أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



محاضرات في التحرير الإداري

محاضرات في مادة التحرير الإداري التحرير الإداري وتقنياته يعتبر التحرير الإداري من بين المواضيع التي تهم الطالب بل وبالأخص الموظف الإداري التي تمكنه من التراسل الإداري ,وسنتطرق



محاضرات في التحرير الإداري


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي محاضرات في التحرير الإداري

     
    محاضرات في مادة التحرير الإداري


    التحرير الإداري وتقنياته


    يعتبر التحرير الإداري من بين المواضيع التي تهم الطالب بل وبالأخص الموظف الإداري التي تمكنه من التراسل الإداري ,وسنتطرق في هذا المبحث إلى تقديم منهجية واضحة المعالم لتحرير الرسالة الإدارية وذالك من خلال إبراز بعض الجوانب والتقنيات المنهجية للتحرير الإداري سنفرغها في قالب متفرع إلى أربعة مطالب كالأتي :


    المطلب الأول : مفهوم التحرير الإداري

    أولا : لغة : حرر يحرر تحرير أي كتب , وتحرير الكتاب وغيره تقويمه .
    وتحرير الكتابة : إقامة حروفها وإصلاح السقط والسقط هوا لخطأ في القول والحساب والكتابة
    هو لغة مشتقة من حرر أي أطلق صراح الفكرة أو إعطاء الحرية للتعبير
    ثانيا : اصطلاحا :
    تعني الإنشاء والكتابة , ويمكن تعريفه "مجموع الوثائق التي تحررها الإدارة بواسطة موظفيها , وتستعملها كوسيلة اتصال بغيرها من المصالح الإدارية الأخرى , وكذالك للقيام بعملياتها المختلفة بغية الوصول إلى الهدف المسطر لها ".
    ولقد فضل المؤلف تسميتها بالمراسلات الإدارية لشموليتها إذ تتناول بالدراسة الوثيقة الإدارية وكيفية معالجتها (طريقة الكتابة ) أما التحرير فقد يقتصر على طريقة الكتابة والبراعة في عرض الموضوع من خلال ترتيب أجزائه وإبراز نتائجه .
    فالمراسلات الإدارية كونها من وسائل الاتصال المباشر لا يكمن الاستغناء عنها نظرا لأهميتها في الحياة اليومية والعصرية , ولقد أستخدم الأولون الرسالة فكانت هي الأداة الوحيدة التي تنقل الخبر وتعلم أو تبلغ المخاطب بها عن الأوضاع أو المواقف , بل وقبل ظهور الرسالة المكتوبة كانت هناك أنواع جمة من التراسل والتواصل ولعل أهم الأمثلة الحمام الزاجل أو عن طريق الخيول التي يقودها فارس الذي يسافر من منطقة إلى منطقة لإيصال الخبر ...
    ولكن بتطور وسائل الاتصال والإعلام ظهرت أنواع جديدة من الاتصالات ولعل أهمها الهواتف اللاسلكية والأعلام الآلي والانترنت وغيرها من وسائل الاتصال .
    ثالثا : أهمية التحرير الإداري
    مازالت الوثائق الإدارية المكتوبة عموما والرسالة الإدارية على وجه الخصوص وزنها الكبير , نظرا لأهميتها في الحياة العملية واليومية فنجدها صارت من الوثائق الإدارية الغالبة في الاستعمال وتتدرج أهميتها تبعا للمهام التي تتضمنها والتي يمكن ترتيبها على النحو الأتي :
    1-
    الوسيلة الغالبة في اتصال وفي نقل المعلومات :
    للمراسلات الإدارية مكانة خاصة في النشاط الإداري فهي من بين الوسائل الغالبة والجارية العمل والتعامل بها في العلاقات الإدارية فيجب على مستعملها حسن استعمالها ,كما تعتبر من بين أهم العوامل التي تساهم في نجاح أي تنظيم إداري , نقل المعلومات وإيصال الحقائق إلى الأشخاص المعنيين بأي أمر , بالإضافة إلى حسن استغلال الثروة اللغوية والدقة في التعبير , كما أنها تعتبر وسيلة تلبي حاجات التبليغ الأساسية ( ).
    2-
    أنها مادة عمل وميدان للتطبيق :
    إن الإلمام بقواعد التحرير أمر ضروري وهذا من اجل التحرير السليم والتحكم في المضمون كما إن الموظف عليه إيجاد هذه القواعد حتى يتسنى له إيصال ونقل المعلومات إلى المخاطب بها كما يفهمها هو –المسؤول- فأهميتها العملية تشمل كل من العاملين بالإدارة والمتعاملين معها ,فإذا كان كلاما بينهم متبادلا بالكلمة يسمى اتصالا ,آما إذا كان بالكتابة فتسمى مراسلة أو مكاتبة .
    3 -
    أن لها دلالة مادية في الإثبات :
    وذالك على أساس أن الوثائق الإدارية أوراق رسمية وأن الكتابة هي أقوى الأدلة في الإثبات وتكون لصورتها الرسمية خطية كانت أو فوتوغرافية حجة بالقدر الذي تكون فيه مطابقة للأصل ( )
    كما أنها تثبت هوية صاحبها وذالك من خلال الوثائق المرفقة بها وذالك من ناحية الكفاءة ...
    4-
    تسيير الحركة الإدارية في مؤسسة ما أو شركة بالإضافة إلى أنه بسيط الاستعمال , قليل التكاليف هل الحفظ والرجوع إليه عند الحاجة أداة سهلة للتواصل والتخاطب والتداول .


    المطلب الثاني: خصائص التحرير الإداري

    يتميز التحرير الإداري بجملة من الخصائص يتصل بعضها بالتنظيم الإداري وما يترتب عنها من احترام التسلسل الإداري (التدرج الرئاسي) وما يتعلق به كالتحلي بروح المسؤولية والحيطة والحذر ثم المحافظة على سر المهنة وهذه الخصائص يجب أن تتوفر في الموظف الإداري أو أي شخص معني بهذا النوع من التحريرات أو المراسلات .
    وهذه الخصائص عبارة عن قواعد تنظيمية يجب احترامها , وهذه القواعد هي جزء من مجموعة الضوابط الإدارية التي تحكم التنظيم الإداري وتحدد العلاقة بين الرئيس والمرؤوس سواء من أعلى أو من أسفل على النحو الأتي :
    1-
    احترام التسلسل الإداري :
    يقوم التنظيم الإداري في الدولة على أساس التسلسل الإداري – التدرج أو السلم الإداري – وهذا الأخير يتخذ شكل هرم يتجزأ إلى عدة أجزاء من الأعلى إلى الأسفل وفقا للقاعدة القانونية الأعلى يسود الأدنى ( ).
    ولابد من الإشارة إلى قاعدة أخرى يجب التقيد بها عندما يتعلق الأمر بالمراسلة الداخلية وهي احترام السلم الإداري,وذلك يعني أنك إذا واجهت رسالة إلى احد رؤسائك الأعْليْن ,فلابد من أن تطْلع عليها رِؤسائك المباشرين للإعلام وللإدلاء بالرأي في فحواها عندما يستدعي الأمر ذلك , ويعبر عن ذلك على النحو الآتي ,في عنصر المرسل إليه ( ) :
    2-
    المسؤولية والحذر :
    إن مبدأ المسؤولية هو أساس التحرير الإداري , ويقصد بها هنا سلطة اتخاذ القرار مع تحمل نتائجه , والأصل أن رئيس المؤسسة أو مديرها هو المسؤول الأول عن التنفيذ السليم للمهام التي أسندت إليه في إطار نشاط مؤسسته طبقا للقاعدة " حيث تكون السلطة تكون المسؤولية ", لكن قد يتغيب المدير لمانع ما أو يفوض بعضا من صلاحياته إلى أحد مساعديه لكثرة مهامه ,فيحدث أن يتعدى هذا الأخير الصلاحيات المفوض فيها تفويض توقيع مكتوب أو غير مكتوب, فهنا يجب التمييز بين ما إذا كان الخطأ شخصيا و به تنعقد مسؤولية المفوض إليه على أساس الخطأ أو كان مصلحيا فتتحمله الإدارة .
    وقد ينتفي الخطأ الشخصي والمرفقي معا حين تطغى المصلحة العامة بضروراتها ومقتضياتها فهنا تكون المسؤولية على أساس نظرية المخاطر مما يدخل في موضوع القانون الإداري .
    وعليه فيجب مراعاة مبدأ المسؤولية عند التحرير ومن التوجيهات المقدمة في هذا الإطار عدم استعمال ضمير الجمع "نحن" بل نستعمل ضمير المفرد دون ذكر الضمير
    وأما الحذر فهو الحيطة والتحفظ فحتى لا يتحمل المرؤوس المسؤولية يجب عليه أن يكون حذرا وبصيرا, فلا يغتر بنفسه بل عليه أن يترك الكلمة الأخيرة لمن بيده اتخاذ القرار وعليه أن يختار العبارات الخفيفة واللطيفة مع شيء من التحفظ بدلا من إثباتات صريحة ويمكنه أن يستعمل العبارات التالية : يبدو لي....في رأيي....يظهر مما سبق ...يتضح من ذلك ...
    3-
    واجب المحافظة على سر المهنة :
    تدخل هذه النقطة ضمن دراسة واجبات الموظف إلا أن لها علاقة وطيدة بالتنظيم ككل وبمبدأ المسؤولية خاصة إذ يجب على الموظف أن يحافظ على سر المهنة , فلا يوزع أو يطلع الغير خارج ضرورات مصلحته على أي عمل أو أي شيء مكتوب أو خبر يعرفه شرط ألا يكون ذلك على حساب الإعلام الإداري , كما يمنع من إفشاء وثائق المصلحة أو إتلافها دون ترخيص مكتوب من رئيسه الإداري ( ).


    المطلب الثالث : مميزات الأسلوب الإداري
    إن استعمال الرسالة في الحياة المهنية اليومية أصبح الأمر شائعا ,لأنها وسيلة تلبي حاجات التبليغ الأساسية فالرسالة في واقع الأمر ما هي ألا مجموعة من المعلومات تأتي في شكل موضوعي وفق نظام محكم من التمحيص والدقة وان تحرير الوثائق الإدارية بتعدد أنواعها واختلاف طبيعتها تحتاج إلى الإلمام بقواعد الكتابة وتعابيرها أو بمعنى أخر سلامة الأسلوب وصحته ’ وللأسلوب معنى آخر أعم وأشمل ’ إذ يقصد به الطريقة التي يستعملها المحرر في اختياره للمفردات تركيبها وترتيبها بالصيغ التي من خلالها ينقل لغيره الفكرة أو الأفكار التي يريد التعبير عنها أو إبلاغها .
    ونستخلص من هذا أن الأسلوب الإداري متميز عن الأساليب الأخرى كالأسلوب الأدبي
    وسندرج هذه المميزات فيما يلي :
    1-
    الموضوعية :
    أن الإدارة العامة ليست شخصا عاديا يتصرف وفق مزاجه وهواه بل هي تنظيم جماعي بشري هادف .
    أن وجود الإدارة العامة يعطي للمراسلة نوعا من الأهمية والجدية والمكانة ويطبعها بالطابع الرسمي ,فالإدارة من خلال القيام بأعمالها المختلفة , تهدف إلى تحقيق المصلحة العامة ويجب أن يتجسد ذالك في كتاباتها ,وبعبارة موجزة على المحرر الابتعاد عن النزعة الفردية ويلتزم الحياد والعواطف .
    وعليه يجب إبعاد العبارات التالية عن التحرير : يسرني .., في انتظار قراءتكم..., في انتظار ردكم..., ويفضل استعمال العبارات التالية : يشرفني ..., لي الشرف..., ألتمس ... , أرجو
    2-
    الوضوح والبساطة :
    حين يقوم المحرر بكتابة مراسلة إدارية ما يجب أن يضعه أمام عينيه الأشخاص المخاطبين بها والذين يختلفون في مستوى إدراك مضمون ما كتب , وعليه أن يترجم أفكاره ويعبر عنها ببساطة ودون غموض وتجنب الكتابة على ضوء الكلام , فلا نكتب كما نتكلم وذالك حتى يفهم المخاطبون بها محتواها فهما جيدا وحتى وعليه أن يترجم أفكاره ويعبر عنها ببساطة ودون غموض وتجنب الكتابة على ضوء الكلام ,فلا نكتب كما نتكلم وذالك حتى يفهم المخاطبون بها محتواها فهما جيدا وحتى إن أجبرنا على استعمال مصطلحات قانونية أو فنية يجب الاختيار الأكثر بساطة والجاري العمل بها وفقا للقاعدة " خاطبو الناس على قدر عقولهم" وعليه دائما يجب طرح السؤال التالي : من أراسل ولمن أكتب وماذا أكتب ؟ ( )
    كما يجب أن تكون مقنعة وذات استمالة وهذه الأدوات ينبغي أن تكيف على حسب الوضع الذي تتصل به , وعلى حسب المكانة الاقتصادية والاجتماعية للشخص المتلقي ,ولابد من مراعاة حسن استعمال القواعد المضبوطة الخاصة بتقديم البلاغ فهي تسهم إلى حد بعيد في جعله مقنعا ولتسهيل فهم الرسالة ينبغي الاهتمام بجانب الشكل والعرض ,مثل نوعية الكتابة من حيث وضوحها ومراعاتها لقواعد الصرف والنحو والبلاغة والإملاء وقواعد الترقيم .
    ولعل ما يجعل أي بلاغ مكتوب أقدر على النفاذ وأعظم نجوعا هو التقيد بما يلي :
    -
    يستحسن أن يكون نص البلاغ متألفا من ألفاظ سهلة ومتداولة وعبارات موجزة
    -
    تجنب الألفاظ الغريبة والكلمات المستحدثة التي لم يشع بعد استعمالها .
    -
    ينبغي تجنب الخيال مما قد يسبب لبسا في المعنى وغموضا فيه .
    -
    كما يجب أن تكون لغة الرسالة الإدارية لغة سهلة مألوفة في مستوى لغة الصحف والمجلات أو أرقى منها قليلا بمعنى أن المحرر الإداري اذ لم يكن مدعوا إلى تجويد معانيه وتنميق أساليبه فإنه مطالب بالتعبير بدقة عب البلاغ الذي يرغب في إيصاله , وان يكون ملما بالمصطلحات الإدارية ذات المدلول الدقيق .
    3-
    الإيجاز والدقة :
    يقصد بالإيجاز فن التعبير عن فكرة معينة بأقل ألفاظ ممكنة وذلك دون تطويل ممل ولا تقصير مخل وعليه يجب استعمال جمل قصيرة قدر الإمكان على أن تكون كاملة ودالة هذا من جانب , ومن جانب أخر يجب أن تكون الكتابة معبرة بحيث لا تتضمن المراسلة ألفاظا يمكن أن تفهم منها عدة معاني موجهة لمفاهيم مختلفة , كما يجب تحاشي التكرار وعليه لا أقول :
    كما يجب تجنب الإطناب والحشو لأنها من الصفات المرفوضة في الرسالة ذات الطابع الإداري , لذلك ينبغي أن يسوغ كل معنى وجوده فيها , فالإيجاز إذا هو الصفة التي يجب أن يلتزم بها المحرر لكن الإيجاز المطلوب , لا ينبغي أن يصل إلى حد الإخلال بالمعنى .
    بالإضافة إلى أن الرسالة يجب أن تنفرد بموضوع واحد , فإذا كان علينا ان نراسل جهة واحدة في مواضيع متعددة,فينبغي أفراد رسالة واحدة لكل موضوع ( ).
    4-
    المجاملة :
    تعتبر المجاملة كخاصية من خصائص الأسلوب الإداري شكلا من أشكال الاحترام ونجدها بكثرة في احترام السلم الإداري وهي مفهومان
    أ- مفهوم عام وواسع : حين ترتبط بالمراسلة ككل ومثالها المراسلات الإدارية المصلحية
    ب- مفهوم ضق : حين نربطها بصيغة الخاتمة التي يطلق عليها العبارة الأخلاقية أو عبارة الاحترام اللباقة أو اللطافة , مثالها المراسلات الإدارية ذات الطابع الشخصي .
    ومهما كانت طبيعة المراسلة فيجب استعمال كلمات لطيفة ومهذبة حتى نترك الأثر الطيب لدى المخاطب بها وذالك حتى في حالة رد سلبي كرفض طلب توظيف وفي مثل هذه الحالة نستعمل العبارات التالية :
    يؤسفني ..., لا يمكنني في الحال بالنسبة إلى " يؤسفني " إذا كانت الرسالة تحمل خبرا سيئا للغاية , وأما إذا كان الخبر دون ذالك في السوء فيستحسن أن تبدأ بدون عبارة مجاملة : لقد قررت مؤسستنا إيقاف استعانتنا بمصالحكم التقنية ..
    أما إذا كانت الرسالة موجهة من أعلى إلى أسفل : كأن ترد من مدير إلى احد مستخدميه وفي هذه الحالة نستعمل عبارات بديلة مثل : يطيب لي , يسعدني
    إذا كانت تحمل خبرا سارا مثل ترقية المرسل إليه مثلا . ويستحسن أن تبدأ بدون العبارات الاستهلالية في الحالات الأخرى مثل : لقد تقرر تعيينكم عضوا في لجنة التحقيق في قضية ...
    بالإضافة إلى وجود مميزات أخرى ونجيزها فيما يلي :
    -
    التجرد: ليس ثمة مكان لكل الألفاظ وكل العبارات غير الموضوعية أو العامية أو المبتذلة أو المثيرة للانفعال في الأسلوب الإداري, بل وحتى النسق الصوتي يجب أن يتسم بالجدية والرسمية . ( )


    المطلب الرابع : صيغ التحرير الإداري

    تجدر الإشارة إلى أن الأسلوب الإداري المستعمل في المراسلات الإدارية يتنوع بتنوع موضوع مستوى المحرر , غزارة أفكاره وكذالك الشخص المرسل إليه كما يتأثر بالمحيط السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي السائد .
    ويختلف أسلوب الكتابة حسب وجهة الإدارة فإذا كانت تسلطية وجدنا هذه الصيغ والتعابير في شكل أوامر وبالمقابل قد تكون الإدارة حيادية تعمل بموضوعية وتراعي الجانب الإنساني في علاقاتها وحتى من خلال مراسلاتها .
    ويمكننا ترتيب هذه الصيغ التي تتنوع بتنوع الموضوع وبنيته , ثقافة المرسل وشخصية المرسل اليه يمكن ترتيبها على النحو الأتي :
    1-
    صيغ التقديم :
    ويقصد بها تلك العبارات التي تستهل بها الرسالة الإدارية و المستعملة من المحرر عند الشروع في الكتابة ,هذه الصيغ تمهد القارئ إلى المضمون .
    وهذه العبارات تتجسد في كلمة : يشرفني التي يجب استعمالها مرة على الأكثر إما في بداية أو وسط الرسالة ,وتنقسم هذه الصيغ بدورها إلى :

    أ- صيغ التقديم بدون مرجع :
    وتستعمل في مقدمة المراسلة وتتنوع بحسب ما إذا كانت المراسلة صاعدة أو نازلة ومن العبارات المستعملة : يشرفني أن أعلمكم / أن أطلب رأيكم / أن أرسل إليكم / بعض العبارات المستعملة من الموظف المرؤوس :



    يشرفني أن أحيطكم علما / يشرفني أن أعرض عليكم
    يشرفني أن أحيل عليكم /
    ب- صيغ التقديم بمرجع :
    تستعمل هذه الصيغ في مقدمة المراسلة و تذكر بالمرجع المستند إليه وتأتي العبارات المستعملة على النحو الأتي :
    -
    ردا على رسالتكم رقم..... .المؤرخة في ........ والمتعلقة بـ .............. , يشرفني ......
    2 -
    صيغ العرض والمناقشة :
    وهي تلك المرتبطة بالموضوع وهذه الأخيرة تتنوع بتنوع الموضوع المعالج ومستوى المحرر وغزارة أفكاره ويمكن ترتيبها على النحو الأتي :
    أ- الصيغ المستعملة من الرئيس الإداري :
    -
    قررت أو سأتخذ قرارا من... / لاحظت أو ألاحظ .../ كان يجب عليك أو من الواجب عليك ..../ سأتخذ موقفا ما ...
    ب- الصيغ المستعملة من موظف مرؤوس :
    -
    أعتقد .../ أسمح لنفسي .../ ل أستطيع إلا.../ عليك بإفادتي بكل ../ يرجع لي أو أرى من صلاحياتي ...
    جـ- بعض صيغ الترتيب :
    أولا : ................., / ثانيا : ................,/ ثالثا : ................
    من جهة ......../ من جهة أخرى ......../ وبتالي ....../ بصفة رئيسية ..../ بصفة ثانوية .........
    -
    نظرا .../ وبالمقابل ..... / بالإضافة إلى ..... / فضلا عن ....فإن ........, الخ من الصيغ .
    د- صيغ تقديم الحجج والمبررات :
    ولابد للتأكيد على مضمون الرسالة يدعم النص بمجموعة من الحجج وهذه الأخيرة يجب أن تصاغ كالأتي :
    -
    تطبيقا للنصوص التنظيمية المتعلقة بـ .........
    -
    حسب ما تضمنته المذكرة المؤرخة في …………. 3- صيغ الخاتمة :
    تختلف عبارات الاحترام بحسب اختلاف مركز المرسل إليه والعبارة المثلى التي تختم بها الرسالة الإدارية هي الع
    . بارة التي يتبوأها المرسل إليه ويجب على المحرر عدم التملق فيها أي احترام السلم الإداري بين المرسل والمرسل إليه .
    وتختلف بحسب الحالات التالية : - نده إلى نده .
    -
    من أعلى إلى أسفل .
    -
    من أسفل إلى أعلى .
    أما بالنسبة إذا كانت المراسلة مع امرأة فيجب مراعاة مايلي :
    إذا راسلت امرأة رجل : فلا ينبغي لها أن تضمّن عبارة الاحترام في رسالتها شيئا عن مشاعرها , فهذا ليس لائقا وأفضل
    عبارة يمكن أن تختم بها رسالتها مثلا : تفضلوا سيدي بقبول تحيات التقدير ....
    إذا راسل رجل امرأة : لا يجب أن تتضمن المشاعر بل يكتفي بالتحيات الخالصة أو عبارة التقدير .
    أما إذا كانت بين امرأتين : ويكون التعبير كالأتي: مشاعر التقدير , مشاعر الوفاء .
    أمّا بخصوص إلغاء التحيات الختامية :
    فلقد جرت العادة في الكثير من الإدارات إلغاء التحيات الختامية إلغاء كاملا , عندما يتعلق الأمر بمراسلة داخلية بين الرؤساء والمرؤوسين , فإذا كتب احد المرؤوسين إلى رئيسه في السلم الإداري , فإنه لا يختم رسالته بالتحيات الختامية المعهودة وكذالك الحال بالنسبة للرئيس .
    وهذه العادة ل تخلّ بعلاقات الاحترام التي تربط بين المستخدمين في المؤسسة الواحدة, ولا تحمل في طياتها أدنى قدر من التحقير , وإنمّا تقطع الطريق على الذين يرغبون في الترقي عن طريق التملق والإفراط في المجاملة .


    lphqvhj td hgjpvdv hgY]hvd


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

  3. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: محاضرات في التحرير الإداري

    المحضر
    أولا : تعريفه
    بمثابة ” جهاز مسجل إنساني “
    - جهاز إنساني لأنه يسجل كل شيء
    - إنساني , لانه لا يقيد إلا مايعتبره مهما ومفيدا وذي علاقة بالموضوع.
    وهو وثيقة ادارية رسمية وسرد كتابي لما قام به المحرر , ومن خلالها يروي عون الدولة ما رأى, ماسمع ,أو عاينه , وينقل الوقائع أو التصريحات ألى رؤسائه الاداريين أو الجهة التي طلبته دون ابداء رأي بشأنها .
    والقاعدة ان المحضر يحرر بطلب من السلطة الادارية والقضائية ومحرر المحضر شخص ذو صلاحيات أو وظيفة محددة مثل الدركي , قاضي التحقيق , ..
    ثانيا : أنواع المحاضر :
    للمحضر نوعان وهما
    1- المحاضر المتعلقة بالشؤون الخاصة :
    محضر مباحثات مجلس الإدارة , محضر جمعية عامة للمساهمين , محضر الإجراءات التأديبية ..
    2- المحاضر المتعلقة بالشؤون العامة :
    محضر ضبط لمخالفة ما , محضر تحقيق والذي يشرف على تحريره قاضي التحقيق.
    ثالثا : أهميته
    - يعتبر المحضر تصرفا له دلالته في الإثبات إذ أنه يمثل وثيقة رسمية .
    - تسجيل شهادات.
    - تقييد اجتماع .
    رابعا : شروط تحرير المحضر :
    - الموضوعية والوفاء
    - تقييد كل مكان , تاريخ وساعة انعقاد الاجتماع أو حدوث الواقعة
    - الإشارة إلى اسم وصفة الحاضرين والغائبين
    - ذكر إسم وصفة رئيس الجلسة وجوبا
    - تحديد جدول الأعمال.
    - سرد الوقائع بلا زيادة ولا نقصان وبأمانة وعدل, و نزاهة.
    - تحري أكبر درجة من الدقة في استعمال الألفاظ , وتركيب العبارات.
    خامسا : شكله
    أ* - المدخل: ويحتوي على البيانات التالية: الدمغة, الطابع, العنوان وهو عبارة عن ذكر كلمة محضر في الوسط مع بيان نوعه , ثم التاريخ اسم ولقب المحرر صفته ثم الإمضاء .
    والجدير بالذكر أن المحضر يكون مطبوعا سلفا وما على المحرر إلا أن يدون الشيء المطلوب منه
    ب – المعالجة : وتعرض فيها تفاصيل الحدث ويحرر المحضر دائما في الجمع المتكلم , ويبتدئ بكتابة التاريخ بالأحرف لا بالأرقام
    مثلا : في الثاني جانفي من سنة أربعة وتسعين وألف وعلى الساعة التاسعة صباحا ….
    جـ ــ الخاتمة : وتتعلق باتخاذ القرارات المتخذة أو الإجراءات المزمع اتخاذها
    د – عبارة الاختتام : وتكون في الغالب جملة يشير بها كاتب المحضر إلى انتهاء العملية التي استدعت تحرير المحضر مثل : لقد حررنا هذا المحضر طبقا للإجراءات المعمول بها.


  4. #3

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: محاضرات في التحرير الإداري

    نموذج لمحضر تنصيب
    الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية




    المدرسة الوطنية للإدارة الجزائر في ………..


    محضر تنصيب



    في اليوم ……. من الشهر ……………………….. من سنة ………….. نحن مدير المدرسة ا لوطنية للإدارة حضر أمامنا :

    السيد (ة)…………….. المولود( ة) في ……………. بــ ………………………………
    ولقد نصبناه (ها) في وظيفته (ها) في …………… بالمدرسة ابتداء من : ………………..
    وهذا طبقا لـ …………………………… المؤرخ في ……………………………………..
    حرر هذا المحضر من طرفنا بعد أن اطلع عليه المعني ووقّع عليه .






    المعني بالأمر المدير


  5. #4

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: محاضرات في التحرير الإداري

    التقرير

    1- تعريفه :
    التقرير وثيقة إدارية مكتوبة يحررها مفتش أو مندوب عن مؤسسة ما في قضية محددة استجابة لطلب جهة مسؤولة من أجل تحديد الموقف واتخاذ التدابير المناسبة ومن ثم فإن الغاية من إعداده هي غاية عملية , فمن خلاله لا يكتفي لما اتخذه من موقف بَيَّنٍ من القضية التي يتناولها , بل يذكر السبب والعلة, ويقترح الحل والعلاج.
    ويرتكز محرر التقرير على الواقع , ليستنبط المعطيات الأساسية التي تسمح له بإبداء رأي ووجهة نظر مسببين حول الموضوع قصد تمكين المرسل إليه من اتخاذ الإجراءات والتدابير الضرورية.
    2- أنواع التقارير:
    تتنوع أغراضه حسب الغرض الذي تؤديه كالتقارير الإحصائية, التقارير الدورية , تقارير توصية, تقارير رسمية , تقارير بحث واستقصاء , قرير تفتيش , تقرير إخباري ..
    أ*- تقارير بحث وإستقصاء :
    ويحررها الخبراء بعد استطلاع ميداني يخص فروع النشاط التي تهم المؤسسات أو الإدارات التي ينتسبون إليها فقد يكلف مقرر بإنجاز :
    - تقرير إستقصاء يتعلق ببحث إمكانات تسويق بضاعة ما
    - يكلف آخر بإنجاز دراسة ميدانية بقصد تقديم إقتراحات لتوجيه أذواق الناس الى استهلاك نوع جديد من المواد
    - يكلف ثالث بدراسة بيئية قصد معرفة مدى صلاح منطقة معينة لإقامة مصنع أو حضيرة
    ب*- تقرير تفتيش :
    وهي تقارير غايتها إطلاع المسؤولين على الوتيرة التي تسير عليها فروع المؤسسات التي يديرونها ومن خلالها يتعرفوف على الحسنات والنقائص وعلى ضوئها يأمرون بإدخال التعديلات المناسبة على اجهزة التسيير والتنفيذ , فقد تكون تقارير التفتيش سرية أو شخصية تهدف الى تقييم الموظفين وبناء على نتائجها قد يرقى البعض أو قد يعاقب البعض الأخر
    وذللك يهدف الى فرض نجاعة أكبر على هياكل التسيير و العمل .
    جـ - تقارير أحداث و حوادث :
    وهي التي تنجز إثر وقوع حدث ما مثل : تحديد ظروف وقوع حريق في ورشة صناعية
    تقييم نشاط مؤسسة معينة أثناء معرض تجاري.
    3- أهمية التقرير :
    للتقرير أهمية في توثيق العمل وتقييمه ووصفه وتنظيمه لأنها بيان مكتوب يصف حالة أو نشاطا أو مشروعا , وبواسطة التقارير نحدد المشكلة أو الأمور التي ينبغي علينا معالجتها وعرضها ومالم تكن الأمور محددة فمن الصعب إدراك الأهداف أو متابعة القراءة في خطة العمل واستيعاب المستقبل وكل هذا الهدف منه :
    - تحديد الصعوبات التي واجهت النشاط
    - توثيق النشاط للرجوع اليه وقت الحاجة
    - استخلاص افكار جديدة وانتاجها وتنميتها وحفضها
    - الشعور بالانجاز وزيادة الثقة بالنفس.
    - اقتراح إجراءات أو تدابير
    - تقديم مساعدة للمرسل إليه الذي هو بحاجة الى رأي المختص في الموضوع
    - توضيح الرؤى للمرسل إليهم حول الإشكالية
    - التخمين والإعداد للمستقبل.
    - 4- شروطه وضوابطه :
    - جمع المعلومات من مصادرها الأصلية بالمقابلة أو الكتابة أو غيرها
    - التحقق من صحتها تمهيدا لتحليلها تحليلا مطلوبا
    - الانتباه للزمن في الوثائق والأخذ بالأحداث
    - قد تحتاج بعض التقارير لإدراج بعض الصور
    - تحديد المحاور الأساسية لكتابة التقرير وفقا للغرض المقصود من التقرير وينبغي الصدق والنزاهة بعيدا عن الإغراض الشخصية
    ( المصلحة )
    - الاهتمام بشكل التقرير الخارجي وأسلوب صياغته وتحريره
    - مراعاة الدقة والوضوح والأمانة في نقلل الحقيقة - الشرف
    - يراعى في التقرير حذف مايلي :
    الأمثلة / الأوصـاف / العمــوميات / الاحتــمالات
    5- تصميم التقرير :
    يتعين على المحرر ان يلتزم بمختلف الملاحظات والتوجيهات المقدمة بخصوص مميزات الاسلوب الاداري من موضوعية ووضوح وبساطة وانجاز ودقة ويمكن افراغ هذه المعلومات في قالب منهجي على النحو الأتي :
    أ*- المدخل :
    ويتمثل على تصدير يتكون من تاريخ التقرير وموضعه واسم صاحبه وتعيين الجهة التي توجه اليها , كما يشتمل على تمهيد موجز يهدف الى اثارة اهتمام المسؤولين وتعيين الجهة المطالبة به وتبيين الدوافع والاسباب التي دعت الى تحريره.
    مثلا : ان الهدف من كتابة هذا التقرير هو الحكم على طريقة أداء الأستاذ ….
    أو
    إن موضوع هذا التقرير يتعلق بحالة سير الدروس خلال الفصل الأول من السنة الدراسية 2004 – 2005 .
    ويمكن ان يتناول اي موضوع له علاقة بالعمل الإداري كتحرير تقرير بشأن حالة, موظف ما سلوكه , صفاته برامج تعليمية.
    ب*- صلب الموضوع :
    يتعين على المحرر أن يلتزم بمختلف الملاحظات والتوجيهات المقدمة , التي تدخل في مهامه وذلك من حيث الموضوعية الوضوح البساطة الايجاز الدقة ويمكن الاستعانة بالتعابير والصيغ التي تستعمل عادة في الرسائل الادارية وفي جميع الحالات فإن قدرة المحرر تلعب الدور الأساسي في إعداد التقرير.
    ويعتبر صلب الموضوع أطول جزء في التقرير حيث حيث يتوسع الموضوع ليشمل العمليات الضرورية في كل تقرير وتتدرج في ثلاث مستويات :
    - عرض الوقائع : عرض حال موضوعي , وفيه يقوم المقرر بسرد التفاصيل وتحديد الأسباب .
    - التعليق والمناقشة : مناقشة الوقائع وتقييمها وذكر الاوضاع الناجمة عنها وابداء الرأي فيها وتقديم البيانات والحجج.
    - ذكر النتائج وما يتولد عنها من اقتراحات.
    وهناك قسم ثانوي يلحق بصلب الموضوع وهو الوثائق الملحقة والتي يمكن الاستغناء عنها في التقارير القصيرة .
    جـ - الخاتـمة :
    ينتهي التقرير عادة بخاتمة يرجو من خلالها المحرر من المرسل اليه الموافقة على اقتراح واعطاء تعليمات لإتخاذ موقف ما, ومن الصيغ المستعملة :
    - أرجوا أن توافقوا على الإقتراح الذي يهدف الى ….
    - الرجاء منكم ان ترجعوا لي هذا التقرير مصحوبا بموافقتكم او بتعليماتكم لإتخاذ ماترونه مناسبا.
    بالإضافة يجب على محرر التقرير ان يراعي حجم تقريره وذالك من خلال مايلي :
    حجم التقارير :
    تتفاوت التقارير من حيث حجمها فهي تتراوح من صفحة واحدة إلى مئات الصفحات , فطبيعة الموضوع ونوعية التحريات المطلوبة من الأمور الأساسية التي تحدد حجم التقرير وهذا يعني أن بعض التقارير يمكن أن تنجز في دقائق معدودة , وان حجم البعض الأخر قد يستغرق إعداده سنوات , كما أن حجم عناصره قد يتألف من نحو 10 صفحات والبعض الأخر قد يتألف من نحو 40 صفحة ومثال ذالك :





    - مختصر التقرير :
    إن بعض الإدارات وبعض المؤسسات التجارية تطلب من المفتشين والفنيين والخبراء أن يصحبوا تقاريرهم الطويلة بمختصرات عنه لتعجيل الاطلاع على فحواها الإجمالي وفي السرعة التي يتطلبها تسيير بعض المشاريع والتحكم في فحواها .
    إدراج الوثائق الملحقة بالتقارير :
    في التقارير القصيرة تدرج الوثائق المصاحبة في أخره وقد تدرج في صلب الموضوع , وفي المكان المناسب , أما في التقارير الطويلة فإن المقرر مطالب باتخاذ احتياطه , فقد يحتاج إلى انجاز عدة ملحقات يدرجها في آخر تقريره :
    - ملحق خاص بشرح بعض المصطلحات
    - قائمة المصادر والمراجع
    - مختصر التقرير ‘( إذا طالبت به الجهات المختصة )
    - الوثائق المصاحبة مثل الصور الرسوم البيانية الجداول.
    - - منهجية إعداد التقرير :
    طرح الأسئلة : كيف – من – ماذا – كم – أين - متى - لماذا



  6. #5

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: محاضرات في التحرير الإداري

    المملكة المغربية عمالة إقليم الحوز
    دائرة أيت أورير قيادة أيت فاسكا سيدي داود
    جمعية الدواوير الثلاث
    إشرعين – أيت تملدو – أيت بن حدة
    للتنمية

    التقرير الأدبي لفترة 14-02-2008 إلى 14-02-2009 .
    يوخى التقرير الحالي تقديم الأنشطة الإجتماعية التي قام بها المكتب المسير والمنجزات التي قام بها خلال الفترة المذكورة .
    إخواني المنخرطين – أيها الحضور الكريم :
    قبل البداية في سرد هذه الأنشطة التي تبقى في نظرنا دون التطلعات و الطموحات التي نسعى إليها جميعا . يتشرف لمكتب المسير إلى إخباركم أنه يبذل كل جهده من أجل تحقيق أهداف الجمعية كما هو منصوص عليها في قانونها الأساسي غير أن هذا يصطدم وللأسف بضعف الموارد المالية للجمعية من جهة وتماطل بعض
    المنخرطين عن أداء ماعليهم . ليس هم فحسب بل حتى تفهم الإخوة المنخرطين لمفهوم الجمعية ومدى طموحاتها على الوجه الصحيح أثر سلبا على نشاطاتها إنما عدد المنخرطين في الجمعية حتى حدود هذا اليوم قد بلغ 176 منخرطا وهذا مايعني أنه لابد من مضاعفة العمل الجاد والبحث عن الموارد من أجل الوصول إلى مستوى أحسن .
    وبعد الجمع العام الفائت تم إعتماد نظام داخلي للجمعية وقدتم تعديله في هذا الجمع العام الحالي .
    ويعتبر ويتقر بمرجعيته لعمل الجمعية ولطريقة تسيييرها كلها وتنظيم أعمال ومهام أعضائها عقد المكتب المسير خلال هذه الفترة العديد من الإجتماعات لتدارس مختلف المواضيع والتشاور بين أعضائها وللأسف لم يتم تحرير أوكتابة أي رسالة الى أي جهة لاإدارية ولاخاصة وهذا يتوقف على الرئيس الذي لايعمل أي جهد باسثتناء بعض الإخوة في المكتب فلولا هؤلاء الإخوة لكان مصير هذا المكتب مثل المكاتب السابقة وهذا مانود أن نطلعكم عليه .
    ولقد تم إصلاح أكثر من 44 عطبا في الشبكة التي تربط بين البئر والعدادات في كل من الجهات من الدواوير المذكورة .
    وتم كذلك تحصيل جميع فواتير الإستهلاك واستخلاص جميع الأشهر المسجلة في هذا التقرير من الشهر 1 إلى الشهر 12 .
    وقد تم تدخل المكتب المسير في بعض الحالات التي يتعرض لها المستخدم الرئيسي وقد تم حلها .
    إخواني المنخرطين – أيها الحضور الكريم :
    إن من أهم القرارات التي تصبوا الجمعية في تنفيذها في الآجل القريبة إنشاء الله :
    - بناء مقر للجمعية في هذا المكان لتدبير شؤونها الداخلية والخارجية وتحسين علاقاتها الخارجية .
    - تصرف الجمعية كذلك لترسيخ ثقافة حسن التدبير أخدا بعين الإعتبار الدور الرئيسي الذي تلعبه هذه المادة الحيوية في حياة الإنسان والمجتمع .
    - تحقيق أهداف التحديث التي رسمها صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله للدولة والمجتمع .
    - تهدف كذلك إلى إيجاد موارد من أجل توفير الماء الحلو لكل المنخرطين .
    لكن هذا المبتغى يبقى دائما رهين بمقومات الجمعية المادية والمعنوية وكذلك البشرية . ومهما كان الأمر فإن لم يكن هناك إتحاد وتضامن ومؤازرة بين جميع المنخرطين والمكتب المسير فإن الجمعية لن تقوى على السير قدما نحو ما نتطلع إليه من أفاق مستقبلية بشكل يضاهي تطلعات العصر .
    وكمثال على ذلك نشير إلى الغيابات الكثيرة والطويلة لبعض الأعضاء في المكتب بل لأغلبيتهم دون مبرر وهذا ماسيأثر على مصير هذه الجمعية .
    وختاما فإن ىالإعتبار لهذه الجمعية يتجلى في تطوير أساليب العمل والإنخراط الجماعي والجدي في سيرورة العمل البناء لكي تحقق الإقلاع المناسب وكسب الرهنات في وسط تقليدي أشد مقاومة للتحديث وهذا فعلا مابدأنا في عمله حيث تم تعديل القانونين الأساسي والداخلي للجمعية .
    نسأل الله تعالى أن يوفقنا لما فيه الخير والعمل الصالح .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    عن المكتب المسير
    الكاتب العام
    الإمضاء :
    حرر في :

  7. #6

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: محاضرات في التحرير الإداري

    المملكة العربية السعودية
    وزارة التربية والتعليم
    الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة
    إدارة التربية والتعليم بجدة
    إدارة التطوير التربوي
    قسـم المكـتتبات المدرسية ومصادر التعلم
    مدرسة الابتدائية
    مركز مصادر التعلم

    التقرير الختامي السنوي لمركز مصادر التعلم



    التقرير الختامي لمركز مصادر التعلم
    سعادة مدير المدرسة / .......................................... سلمه الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

    نظراً لقرب نهاية العام الدراسي الحالي 142هـ / 142هـ يسعدني أن أقدم لكم هذا التقرير عن سير عمل مركز مصادر التعلم
    بالمدرسة خلال هذا العام الدراسي وحسب الخطة الموضوعة والمدروسة مسبقاً 0

    أولاً : المترددين على المركز :

    بلغ أجمالي المترددين ( .. ) متردداً ما بين معلماً وطالباً وذلك في الفترة من .. / .. / 142هـ - / .. / 142هـ 0

    ثانياً : زيارات معلمي المواد للمركز :

    قام المركز بإعداد جدول لزيارات مدرسي اللغة العربية خلال الفصلين من تاريخ .. / .. / 142هـ وحتى .. / .. /142هـ وقد كان هناك انتظام من المعلمين في الالتزام بالجدول الموضوع وقد بلغ عدد المعلمين الزائرين (.. ) زيارة " حصة " على النحو التالي :





    حصص الاحتياط :-
    تم شغل بعض حصص الاحتياط من قبل المعلمين في المركز وقد بلغ عدد الحصص المنفذة ( ) حصة وعدد المعلمين الذين شغلوها ( ) معلماً 0

    الإعارة :-

    بلغ إجمالي الإعارات خلال هذا العام على النحو التالي :-





    وكان طابع الكتب التي تم إعارتها للمعلمين في علوم ..................... و ..................... أما ما تم إعارته للطلاب فكان يغلب عليه القصص بصفة عامة 0
    الأنشطة التي قام بها المركز :
    · المشاركة في الإذاعة المدرسية ............... مرات منها ................. مرات في الفصل الدراسي الأول و .............. مرات في الفصل الدراسي الثاني والمشاركة في يوم المكتبات المدرسية وكانت المشاركة من قبل جماعة أصدقاء المركز 0
    · إعداد مسابقة ثقافية لجميع الطلاب في المدرسة ورصد جوائز لهذه المسابقة 0
    · إعداد مطويات بالمناسبات والأسابيع المختلفة خلال العام الدراسي : مثل أسبوع المرور ، واليوم العالمي للمعلم 0
    · القيام بزيارات إلى المكتبة العامة وبعض المراكز العلمية مثل مركز العلوم والتكنولوجيا مع طلاب الجماعة وبعض الجماعات الأخرى 0
    · مشاركة رائد النشاط في جميع الأنشطة التي تقام في المدرسة0
    التكريم والشهادات التي المركز للمعلمين والطلاب:
    · تم تكريم المعلمين المتميزين في استخدام المركز وذلك بشهادات شكر وتقدير 0
    · تم تكريم الأعضاء المتميزين من جماعة أصدقاء مركز مصادر التعلم 0
    · تكريم الطلاب الأكثر استعارة من المركز0
    · تكريم الطلاب الأكثر زيارة للمركز0

    التصنيف والفهرسة :

    لقدتم تصنيف جميع محتويات المركز وفقاً للتصنيف العلمي بالنسبة للكتب وكذلك تصنيف القصص وفقاً للتعميم المرسل من قبل القسم الخاص بتصنيف القصص ، وكذلك تم الانتهاء من فهرسة جميع القصص والكتب 0
    تم عمل فهرس بطاقي بالمؤلف للكتب والقصص التي تم فهرستها وتصنيفها 0

    وفي الختام ونحن نضع هذا التقرير أمامكم بمناسبة انتهاء العام الدراسي لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر والعرفان لكم ولبقية الزملاء في المدرسة على ما قدمتموه من تسهيلات ومجهودات ساهمت بشكل كبير في نجاح عمل المركز خلال العام الدراسي السابق نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل جميع أعمالنا خالصة لوجهه الكريم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 0



  8. #7

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: محاضرات في التحرير الإداري

    تقرير حول :
    فريق ضمان الجودة
    فى الفترة مابين
    3/2008 إلى 9/2008
    مقدم إلى : د/ محمد أبو السعود
    مقدم من : منى السيد عبد العظيم
    تاريخ التقديم : 4/10/2008
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية طيبة
    أما بعد :
    نظراً لوجود الكثير من المشكلات أثناء العمل فى فريق ضمان الجودة بكلية الحاسبات والمعلومات فى الفترة ما بين3/2008 إلى 9/2008 نقدم لسيادتكم هذا التقرير. وذلك لدراسة المشكلة ووضع الحلول المناسبة والبدائل والتى تتفق مع الوضع المطروح امامكم.
    بدأ مشروع ضمان الجودة فى النصف الثانى للعام الدراسى 2007/2008 . وقد تم تكوين فريق من الطلاب من جميع الفرق الدراسية. ولم يكن هناك معايير محدده للإلتحاق بالفريق مما أسفر عن ذلك مشكلات عديده .أثناء العمل ظهرت تلك المشكلات و تنقسم مشكلات فريق ضمان الجودة إلىقسمين رئيسيين : قائد الفريق وأعضاء الفريق .

    قائد الفريق :

    بدأت مشكلة "من القائد؟" مع بداية تكوين الفريق . ومن المسلم به أن إدارة المشروع لأصحاب الفكره حيث أن لديهم الرؤيه الكامله له ولكن أعتذرت أسماء عن الإدارة لعدم مقدرتها عليها ف تولتها منى- وهما صاحبتا الفكرة - . بعد ذلك إجتمع الفريق عدة مرات ومن البداية تم الحرص على وجود المصداقية والصراحة بين أعضاء الفريق. وكناتج لهذه الصراحة فقد وصل لقائد الفريق أن الأعضاء لا يقبلوا بوجود طالبة كقائد للفريق بل يجب أن يكون طالب والطالب موجود بالفعل فى الفريق ويتميز بالخبره فى القياده والعلم والثقافه . ولكن!!!! هذا الطالب القادر على أن يكون القائد الناجح لم يحضر الإجتماعات سوى الإجتماع الذى تم التصويت فيه لإختيار القائد وتم التصويت له بالأغلبيه وتم إختيار نائب له وهى القائد السابق للفريق. هنا لم يهم القائد السابق كونه قائد أو عضو قدر إهتمامه بالإنجازات التى سوف تحقق لذلك تم القبول والترحيب بالقائد الجديد بصدر رحب . وبالرغم من تغير القيادة إلا أن أغلب مهام القائد كان يقوم بها نائب القائد ولم يشكل القائد الجديد أى هيكل تنظيمى للفريق !!!!
    تم تحقيق بعض الإنجازات فى الفترة ما بين 3/2008 إلى 5/ 2008 والبعض الآخر تم الإتفاق عليه ولم يتم تنفيذه .... لماذا ؟؟؟ لا أدرى لِم لم يهتم بها القائد . إنتهت فترة الدراسه وقد توقف العمل قبل بدأ الإمتحانات بفترة كافيه تباينت بين إنجازات تم تحقيقها وأفكار تم تدوينها على الورق فقط وتباينت بين أعضاء عملوا بجد وإجتهاد وأعضاء لم يعملوا . وبالرغم من ذلك تم الإتفاق على التكملة فى فترة الأجازه لمواصلة الإنجازات والعمل سويا وسنبقى كما نحن القائد قائد والنائب نائب والأعضاء كما هم . جائت الأجازه وتم إتخاذ قرار ببدأ الشغل من الفترة مابين 1/7 إلى 15/7 وذلك القرار صدر من النائب !!!!.
    جائت تلك الفتره وبدأ العمل- وكان المتفق عليه أن العمل فى فترة الأجازه هو التجهيز لبداية الدراسة من حفلات وندوات ومجله وموقع وخلافه - وتم إعلام جميع الأعضاء ببدأ العمل-عن طريق النائب- فما كان ردهم إلا إعتذار البعض عن المواصلة فى فترة الأجازه نظراً لظروف التدريب والسفر والعمل والكورسات ومنهم القائد وبعضهم وافق على العمل ومنهم النائب والبعض الآخر لم يرد على الإعلام.
    تم العمل فى فترة الأجازة الصيفية وكان الملتزمين بالعمل النائب ومن وافق من الأعضاء على المواصله فى فترة الأجازه الصيفية وتم إنجاز بعض الأعمال. ولم يحضر تلك الفترة القائد ولا بقية الأعضاء لذا تم إنجاز العمل بين الحضور فقط . وبالعمل فى تلك الفتره تم تثبيت الفريق ووضع الأساسات إلى حد ما .
    جاءت بداية السنة الدراسية الجديدة وحان موعد النزول بعمل الفريق وظهور نشاط فريق ضمان الجودة . الآن حان بداية العمل وبالفعل تم إرسال إعلان لجميع الأعضاء ببداية العمل وهو حفلة الترحيب بالطلبة الجدد وتكريم الأوائل .كانت تلك الرساله قبل موعد الحفله بأسبوع كامل لأخد الوقت الكافى فى التفكير والتنفيذ. فى تلك الرساله عرف الجميع ما هو مطلوب منهم وأن النقاش بالتراسل إلى أن نلتقى بأول يوم دراسى لإتخاذ القرارات إعتماداً على نقاشنا بالتراسل . بعض الأعضاء تجاوبوا وتناقشوا والبعض الآخر لم يتجاوب معنا.ثم تم تحديد موعد الإجتماع وكانت نقاط حوار الإجتماع محدده وهى التخطيط للحفله والهدايا . طوال الإجتماع والأعضاء يخرجون عن الموضوع الرئيسى الى مواضيع أخرى تماما و صدر منهم العديد من الأخطاء وكذلك نائب القائد الذى كان موضعه فى ذلك الإجتماع موضع القائد ومديردائرة الحديث . خرجنا من ذلك الإجتماع ب لا شئ تقريبا هو الإتفاق على الهدايا أما تخطيط الحفله ف لم يتم الإتفاق عليه كما هو متوقع. ونظراً لكثرة الخروج عن آداب الإجتماع تلك المره فقد علق النائب بعض التعليقات عما حدث وتقرر عدم حدوث ذلك مرة أخرى .
    جاء يوم الحفله وتم حضور الأعضاء صباحاً للتحضير وانتهت الحفله على خير ثم إجتمعنا بعد إنتهاء الحفله . وتم تكريم أعضاء الفريق من قبل القائد الجديد على مجهودهم فى ذلك اليوم . كما تم الإتفاق على أنه جميع أعضاء الفريق لهم أجازه من بعد الحفلة إلى إنتهاء العيد ومع أول يوم فى الدارسة نستأنف عملنا مرة أخرى .

    أعضاء الفريق :
    مشكلة أعضاء الفريق هو التشتت . بعضهم يعمل والبعض الآخر لا يعمل . بعضهم يلتزم بالمهام الموكلة إليه والبعض الآخر لا يلتزم بها . بعضهم يهتم والبعض الآخر لا يهتم . بإختصار أعضاء الفريق لا يمكن وضعهم تحت مسمى فريق بل أفراد فقط .

    النتائج :
    كل ما سبق ذكره نتج عنه فريق ضعيف ، أفكار مسجلة على الورق ولم تنفذ ، ضغط على الأفراد الموكل إليهم أعمال وأفراد تواجدهم مجرد أسماء فقط وليس لهم نشاط !!!!
    بعد العرض السابق نتمنى إيجاد حل مناسب لتلك المشكلات ويكون الحل حل جذرى . كل ما سبق من عمل وتعامل بين أفراد الفريق فى الفترة ما بين 3/2008 إلى 9/2008 تم الإتفاق عليه بأنه كان مجرد فترة تجربة أما العمل الجدى ف هو يبدأ بعد إنتهاء العيد . وبعد العيد نلتقى . فى الفترة من بداية الأجازة الى العيد سيتم تحديد الهيكل للفريق وتحديد سياسة العمل ووضع الخطوط الحمراء.

    الحل المقترح :
    من الضرورى فى ذلك الوضع ان يوجد هيكل تنظيمى للفريق ولائحة داخلية له. كما يجب تحديد سياسة العمل ووضع الخطوط الحمراء ، هذا بالنسبة لجميع أعضاء الفريق .
    أما بخصوص القائد فيجب وضع حدود له فى المسئوليات الموكلة إلية وإعتماد الهيكل التنظيمى للفريق وسياسة العمل واللائحة الداخلية من المسئولين .



  9. #8

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: محاضرات في التحرير الإداري


    To: SBS Date: 14th Sep 2008

    From: GH Ref:
    Copy:
    Pages: 1+ 3




    تقرير عن فترة التدريب

    التاريخ من 10/3/2008 إلى 13/9 /2008
    المدة : ستة أشهر
    من : GH
    إلى : SBS

    التقرير :-
    تم ألتحاقي في يوم الأثنين العاشرمن مارس من العام 2008 وبدأت العمل رسميا يوم الثلاثاء حيث تم تقديمي وتعريفيالتعرف على جميع العاملين بالمكتب في المركز الرئيسي بمسقط وتم تعريفي بنظام العمل الأداري بشكل موجز كنظام عمل خاص بالمكتب وكذلك طريقة فتح الملفات للعملاء ومن هو الشخص المسؤول عني كمتدرب الذي يرجع إليه دائما في كل مايتعلق بالمكتب ونظام العمل به ، وخصوصا أن الشركة تتبع نظام دقيق بموجبه تتم المراجعة عدة مرات ولكل ورقة هناك نسخ أضافية يتم حفضها في ملفها الخاص ، وأيضا فالمكتب يقوم بمراجعه سياساته الداخلية أو الخارجية بشكل دوري بغرض التطوير والتحسين والوصول إلى الأفضل ويعد المكتب نموذجا لما ينبغي أن تكون عليه جميع المكاتب العاملة في نفس المجال وهو الأستشارات والتمثيل القانوني لجميع الفئات سواء كانوا أفراد أو مؤسسات تجارية.
    بعد أن أنقضت مدة عشرة أيام بالمكتب الرئيسي قررت الأدارة نقلي إلى مكتب صلالة و عليه عملت تحت أشراف الأستاذ / محمد الطيب والذي كان يشرف على مكتب صلاله وأستمررت بعملي إلى تاريخ كتابة هذا التقرير وخلال هذا الفترة تم اسناد الأعمال الآتية :-

    1. البحث في القوانين العمانية وأستخراجها من مصادرها لمساعدة المحامي المسؤول في عمله لكتابة مذكراته .
    2. كتابة الموجز بعد لقاء العملاء وأخذ أفادتهم ومستنداتهم وونسخها وأرسالها إلى مسقط وأبداء الرأي بشأنها .
    3. متابعة الأحكام والأعلانات وتسليم الرسائل في المحاكم .
    4. الأتصال بالعملاء بخصوص مايستجد من أعمال تحتاج المتابعة والتنسيق بيننا وبينهم .
    5. متابعة مكاتب الخبراء مثل الهندسية وتدقيق الحسابات والمكاتب العقارية لحثهم على أنجاز تقاريرهم التي تتعلق بملف لأحد العملاء .
    6. كتابة الرأي القانوني مما يسنده المحامي المسؤول إلينا من ملفات وذلك على سبيل التمرس بأشراف المحامي المسؤول .
    7. مراجعة الجهات القضائية والأمنية لأستخراج الأحكام الخاصة بالملفات أو الأطلاع على مايلزم من أوراق تتعلق بالعملاء .
    8. متابعة تحصيل الأمور المالية الخاصة بالعملاء لتحصيلها حسب النظام المتبع في المكتب.
    أنطباعات :
    لقد أستفدت حقيقة بشكل ممتاز في خلال هذه الفترة حيث أكتسبت الخبرة العلمية التي قامت بترسيخ الجانب النظري وهي الأهم وكانت من خلال الممارسة الفعلية في الواقع الحياتي بالأضافة إلى أشراف خبرة قانونية كبيره كلأستاذ محمد الطيب التي أفدت منها كثيرا بالرجوع واليه والأستفسار عن ما يحتاج إلى توضيح وأستبيان وبالطبع لم يبخل علي بشيئ بالرغم من ضغط العمل وكثافته في معظم الأحيان .
    والحقيقة لقد كان الأستاذ محمد الطيب خير معلم ومعين لي في عملي ساعدني على أن أندمج في المكتب والأجهزة الحكومية وأجرائتها بشكل جيد وبالرغم من قصر المدة التي قضيتها معه ولكنها كانت ثرية جدا وهو الأمر الذ ساعد على نقل جزء من خبرته و أختصر الزمن الذي هو عامل فيصلي في مثل هذه المحطات من حياة الأنسان والتي تعني تتمثل في الممارسة وهو مايتمناه الفرد فعلا حين يعمل بمؤسسات وخبرات مثل التي رأيتها في هذا المكتب ولا نستثني أحدا على جميع المستويات من العامل البسيط ألى مالك المؤسسة والمسؤول الأول عنها الأستاذ/ سعيد الشحري .
    التطلعات :
    أن بيئة العمل التي حول الأنسان هي التي تصنع الفرد المتميز مع مرور الوقت وعليه نرى أن قانون الجذب هنا له دور حيث أن أستقطاب الأفضل سواء كان موظف أداري أو قانوني له قدرات متميزة هو ينعكس في النهاية على الأخرين وبالتأكيد على مكان العمل او المؤسسة التي يعمل بها، وهي القيمة المضافة في هذه المؤسسة وأعتقادي أن لو بالأمكان أن تكون هناك دورات متخصصه بشكل دوري سواء كان مقدمي الدورات من داخل المؤسسة أو خارجها كمعاهد وليس بالضرورة أن تكون تتعلق بالجنب العملي مثلا القانوني بل يمكن أن تتعلق بتحسين القدرات الشخصية للأفراد بشكل عام كمهارة أستخدام الحاسب الآلي مثلا لأن بأعتقادي أن العائد في النهاية هو على المؤسسة كموظفين على مستوى أفضل من العلم والمهارة بالأضافة إلى ترسيخ مبدء الولاء للمؤسسة لأنها تلبي رغبة التطوير الداخلية لدى الفرد وتساعده على تحسينها .

    أقتراحات :
    1- حيث أن نظام المراسلات الخاص بساسلو هو كضخم وكبير ويحتاج إلى فترة لكي يتم أستيعابه من قبل الملتحقين بالمكتب الجدد أقترح أن يعطى فرصة كافية لكي يتمكن منه الموظف الجديد ويكون ذلك مهمة احد الأداريين حيث يقوم بأطلاعه على كل المراسلات التي تخص عمله وكيفية أستخدامها .
    2- نقترح لوجود خبرات كبيرة في المكتب وخصوصا في الشأن القانوني عليه نلتمس من المحامين الكبار في المكتب أن يقوموا بكتابة ملاحظاتهم وخبراتهم التي أستفدوها من خلال عملهم في المحاكم العمانية وتوزيعها علينا كمحامين جدد وكذلك أذا أمكن أسلوب الكتابة الفنية القانونية للمذكرات الذي هو خبرة مهمة نتمنى أن نتعلمها منهم وأيضا المقابلة الفنية وأصولها عند اللقاء مع العملاء .
    3- أن دور التسويق في مؤسسة تقوم على أسس تجارية وتنظيمية أدراية هو عامل أساسي وأذ كان هناك قطاع يزداد أهمية في علم الأدارة الحديث فهو علم التسويق ولكن معظم المؤسسات العربية لاتلقي إليه بالا وأن وجد فهو آخر أهتمامات الأدارة فهل بالأمكان أن تقوم المؤسسة بطلب أستشارة شركة تسويق عالمية لمدنا بالرأى حول مايمكن عمله لزيادة الأنتاجية والتسويق الفعال والتخطيط الأداري التسويقي تحديدا وذلك بغرض تحقيق معدلات نمو و تقليص الجهد والوقت على جميع المستويات في المؤسسة .

    4- أقتراحي أذا كان لدى المؤسسة أهتمام للحصول على شهادة الأيزو 9001 السؤال عن متطلباتها التي تمنح في ادارة الجودة ونجعل متلطباتها هدف للمؤسسة وتقوم بتحقيقه حتى نكون من أوائل الشركات التي في الخليج العربي أن لم يكن في العالم العربي التي تحصل هذه الشهادة وهي كما تعلمون تعد معيار عالمي للشركات .

    5- اقٌتراح اخر بأن تسند إلى شركة برمجة كمبيوتر عمل برنامج متطور متكامل يساعد في الجوانب الأداريه والقانونية وهذا البرنامج سيكون أفضل بكثير من البرنامج الموجود حاليا الذي يعتمد على برنامج الأكسل و الذي هو أمكانيته قليلة نظرا للتطور الهائل في لغات البرمجه حاليا وهو في النهاية لن يكلف كثيرا وسيوفر الكثير من الوقت والجهد وسيساعد في تحسين العمل سواء على مستوى الأداريين أو المحامين ويمكن تقسيمه إلى برنامج أداري وبرنامج قانوني للمحامين .

    كاتب التقرير المحامي تحت التدريب/

    غــازي الـحـسـان

  10. #9

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: محاضرات في التحرير الإداري

    تقرير حول :
    مشكلة فريق ضمان الجودة
    مقدم إلى : KET Team
    مقدم من : منى السيد عبد العظيم
    تاريخ التقديم : 23/9/2008
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية طيبة
    أما بعد :

    فقد أسعدنى عرضكم بمشاركتى فى حل مشكلة فريق ضمان الجودة بكلية الحاسبات والمعلومات والتى تمتد فترتها ما بين 2/2008 إلى 9/2008 حيث تعددت صور المشكلات والأطراف المتسببين بهذه المشكلات وأختلاف النتائج المترتبه عليها .
    وأتمنى من الله أن يوفقنى وأياكم فريق KET فى إيجاد الحلول المناسبة للوضع المطروح أمامكم.
    بدأ مشروع ضمان الجودة فى النصف الثانى للعام الدراسى 2007/2008 . وقد تقدمت الطالبتان أسماء العشرى ومنى السيد بتقديم بأفكار للدور الطلابى فى وحدة ضمان الجودة . قدمت أسماء أفكار متفرقه بينما قدمت منى ملف مبدأى لرؤية الدور الطلابى فى الكلية من خلال وحدة ضمان الجودة . وكما هو متوقع أن الإدارة تكون لأصحاب المشروع حيث أن لديهم الرؤيه الكامله له .بعد ذلك تم تجميع الفريق والبدء فى العمل وأثناء العمل ظهرت المشكلات المختلفه فى فريق ضمان الجودة . تنقسم مشكلات فريق ضمان الجودة إلى تلاثة أقسام رئيسية : مدير المشروع ،قائد الفريق وأعضاء الفريق .

    مدير المشروع :
    نبدأ أولاً بمدير المشروع ويتمثل دوره فى التعامل مع المسئولين بالكلية وأعضاء هيئة التدريس والتخطيط وإتخاذ القرارات اللازمة لوحدة ضمان الجودة إلى غير ذلك من المهام الأخرى المتعلقه بالوحدة. فى البداية كانت الإدارة مع الدكتورسيد فؤاد وإنتقلت إلى الدكتور محمد أبو السعود فى شهر أغسطس لأسباب تتعلق بالإدارة و التعامل مع عميدة الكليه ،حيث أن أختلاف وجهات النظر وطريقة العمل تؤديان إلى الكثير من المشكلات بين الطرفين – د/ سيد و د / فاطمة – لذلك إنتقلت الإدارة إلى الدكتور محمد أبو السعود .
    من أهم المشكلات التى يتعرض لها قائد الفريق هو التعامل مع مدير المشروع ، حيث يعتمد مدير المشروع إعتماد شبه كلى على قائد الفريق فى الأعمال التى تندرج تحت قائمة أعمال مدير المشروع مثل التعامل مع إدارة الكلية وتحضير المواد للندوات التى سيقوم بها . ينتج عن ذلك ضغط على قائد الفريق لكثرة الأعمال التى يلزم بها وبالرغم من المحاولات لرفض تلك المهام إلا أن إصرار المدير على قدرة القائد فى إتمام تلك المهام يشكل عبء أكبر على القائد . من ضمن المشكلات أيضا التى يقوم بها مدير المشروع إعطاء المهام لمن ليس له عضويه بالفريق لمجرد ملء إستمارة الإلتحاق بالفريق. أيضا إتخاذ القرارات سريعا وتنفيذها فى وقت أسرع مما لا يتيح فرصه لقائد الفريق بإعلام الأعضاء بها والتخطيط والتشاور بخصوص تلك القرارات بشكل جيد وتحضير ما يلزمها فى وقت كافى-اليوم المفتوح - ، ويتسبب ذلك فى تحقيق نتائج سلبيه تسئ إلينا وتضعفنا لا تضيف إلينا وتقوينا .

    قائد الفريق :
    بدأت مشكلة من القائد مع بداية تكوين الفريق . كما ذكر سابقاً أن إدارة المشروع لأصحاب الفكره حيث أن لديهم الرؤيه الكامله له ولكن أعتذرت أسماء عن الإدارة لعدم مقدرتها عليها ف تولتها منى . بعد ذلك إجتمع الفريق عدة مرات ومن البداية تم الحرص على وجود المصداقية والصراحة بين أعضاء الفريق. وكناتج لهذه الصراحة فقد وصل لقائد الفريق أن الأعضاء لا يقبلوا بوجود طالبة كقائد للفريق- منى- بل يجب أن يكون طالب- عصَر- والطالب موجود بالفعل فى الفريق ويتميز بالخبره فى القياده والعلم والثقافه . ولكن!!!! هذا الطالب القادر على أن يكون القائد الناجح لم يحضر الإجتماعات سوى الإجتماع الذى تم التصويت فيه لإختيار القائد وتم التصويت له بالأغلبيه وتم إختيار نائب له وهى القائد السابق للفريق- منى- . هنا لم يهم القائد السابق – منى - كونه قائد أو عضو قدر إهتمامه بالإنجازات التى سوف تحقق لذلك تم القبول والترحيب بالقائد الجديد – عصر - بصدر رحب . وبالرغم من تغير القيادة إلا أن أغلب مهام القائد – عصر - كان يقوم بها نائب القائد- عصر- ولم يشكل القائد الجديد أى هيكل تنظيمى للفريق !!!!
    تم تحقيق بعض الإنجازات فى الفترة ما بين 3/2008 إلى 5/ 2008 والبعض الآخر تم الإتفاق عليه ولم يتم تنفيذه .... لماذا ؟؟؟ لا أدرى لِم لم يهتم بها القائد . إنتهت فترة الدراسه وقد توقف العمل قبل بدأ الإمتحانات بفترة كافيه تباينت بين إنجازات تم تحقيقها وأفكار تم تدوينها على الورق فقط وتباينت بين أعضاء عملوا بجد وإجتهاد وأعضاء لم يعملوا . ومع ذلك إتفقنا على التكملة فى فترة الأجازه لمواصلة الإنجازات والعمل سويا وسنبقى كما نحن القائد قائد والنائب نائب والأعضاء كما هم .
    جائت الأجازه وتم إتخاذ قرار ببدأ الشغل من الفترة مابين 1/7 إلى 15/7 وذلك القرار صدر من النائب !!!!.
    جائت تلك الفتره وبدأ العمل- وكان المتفق عليه أن العمل فى فترة الأجازه هو التجهيز لبداية الدراسة من حفلات وندوات ومجله وموقع وخلافه - وتم إعلام جميع الأعضاء ببدأ العمل-عن طريق النائب- فما كان ردهم إلا إعتذار البعض عن المواصلة فى فترة الأجازه نظراً لظروف التدريب والسفر والعمل والكورسات ومنهم القائد وبعضهم وافق على العمل ومنهم النائب والبعض الآخر لم يرد على الإعلام.
    تم العمل فى فترة الأجازة الصيفية وكان الملتزمين بالعمل المدير السابق - دكتور سيد - والنائب - منى- ومن وافق من الأعضاء على المواصله فى فترة الأجازه الصيفية وتم إنجاز بعض الأعمال. ولم يحضر تلك الفترة المدير الجديد- دكتور محمد - ولا القائد – عصر - ولا بقية الأعضاء لذا تم إنجاز العمل بين الحضور فقط . وبالعمل فى تلك الفتره تم تثبيت الفريق ووضع الأساسات إلى حد ما .
    جاءت بداية السنة الدراسية الجديدة وحان موعد نزولنا بعملنا وفريقنا وظهور نشاط فريق ضمان الجودة . الآن حان بداية العمل وبالفعل تم إرسال إعلان لجميع الأعضاء ببداية العمل وهو حفلة الترحيب بالطلبة الجدد وتكريم الأوائل .كانت تلك الرساله قبل موعد الحفله بأسبوع كامل لأخد الوقت الكافى فى التفكير والتنفيذ. فى تلك الرساله عرف الجميع ما هو مطلوب منهم وأن النقاش بالتراسل إلى أن نلتقى بأول يوم دراسى لإتخاذ القرارات إعتماداً على نقاشنا بالتراسل . بعض الأعضاء تجاوبوا وتناقشوا والبعض الآخر لم يتجاوب معنا مثل القائد . وفى يوم الجمعه آخر أيام الأجازه أرسل القائد- عصر- رسالة للإجتماع يوم السبت ويحدد فيها هو معاد الإجتماع !!!!
    رد النائب – منى - عليه وتم تقديم المعاد ساعة عما قاله القائد . وفى يوم السبت جاء موعد الإجتماع وحضر بعض الأعضاء والنائب ولم يحضر القائد بعد ولا بقية الأعضاء . تم الإنتظار نصف ساعة ثم ابتدى النائب- منى- الإجتماع وفى أثناء الإجتماع حضر القائد وبعض الأعضاء الآخرين. الإجتماع نقاط حواره محدده وهى التخطيط للحفله والهدايا . طوال الإجتماع والقائد يخرج عن الموضوع الرئيسى الى مواضيع أخرى تماما والأعضاء صدر منهم العديد من الأخطاء وكذلك نائب القائد التى كان موضعه فى ذلك الإجتماع موضع القائد ومدير الحديث والدائرة . خرجنا من ذلك الإجتماع ب لا شئ تقريبا هو الإتفاق على الهدايا أما تخطيط الحفله ف لم يتم الإتفاق عليه كما هو متوقع. ونظراً لكثرة الخروج عن آداب الإجتماع تلك المره فقد علق النائب بعض التعليقات عما حدث وبنوع من العصبيه وتقرر عدم حدوث ذلك مرة أخرى . أيضا ذلك الإجتماع كان يعتبر تحديدا من القائد ومن النائب ومن الأعضاء ؟؟؟؟
    وبموجب العمل طوال فترة الأجازة من جانب نائب القائد وتنحى القائد عن العمل ف أصبح النائب هو القائد . ويتعبر ذالك الإجتماع بمثابة مبارزة بين النائب والقائد فى من يستطيع البقاء ؟؟؟؟ ولكن تلك المبارزة كانت مبارزة سريه . ولم يستطع القائد تثبيت نفسه كقائد مرة أخرى بعد تنحيه وتمت السيطره من جانب نائب القائد .
    عضو من الأعضاء المؤيدين للقائد المتنحى تحدث مع نائب القائد الذى وضع نفسه بموضع القائد الجديد وتحدث بما هو مسموح وبما هو غير مسموح. ولكن على اى حال فقد كانت المحادثه مفيده للقائد الجديد إفادة تامة وتم الإتفاق على شبه مواجهه بين القائد المتنحى والقائد الجديد والعضو المؤيد . جاء يوم الحفله وتم حضور الأعضاء صباحاً للتحضير وانتهت الحفله على خير ثم إجتمعنا بعد إنتهاء الحفله . وتم تكريم أعضاء الفريق من قبل القائد الجديد على مجهودهم فى ذلك اليوم . كما تم الإتفاق على أنه جميع أعضاء الفريق لهم أجازه من بعد الحفلة إلى إنتهاء العيد ومع أول يوم فى الدارسة نستأنف عملنا مرة أخرى . بعد ذلك جاء العضو المؤيد والقائد المتنحى وإجتمعنا لنتناقش ولكن الوضع فرض وجود بعض الافراد . فى هذا الإجتماع أعلن القائد المتنحى أن نائب القائد هو القائد الجديد رسمياً . أيضاً تكلم العضو المؤيد وأخذ موضع المتحدث وتضمن حديثه تشكيل هيكل الفريق وبعض التعليمات أو الإرشادات . وتم الإنتهاء بأنه من يريد أن يقترح ف عليه بالتراسل على الجروب والنقاش عليه . ولكن أعلن القائد الجديد مرة أخرى أن جميع أفراد الفريق فى اجازة لحين إنتهاء العيد وربما لا يرد على أى رسائل على الجروب . وإلى هنا يتوقف الصراع الدائر بين الجميع مع وعد بالجديد بعد العيد .

    أعضاء الفريق :
    مشكلة أعضاء الفريق هو التشتت . بعضهم يعمل والبعض الآخر لا يعمل . بعضهم يلتزم بالمهام الموكلة إليه والبعض الآخر لا يلتزم بها . بعضهم يهتم والبعض الآخر لا يهتم . بإختصار أعضاء الفريق لا يمكن وضعهم تحت مسمى فريق بل أفراد فقط .

    النتائج :
    كل ما سبق ذكره نتج عنه فريق ضعيف ، أفكار مسجلة على الورق ولم تنفذ ، ضغط على الأفراد الموكل إليهم أعمال وأفراد تواجدهم مجرد أسماء فقط وليس لهم نشاط !!!!
    بعد العرض السابق نتمنى إيجاد حل مناسب لتلك المشكلات ويكون الحل حل جذرى .
    كل ما سبق من عمل وتعامل بين أفراد الفريقفى الفترة ما بين 2/2008 إلى 8/2008 تم الإتفاق عليه بأنه كان مجرد فترة تجربة أما العمل الجدى ف هو يبدأ بعد إنتهاء العيد . وبعد العيد نلتقى . فى تلك الفترة من بداية الأجازة الى العيد سيتم تحديد الهيكل للفريق وتحديد سياسة العمل ووضع الخطوط الحمراء. وأخر قولنا أن الحمدلله رب العالمين .


  11. #10

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,925
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: محاضرات في التحرير الإداري

    promailشركة الخياطة
    الأســـتاذ المحتـــرم ........

    السـلام عـليكم ورحمة الله وبركاته

    طلب إستقاله : الموضوع

    بداية أود أن أتقدم لسيادتكم بجزيل الشكر والتقدير على ما لقيته من دعم متواصل وحسن معاملة منكم شخصيا , ومن زملائي الأفاضل خلال فترة عملي في هذه الشركة المحترمة مما كان له الأثر الطيب في نفسي
    .
    وبهذا الخصوص أفيدكم بأنه نظرا" لظروفي الخاصة وأسباب شخصية أخرى , فأنني وبكل ما في النفس من مشاعر أخوة ومحبة أتقدم لسيادتكم باستقالتي عن العمل من شـركتكم الموقرة برومايل , وأرجو منكم التكرم بقبول استقالتي هذه وذلك اعتبارا" من 30/08/2008, كما أتقدم بطلب شهادة خبرة من الفترة الزمنية التي بدأت بها العمل في شركتكم الموقرة
    ,
    وإذ أنني أنتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر لكل من ساهم وتعاون معي لإنجاح الأعمال الموكلة لي طوال فترة تواجدي داخل الشركة داعيا" المولى عز وجل أن أكون قد وفقت في عملي منذ التحاقي بالعمل معكم , كما أسأله جلت قدرته بأن يكتب لنا ولكم التوفيق والنجاح و أن يوفقكم إلى الخير والتقدم والرقي للشركة , شاكرا" لكم تعاونكم الدائم ورحابة صدركم
    .



    وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير



    مقـدم الطلـب

    .....................


    :
    التوقيــع

    مع تمنياتي لشركتكم العامرة بمزيد من التقدم والإزدهار

 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. بحث كامل حول التحرير الإداري
    بواسطة الفكر الراقي في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-12-2012, 18:18
  2. قضاء الإلغاء - محاضرات في القضاء الإداري -
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 19:44
  3. نشأة القضاء الإداري و تنظيمه في العراق - محاضرات في القضاء الإداري -
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 19:42
  4. مبدأ المشروعية - محاضرات في القضاء الإداري -
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 19:32
  5. النشاط الإداري - محاضرات في القانون العام -
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 19:25

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •