أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



جواهر حول الصداقة وكيفية الحفاظ عليها

هل تعرف لماذا تخفق كثير من العلاقات في مجتمعنا...؟ إنك ترى إنساناً يصحب إنساناً سنوات عديدة.. ثم فجأة إذا به قد خاصمه وحاربه! وهذا أمرٌ عجيب...! سنوات قضاها كثير من



جواهر حول الصداقة وكيفية الحفاظ عليها


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    -•♥الادارة♥•-
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    5,405
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    النهل من معين العلم
    هواياتي
    المطالعة-لعب كرة القدم
    شعاري
    احب لغيرك ماتحب لنفسك-من كان في حاجة أخيه كان الله في حا

    افتراضي جواهر حول الصداقة وكيفية الحفاظ عليها

     
    هل تعرف لماذا تخفق كثير من العلاقات في مجتمعنا...؟
    إنك ترى إنساناً يصحب إنساناً سنوات عديدة..
    ثم فجأة إذا به قد خاصمه وحاربه!
    وهذا أمرٌ عجيب...!
    سنوات قضاها كثير من الأشخاص في صحبة إخوانهم، ولكنّها بعد عشرٍ من السنين أو أكثر باءت بالفشل والإخفاق...
    أليس هذا مدعاة لأن نسأل أنفسنا عن سبب ذلك؟!
    منقول بترف

    أما الأسباب فهي كثيرة منها:

    1- التدخُّل في الخصوصيّات:
    لكلِّ إنسان خصوصيّاته، ولكلّ إنسان أمورٌ لا يحبّ لأحدٍ أن يطّلع عليها أو حتى أن يعرف بها أو ينظر إليها... ولكنّ بعض الأشخاص ينتابهم فضول غريب في معرفة خصوصيّات أصدقائهم والاطِّلاع عليها، والإلحاح في معرفتها، ممّا يحرج الطرف الآخر إحراجاً يخرجهم إلى حالة الخصومة التي يفضّلونها على كشف خصوصيّاتهم.

    2- حبّ السيطرة:

    في وسط الأصحاب أُناسٌ تبدو عليهم ملامح القيادة والسيطرة، فيحاولون أن يقودوا أصحابهم إلى ما يريدون، دون شعورٍ بهم أو حتى مشاورتهم.

    3- التديّن غير الصحيح:

    إذ إنّ بعض الأشخاص ما إن يدخلون في نطاق التديّن حتّى يحاربوا أصدقاءهم وإخوانهم، ويشدّدوا عليهم، ويكيلوا لهم الاتِّهامات المختلفة.

    4- عدم التــــوازن:

    قد ترى أشخاصاً لا تحتمل عقولهم إلاّ صاحباً واحداً، فإذا دخل رجلٌ أو شخصٌ جديدٌ على خطِّ صحبتهم نسفوا الصحبة القديمة كلّها؛ فلا يأبهون لها ولا يحترمون ودّها.

    5- الحسد:

    وإذا طرأت نعمة على إنسان فإنك قد ترى أنّ أوّل الحاسدين له هم أصحابه وأصدقاؤه الذين عاش معهم فترة طويلة.

    6- زوال الكلفة:

    يظنّ بعض الناس أنّ زيادة الأخوّة تعني إزالة الكلفة وقلّةَ الأدب وتجاوز خطوط الآداب العامّة.

    أهم القواعد في الصداقة:
    وحتى يجتنب الإنسان إخفاق علاقته مع إخوانه لا بدّ أن يتخذ من القواعد الآتية منهجاً عامّاً لعلاقته مع إخوانه:

    أوّلاً: من حُسْن إسلامِ المرء تركُهُ ما لا يعنيه:
    هذا الحديث مهمٌّ جدّاً في موضوع توازن العلاقات؛ فما لا يعنيك يجب أن تتركه... قد يكون الأمر صعباً، لكنّه مفتاح التوازن والنجاح...



    ثانياً: وأمرُهُمْ شورى بينهم:

    من ميِّزات الصحبة الصالحة أنّ أمورهم تكون شورى بينهم.. فالمشاورة مع الأصحاب رفعٌ للعتاب وتقريبٌ للقلوب ورصٌّ للصفوف وتوثيقٌ لعروة الأخوّة التي قال الله عنها: ]إنَّما المؤمنون إخوةٌ[.

    ثالثاً: "سَدِّدُوا وقارِبُوا" و "بشِّرُوا ولا تُنفِّرُوا":

    من أخطاء بعض الإخوة مع إخوانهم أنّه إذا دخل أحدهم مضمار الدين الرحيب الواسع بدأ أوَّل ما يبدأ بكشف عورات إخوانه والتشهير بهم والتعريض بهم؛ وهذا ممَّا يجعل الأخوّة في مهبّ الريح، ويجعل صحبة عشرات السنوات تضيع بسبب التديّن على حدّ زعم بعضهم والصبر على إخوانه الذين عاش معهم فتراتٍ طويلة.
    والمنهج الإسلاميُّ في ذلك هو الدعوة برفق وبالبشارة واللِّين: ]فقولا له قولاً ليِّناً[ (طه44)

    رابعاً: "إحياء خلق الوفاء:

    بعض الإخوة فيهم عادة سيئة، يُصاحب واحداً لكنَّه ما إن يجد غيره حتى يتركه وهذا الأمر فيه عدم توازنٍ واضح...
    المطلوب من المسلم أن يعامل كلَّ الناس معاملةً حسنةً وواحدةً ومتّزنةً في وقت واحد، وألاَّ تطغى علاقة على علاقة، وهذا ممَّا يجعل الغيرة والحسد تتسرّب إلى النفوس.
    عَن عَائِشَةَ قَالَت : اسْتَأْذَنَت هَالَةُ بِنتُ خُوَيلِدٍ أُخْتُ خَدِيجَةَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَرَفَ استِئْذَانَ خَدِيجَةَ فَارتَاحَ لِذَلِكَ فَقَالَ: « اللَّهُمَّ هَالَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ » فَغِرْتُ فَقُلْتُ: وَمَا تَذْكُرُ مِن عَجُوزٍ مِن عَجَائِزِ قُرَيشٍ حَمرَاءِ الشِّدْقَينِ هَلَكَت فِي الدَّهْرِ فَأَبْدَلَكَ اللَّهُ خَيْرًا مِنهَا. وفي رواية للإمام أحمد قال: « مَا أَبدَلَنِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ خَيْرًا مِنهَا قَد آمَنَت بِي إِذ كَفَرَ بِي النَّاسُ وَصَدَّقَتْنِي إِذ كَذَّبَنِي النَّاسُ وَوَاسَتْنِي بِمَالِهَا إِذ حَرَمَنِي النَّاسُ وَرَزَقَنِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ وَلَدَهَا إِذ حَرَمَنِي أَوْلادَ النِّسَاءِ »
    وعن أبي بكررضي الله عنه يقول: « هَل أَنْتُم تَارِكُونَ لِي صَاحِبِي؟ هَلْ أَنْتُمْ تَارِكُونَ لِي صَاحِبِي ؟إِنِّي قُلْتُ : يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا فَقُلْتُمْ: كَذَبْتَ وَقَالَ : أَبُو بَكْرٍ صَدَقْتَ» (البخاري/ 4274 /)


    خامساً: الحسد:

    وهو أخطر أمراض القلب...
    كنت أقف كثيراً أمام قوله تعالى: ]وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ [ (آل عمران105)
    ] فَمَا اخْتَلَفُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمْ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ [. (الجاثية17)
    وأتساءل كيف يختلفون عندما جاءهم العلم مع أنَّ العلم نور؟!
    ولماذا لم يختلفوا قبل مجيء العلم، مع أنَّهم كانوا في ظلمة؟!...
    لكنّ القرآن فسّر ذلك تفسيراً بقوله ]بَغياً[ أي: حسداً وعناداً...
    فمع أنَّ العلم نور ولكنَّ الحسد يجعله ظلاماً..
    ومع أنَّ العلم بناء ولكنَّ الحسد يجعله هدماً..
    ومع أنَّ العلم ترقٍّ ولكنَّ الحسد يجعله هبوطاً..
    ومع أنَّ العلم ألفة ولكنَّ الحسد يجعله ضغينة..




    وهذا الحسد يحلِقُ الدين فعن الزُّبَيْر بن العَوَّامِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
    « دَبَّ إِلَيْكُمْ دَاءُ الْأُمَمِ قَبْلَكُمْ الحَسَدُ وَالبَغْضَاءُ هِيَ الحَالِقَةُ لا أَقُولُ تَحْلِقُ الشَّعَرَ وَلَكِن تَحْلِقُ الدِّينَ» ( الترمذي وأحمد)


    سادساً: زوال الكلفة:

    وضع الشارِعُ آداباً كثيرةً؛ وهي كلّها من باب الذوقيّات المهمّة كاحترام الكبير وإجلال العالِم والعطف على الصغير...
    عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: « لَيسَ مِن أُمَّتِي مَن لَم يُجِلَّ كَبِيرَنَا وَيَرْحَم صَغِيرَنَا وَيَعْرِف لِعَالِمِنَا حَقَّهُ» (رواه أحمد)
    وقد وردت آياتٌ كثيرةٌفي هذا المجال

    ]وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً [ (النساء86)
    ..
    فعَن أَبِي هُرَيرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: « مَنْ قَامَ مِن مَجْلِسِهِ ثُمَّ رَجَعَ إِلَيهِ فَهُوَ أَحَقُّ به» وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَيْسَ الْمُؤْمِنُ بِالطَّعَّانِ وَلا اللَّعَّانِ وَلا الْفَاحِشِ وَلا البَذِيءِ » (الترمذي )... وغيرها من الأحاديث التي أهمّ أهدافها الحفاظ على ديمومة العلاقات الاجتماعيّة بشكل صحيح وسليم.

    سابعاً: «منْ لا يَشْكُرِ النَّاسَ لا يَشْكُر اللَّهَ»
    (الترمذي وقَالَ هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ)

    وعَن أُسَامَةَ بنِ زَيدٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: « مَنْ صُنِعَ إِلَيْهِ مَعْرُوفٌ فَقَالَ لِفَاعِلِهِ جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرًا فَقَدْ أَبْلَغَ فِي الثَّنَاءِ» (الترمذي )
    إن هذا التعامي بمنْزلة التجاهل الذي يقتل الشعور بالأخوّة، ومما يجعل هذه الروابط المتينة تتفكّك شيئاً فشيئاً، ومن ثم تزول روابط ربّما دامت عشرات السنين.
    ثامناً: التعامي عن أخطائهم:


    إذا كنت في كل الأمور معاتباً *** صديقك لن تلقى الذي لا تعاتبه
    تاسعا: قدِّم لهم هدية في فترات متباعدة أو متقاربة
    ولو كتاباً أو قلماً أو شيئاً يستفيد منه في البيت فإنها كما قال النبيّ صلى الله عليه وسلم تزيل وحر الصدر فعَن أَبِي هُرَيرَةَ عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «تَهَادَوْا فَإِنَّ الهَدِيَّةَ تُذْهِبُ وَحَرَ الصَّدْرِ وَلا تَحْقِرَنَّ جَارَةٌ لِجَارَتِهَا وَلَوْ شِقَّ فِرْسِنِ شَاةٍ» (الترمذي.)
    وحَرَ الصدر: هو العداوة وقيل الحقد وقيل البغضاء وقيل أشدّ الغضب.
    إنّ هذه القواعد وغيرها تحتاج إلى جدٍّ واجتهادٍ وصبرٍ ومصابرةٍ حتّى يتحلّى الإنسان بها، وقد يكون الأمر صعباً... ولكن متى كان الدواء حلو المذاق؟

    [,hiv p,g hgw]hrm ,;dtdm hgpth/ ugdih

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: راقية باخلاقي

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    946
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    مستقبلي صحفية باذن الله 3>...
    هواياتي
    القراة والغناء
    شعاري
    لا اله الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: جواهر حول الصداقة وكيفية الحفاظ عليها


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. هل هكدا تنتهي الصداقة : ( لمذا تباع الصداقة بهده السهولة ) ؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة حمامة الأقصى في المنتدى الحوار المتمدن
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 28-04-2017, 17:02
  2. اصنعي أساور الصداقة بنفسك وتميزي بعمل قلوب عليها
    بواسطة غياهب الليل في المنتدى أزياء و أناقة حواء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-07-2015, 23:12
  3. مهارات الاستماع وكيفية التدريب عليها
    بواسطة احلام دنيا في المنتدى علم النفس العيادي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-06-2014, 19:16
  4. الصداقة كتلة ثلجية لا تذوب الا اذا سطعت عليها شمس الخيانة
    بواسطة amelamola في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-07-2013, 21:13
  5. خيانة الصداقة صدمة... كيف تتغلبين عليها؟
    بواسطة روآء الروح في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-02-2012, 20:10

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •