أصبحنا الآن نعيش فى مجال مغناطيسى كبير، بفعل الأجهزة التى تحيط بنا، والتى يعد المحمول من أخطرها، حيث يؤثر على المخ مباشرة، ولكن كيف نقلل من مخاطر استخدام المحمول؟




يجيب لنا الدكتور مدحت الشافعى، أستاذ المناعة الإكلينيكية والروماتزم بكلية الطب جامعة عين شمس، أن هناك ما هو أخطر من التليفون المحمول، وهو التليفون المنزلى اللاسلكى، ويفضل الاستغناء عنه، نظرا لتأثيره المباشر على خلايا المخ.



ويقدم لنا بعض النصائح لتقليل مخاطر التليفون المحمول وهى:



- عدم شحن المحمول فى حجرة النوم، حيث قام أحد الباحثين بوضع بيضة بين محمولين وحرص على تشغيل المحمولين، اتضح أن البيضة قد سلقت تماماً، وأصبحت مسلوقة، مما يعكس خطورة الإشعاع وتأثيره القاتل لخلايا الجسم.



- حين يطلبك شخص على المحمول - انظر للرقم الطالب ولا تفتحه قبل مرور ½ دقيقة حتى نقلل من الشحنة الصادرة من المحمول.

- لا تضع المحمول متصلقاً على الأذن - بل بعيداً عن الأذن بقدر 10 سم - وأرى أن نستعمل السماعة البعيدة وليست التى توضع داخل الأذن.

- الفص الأيسر للمخ هو الفص الرئيسى منه مركز الكلام والذاكرة، لذا يجب أن حافظ عليه بعدم وضع المحمول على الأذن اليسرى، بل يوضع على الأذن اليمنى.

kwhzp lilm gplhdm wpj; uk] hsjulhg hglpl,g