لغرفة معيشة أكثر راحة وهدوءاً 335884.jpg
ينتشر ستايل غرف المعيشة بالألون المحايدة في بيوتنا، وغالباً ما تكون هذه الألوان أساسية في الغرفة، أي في لون طلاء الجدران والأثاث أو مفروشاته. وتعتبر تلك الألوان بدرجاتها المختلفة من أسهل الألوان التي تمكنكِ من أن تضيفي إليها ألواناً أخرى لأنها تتفاعل مع مجموعة الألوان الباردة (الأزرق والأخضر بامتداداتهما) وكذلك مجموعة الألوان الدافئة (الأحمر والبرتقالي والأصفر). وفي هذا الموضوع سنرى نماذج لغرف معيشة بألوان محايدة أساسية ولكن تم تطعيمها بألوان أخرى لتبدو أجمل.
لغرفة معيشة أكثر راحة وهدوءاً 335879.jpg
بالتة الألوان المحايدة.. راحة وهدوءاً:
تتميز الألوان المحايدة بأنها المجموعة الوحيدة في الألوان التي يمكنكِ أن تكرريها في الغرفة دون أن يتسبب ذلك في إزعاج العين أو التشتيت، لأن درجات البيج الفاتحة مع الأبيض بصفة عامة في الديكور تضيف هدوءاً للغرفة خصوصاً مع توافر مصدر جيد للإضاءة كما نرى في هذه الغرفة: أثاث باللون العاجي، مع طلاء جدران أبيض، ومدفأة بالحجر أضافت لمسة من جمال الطبيعة. وأوجد الأوتومان المبطن بالجلد باللون البني شيئاً من التناقض.
لغرفة معيشة أكثر راحة وهدوءاً 335880.jpg
وفي هذه الغرفة، تم كسر بالتة الألوان المحايدة في الأثاث والطلاء بنقوش غير متوقعة كالكرسي الذي يأتي بنقوش جلد الحمار الوحشي، وكذلك الستائر المنقوشة بالزهور، مما أضاف لستايل الغرفة المودرن لمسة من جمال الطبيعة. وقد عزز من ذلك الخشب الطبيعي في الطاولة وإصيص الزرع الفخاري الذي يزين سطح المدفأة.
لغرفة معيشة أكثر راحة وهدوءاً 335881.jpg
درجات العاجي والوردي:
ومن أكثر ما يميز غرفة المعيشة التي تأتي بأثاث محايد أنه يمكن لأي قطعة إكسسوار أن تظهر بوضوح وتضيف جمالاً مختلفاً للغرفة. كما نرى في هذه الغرفة، اختار أصحاب البيت أن يضيفوا إكسسوارات فاتحة، مثل ديكور الحائط المصمم من قالب جبس منقوش، بين وحدتي إضاءة بنفس اللون، مع مفرش وردي رقيق فوق الاوتومان. لاحظي أن اللون الوردي خارج دائرة الألوان المحايدة لكنه أضاف لمسة رقيقة وإشراقة للغرفة دون أن يشتت بالتة الألوان الأخرى.
مقالات ذات صلة:
غرفة معيشتك باللون الرمادي
لغرفة معيشة أكثر راحة وهدوءاً 335882.jpg
الألوان المحايدة والأزرق لغرفة رومانسية:
وتعتبر ثنائية البيج أو العاجي مع الأزرق أو السماوي من أروع الثنائيات التي يمكن أن تستمتعي بها في أثاث غرفة المعيشة بأشكال مختلفة. فمن الممكن أن يتقاسم اللونان أثاث الغرفة كهذه الغرفة الواسعة بجدران بيضاء وستائر زرقاء سادة، وقد تكرر اللون في وسائد صغيرة ولكن بدرجة داكنة وكذلك في السجادة الكاروه والمقسمة كالموازيك. لاحظي جمال اللوحات متوسطة الحجم التي تفصل بين الستائر، وتوحيد لون الإطار المتناسق مع الأثاث الخشب الداكن.



لغرفة معيشة أكثر راحة وهدوءاً 335883.jpg
وتصلح هذه الثنائية الرقيقة للعديد من الستايلات ولكل المساحات ويمكن تكرار درجات أخرى داكنة من اللون الأزرق في الإكسسوار كهذه الغرفة محدودة المساحة والتي يأتي المطبخ جزءاً منها بجدران ودواليب تخزين باللون الأبيض، وأثاث بدرجات السماوي ووسائد بنقوش نباتية.
لغرفة معيشة أكثر راحة وهدوءاً 335884.jpg
ويتيح اللونان الأبيض والعاجي (أشهر الألوان المحايدة) الفرصة لظهور أي درجة فاتحة من اللون الأزرق أو السماوي. كما نرى في هذه الغرفة الرائعة بأثاث بدرجات العاجي (الأريكة)، والبيج في الكرسي الجانبي، والبني في أرجل الأوتومان، مع نقوش مستوحاة من جلد الحمار الوحشي لكن باللونين الأبيض والسماوي في الوسائد والأوتومان مما يبرز اللمسة السماوية في طلاء الجدران، مع سجادة رائعة من الفرو باللون الأبيض.
لغرفة معيشة أكثر راحة وهدوءاً 335885.jpg
الوسائد متعددة الألوان لغرقة مشرقة:
وتتفاعل الألوان المحايدة مع الدافئة بقوة فتظهرها حتى لو كانت في الإكسسوار فقط، كما نرى في هذه الغرفة بأثاث مودرن: أريكة بسيطة باللون البيج، طلاء جدران عاجي فاتح، ومكتبة خشب أبيض، لكن الإكسسوارات هي التي تضيف إليها كالوسائد متعددة الألوان التي يغلب عليها اللون البرتقالي. لاحظي تصميم الطاولة المميز والتي تأتي بأرجل تحاكي الطبيعة.

gyvtm ludam H;ev vhpm ,i],xhW