فلسطين …




بقلم: زياد دياب


فلسطين … 1.jpeg
كم طائر حُر تغنى بجمالك ..

وكم وحش دنئٍ تعذب بين أسنانك ..

عطر الدنيا في أحشائك ..

بستان إحتضاري – ترابك ..

للفجر في فلسطين ..

أربعة أعمدة من وحل ..

وإعصار من حمام أبيض ..

الفجر في فلسطين يتأوه ..

امتداد الطوابق اللانهائية ..

يبحث بين الخيوط ..

عن فرسان من إكتئاب مرسوم ..

الفجر يبزغ ولا أحد يستقبله ..

لأنه لا يوجد صباح لأحد ..

أو عام جديد لأحد ..

أو أي أمل محتمل لأحد ..

فلسطين – وحيدة ..

الأوائل هاجروا – يهيمون حتى النخاع ..

هم يعرفون بأنهم سيتحولون إلى وحل من الأرقام ..

إلى لعبة – بلا شكل ..

يترنحون من الأرق – كما لو أنهم قد عاشوا توآ جلطة دموية ..

فلسطين – وحيدة ..

وفي الأرض شجر الزيتون ..

والذراع الرمادية للريح ..

يزنرها من الخصر ..

شجيرة شجيرة ..

يابسة وخضراء ..

رغم أني أعرف الطريق ..

فلا سبيل أبلغ فلسطين ..

عبر السهل ..

عبر البحر..

ليل أسود ..

قمر أحمر ..

والردى إليّ ناظر..

من قلاع فلسطين ..

أه ألا ما أطول الطريق ..

أه فذلك الموت ينتظر ..

قبل بلوغ فلسطين ..

فلسطين – وحيدة

أغلقوا أبوابكم ..

أغلقوا شرفاتكم ..

حصنوا قلاعكم ..

صموا أذانكم ..

اقتلوا ضمائركم ..

انهضوا واسمعوا أيها القتلة ..

ها هي أمتي ترفع لكم الرايات ..

تقرع لكم الطبول ..

لكم باقات الزهور ..

إياكم ينادون يهللون ..

يا عبدة بني صهيون ..

فلسطين – وحيدة

لا أريد أن أسمع لكم ..

الجدران رمادية ..

لا يسمع شئ غير البكاء ..

هناك ملائكة قليلة تغني ..

هناك كلاب كثيرة تنبح ..

يسقط كل شئ ..

يسقط كل الزيتون ..

لكن البكاء كلب ضخم ..

البكاء وحش ضخم ..

الدموع تكم فم الريح ..

ولا يسمع شئ غير البكاء ..

الكل يستنكر..

الكل يشجب ..

كل شئ للبيع ..

القديم والجديد ..

روبابيكيا ..

حضارة للبيع ..

تاريخ للبيع ..

وطن للبيع ..

ضمير امة للبيع ..

فلسطين – وحيدة

أشتهي ترابك الطاهر ..

ولا شئ أخر ..

أنت جنتي بلا عنديليب ولا قيثارة ..

ألفظ اسمك في اليالي المعتمة ..

عندما تأتي الكواكب لترتوي من ضيائك ..

ويرن اسمك أبعد من كل النجمات ..

وأوجع من حبات المطر ..

فلسطين – وحيدة …..

tgs'dk …