أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



نماذج من شخصيات الأطفال

نماذج من شخصيات الأطفال 1- الطفل الخجول: يبدأ الخجل بالظهور بوضوح عند بعض الأطفال في السنة الرابعة من العمر والطفل الخجول في الواقع طفل مسكين بائس



نماذج من شخصيات الأطفال


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    1,535
    الجنس
    أنثى

    همز نماذج من شخصيات الأطفال

     
    نماذج من شخصيات الأطفال



    1- الطفل الخجول:
    يبدأ الخجل بالظهور بوضوح عند بعض الأطفال في السنة الرابعة من العمر والطفل الخجول في الواقع طفل مسكين بائس يعاني من عدم القدرة على الأخذ والعطاء مع أقرانه في المدرسة و المجتمع وبذلك يشعر بالنقص بالمقارنة مع غيره من الأطفال ويظهر خجل الطفل هذا مع الأفراد الجدد الذين يقابلهم في المجتمع أو مع أقرانه في المدرسة ولكن نجده على درجة كبيرة من النشاط والقدرة على الأخذ والعطاء مع الأخوة والأقارب في المنزل أو الوسط العائلي .
    وللخجل أسباب كثيرة ومنها نشأة الطفل : فالأبوان اللذان يعتقدان بالحسد ويخفيان ابنهما عن أعين الزائرين أو يلبسانه ملابس البنات حتى سن الخامسة أو السادسة من عمره مع إطالة شعره إلى غير ذلك من الأساليب التي تضع حائلاً بين الطفل والمجتمع تجعله ينشأ خجولاً .
    كما أن الطفل الوحيد بين عدة أخوات بنات يدلل عادة تدليلاً لا شعورياً فينشأ متوقعاً م كل الناس أن يعاملوه نفس المعاملة وطبعاً لن يجد نفس هذه المعاملة خارج المنزل وخصوصاً من أقرانه الذين هم في سنه الذين لم يتعلم بعد التنافس والتعامل معهم على مستوى متكافئ ومن ثم يهرب منهم ويشعر بالنقص بالنسبة إليهم .
    كما أن التدليل الشديد يؤدي بالطفل إلى الخجل وعدم القدرة على الأخذ والعطاء بطلاقة وأيضاً التشدد في معاملة الطفل والإكثار من زجره وتوبيخه لأتفه الأسباب ومحاولة تصحيح أخطائه بأسلوب قاس خصوصاً أمام الغير يثير فيه مشاعر عدم الثقة في النفس الأمر الذي يؤدي به في النهاية إلى الخجل .
    وأيضاً نوع الأبوة وأسلوب المعاملة ومدى خوف الأبناء من الأب و الطريقة التي يتعامل بها مع الأسرة تحدد درجة الصحة النفسية للأسرة ومدى نشأة أطفالها خجولين أو مريضين بأمراض نفسية ؟!! ..
    لذا فإن تربية الطفل هي علم وفن يجب أن يتقنها الآباء وخصوصاً في مجتمعاتنا الشرقية العربية حيث تجد أن سلطة الأب كبيرة للغاية على أبنائه وبناته وزوجته كرب للأسرة.
    وكذلك فإن أغلب الأمهات في مجتمعاتنا غير مثقفات إن لم يكن أميات تحكم سلوكهن العادات والتقاليد و العقائد الخرافية البعيدة عن قواعد التربية السليمة ومن ثم فإن بعض البنات يعانين من قسوة المعاملة أو التدليل الشديد.
    وخلاصة القول أن الدور الذي يقوم به كل من الأب والأم على جانب كبير من أهمية في تنمية شخصية الأبناء أو حمايتهم من الخجل ويتوقف نجاح هذا الدور على نوع العلاقة التي ينجح كل من الأب والأم في تكوينها معهم ولذلك كانت الأبوة الرشيدة من مقومات الصحة النفسية للصغار.(1)
    (1) : زهران – حامد عبد السلام – علم نفس النمو"الطفولة" صـ99-100
    ولعل من أهم أسباب الخجل مشاعر النقص وذلك نتيجة لنواقص جسمية أو عاهات بارزة وأحياناً يعاني الطفل من مشاعر النقص نتيجة لنقص غير واقعي يتصوره في أحد أعضاء جسمه لا يراه غيره ويعاني بعض الأطفال من الخجل نتيجة مشاعر النقص الناتجة عن أسباب مادية مثل قلة مصروفه اليومي ، كما قد يعني الخجول نتيجة إشعار البيئة له بالنقص لعدم وسامته أو لضعف قدراته العقلية وتحصيله في المدرسة .
    كيف نقي الطفل من الشعور بالخجل :
    يمكننا أن نقي أطفالنا من مشاعر الخجل والانطواء على الذات والحساسية المفرطة إذا عنينا بتوجيه الآباء والبالغين المحيطين بالأطفال سواء في الأسر أو في المدارس إلى الحرص على تشجيع النواحي التي يكون فيها قوياً فكل إنسان مهما كانت استعداداته محدودة يملك ناحية أو أكثر يمكن إبرازها والفخر بها .
    كما يجب على الآباء والأمهات و المدرسين والمدرسات عدم مقارنة الأطفال مع أطفال أكثر حظاً منهم سواء في الاستعداد الذهني أو الجسمي أو من حيث الوسامة و القدرات و الاستعدادات الاجتماعية لأن مثل هذه المقارنات تضعف ثقة الطفل بنفسه وتؤدي به إلى الخجل .
    بل يتحتم على الآباء و المربين أن يوفروا لأبنائهم قدراً معقولاً من العطف والرعاية والمحبة مع عدم نقدهم أو تعريضهم للمهانة أو الهوان خصوصاً أمام أقرانهم أو أمام الغير ذلك لأن النقد الشديد أو الإفراط في التوجيه يشعر الطفل بأنه غير مرغوب فيه ويقعده عن القيام بكثير من الأعمال التي لو قام بها لضاعفت من قدرته وأكسبته ثقة بنفسه وشعوراً بالتقدير لذاته وحمته من الوقوع فريسة لمشاعر الخجل .(1)
    ولا يقل دور المعلمين عن دور الآباء فيجب أن يقوم المعلم ببث الثقة في نفوس التلاميذ ومعاملتهم بالمساواة دون تمييز مع مساعدة المتخلف منهم وتشجيعه و النزول إلى مستواه لتحقيق التحصيل المطلوب .
    ويجب عدم دفع الطفل للقيام بأعمال تفوق قدراته فيفشل في تحقيقها فيزداد الوضع سوءاً لذلك يجب تدريب الطفل على الأخذ و العطاء وتكوين الصداقات مع أقرانه من الأطفال .
    2- الطفل المخرب:
    لماذا يقلب الأطفال نظام البيت رأساً على عقب ؟ ولماذا يلجأ البعض منهم إلى أغلفة الكتب فيقومون بتمزيقها ؟ ولماذا يدمر الطفل لعبه ؟ وهل كل إتلاف تخريب.
    وما الطريقة المثلى أمام هذه التصرفات ؟ وهل هي فعلاً شريراً ؟ وهل يكون من الأفضل إبعاد محتويات المنزل عن الطفل فنغلق جميع الحجرات ونمنعه من دخولها ولا نسمح له بالتواجد الا في المكان المخصص له وهل من الواجب شراء اللعب للطفل ثم حفظها بعيداً عنه حتى يكبر ويحافظ عليها؟ وهنا يكمن السؤال : متى يكون الطفل مخرباً ؟
    (1) : المرجع السابق صـ102-103
    يسمى الطفل مخرباً إذا كانت تصرفاته تزيد على تصرفات أقرانه بشكل مبالغ فيه وهذا ناتج عن :
    1- نمو جسمي ونشاط زائد للطفل مع حياة مغلقة وعدم وجود نشاط يستنفذ هذه الطاقة .
    2- اضطراب الغدة الدرقية مما يزيد من إفرازها فيصبح الطفل متوتراً دائم الحركة .
    3- أحياناً يكون التخريب بسبب الاضطراب النفسي أو الشعور بالنقص أو الظلم فيلجأ الطفل للانتقام أو كسر ما يقع بين يديه وذلك بأسلوب لا شعوري فيشعر باللذة و النشوة للانتقام ممن حوله.
    فالأطفال يرغبون في إشباع حاجات النمو العقلي التي تدفعهم إلى فحص وتحسس ما حولهم مما يجعل الطفل يشعر بالدهشة لعقابه على نشاطه وينتهي به الأمر منذ نعومة أظفاره إلى الشعور بأنه يعيش في عالم ظالم يعاقبه على الأعمال التي يستمد منها اللذة أو تربطه بالعالم الخارجي فيؤدي ذلك إلى حذر الطفل عند ممارسة دوافع ونزاعات حب الاستطلاع ولا يمنعه من سلوك التخريب هذا.
    ولكنه يمارسه مع شيء من الحذر والخوف مما يؤدي به إلى الرعونة والتستر فيلتف ما يفحصه أو يكسره أسرع مما كان قد يحدث مما لو أنه فحصه أو عبث به وهو ليس خائفاً كما أنه يلجأ إلى الكذب إذا سئل عن الشيء الذي عبث به بسبب خوفه من العقاب .
    و العقاب و التخويف لا يمكن أن يمنعا الطفل من العبث والتخريب ذلك السلوك الذي نسميه خطأ في الطفولة الأولى بالتخريب .
    الطاقة عند الطفل تحتاج إلى الإشراف :
    ينبغي على الآباء إعطاء فرصة للطفل لكي يتعرف على ما حوله ولكن تحت إشرافهم بحيث لا يضر بنفسه أو بما يحرصون على حمايته فلا مانع مثلاً من أن نتيح الفرصة للطفل باللعب في الماء ليتعرف عليه ويجب أن نسمح له باستعمال المقص تحت إشرافنا ويجب مده باللعب التي تمكنه من أن يقوم بحلها وتركيبها لأن هذه الدوافع مهمة في التطور النفسي والعقلي لكل طفل .
    والحقيقة أن الله سبحانه وتعالى خلق الطفل مزوداً بطاقة كبيرة ليتحرك كثيراً ويتعامل مع كل ما في الحياة ويتعرف على دنياه.(1)
    3- الطفل العنيد :
    لا نختلف في أن الصغار كالكبار ذوو طبائع مختلفة ففيهم من هو سلس الأخلاق ينفذ كل ما يطلب منه ومنهم من ليس كذلك ولكن هناك مرحلة عمرية يبدي فيها كثير من الأطفال المعاكسة وهي حين يكونون في سن ما بين الثانية و الثالثة فالطفل بعد السنة الأولى من عمره يبدأ في معارضة أمه أما في السنة الثانية فيبدأ في معارضة نفسه لأنه يصعب عليه تقرير ما يريده وإذا اتخذ قراراً غيرّه بسرعة .
    (1) : الرواجبة – عايدة – موسوعة العناية بالطفل – الطبعة الأولى 2000 دار عمان صـ114
    إن تصلب الطفل في هذه المرحلة من العمر يعود إلى أن طبيعته تملي عليه أن يقرر الأمور بنفسه وأن يقاوم ضغوط الآخرين ونظراً لنقص خبراته في التعامل مع هذه الأمور فإنه يجد أن أفضل وسيلة هي الرفض .
    وبعض الأطفال يبدي انزعاجاً شديداً من اجتماع أبويه على توجيهه وكأنه
    يشعر بأنه أصبح في مركز ضعيف تجاه شخصين قويين وكثيراً ما يكون الأب هو المرفوض.



    ولكن السؤال : كيف نتعامل مع طفل عنيد ؟
    1- علينا أن نعرف أولاً أن لكل مرحلة من عمر الطفل خصائص نفسية معينة قبل أن تتبلور الملامح النهائية لشخصيته ويبلغ درجة معقولة من النضج لذا فإن على الأبوين ألا يكونا انطباعاً نهائياً عن الطفل إذا شاهدا منه عناداً في السنة الثانية أو الثالثة أو الرابعة من عمره فذلك أمر طبيعي .
    2- إن بعض العناد يزرعه الآباء و الأمهات بأيديهم في نفس الطفل من خلال التدليل الزائد أحياناً ومن خلال عدم إتباع سياسات تربوية واضحة معه أحياناً أخرى.(1)
    3- إن التفاهم مع ابن الثانية صعب في الحقيقة ولا جدوى تذكر من وراء إقناعه بأمر من الأمور ، فعلى الأهل أن يستوعبوا الطفل ولا يكثروا من التدخل في شؤونه وإنما الأخذ بيده والحديث معه عن أمور تستهويه و اللعب معه و ملاطفته .
    (1) : بكار – عبد الكريم – دليل التربية الأسرية– الطبعة الأولى 2001 دار الأعلام صـ184-185
    4- وقد ينشأ العناد لدى الطفل بسبب الفراغ الذي يعاني منه وبسبب الوضع حين لا يكون في البيت طفل قريب من سنه لذلك من جملة العلاج الوقائي للطفل تعريفه على بعض أقرانه ليلعب معهم .
    4- الطفل الغضوب:
    من النادر أن نجد طفلاً لا يغضب وإذا وجدناه فعلينا ألا نفرح لأن ذلك قد يكون علامة على بطء النمو و النضوج لديه حين يتجاوز الطفل عامه الأول ويتحكم عملية المشي وتأخذ قدراته العقلية واللغوية في النمو التدريجي يكون قد بدأ يطور رغباته الخاصة وميوله الفردية فإذا ما وجد عرقلة لذلك التطور أو تعرض للمضايقة فإنه يدرك ذلك فينتاب الغضب ومن بين ما يثير غضب الطفل نقده ولومه و التجسس عليه ولفت نظره إلى الصواب ومقارنته بغيره وتكليفه بأعمال صعبة فوق طاقته و التدخل في مشاريعه الخاصة بلعبه .
    فالطفل يعبر عن غضبه في السنوات الأولى بأعمال غير موجهة ضد أحد لأن غرائز القتال لديه لا تكون قد تطورت تطوراً كافياً وذلك مثل الصراخ وإلقاء نفسه على الأرض و الرفس بالقدمين والقفز إلى أعلى و أسفل، وبعد
    سن الرابعة تخف هذه التعبيرات لديه ويستبدل بها استعمال بعض الألفاظ الاجتماعية التي قد تصل إلى السب و الشتم والتهديد .
    ولا ريب أن درجة انفعال الغضب لدى الأطفال ليست واحدة كما أن رضا الأطفال بعد الغضب يختلف طولاً وقصراً من طفل لآخر.
    علينا لمواجهة غضب الأطفال أن نتصرف في حدود المفاهيم التالية :
    1- علينا أولاً ألا نغضب إذا غضب أحد أولادنا وإنما نحاول فهم أسباب غضبه فإذا كان بسبب الجوع مثلاً أمنا له الطعام وسعينا ألا يتأخر عن موعده وإذا كان بسبب تعطل إحدى عجلات لعبته أصالحناها له وإذا كان بسبب شدة المتابعة في البيت وتحديد حركة الطفل ومنعه من اللعب بحرية أعدنا النظر في ذلك وبحثنا عن مكان يلعب فيه بحرية وأمان و هكذا .
    2- إن الطفل إذا عبر عن غضبه بمجرد البكاء أو الصراخ دون أن يكسر شيئاً أو يؤذي نفسه فلنتركه يبكي ونتشاغل عنه . المهم ألا نشعره أنه يستفيد من بكائه في فرض شروطه وتلبية رغباته.(1)
    3- نعلم الطفل على سبيل التدريج كيف يعبر عن غضبه قبل تفاقم الأمور ويجب ألا نشعره بأننا قلقون لقلقه ومستعدون لمساعدته .
    (1) : المرجع السابق صـ181-182

    klh`[ lk aowdhj hgH'thg


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

  3. #2

    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    4,095
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    نــخدمْ كُلْشٍي p: !!
    هواياتي
    الــمُــوسيقَى ../.. الـــكتــَـابــَـة
    شعاري
    LOVE YOUR life YOU LIVE

    افتراضي رد: نماذج من شخصيات الأطفال


    دمت للمنتدى
    شكرا لك ...

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. صور شخصيات لجميع شخصيات كونان الحقيقي
    بواسطة نولاماشولا في المنتدى الانمي العام
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 28-05-2015, 14:24
  2. اي شخصيات انت ؟
    بواسطة بالقران احيا في المنتدى عيادة طموحنا النفسية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-12-2014, 11:23
  3. صور شخصيات لجميع شخصيات كونان الحقيقي
    بواسطة نولاماشولا في المنتدى منتدى الصور والكاريكاتير
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 18-09-2014, 17:13
  4. التمييز - نماذج في الاعراب - اعراب التمييز - نماذج اعرابية - انواع التمييز
    بواسطة La Patronne في المنتدى المواد الأدبية و اللغات للسنة الاولى ثانوي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-02-2014, 21:09
  5. شروط الالتحاق بالحماية المدنية, الملف المطلوب, نماذج الأسئلة الشفهية, نماذج الامتحانات الكتابية
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى قسم التوظيف و الملفات الإدارية في الجزائر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-07-2013, 16:58

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •