خوف وتشاؤم من الجمعة 13 عند الغرب




هناك خوف متأصل بين الذين يؤمنون بالخرافات في المجتمعات الغربية من يوم الثالث عشر خاصة إذا وافق يوم جمعة مما جعل الكثيرين يتشاءمون من العدد 13 على الإطلاق، وهو ما دفع كثير من الفنادق إلى عدم استخدام هذا الرقم لغرفها ودفع شركات طيران إلى تجنب الرقم نفسه في الإشارة إلى أي من مقاعدها.

يعود هذا الخوف إلى عدة أسباب في العقيدة المسيحية، بينها أن آدم وحواء أخرجا من الجنة يوم جمعة وذلك بعد أن أكلا يوم جمعة من شجرة التفاح المحرمة عليهما.

كما أن المسيح صلب، بحسب العقيدة المسيحية يوم جمعة، وهو اليوم الذي يطلق عليه المسيحيون "الجمعة العظيمة". كما أن 13 شخصا حضروا العشاء الأخير مع المسيح وكان الشخص رقم 13 هو الذي خانه.

وهناك كل عام يوم جمعة، على الأقل، يوافق اليوم الثالث عشر من الشهر، ولا يمكن أن يشهد العام أكثر من ثلاثة أيام جمعة بهذا التاريخ.

يقع هذا التاريخ الذي يتشاءم منه البعض في ثلاثة أشهر من هذا العا، هي: يناير و أبريل و يوليو. وسيكون عام 2015 هو أول عام بعد العام الجاري يرد فيه يوم الجمعة ثلاث مرات بتاريخ 13.

يشار إلى أن المسلمين يعتبرون يوم الجمعة خير أيام الأسبوع.


o,t , jahcl lk hg[lum 13 uk] hgyvf