أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ ! ( هل حقا ً هؤلاء أشبـــاح ) ..

سيطر الليل ُ على الدرب ِ و تاه المدلجونا أين من يـُقدم ُ و الرعب ُ يصد ّ الـمـُقدمينــا آه ٍ ما أجمل نور َ الفجر ِ للمستوحشينـا



هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ ! ( هل حقا ً هؤلاء أشبـــاح ) ..


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    -•♥ مشرفة قسم مدونتي♥•-
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    2,381
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة علم
    هواياتي
    التوسع في الانترنت
    شعاري
    لا للجهل نعم للعلم

    افتراضي هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ ! ( هل حقا ً هؤلاء أشبـــاح ) ..

     
    هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ ! ( هل حقا ً هؤلاء أشبـــاح ) .. 620.jpg







    سيطر الليل ُ على الدرب ِ و تاه المدلجونا

    أين من يـُقدم ُ و الرعب ُ يصد ّ الـمـُقدمينــا

    آه ٍ ما أجمل نور َ الفجر ِ للمستوحشينـا



    :::



    فابزغي في ليلنا الحالك ِ فجرا ً و أضيئي

    لا تـُسيئي ، فـ فظيع ٌ منك ِ عندي أن تـُسيئي ..!

    إنما يحمل ُ سوءا ً صاحب ُ القلب ِ الوبيء ِ



    :::



    و إذا أنت ِ تجاوزت ِ إلى قلبي الحدودا

    أتظنين بأني باذل ٌ مني الصدودا

    كيف هذا ؟ ليس قلبي لو تأملت ِ حديدا ..!



    :::



    هذه الآهـة ُ في صدرك ِ زادتني عذابا


    أطلقي قلبك ِ من قبضتها كيـلا يـُصابا




    :::


    أنت ِ يا موغلة َ الإبحار في أعماق قلبي

    إنه العشّ فسيري نحوه في كل درب ِ

    و اطمئني .. لن تري فيه سوى عطف ٍ و حب ِّ


    :::



    دربنا المزروع بالشوك ِ طويل ٌ و جميل

    ربما يؤلمنا الشوك إذا طال الرحيل

    ربما نعثر فيه ، و ليالينا تطول


    :::


    ربما يحدث هذا ، غير َ أنـّـا لا نبالي

    همنا أن نسكب الأنوار في صدر الليالي

    عـزمنا في دربنا أكبر من حجم التلال ِ



    :::


    همنا أن نسحق الأشواك فيه و الصخورا

    نملأ الدرب َ أمانا ً ، نجعل الشوك زهورا

    سوف نمضي نملأ الدنيا وفاء ً و حبورا






    :






    مقاطع من قصيدة _ حدثيني _ للدكتور عبد الرحمن العشماوي


    مدخل لموضوعي ..


    :








    الرد بعد كتابة الموضوع .. يا أحبة

    ig lvNjJd qfhfdJm >>> Hl td hg;,k Hsvhv ? ! ( ig prh W icghx HafJJJhp ) >>


  2. #2
    -•♥ مشرفة قسم مدونتي♥•-
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    2,381
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة علم
    هواياتي
    التوسع في الانترنت
    شعاري
    لا للجهل نعم للعلم

    افتراضي رد: هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ ! ( هل حقا ً هؤلاء أشبـــاح ) ..

    تستوقفني تلك المعاني كثيرًا

    خصوصًا حين أجد نفسي مرهقة من بعض الأفكار الغريبة في طريقي

    أعود لأرى هذا الشاعر ينطق بلسان الحال و يترجم واقع أمـة !!



    وقفت اليوم تحديدًا أمام مرآتي التي أراها صقيلة مبهرة الصفاء ..

    و تساءلت :


    :







    هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ !


    :






    لماذا يرون ما لا أرى ؟

    و يعون ما لا أعي ؟

    و يطلقون الأحكام بغير ما أحكم ؟!


    أمرآتي الوحيدة الضبابية بينهم ؟ أم في الكون أسرار ؟ !


    وقفت أمام مرآة ذاتي و أخذت أتأمل ملامح تعكسها

    فلم أرَ غير قلبي يتراءى حينا ً و ينزوي ..

    يجب أن أنظر لهذا القلب جيدًا ماذا يريد .. ؟


    فهمت معاناته .. و خلف تخفيف أثقاله كانت رحلتي ..

    و مرآتي رفيقتي ..


    و في كل محطة في الحياة يجب أن أعكسها أمام القلب .. فهو الذات

    و هو كل ملامح الإنسان .. وعليه محط ّ الآمال .. !





    في حياتنا مشاهد يجب أن لا نمررها بلا وقفة .. أو لحظة تأمل ..

    كي نصلح شيئا بالداخل .. ليتبعه صلاح الخارج ..



    :







    بداية ..

    أكثر ما يغيظني في الكون أن أسمعهم يحكمون بلا دراية !


    :

    :



    :











    ((( 1 ))) : أحببتــها من قلبي .. رغم أنها ..!


    :







    بعد عودتها من الحج و كنت و إياها نتم مشروع نسأل الله أن يرى النور


    قالت لي بدهشة :

    أتعلمين يا " قلب " أنا أعجب من نفسي ..!


    قلت :

    و مما العجب ؟ !


    قالت :


    أتصدقين .. كنت أرى معنا أختًا في الحج تذهب و تجيء من بعيد

    سيماها لا يوحي بالصلاح .. لكني شعرت أن الله قذف حبها في قلبي !!

    لا أعرف كيف !


    قلت :


    وما تعنين بسيماها ؟


    قالت :

    قصة شعرها كالصبي ،

    مشيتها ،

    ثيابها ،

    و نظـّاراتها ..

    و كل شيء لا يوحي بالصلاح ..



    لكني أحببتها ، و أنا لم أحتك بها و لم أحدثها ..!

    و أنا متعجبة كيف تكون بهذا الشكل و أحبها !



    :





    قلت و أنا أكثر دهشة من رؤيتها :


    أليست مؤمنة ؟ !


    أما في جوفها قلبًا ينبض بحب الله و رسوله ..؟!




    :






    قالت :


    نعم ، كنت أراها تتبع أخت أمريكية حديثة عهد بالاسلام

    و كانت توجهها لبعض الأمور بطلاقة و بساطة !


    قلت :

    يا رفيقتي ، و ما لنا نحكم على صلاحها من ظاهرها ؟!

    نعم يجب أن يكون الظاهر مرآة الداخل و يعكس القناعات

    لكن بالتأكيد هناك سرًّا في نفسها نحن نجهله لعل به قذف الله حبها في قلبك !


    ثم أن بذرة الاستقامة في حسها موجودة و تواجدها معكم و سعيها كي توجه أختكم الأمريكية

    أيسر دليل على شيء من نقاء سريرتها !







    أنا لا أقول لك يا حبيبة أن ظاهرها لا يهمنا كي نحكم .. لكن ليس هو محط نظر الرب

    و صدقيني ، مثلها حين تجد حب المصلحين حولها لرفعتها ، ستترفع عن كل شيء

    و يغدو ظاهرها يترجم باطنها ..

    المهم ,, ابتعدي عن الحكم على الآخرين من الظاهر لأول وهلة

    فلعل في قلوبهم من النقاء و الحب لله ما يفوق كل ما في القلوب المحيطة !


    :





    و أقول :


    أما شرب الخمر أحد الصحابة و حين أقبل بعضهم لمسبته قال لهم رسولنا الكريم

    ( لا تعينوا الشيطان على أخيكم إنه يحب الله و رسوله ) أو كما قال ..!




    للقلب أسرار .. و أسرار ..


    :

    :






  3. #3
    -•♥ مشرفة قسم مدونتي♥•-
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    2,381
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة علم
    هواياتي
    التوسع في الانترنت
    شعاري
    لا للجهل نعم للعلم

    افتراضي رد: هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ ! ( هل حقا ً هؤلاء أشبـــاح ) ..


    ((( 2 ))) : " قلب " ظننتك ستحتقريــني ............!

    :







    أقبَلـَتْ نحوي على استحياء و خجل ظننتها ستذوب معه و تنزوي بعيدا ً ..!

    كانت مترددة ، و ترددها كان واضحا ً في كل رسائلها ..!

    لقبت نفسها بـ " دمعـة " ..!



    :







    :

    بالأمس القريب ،،

    و لأول مرة أرى في مرسالي الخاص رسالة منها وقد لاحظت تتبعها لموضوعاتي ..!



    :






    قالت :

    أنا خائفة و مترددة ، و فكرت كثيرا ً قبل أن أرسل لك ِ و أظنك ِ إن شاء الله ستساعديني !

    أرجوك ِ أختي " قلب " أنا أول مرة في حياتي أتشجع و أطلب هذا الطلب من أحد للمساعدة

    و أنا خجولة منك و لا أعرف ما هي ردة فعلك ..!




    ومقدمة طويلة عريضة و كأنها تخاف أن أصدها لأمر ما ...!


    :







    و أخيرا ً .. قالت :


    أنا مشكلتي " أسمع الغناء " أربع و عشرين ساعة ..!

    أرجوك أنا خائفة أن أموت و أنا على معصية

    لكني لا أستطيع تركها !

    أشعر بـ ... و ....


    و رسالة طويلة تشرح لي وضعها مع " الغناء " و البيئة المحيطة و رغبتها بالإقدام

    و لا تجد المعين .. فلجأت للرسائل الخاصة !



    :







    في ردي عليها لاطفتها و طمأنت قلبها و أخبرتها أنها الشجاعة المقدامة

    و كلام كثير حتى أزيل رهبة نفسها و ترددها ..!


    و بدأت أحاورها ،،

    و كانت في كل رسالة تذيلها باعتذارات كثيرة طويلة عريضة

    تكاد تكون اعتذاراتها أكثر من محتوى الرسالة .. واعتذارها خوفا من إملالي أو ازعاجي و ما شابه ..!



    قلت لها متسائلة :


    ما بالك تكثرين الاعتذارات !

    أما أصبحنا أخوات ؟ !

    فتحت ِ لي قلبك ، و ها هو قلبي مشرع أمامك !

    ما حاجتك للاعتذار ؟!



    :







    أما ردها فكان بالنسبة لي موطن الحزن و الألم _ إذ أن ظنونها السلبية سبب اعتذراتها _

    قالت :


    أنا منذ زمن بعيد كنت أرغب بمن يساعدني و حين قررت أن أرسل لك

    كنت أكثر تردد خفت أن (( تحتقرينـــــــــي )) .......!!


    نعم ، خفت تحتقريني لأني أسمع أغاني على مدار ساعات يومي ..!



    :





    قلت لها :


    يا حبيبة ، ولم هذا الشعور ؟

    بل لماذا أحتقرك عياذا بالله ؟

    ألست ِ أختي المسلمة المحبة لله و رسوله ؟


    ألست ِ الشجاعة التي فهمت الخطأ و أقبلت لتمد يدها للناصح كي يرشدها ؟ !

    ألست ِ من قررت محاربة الهوى و الشيطان ؟


    بل إني أكبرك و أكبر جرأتك أمام هكذا تحدي ..

    نعم يا حبيبة ، رحلتنا القادمة ستكون في غمار التحدي ..!



    كان ردها على كلماتي رد المتعجب !

    إذ قالت :


    أنا لم أتوقع أن تكون ردة فعلك هادئة و محببة !

    خفت أن تعنفيني أو تخاطبيني بجفاء ..!



    :







    المهم ... الشاهد ..!


    ترى لماذا أختنا هذه راودها ذاك الشعور ؟

    تخيلن لو أن ذاك الشعور استوطنها بلا أمد .. ماذا سيكون مصيرها !

    شعورها ذاك جعلها تخاف من الاقتراب من مواطن أهل الصلاح

    لولا حب الاستقامة الذي حركها و جعلها تبحث عن النـور !


    حبيباتي ,,


    هؤلاء أحبتنا في الله و محبي الله و رسوله

    لم ننظر لهم أنهم أقل منا ؟

    لم نشعرهم أننا في الأعلى و هم أسفل منا ؟

    لم لا نأخذهم معنا بحب و احترام .. ؟!




    :

    :



    :

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. من انت من بين هؤلاء
    بواسطة Nannerl في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-09-2014, 14:20
  2. بداية الكون - قصة خلق الكون
    بواسطة tatado في المنتدى مكتبة الصوتيات و الفيديو
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 28-02-2014, 10:09
  3. أي من هؤلاء أنت يا إبنتي
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى التنمية البشرية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-05-2013, 18:12
  4. اقتل هؤلاء
    بواسطة متجددة في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 26-04-2013, 13:16

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •