/bsm/57.gif

الفيس بوك والتويتر يهددان مجتمعاتنا

المقدم العبادي: يتم التعامل مع جميع القضايا بسرية تامة
الفيس بوك والتويتر يهددان مجتمعاتنا clear.gif



2010/10/24
العرب اليوم - يزن العبداللات
برامج المحادثة العالمية الشهيرة التي دخلت بيوتنا من دون استئذان اثر توسع رقعة انتشار الانترنت في المنازل, ومع طرح خدمات تشغيل الجيل الثالث التي ساهمت في رفع عدد مستخدمي الشبكة العنكبوتية خاصة في موضوع الدخول الى برامج المحادثة واجراء اتصالات مع اشخاص غير معروفين لنا من الاردن ومن مختلف دول العالم, هذا الانتشار احدث تغييرا كبيرا في طرق التعارف خاصة لدى جيل الشباب, فالطالبة روز, لم توافق خلال فترة دراستها الجامعية على موضوع التعارف بينها وبين اي شاب; رغبة منها في ان يكون التعارف بطريقة غير تقليدية; فلجأت الى موقع المحادثة الاكثر شهرة الفيس بوك , وتضيف, تعرفت على شاب وبدأت قصة حب بيني وبينه ومن ثم التقينا من دون معرفة على ارض الواقع والحمد الله كان الشاب جيدا ولكن في كثير من الحالات التي استخدمتها صديقاتي واجهتهم مشاكل مع الاشخاص الذين تعرفن عليهم.
التقت العرب اليوم ام ليث في احد محال الانترنت برفقة ابنها الذي لم يتجاوز الثالثة عشرة من عمره وقالت : لقد قمت بفصل خدمة الانترنت عن المنزل للادمان الكبير الذي لمسته من ليث الذي يحرص على الجلوس ساعات طويلة لمتابعة اصدقائه والتحدث معهم وأناس لا يعرفهم فيقوم باضافتهم, وهو ما يوجد الخطورة على فكر الاطفال وطرح مواضيع امامهم لا يعرفونها, ولان الاولاد في هذا السن عندهم فضول للمعرفة دون ضوابط; الامر الذي يفاقم المشكلة; لذلك ارافق ابني لمحال الانترنت وابقى مراقبة له من بعيد.
وتعاني السيدة تهاني محمد من وجود هذه التكنولوجيا التي وصفتها ب¯المقلقة بعد ان قلب حياتها مع زوجها; لانه يعطي كل وقته للفيس بوك, مؤكدة ان حياتها قبل الفيس بوك كانت جميلة يملؤها التفاؤل والامل والتزاور مع الاقارب ومجالسة الابناء وتربيتهم تربية صالحة مبنية على الاخلاق الحميدة وتعاليم ديننا, والذهاب للتسوق او مشاهدة افلام في دور السينما, والان تفتقد كل هذا وتعيش حياة كئيبة وبائسة ولا تقدر على الغاء هذا الزائر المزعج الذي سلب عقل زوجها, وتتمنى ان ينتبه الاباء والامهات الى خطورته التي لا حد لها.
سرقة الصور
اما الموضوع الذي انتشر مؤخرا بين الشباب والبنات, وهو سرقة الصور من قبل اشخاص آخرين تقول هبة: لقد كنت اقوم بتحميل صوري على صفحتي الخاصة ومشاركة ذكراهم مع صديقاتي, الا انني تفاجأت من حديث صديقتي علا من قيام احد الاشخاص بسرقة الصور وعمل بروفايل جديد يحمل اسمي ووضع الصور بها وعمل على دعوة كل صديقاتي, وعندما حاورته طلب رؤيتي وهددني بتركيب صوري بطريقة مخلة بالاداب; الامر الذي دفعني الى الغاء الصور ووضع حماية عليها حتى لا تتكرر هذه العملية وابلاغ اخي الذي تمكن من معرفة الشاب, الذي سرعان ما تخلى عن فكرته.
د. عبد المجيد الصلاحين استاذ فقه في الجامعة الاردنية ومقدم برامج في الاذاعة الاردنية تحدث قائلا : برامج التواصل الاجتماعي تكون في المادة التي تعرض والتي تشاهد من قبل مستخدميها فلها سلبياتها وايجابياتها, ويجب ان يكون لدى مستخدميها درجة من النمو العقلي للتمييز بين الصح والخطأ; لان هناك مواقع تستدرج الناس اليها, كأن يظهر شخص على انه داعية او يتشكل بشخصيات معينة ومن ثم يجعل الناس يتعلقون به خاصة النساء واستدراجهن اليه.
ويتابع, يؤدي الانترنت الى العزلة والوحدة; نتيجة الساعات الطويلة التي يقضيها الناس على صفحاته; الامر الذي يؤدي الى تراجع العلاقات الاجتماعية, وللاسف السلبيات طغت على الايجابيات, وكآباء علينا العمل على مراقبة ابنائنا ووضع اجهزة الحاسوب في مكان واضح في البيت ومنحهم الثقة التي من خلالها نكسبهم ونوعيهم.
ويرى د. يحيى العلي استاذ علم الاجتماع في الجامعة الهاشمية, ان العالم يمر بثورة معلوماتية تتضمن اليات وأدوات مختلفة من خلال تطوير طرق الاتصال, والافراد بطبيعتهم يسعون الى التواصل مع الغير, وكما قال ابن خلدون الانسان مدني بطبعه.
وطالب مستخدمي الانترنت بضرورة توخي الحيطة والحذر خاصة الاطفال; وذلك لتعرضهم لمحادثات مع اشخاص اكبر منهم سنا تفوق عمرهم ووعيهم الفكري, وطالب الاهل بضرورة المتابعة والمراقبة باستخدام برامج لحماية الابناء وان يكون هناك تعاون بين الاهل والمدرسة ودور العبادة ووسائل الاعلام; لما لها من دور مهم في توجيه الرأي العام في المجتمع نحو الاستخدام الامثل لهذه التكنولوجيا.
وتنبهت مديرية الامن العام ومنذ البداية الى هذا الخطر الذي يصاحب ثورة التكنولوجيا; فبادرت مطلع عام 2008م الى انشاء قسم مختص بالتعامل مع الجرائم الالكترونية, يتبع ادارة البحث الجنائي وتم رفده بالقوى البشرية المؤهلة من مهندسين وفنيين ومبرمجين وبالمعدات والاجهزة اللازمة للقيام بعمله.
ويقدم الاسناد الفني اللازم للعاملين في ادارة البحث الجنائي في مسرح الجريمة في مجال تكنولوجيا المعلومات وجرائم الملكية الفكرية وجرائم الاحتيال المالي الالكتروني او اية جريمة تقع من خلال شبكة الانترنت, وكذلك جرائم الاتجار بالبشر وجرائم الاساءة للاطفال او اية جريمة اخرى, وتوفير البنية التحتية الفنية والتكنولوجيا; بما يساعد على تسهيل العمل ويضمن استجابة سريعة لمتغيرات بيئة العمل الداخلية والخارجية وجمع الادلة والبراهين لغايات اثبات الحقيقة.
ويرى رئيس شعبة المتابعة والتحقيق في البحث الجنائي, المقدم حسين العبادي ان الاردن كبقية دول العالم تأثر بما رافق ثورة الاتصالات والانفتاح الاقتصادي وتطور العمل المصرفي, من استغلال سيىء من قبل بعض الجهات والافراد; سعياً وراء تحقيق مصالح او مكاسب غير مشروعة.
ويضيف الانتشار السريع لهذا الموقع عبر الانترنت ضاعف عدد المشتركين بشكل كبير, وتوجه الكثير من الشباب الى المواقع الاجتماعية مثل الفيس بوك , اليوتيوب , التاج , الهاي فايف; لانها تلبي حاجاتهم بحسب اعتقادهم, وتعتبر نوعا من التعبير عن الذات او قضاء وقت فراغهم او للتواصل العالمي.
وبين, من خلال القضايا التي مرت علينا نجد انه يتم الافصاح عن المعلومات الشخصية التي يتم تبادلها على هذه المواقع, وهذا لا يمكن ان يتم على ارض الواقع, حيث يعتب الشخصر نفسه في خلوة فيعطي المعلومات دون تفكير, حيث يبوح للاخر بكل شيء عن نفسه وعن عائلته, وهذا يكون بالتفصيل ما يعني ملخصا كاملا عن حياته الشخصية.



وبالنظر الى الواقع العملي للقضايا التي نتعامل معها نجد ان معظم ضحايا شبكة الانترنت من الاشخاص الذين لا يمتلكون المعرفة الكافية في استخدام الشبكة وكيفية انشاء ملفاتهم الخاصة, ومن دون وجود خلفية لديهم عن اجراءات الحماية والوقاية لاخطار استخدامهم لهذه الشبكة, ولكونه لا يوجد على الانترنت اي قيود او رقابة يرجع الامر الى وعي وثقافة المستخدم الالكترونية.
وتطبيقاً لمفهوم الامن الشامل الذي من ركائزه منع الجريمة قبل وقوعها نقوم اضافة الى التحقيق بالجرائم الالكترونية بواجب توعوي بمخاطرها وتوضيح الاستخدام الامن لشبكة الانترنت من خلال منشورات توعوية دائمة ومن خلال وسائل الاعلام المرئية او المسموعة, ومن خلال المدارس والجامعات بحيث يتم التركيز على الشباب وخصوصاً المراهقين الذين يعتبرون ضحايا الاندفاع والجهل لتكنولوجيا العصر.
ويتابع المقدم العبادي القول في حال تقدمت الينا فتاة بشكوى تتضمن عرض صور او معلومات شخصية لها على اي موقع وتم التشهير بها, نعمل على استقبال الشكوى ثم تحويلها الى الجهات القضائية الادعاء العام الذي يخولنا الصلاحية بمتابعة الشكوى ضمن اطر قانونية متفق عليها.
بعض القضايا وصلت الى مشاكل عائلية كبيرة جدا خاصة بين جيل الشباب, فمثلا فتاة لها صور عند زميلتها وتزوجت, فتعرض هذه الصور على المواقع ويعلم حينها زوجها وقد تصل خلافاتهم الى الطلاق.
وينصح المقدم العبادي كل من يتعرض للمضايقات او التهديدات بتقديم شكوى خطية, مؤكداً ان قضاياهم تعامل بسرية تامة, فهناك فتيات في شعبة المتابعة في البحث الجنائي يهتمن بقضايا النساء وتعامل بسرية تامة, وعلى صعيد الافراد القائمة طويلة ولكن هذه بعض النصائح: عدم السماح لاي شخص باستخدام جهاز الحاسوب, واستخدام كلمات مرور معقدة (Complex password), وعدم اعطاء اسم المستخدم (Username) وكلمة المرور (Password) لاي شخص.
تغيير كلمات المرور بشكل دوري, وعدم اعطاء المعلومات الشخصية لاي جهة غير موثوقة عبر البريد الالكتروني, اضافة الى عدم وضع الملفات والصور المهمة في البريد الالكتروني, وعدم استقبال اي بريد الكتروني من شخص او جهة غير معروفة.
وعلى صعيد الاسرة: مراقبة استخدام الابناء لجهاز الحاسوب والانترنت والمواقع التي يدخلونها, الجلوس مع الابناء وتوعيتهم بمخاطر الدخول للمواقع المشبوهة, وملاحظة اي تصرفات غريبة تظهر عند الابناء.

http://www.alarabalyawm.net/pages.php?news_id=260160

hgtds f,; ,hgj,djv di]]hk l[jluhjkh