بسم الله الرحمن الرحيم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


من هي المرأة المسلمة ؟









مَن هي المرأة المسلمة؟ سؤال يجب أن نطرحه دوماً لنعي معناه، من هي المرأة المسلمة حقاً وما هو دورها وما أهميته وكيف تشارك في مجال الدعوة إلى الله - عز وجل -.


المرأة المسلمة أم تنجب الأبناء الصالحين وتربيهم على المنهج القويم وتصنع منهم رجالاً أَكْفَاء يحملون هَم الإسلام وعبء الدعوة ويبذلون في سبيله كل غالٍ ونفيس، وهي زوجة صالحة تقف بجانب زوجها وتثبته وتشد من أزره وتحثه على البذل والعطاء، إنها ليست أي زوجة فحسب وما ينبغي لها أن تكون كذلك..


إنها امرأة تدرك واجب الدعوة إلى الله - تعالى - وأنه يتطلب وقتاً طويلاً وجهداً ليس بالقليل، فيه تضحية بالراحة وبالأوقات مع الأبناء، وفيه تضحية بالمال والدنيا بأسْرها وما عليها إن كان ذلك كله في سبيل مرضاة الله - تعالى - ثم إنها تدرك قبل ذلك أن هذه الأمة لم تقم ولن تقوم إلا بالتضحيات الغالية.


المرأة المسلمة زوجة داعية وأم راعية، إنها تعرف للصبر معنًى وللأذى والاضطهاد حكمة وللحياة قيمة.


إن هذا الدور فقهته نساء الصحابة - رضوان الله عليهن - فَرُحن يُسطرْنَ في ذلك صفحات خالدة ترسم القدوة والمنهج وتبعث الأمل وتنهض بالجيل، وعندما أغفلنا نحن هذا الدور وتهاونا فيه كان حالنا ما كان وأصبحت المرأة عاملاً في الانحطاط والفساد الذي أصاب الأمة وتغاضت عن صوت الحق الذي يناديها: أما آن للمرأة المسلمة أن تفيق وتكون خير زاد في الطريق!.


إنه لا أحد ينكر حاجة الدعوات إلى النساء، خاصة وأنهن أرق عاطفة وأكثر اندفاعاً وأسمح نفساً وأطيب قلباً وهي إذا آمنت بشيء لم تبالي في نشره والدعوة إليه، وإذا صدقت بشيء عملت على إقناع زوجها وإخوتها وأبنائها به، ولجهاد المرأة المسلمة في سبيل الإسلام في عهد الرسول - صلى الله عليه وسلم - صفحات بيضاء مشرفة تؤكد لنا اليوم أن حركة الإصلاح الإسلامي ستظل وئيدة الخطى، قليلة الأثر في المجتمع حتى تشترك فيها المرأة فتنشئ جيلاً من الفتيات على الإيمان والخلق والعفة والطهارة، هؤلاء أقدر على نشر هذه القيم التي يحتاج إليها مجتمعنا اليوم في أوساط النساء من الرجال، فضلاً عن أنهن سيكُنَّ زوجات وأمهات، وأن الفضل الكبير في تربية صغار الصحابة ثم التابعين من بعدهم يعود إلى نساء الإسلام اللاتي نشَّأن هذه الأجيال على أخلاق الإسلام وآدابه وحب الإسلام ورسوله، فكانت أكرم الأجيال التي عرفها التاريخ من علو الهمة واستقامة السيرة.


فدعوة إلى الاستفادة من طاقات المرأة لتربية الأجيال، ودعوة إلى المرأة لتشمر السواعد للعمل لهذا الدين ونصرة الدعوة؛ ليعود للمسلمين عزهم وقوتهم ويعود للكفر خذلانه وسقوطه.


غايتي نيل وسااام

yhdkd kdg ,shl lk id hglvHm hglsglm ?