ألميلينج أن هذه ستكون المرة الأولى التي يستخدم فيها حريرالعنكبوت لعلاج الإنسان، إلا أنها رفضت تحديد موعد بعينه لهذه الدراسة، مضيفة أن الدراسة ستركز على تجديد الأعصاب، بعد أن أجريت تجربة ناجحة على الأغنام. ويجري الباحثون، تحت إشراف البروفيسور بيتر فوغت منذ سنة 2004، دراسات على هذا الحرير لمعرفة مدى إمكانية استخدامه كمادة طبيعية فائقة التقنية.
وفي محاضرة ألقتها، الثلاثاء الماضي، بمدينة دريزدن الألمانية، تحدثت ألميلينج عن «معمل حرير العنكبوت»، وأشارت إلى أن من بين المجالات التي يستخدم فيها حرير العنكبوت المساعدة في تجديد الأعصاب المدمرة، إذ تبين للعلماء أن خيط العنكبوت مناسب جدًّا لصناعة خيط الجراحات.
وأوضحت الباحثة الألمانية أن متانة هذا الخيط تفوق متانة خيط النايلون مرتين ونصف، مشيرة إلى أن علماء العصور الوسطى استخدموا حرير العنكبوت في مداواة جروح الجلد، كونه يصلح كمادة حاملة في تكوين أوعية دموية صناعية وفي تربية جلد صناعي، لأن الخلايا تنتقل إليها بسرعة.



ولم تستبعد كريستينا ألميلينج إمكانية استخدام حرير العنكبوت في تكوين الأذن والأنوف الصناعية. وينتج باحثو جامعة هانوفر حرير العنكبوتالذي يحتاجونه في المعمل، حيث تتم تربية من 30 إلى 40 عنكبوتاً منتجاً للحرير من مختلف الأنواع في غرف تابعة للمعمل

j,/dt pvdv hguk;f,j td j[]d] Huwhf hgYkshk