.دخل الشاب الغرفة واغلق الباب ثم نظر حوله الى صورها هي وكايل وعائلتها..ثم ابتسم يقلب كتبها حين قالت بغضب:
.الفتاة:ماذا تريد مني..
.الشاب:انا؟؟لاشيء لكن عائلتك قلقة عليك..اتعلمين ان هذه اول مرة ارى فيها اشخاصا كثر ولاتجمعهم علاقة قلقين على شخص هكذا..
.الفتاة:ماذا تقصد؟
.الشاب:انت تقلقين الكثيرين عليك..عليك ان تعلمي ان العالم ليس اقواس مطر ووحيدي قرن..هناك اناس يموتون وآخرون يقتلون..هناك اناس اشرار..
.الفتاة:لكن هنالك طيبون..
.الشاب:لكنهم يقتلون..عليك ان تشهدي بالمحكمة غدا..
.الفتاة:اشهد..؟؟بماذا؟
.الشاب:بان اولئك الرجال كانوا ينقلون اكياس المخدرات من اجل المتاجرة بها..
.الفتاة:لكنني لم ارهم..
.الشاب:لقد رأيتهم يحملون اكياسا صحيح؟
.الفتاة:نعم..رأيت الاكياس..ورأيتهم يحاولون قتلك..
.الشاب:حسنا هذا يكفي..(باستغراب)لدي سؤال اخير..
.الفتاة:ماذا؟
.الشاب:لم يسبق لك اختبار السلاح صحيح؟
.الفتاة:(بحزن)لا لماذا؟
.الشاب:(يبتسم معجبا)علي ان اعترف كان اصابتك ماهرة...لو لم تقتليه لكان الكثيرون ماتوا...انت بطلة..
.ابتسمت الفتاة رغما عنها فاطرقت..ثم تذكرت الطلقة فحزنت رفعت رأسها فلم تجد مايكل..وقفت ونظرت لصور عائلتها فاطرقت حزنا تذكرت بعض الامور عن تلك الليلة المظلمة التي ماتوا فيها...استغربت من نفسها كيف عادت ضعيفة هكذا..نظرت حولها ثم جلست على طاولة المكتب لتدرس بينما الاستاذ وكايل يشاهدانها..شعر كايل بالغيرة...من ذلك الغريب الذي اقتحم حياة حبيبته..وبالفعل شهدت الفتاة وحفضا على سلامتها كان الشاب يتردد اليها،وهذا مالم يعجب كايل واضمر في قلبه نار الغيرة..تخرجوا جميعا وتوجه كل منهم الى كلية وكانت مفاجأة كايل انه انتسب الى الشرطة من اجل منع الشاب من الاقتراب من حبيبته...مرت سنتان وصداقتها مع كليهما كانت تضحك وتستمتع معهما..لكن احدا منهما لم يخبرها بمشاعره..كانت هي في آخر سنة لها بالجامعة..بعد دراسة فن التصوير ...
.قامت بدعوتهما مع بقية الرفاق لليلة من المرح من اجل الاحتفال بتخرجها...كان الشاب يحمل خاتما راغبا بخطبتهما وكذلك كان كايل...
.كان كلاهما ينتظران قدومها لمفاجأتها..اما الفتاة فقد كانت تجلس في المقبرة بجانب ثمانية قبور..
.الفتاة:امي ابي اخوتي..اعجز عن التنفس في غيابكم..كم كان سهلا عليكما ان تتركوني وترحلوا..دون حتى النظر الى الوراء..كايل ومايكل سيقومان بخطبتي اليوم..اشعر انني اتلاعب بهما...لايمكنني الموافقة على احدهما لانني سأخسر الآخر..ماذا افعل؟حقا انا تائهة واحتاج الى احد ليريني الطريق..اريدهما كليهما في حياتي..ولا اريد الاختيار بينهما...
.كان كلاهما يقف خلفها وسمع ماقالته تلك البريئة الصغيرة فعادا طريقهما..وقف كلاهما عند السيارتان وقالا:
.الشاب:حسنا اذن...ماذا سنفعل؟
.كايل:ماذاتقصد بماذا سنفعل؟كنا بخير قبل ان تظهر ...
.الشاب:(بغضب)لن تتغير ابدا؟
.كايل:ماذا تقصد؟
.الشاب:انها قلقة وتشعر بالذنب من ان تجرح احدا..وانت تلومني على دخولي حياتكما؟حقا يالك من صديق..
.كايل:(احببتها منذ الصف السابع..ولطالما انتظرت ان نكبر لكي اخطبها..وانت..
.الشاب:حسنا اذن..لن اقدمه لها..سأنسى الامر..
.كايل:وانا ايضا..
.الفتاة:(باستغراب)ماذاتنسيا ن؟
الشاب:لالالاشيء..
.الفتاة:لدي موعد مهم الآن مع جوانا سادعكما تناقشان مواضيعكما لوحدكما...



.كايل:هل اوصلك؟
.الفتاة:(تبتسم)لاداعي..علي اخذ سيارتها لها لذلك حين اقرر العودة ساتصل بك..
.الشاب:(باستغراب بعد رحيلها)هل سمعت بمقتل ذلك الوزير انه الرابع هذا الشهر...
.كايل:نعم الحكومة تتستر على الامر...ولايريدون ان يفزعوا الشعب قالوا ان موته بسبب نوبة..
.الشاب:اعتقد ان القاتل الذي يقتلهم مأجور وذا احترافية فهو لم يترك حتى غرضا على الارض وقتلهم بطريقة نظيفة..كأنه..
.كايل:ملاك شرير اليس كذلك؟
.الشاب:هل قرأت القصة؟
.كايل:نعم حين كنا صغارا كانت امي تقرأها لي ولسورا رجل يقتل من اجل تحقيق انتقامه قيقتل اشرار البلد بدون ترك دليل...
.الشاب:اذكر ان عدد القتلى في القصة..كان..9 اليس كذلك؟
.كايل:نعم..اخشى ان تعلم سورا بالامر ستصاب بصدمة فهي تخشى قصص القتل...
.الشاب:لهذا علينا ان نحل القضية دون ان تعلم بها..
.مضت الايام وقتل شخص خامس فسادس فسابع بنفس الطريقة..كان الاربعة الاوائل وزراء،والثلاثة الآخرين رجال اعمال..واما الثامن فهو مجرم اسمه سيلفا..قاتل مأجور قتل في السجن..الامر الذي أثار الدهشة فهو كان محبوسا في زنزانة انفرادية...
.................................................. ................يتبع.......................... ...............................................

hkjrhl hglgh; hgavdv-jhfu-