/bsm/57.gif

شوف الطمع كيف يضيع ماجمع ..!!


http://www.youtube.com/watch?v=-ydr6...layer_embedded

الطمع والانسان
كان هناك رجلا يعبش في قرية صغيرة لوحده .. يخرج لوحده ويتناول طعامه لوحده لانه يخشى ان يشاركه احد من شدة البخل والطمع ..وفي احد الايام وبينما هو جالس تحت ظل شجرة ياكل طعامه .. فاذا بامراءة عجوز تظهر امامه وتنظر اليه مباشرة .. خاف الرجل البخيل ان تشاركه طعامه , فنظر اليها وخاطبها بشده :
من انت ؟ وماذا تريدين ؟ فقالت العجوز : اريد ان اعطيك بيضة من ذهب !! .. خفق قلب الرجل من شدة الفرح ولم يستطع الكلام .. فبادرت العجوز بالقول : ولكني اريد ان اخذ ساقك واعطيك بدلا عنها ساق حمار .
فاجابها الرجل الطماع بلهفة وبدون تفكير :
حسنا انا موافق ..
فعادت العجوز للقول :
وما رايك ان اعطيك بيضة اخرى , على ان اخذ منك يدك اليمنى واعطيك بدلا منها يد حمار ؟
رد الرجل بلهفة اشد :
خذي ماشئت من جسدي على ان تعطيني بدله ذهبا .
وبعد ان تم الاتفاق وقف الرجل الطماع ينظر الى السلة المليئة بالذهب وهو يقول في نفسه : لقد تحايلت على هذه العجوز المسكينه ... وما هي الا لحظات فاذا بالدنيا تسود امامه وقلبه يخفق بشدة , ووجد نفسه واقفا ولكن بيد حمار ورجل حمار .. !
هنا انتبه الرجل الطماع الى اهمية ما ضحى به من اجل المال وقرر العدول عن الاتفاق ولكن هيهات .. فقد اختفت العجوز وتركته وحده ينهق بصوت حمار مناديا عليها ..
لقد تحول الرجل بما استبدله من اعضاء جسده الى هيئة حمار حتى صوته تحول الى نهيق , وهكذا فان الرجل الطماع قد جنى على نفسه عندما باع اعضاءه وانسانيته وحتى كرامته من اجل المال , والسارق مثله مثل هذا الطماع , اذ انه سيبتعد عن انسانيته ايضا في سبيل المال
من هو رمز الطمع عند العرب ؟

ورد في الأثر أن أشعب وهو رمز الطمع عند العرب

دخل على أمير المؤمنين أبو جعفر المنصور فوجد أمير المؤمنين يأكل من طبق من اللوز والفستق

فألقى أبو جعفر المنصور إلى أشعب بواحدة من اللوز

فقال أشعب : يا أمير المؤمنين ثاني اثنين إذهما في الغار فألقى إليه أبو جعفر اللوزة الثانية

فقال أشعب : فعززناهما بثالث فألقى إليه ألثالثه

فقال أشعب : خذ أربعة من الطير فصرهن إليك فألقى إليه الرابعة

فقال أشعب : ويقولون خمسه سادسهم كلبهم فألقى إليه الخامسة والسادسة

فقال أشعب : ويقولون سبعه وثامنهم كلبهم فألقى إليه السابعة والثامنة

فقال أشعب : وكان في المدينة تسعة رهط فألقى إليه التاسعة




فقال أشعب : فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة فألقى إليه العاشرة

فقال أشعب : إنى وجدت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين فألقى إليه الحادية عشر

فقال أشعب : والله يا أمير المؤمنين إن لم تعطني الطبق كله لأقولن لك وأرسلناه إلى مائه ألف أو يزيدون 00 فأعطاه الطبق كله!

هذا هو أشعب وبرغم طمعه وجشعه إلا أنه كان يحفظ القران عن ظهر قلب

اللهم ارزقنا حفظ القرآن واجعله ربيع قلوبنا ( آمين يا رب العالمين ) .


شوف الطمع كيف يضيع ماجمع ..!! 1.gif


a,t hg'lu ;dt dqdu lh[lu >>!!