.........








داؤك منك وما تبصر .. دواؤك فيك وما تشعر
تحسب أنك جرم صغير .. وفيك انطوى العالم الأكبر




من أقوال الإمام علي أبن أبي طالب كرّم الله وجهه


ومعناه ان الانسان وان كان صغير الجسم والشأن بالنسبة للكون الا ان الكون وعظمة الخلق تجلت فيه
فقوله داؤك منك و لا تشعر
لقد فرضت الطبيعة قوانين ثابتة لصيانة الجسم من الخلل وهيأت له أسباب الراحة وبيئة محيطة ملائمة له
فكان للحواس دورا رئيساً في تحذير الإنسان من الأخطار الصحية والتي تجعله يدرك حاجته للطعام والشراب والهواء والنوم وغيرها
من مستلزمات الصحة وإذا قصر الشخص في غذائه أو نومه أو أجهد نفسه في أمور الدنيا وجب عليه أن يدفع ضريبة ذلك التقصير
فتكون الضريبة صحته سواء كان التقصير جبرا أو جهلا أو اختيارا حينئذ يكون داؤه منه بطبيعة الحال
فحقيقة الداء أننا نتعامل مع أجسادنا بطريقة خاطئة
وقوله “ دواؤك فيك وما تبصر”
أثبتت الدراسات بان جسم الإنسان يحتوي على مناعة طبيعية أو مكتسبة وهي الخط الدفاعي الأمامي ضد الأمراض والميكروبات التي
تهاجم الجسم وقد توصل الطب الوقائي إلى انه هذه المناعة هي العلاج الذي يتطلبه مثل هذه الهجمات الوبائية. فحين يصاب الشخص



بمرض أو التهاب معين فان الوسائل الدفاعية في الجسم تسارع في محاربة هذا الهجوم وتظهر هذه المحاربة بارتفاع درجة الحرارة
(الحمى) والتي لا تعتبر مرضا بل وسيلة دفاعية للجسم فهذا هو مثال للدواء الذي يملكه جسم الإنسان دون أن يبصره
ودواؤنا هو أ ن نتعامل مع أجسادنا بطريقة صحيحية
فقوله وتحسب انك جرم صغير
وفيك انطوى العالم الأكبر
فحين يتأمل الإنسان هذا الكون العظيم الواسع المجرات والأفلاك يحسب نفسه جرما صغيرا
ولكنه لو تبحر في تركيب جسمه ودرس علم التشريح بدقائقه وفسيولوجيا أجهزة جسمه ودقتها لاخذه الهول من عظمة تكوين هذا
الجسم الصغير الذي يكون كل عضو من أعضائه بابا لالف باب من الدقة والتنظيم وكان على رأس هذه الأعضاء وأعظمها شأناً هو
الدماغ الذي رفع ذلك الجرم الصغير إلى الجرم الكبير وجعل فيه انطواء هذا العالم الأكبر ذلك الدماغ العجيب الذي تجسدت فيه عظمة
الخالق المبدع العظيم فقد انطوت فيه العوالم وذلك بما فيه من خزانات وأسرار وعجائب اكتشف العلم بعضها وجهل القسم الأكبر منها.
فلابد أن نحترم قدرة الأنسان و إمكانياته الهائلة و ملكات خلاياه تلك الحشود من الجنود الخارقة الذكاء و القوة القادرة على التعامل
مع المشاكل و لكن اذا أعطيناها حقها..

H,QjQpXsQfE HkQ~;Q [EvXlR wQyAdvR KK ,td; Yk'Q,Qn hguhglE >>>