جرائم الحرب في القانون الدولى الانسانى

تضمنت الاتفاقيات الانسانية الدولية الاربعة لعام 1949 لاول مرة تعداداً للجرائم الخطيرة (او ما يعرف بالانتهاكات الجسيمة) التى التزمت الدول الموقعة بسن تشريعات متابعتها كما انها اوجبت على هذه الدول معاقبة اى جريمة اخرى من جرائم القانون الدولى ولو لم يرد لها ذكر في هذا التعداد.(والواردة في المادتين 50،53 من الاتفاقية الأولى والمادتين 44،51 من الاتفاقية الثانية والمادة 70 من الاتفاقية الثالثة والمادة 147 من الاتفاقية الرابعة).
الجرائم الواردة في الاتفاقيات االاربعة وحتى عام 1949.

1. القتل العمد
2. التعذيب
3. التجارب البيولوجية
4. احداث آلام كبرى مقصودة
5. ايذاءات خطيرة ضد السلامة الجسدية و الصحية.
6. المعاملة غير الانسانية
7. تخريب الاموال وتملكها بصعوبة لا تبررها الفرارات العسكرية التى تتم بشكل تعسفى وعلى مقياس غير شرعى.
8. اكراه شخص على الخدمة في القوات المسلحة لدولة عدوة لبلاده.
9. حرمان شخص محمي من حقه في محاكمة قانونية وحيادية حسبما تفرضه الاتفاقيات الدولية
10. اقصاء الاشخاص ونقلهم من اماكن تواجدهم بصورة غير مشروعة
11. الاعتقال غير المشروع
12. اخذ الرهائن
13. سوء استعمال علم الصليب الاحمر او شارته او الاعلام المماثله.
14. جعل السكان المدنيين او الافراد المدنيين هدفا للهجوم.
15. شن هجوم عشوائى يصيب السكان المدنين او الاعيان المدنية.
16. شن هجوم على الاشغال الهندسية او المنشات التى تحوى قوى خطرة.
17. اتخاذ المواقع المجردة من وسائل الدفاع او المناطق المنزوعة السلاح هدفاً للهجوم.
18. اتخاذ شخص ما هدفا للهجوم عن معرفة انه عاجز عن القتال.كذلك اضيفت الانتهاكات التالية كانتهاكات جسيمة اذا اقترفت عن عمد مخالفة للاتفاقات او الملاحق:
19. قيام دولة الاحتلال بنقل بعض سكانها الى الاراضى التى تحتلها اوترحيل او نقل كل او بعض سكان الاراضى المحتله داخل نطاق تلك الاراضى (وقد اضيفت هذه الجريمة خاصة لمواجهة تصرفات الاحتلال الاسرائيلى فى الاراضى المحتله فى عام 1967).
20. كل تاخير لا مبرر له في اعادة اسرى الحرب او المدنين الى اوطانهم.
21. شن الهجمات على الاثار التاريخية واماكن العبادةوالاعمال المعنية التى يمكن التعرف عليها بوضوح والتى تعكس التراث الثقافى او الروحى للشعوب وينتج عنه تدميربالغ لهذه الاعيان في الوقت الذي لا تكون فيه هذه الاثار و اماكن العبادة في موقع قريب بصورة مباشرة من اهداف عسكرية
22. ممارسة التفرقة العنصرية ( الابارتهيد ) و غيرها من الاساليب المبنية على التمييز العنصري و المنافية للانسانية و التى من شانها النيل من الكرامة الشخصية .

المواد التى تضمنت تعريفا واضحا للانتهاكات الجسيمة

المادة 147 من الاتفاقية الرابعة ( و هي نفس المادة التى تحمل رقم 50 في الاتفاقية الاولى و رقم 51 في الاتفاقية الثانية و رقم 130 في الاتفاقية الثالثة مع شيىء من الزيادة او النقص في كل اتفاقية )
الاتفاقية الاولى ـ المواد 50 و 53
الاتفاقية الثانية : المواد 44 و 51
الاتفاقية الثالثة : المادة 130
الاتفاقية الرابعة المادة 147

بعض نماذج الممارسات الاسرائيلية التى تنطيق عليها المواد السابقة
1. القتل المتعمد
يمارس بشكل يومي و يمكن الاشارة الى اعدام الشابين بعد اعتقالهما اثر عملية خطف الباص الذي اخذ من المجدل ووصل الى قطاع غزة ( موثق بالصور ) كذلك عمليات الاغتيال جميعها
2. التعذيب
يمارس بشكل يومي في السجون و يوجد آلاف الضحايا الاحياء من بين الاسرى المحررين
3. التجارب البيولوجية
باعتقادي هي موجودة و ان لم اكن قادرا على اثباتها بالادلة الثبوتية
4. احداث آلام كبرى مقصودة
ممارسة التعذيب الجسدي بهدف انتزاع اعترافات من الاسرى
5. ايذاءات خطيرة ضد السلامة الجسدية و الصحية
عشرات الالاف من المصابين ، و الالاف من المعاقين ، استخدام العديد من انواع الغازات السامة الاجهاضات على الحواجز و حدوث وفيات بسبب اعاقة وصول المرضى و المصابين الى المستشفيات .
6. المعاملة غير الانسانية
ترتكب كل لحظة على جميع الحواجز العسكرية و المعابر المحلية و الدولية
7 . تخريب الاموال و الممتلكات
هدم البيوت الجماعي دون اي مبرر عسكري تجريف الاراضي تدمير المصانع و المنشآت بشكل منظم
8.اكراه شخص على الخدمة في القوات المسلحة العسكرية لدوله عدوة لبلاده
اكراه و اجبار بعض الاشخاص على التعامل مع المخابرات و استخدام هذا الشخص في المشاركة الفعلية مع القوات العسكرية في عملياتها و استخدام المعلومات التى يوفرها في ملاحقة و اغتيال اشخاص مدنيين
9. حرمان شخص محمي من حقه في محاكمة قانونية و حيادية حسبما تفرضه الاتفاقيات الدولية
الحبس الاداري لسنوات بدون محاكمة ، قانون تامير ، الحكم على الالاف بدون تمكينهم من الحصول على حقهم فى الدفاع بواسطة محامي
10 . ابعاد الاشخاص و نقلهم من أماكن تواجدهم بصورة غير مشروعة .
عمليات الابعاد الممارسة منذ عام 1967 حتى الان
11 . الاعتقال غير المشروع
اعتقال اقارب اى شخص مطلوب مثل والده او والدته او اخوته او اخواته .



12 . اخذ الرهائن
اعتقال احد افراد الاسرة للضغط على اى شخص لتسليم نفسه ، كذلك اختطاف الشيخ ديراني و رفيقه الشيخ عبيد من لبنان و الاحتفاظ بهم كرهائن حتى الان .
13 . سوء استعمال علم الصليب الاحمر او شارته او الاعلام المماثله
الاستيلاء على سيارة الهلال الاحمر الفلسطيني في منطقة خزاعة في خانيونس و استخدامها للهجوم و القتل ( ليلة استشهاد القائد ابو حميد )
14. جعل السكان المدنيين او الافراد المدنيين هدفا للهجوم
احدث و ابرز مثال ( مخيم جنين ـ البلده القديمة في نابلس ) و كل ما تم في مدن و قرى و مخيمات الضفة الغربية و قطاع غزة و خصوصا في معسكرات اللاجئين في رفح و خانيونس
15 .شن هجوم عشوائي يصيب المدنيين و الاعيان المدنية
المثال السابق في رقم 14 اضافة الى القصف الجوي على جميع مناطق القطاع و الضفة الغربية
16 . شن هجوم على الاشغال الهندسية او المنشآت التى تحوي مواد خطره
تدمير المصانع و المنشآت الزراعية و قصف العديد من المصانع و التى يمكن ان تحتوى على مواد خطره تدخل في الصناعة و التى من شانها الاضرار بالانسان و البيئة .
17 . اتخاذ المواقع المجرده من وسائل الدفاع هدفا للهجوم
مخيم جنين و البلده القديمة في نابلس لا تملك اي نوع من انواع الاسلحة التى تمكنها من الدفاع ضد طائرات اف 16 و طائرات الاباتشي التى هاجمت هاتين المنطقتين المكتظتين بالسكان المدنيين
18 . اتخاذ شخص ما هدفا للهجوم عن معرفة بانه عاجز عن القتال
جميع الاعمال الممارسة في جنين و نابلس اضافة الى الاقدام على قتل الجرحى و الاسرى على طريقة الاعدام من مسافات تصل احيانا الى درجة الصفر
19 . قيام دولة الاحتلال بنقل بعض سكانها المدنيين الى الاراضي التى تحتلها او ترحيل او نقل كل او بعض سكان الاراضي المحتلة داخل نطاق تلك الاراضي
المستوطنات جميعها و كذلك نقل السكان الفلسطينين من منطقة الى اخرى و تدمير بيوتهم منذ العام 1971 و الذي قام الاسرائيليين فيه بنقل العديد من الاسر الفلسطينية من قطاع غزة الى منطقة نخل في سيناء و منطقة العريش ايضا ثم اعادة بعض هذه الاسر الى القطاع و لكن في اماكن غير اماكن سكناهم الاصلية فسكان جباليا مثلا تم نقلهم الى خانوينس و سكان خانيونس الى غزة و الشيخ رضوان و هكذا
20 . كل تاخير لا مبرر له في اعادة اسرى الحرب او المدنيين الى اوطانهم
عشرات الاسرى العرب ما زالوا في سجون الاحتلال على الرغم من انهاء فترة محكوميتهم منذ سنوات و كذلك عدم السماح للفلسطينيين الذين ابعدتهم السلطات الاسرائيلية قصرا الى الدول المجاوره مثل مصر و الاردن ولبنان في الاعوام 67و68و69 خصوصا ، ناهيك عن جميع اللاجئين الفلسطينيين و حقهم في العودة وفق القرار رقم 194
21 . شن الهجمات على الاثار التاريخية و اماكن العباده
تدمير المنطقة التاريخية في البلده القديمة في نابلس و محاصرة كنيسة المهد و قصف مسجد عمر و تدمير الاثار في كنيسة المهد و ثمثال مريم العذراء و الكنائيس الاخرى




[vhzl hgpvf td hgrhk,k hg],gn hghkshkn