سواقة الدراجات - طواف فرنسا
الجولة 11 من طواف فرنسا تتميز بكثرة المرتفعات القوية وتنتظر صراع العمالقة من أجل البحث عن اللقب أو مكان بين الكبارطواف فرنسا /مرحلة حاسمة في الصراع حول اللقب 861911-14578520-317-



dpa
باريس- خاص (يوروسبورت عربية)تتجه الأنظار للمرحلة الحادية عشر من طواف فرنسا للدراجات الهوائية لكونها محطة أساسية في صراع المرشحين للقب أو لضمان مركز بين الكبار نظرا لصعوباتها وهي فرصة للراغبين في زعزعة صدارة البريطاني ويغنس وفريقه سكاي .وتجرى المرحلة بين ألبيرت فيل وتوسوير على مسافة 148 كيلومتر وتضم 4 مرتفعات إثنان فوق التصنيف وواحد من الدرجة الثانية والأخير من الدرجة الأولى .وتبدأ المرحلة بمرتفعين خارج التصنيف الأول بعد 14 كيلومتر من خط البداية وهو مرتفع مادلين وطوله حوالي 25 كيلومتر ومرشح لتقليص السرب الرئيسي مبكرا قبل أن يتواجه المتسابقون مع المرتفع الثاني الخارج عن التصنيف وهو لوكروا دو فير بعد 70 كيلومتر من الإنطلاقة وعلى طول 22 كيلومتر ونصف .وقبل 41 كيلومتر من خط النهاية يتواجه الأقوياء في نهاية المرحلة مع مرتفعين أولهما مرتفع مولارد من الدرجة الثانية وطوله حوالي 6 كيلومترات والأخير من الدرجة الأولى وهو توسيير ويبلغ طوله 18 كيلومتر ويصل لخط النهاية .وتعتبر المرحلة قصيرة لكنها تتميز بالصعود والنزول وهو ما يجعل المرشحين للفوز النهائي يعطون كل ما لديهم لصنع الفوارق وتعويض ما فات ومحاولة التخلص من البريطاني برادلي ويغنس الذي سيحاول بكل قوة أن يصمد في المرحلة ومحاولة وضع يد على لقب النسخة 99 من الطواف الفرنسي .وتغري المرحلة الصعبة كل المغامرين والمتأخرين في الترتيب لمحاولة الهجوم والذهاب في عملية انسلال حتى النهاية والفوز باللقب وتتجه الأنظار لعدة متسابقين خانتهم المراحل السابقة كالفرنسي شافانيل والهولندي جيسينك والكازاخستاني فينو كوروف، بينما لن يكون بإمكان فوكلير وكازار تكرار المحاولة لليوم الثاني على التوالي .وتتجه الأنظار لصراع الأقوياء حيث يبدو الإيطالي فيسانزو نيبالي والبلجيكي فاندير بروك مهيئين للهجوم وتعويض الفارق عن الصدارة كما من المحتمل أن يحاول فريق راديو شاك الفوز بالمرحلة عبر متسابقيه اللوكسمبورغي فرانك شليك والألماني كلودن، بينما ينتظر كاديل إيفنس أن تعطي المحاولات أكلها ويتمكن من الصمود وانتزاع القميص الأصفر.
طواف فرنسا /مرحلة حاسمة في الصراع حول اللقب 861901-14578396-640-
ويغنس: مرحلة صعبة تنتظر الجميعأكد البريطاني برادلي ويغنس متصدر الترتيب العام أنه لم يرتبك حين هاجم نيبالي في المنحدر لكونه كان يعرف أنه يستحيل أن يذهب لوحده 20 كيلومتر بالإضافة لوجود مرتفع أخير في المرحلة .وأكد ويغنس أن المرحلة الحادية عشر تشكل مرحلة الحقيقة للجميع لكونها تضم عدة مرتفعات رغم قصر مسافتها وقال: "أعتقد أننا أمام المرحلة الأصعب لكونها تضم مرتفعات قوية رغم المسافة القصيرة وأخشى من الايطالي فيسانزو نيبالي لكونه قوي وفاز بلافوليتا وكان في بوديوم الجيرو مرتين، سيكون المتسابق الذي يجب مراقبته مع الروسي دينيس مونشيف الذي لم يقل كلمته بعد ولا زال قادرا على الهجوم ."وتحدث ويغنس عن ما يروج حول عدم قدرته على الحفاظ على مستواه خلال الطوافات الكبرى حيث يتراجع في الأسبوع الأخير وقال: "هناك دائما شك لكن في طواف 2009 كانت مشاركتي الأولى وفي لافوليتا الموسم الماضي كنت عائدا من الإصابة، لكن لاشيء مؤكد لست سوى بشر والسباق القادم ضد عقارب الساعة بعيد جدا ولا أعرف ما سيحدث قبله وسنحاول الاستمرار في نفس النهج و التعامل مع كل مرحلة على حدة فكل شيء الآن جيد ونحن في الصدارة ."[FONT='Times New

',ht tvksh Llvpgm phslm td hgwvhu p,g hggrf