الوضعية الانطلاقية في الرياضيات فحواها هدفها وكيف اقدمها ؟
ما يجب ان يعمله السادة المعلمون ان الوضعية الانطلاقية عبارة عن وضعية ادماجية ..وكل وضعية ادماجية يجب ان ان تحتوي على سند و سياق عنوان و مهمات ...
المناهج المعدلة في ارسائها للكفاءة الختامية او مستوى من مستويات الكفاءة الشاملة اعتمدت على منطق --من الكل الى الجزء ..-- وهو منطق متداول في العلوم جميعها ...ثمثل الوضعية الادماجية الكل الذي يجب ان ننطلق منه ..لنصل الى الاجزاء وهي وضعيات تعلمية بسيطة ( دروس) ..ثم الكل والتى تتمثل في وضعيات ادماجية وتقويمية ..' اسبوع الادماج)
سؤال تكرر كثيرا داخل المجموعة ..كيف اتعامل مع الوضعية الانطلاقية في الرياضيات ..وهنا ننوه ان لمثل هذا خصص من 45 الى 90 دقيقة ...
اولا ..يجب ان نمر عبر ثلاث محطات ..تقديم الوضعية ...انجاز المهامات...تقديم المنجز من المهمات ..
حري بنا ان ننوه ان الانجاز يتم فرديا او تشاركيا ...
1/ تقديم الوضعية و تتم كمايلي
-- من العنوان : في معرض الكتاب ، نتناول عن طريق الحوار و المناقشة أهمية الكتاب في حياتنا ، هل سبق لك ان زرت معرضا للكتاب؟، اي الكتب تستهويك؟، ما هي الكتب التى سبق لك ان طالعتها؟، هل تملك مكتبة خاصة؟، .....وغيرها من الاسئلة التى تدور في الفلك نفسه ..
-- من السياق : الدخول المدرسي ، ماذا تعني لك المدرسة؟ ، ماهي واجباتك ناحية مدرستك؟، كيف كان شعورك بعودتك للمدرسة بعد العطلة الصيفية؟ ...و غيرها مما يراه المعلم مناسبا ....
واضح جدا اننا نتعامل مع قيم من خلال تطرقنا للعنوان و السياق ..
-- من السند : وصف الصورة التى حملتها الوضعية الادماجية ..الاجنحة و تصميمها ...الاجواء التى توحي بها وجوه الزوار...اهم الاجنحة و ما تحمله من كتب ....الخ
-- من التعليمات : قراءة كل تعليمة فهمها و ربطها بالميدان الذي ادرجت تحته ( الاعداد و الحساب ، المقادير و القياس، الهندسة ....) ..من المهم التنويه انه ممكن للمعلم ان يجعل الميادين مكتوبة داخل قصاصات ورقية تعلق على السبورة ليصنف المتعلمون المهمات في اي ميدان تدرج ...ثم التأكد من الفهم العام من خلال طرح اسئلة تستهدف ذلك ...
2/ انجاز المهمات



تقسيم المتعلمين الى مجموعات متجانسة ..الشروع في الحل ...مع المراقبة و الحث على احترام معايير التعلم التعاوني ...
3/ عرض النتائج...يحتفظ بها المعلم ..ولا يبث فيها ..
في الاسابيع التى تليها نسعى الى ارساء كفاءات و تعلمات ..مع الحرص كل الحرص على تملكها من طرف المتعلمين جميعا من خلال تنويع الطرح و مراعات الفروق الفردية والتشخيص و العلاج ...
في اسبوع الادماج ..نرجع للوضعية الانطلاقية ..حلها ..ثم مقارنة ما توصل اليه المتعلمون في وقت سابق مع ما توصلوا اليه في هذا الاسبوع...واضح جدا ان هناك ارتقاء في الممارسة ولو ان الخلل باق ...عرض وضعيات اخرى من نفس العائلة ...تسجيل الاختلالات ..و الاحالة على المعالجة ...المعالجة في اسبوع الادماج تختلف عن تلكم الموجودة في اسابيع ارساء الموارد...الاولى تعني بكيفية الادماج و الثانية هدغها ارساء معارف بسيطة ...اختصرت قدر الامكان لتبيان المبهم .. الصورة المرفقة لتوضيح عناصر الوضعية الادماجية ...و الممارسة وحدها من تجعلك على السكة الصحيحة سيدي (ة) المعلم (ة)...تحياتي...السلام عليكم

hg,qudm hghk'ghrdm td hgvdhqdhj tp,hih i]tih ,;dt hr]lih ?