أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



لتدريب الطفل على مواجهة المواقف الخطرة

أهم الطرق المعزّزة لتنمية الثبات الانفعالي لدى الأطفال في مواجهة المواقف الخطرة: تساهم تنمية صفة الثبات الانفعالي في المرحلة العمرية المبكرة في تطوير قدرات الطفل المعرفية والذهنية والإدراكية، خصوصاً عند



لتدريب الطفل على مواجهة المواقف الخطرة


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    5,695
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    sage femme
    هواياتي
    الشعرْ والخوآطــرْ ؛؛ وأشيآء اخرى
    شعاري
    دعْ الأيآم تفعلْ ما تشآء ×× وطب نفسآ بما حكمـ القضآءْ

    افتراضي لتدريب الطفل على مواجهة المواقف الخطرة

     
    أهم الطرق المعزّزة لتنمية الثبات الانفعالي لدى الأطفال في مواجهة المواقف الخطرة:
    تساهم تنمية صفة الثبات الانفعالي في المرحلة العمرية المبكرة في تطوير قدرات الطفل المعرفية والذهنية والإدراكية، خصوصاً عند مواجهة المواقف الخطرة والتي تحتاج إلى حسن التصرّف.
    ويشير باحثون في “مؤسسة هاي سكوب البحثية التربوية” في أميركا، في هذا الإطار، إلى أنّ عدد البالغين الذين سنحت لهم الفرصة للالتحاق ببرامج تأهيل الأطفال منذ سن مبكرة (3 أو 4 سنوات) اكتسبوا مهارة الضبط النفسي واستطاعوا الحفاظ على ثباتهم الانفعالي لأطول فترة ممكنة في المواقف الحرجة، ما جعلهم في مرحلة المراهقة أكثر توازناً وثباتاً من غيرهم.
    وخلصوا إلى أن الطفولة المبكرة تعتبر مرحلة هامة للغاية في بناء الشخصية وتطوير قدرات الصغير المعرفية والذهنية في كيفية التعامل مع المواقف الحياتية المختلفة التي قد تواجهه في السنوات المقبلة.
    ويتطلّب نجاح تنمية الثبات الانفعالي اكتشاف بعض النقاط في شخصيّة الطفل، فالصغار يختلفون في إحساسهم بالخطر والخوف من المجهول. ويفيد باحثون في” جمعية تطوير وتنمية الطفل” في أميركا إلى وجود أنواع ثلاثة من الشخصيات تؤثّر على مستوى الثبات الانفعالي والتوازن العصبي في مجابهة المشكلات العسرة والمواقف الخطرة، هي:
    1. الشخصية القائدة التي تمتاز بالنشاط والمشاركة في إبداء الحلول والقدرة على إدارة المواقف الصعبة والتأثير في من حولها، ما يجعل توازنها الانفعالي عالياً جداً نتيجة تحمّلها مسؤولية من حولها وتأثيرها فيهم.
    2. الشخصية المبادرة التي تمتاز بالحيوية والنشاط وسرعة اتخاذ القرارات، إلا أنّها انفعالية لا تحسن التصرّف في المواقف الخطرة، كما أن قدرتها على إدارة المواقف ضعيفة ما يعرّضها إلى خطورة بالغة عند مواجهة المواقف الصعبة.
    3. الشخصية المتردّدة التي تخشى اتخاذ القرار والقيام بالتصرف السليم وقت الخطر نتيجة ارتفاع شعورها بالخوف المعروف طبياً باسم “الخوف المرضي”، ما يجعلها تتخذ قرارات خاطئة قد تؤثّر سلباً على حياتها!
    النمو الانفعالي
    ويؤكّد باحثون في التربية الحديثة أن عوامل بيولوجية وبيئية واجتماعية وتربوية تؤثّر في نمو الطفل الانفعالي، فالمعاملة التي يلقاها في الأسرة أو المدرسة تأثير على إدارته للمواقف المختلفة. وهو يحتاج إلى إشباع حاجاته النفسية الأساسية كتقوية شعوره بالأمان الأسري ضد إحساسه بالخوف والقلق بغية تحقيق الاتزان والثبات الانفعالي، بالإضافة إلى إشباع رغباته (إشعاره بالحنان والحب والتقدير والاحترام من قبل والديه). وتجدر الإشارة إلى أن انتماء الطفل إلى بيئة عاطفية تخلو من العنف الأسري أو التناقض في أساليب المعاملة يزيد من هدوئه النفسي وثباته الانفعالي.
    زيادة الوعي
    وإذ يبيّن علماء النفس في “الجمعية العالمية لتطوير الطفل” في أميركا أن زيادة وعي الطفل في مواجهة المخاطر المحتملة خارج المنزل يجب أن تبدأ من المنزل، يحمّلون المدرسة أيضاً دوراً في هذا المجال، وفق التالي:
    دور الأسرة الذي يتمثّل، في:
    ـ أن تزيد الأمّ مدارك طفلها ضد المخاطر المحتملة في الخارج، ولعلّ أكثرها شيوعاً حوادث السيارات أو الحريق أو الغرق أو الاختناق أو الإغماء أو الكسور.
    ـ أن تطلب الأم إلى طفلها تخيّل التصرّف السليم والملائم لكل حالة، مع شرح كيفية التصرف المناسب من خلال حوار متبادل يهدف إلى تأهيله لمجابهة المواقف الخطرة خارج المنزل.
    _ أن تقوم الأم بسرد القصص المفيدة في مجال الأمن والسلامة على طفلها من خلال الاستعانة بتجارب أشخاص تعرّضوا إلى مواقف خطرة ونجوا منها بفعل ثباتهم الانفعالي وقدرتهم على التصرّف الصحيح.



    ـ أن تردّ الأم على جميع استفسارات طفلها، مع عدم الاستهانة أو الاستخفاف بأي سؤال منها. ويؤكد علماء النفس، في هذا الإطار، أن أسئلة الطفل مهما بدت من وجهة نظر الوالدين تافهة إلا أنها تشبع لديه حاجة معيّنة وتلبّي احتياجه المعرفي تجاهها.
    ـ أن يبدأ الوالدان في تدريب طفلهما على كيفية مواجهة المواقف الخطرة والصعبة خارج المنزل، وجعله يحتفظ بمعلومات عن مكان مسكنه أو رقم هاتف المنزل ليتم الاتصال بهما في حال ضياعه.
    ـ أن يكتشفا مواطن القوة في شخصية طفلهما ويعزّزاها، ويبحثا عن نقاط الضعف لتقويتها من خلال دفعه إلى زيادة ثقته بنفسه.
    دور المدرسة: يقع على المدرسة مسؤولية كبيرة في زيادة وعي التلامذة خصوصاً في المرحلة الابتدائية وتدريبهم على مواجهة المواقف الخطرة التي قد يتعرّضون إليها داخل حرمها، وأبرزها الحريق إذ تثبت الدراسات الحديثة أن 85% من أطفال المدارس يصابون بالذعر من حدوث حريق أو رؤية انتشار النيران حولهم الأمر الذي يدفعهم إلى التصرّف بعشوائية ويزيد من تعرّضهم لخطر الاختناق أو الإصابة بالكسور أو الوفاة نتيجة التزاحم أو القفز من الأماكن المرتفعة. ولتفادي هذه المخاطر، يجدر بإدارة المدارس تدريب تلامذتها على مجموعة من الإرشادات، أهمها:
    * خطة الإخلاء التي تفترض وجود حريق في مبنى المدرسة، من خلال استخدام جرس للإنذار بكيفية معينة لتنبيه الأطفال بوجود خطر ما. ثم، تقوم المعلمات بتنظيم التلامذة وتعريفهم على منافذ خروج الطوارئ وتدريبهم على الحفاظ على ثباتهم الانفعالي وعدم التزاحم وإحداث الفوضى لتفادي إيذاء أنفسهم أو أقرانهم.
    * تدريب أطفال المرحلة المتوسطة على استخدام طفاية الحريق.
    * اختيار شخصيات قيادية من الأطفال، وتدريبهم على تهدئة روع أقرانهم وتنظيمهم في مجموعات عند التعرّض لخطر الحريق

    gj]vdf hg'tg ugn l,h[im hgl,hrt hgo'vm


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. بكاء الطفل,حكمة بكاء الطفل,لماذا يبكى الطفل
    بواسطة Amel bouafia في المنتدى الامومة والطفولة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-03-2016, 22:57
  2. الجوع يزيد اتخاذ القرارات الخطرة !
    بواسطة liza lili في المنتدى العيادة الطبية الحديثة و الطب البديل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-06-2015, 17:49
  3. قالك وحد الخطرة مفرينى راح يحط دراهم فالبوسطة
    بواسطة must في المنتدى النكت و الالغاز
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-05-2014, 19:41
  4. 10 طرق لتدريب الطفل علي استعمال المرحاض
    بواسطة روآء الروح في المنتدى الامومة والطفولة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-2012, 13:43

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •