أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



[ قِصة مُبدعة اليائس ]

كيفكم جميعاً مأبعرف للمقدمات كثير بس حبية أقدم لكم قصه قصيره طبعاً كنت رح أخليها رعب بس قلت لا شيء تأني أفضل ويكون اله دروس للحياة ومن الحياة فيها



[ قِصة مُبدعة اليائس ]


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    -•♥مشرفة قسم ركن القصص والمواعظ الدينية+ الطالب الناجح♥•-
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    1,440
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة جامعية <مدرسة عليا >
    هواياتي
    نشر خير..رسم ...ترجمة لغة تركيا ¡
    شعاري
    أشهد أن لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول الله

    بريد [ قِصة مُبدعة اليائس ]

     
    [ قِصة مُبدعة  اليائس ] clear.gif

    [ قِصة مُبدعة  اليائس ] clear.gif


    كيفكم جميعاً
    مأبعرف للمقدمات كثير بس
    حبية أقدم لكم قصه قصيره
    طبعاً كنت رح أخليها رعب
    بس قلت لا شيء تأني أفضل ويكون اله دروس للحياة ومن الحياة
    فيها عبر
    أنا مارح اكتب ألعبره تتعرفو عليها لحالكم رغم انه رح تتعرفو عليها ببساطه
    طولت بعرف يلا يلا
    قرائه ممتعه



    مقدمه



    عندما يقفل شخصاً ما باباً بوجهك
    لربما البعض يكون قد فتح لك باباً وأنت لا تعلم
    ولا تيأس حاول أن تفتح باباً أخر
    وان لم تنجح حاول مره وأخرا وأخرا
    حتى تنجح
    لا تقتصر على باباً واحد فان اقفل واحد
    يوجد الكثير ينتظرون أن تفتحه أنت وحدك لا غيرك
    فا الفشل لا يعني السقوط
    و النجاح لا يعني الفوز
    لكل شياً هدف
    والمحاولة حتى النجاح
    لا تتعب لا تحزن حاول من جديد كن أنت هوا أنت وستنجح



    ألقصه


    _ أنا أسف سيدي أنت الوحيد المتبقي .
    نضر المعني إلى المتحدث وقال بخوف :
    _ ما الذي تقصده ؟!!
    ابتسم المعني بحنان وقال :
    _ مثل ما سمعت لقد توفيت عائلتك كلها بحريق ضخم لم يتبقى سواك .
    تجمد الفتى بمكانه ، ولم يعلم مالذي يفعله ،
    هوا الناجي الوحيد !! ، الكل مات ولم يتبقي أي أحداً بتاتاً !! ،
    أهاذا يعني بأنه أخر شخصاً من عائلته !!
    كيف سيعيش !!
    فتىً فقير لا يملك مأوى غير ذالك المنزل الذي يعيش فيه معا عائلته كأمله واحترق بسهوله ،
    نضر الرجل إلى الفتى الصامت و الذي ينضر على الأرض والدموع تملا عينيه وقال :
    _ لا تحزن ، سنأخذك إلى ملجئ الأيتام .
    نضر الفتى إلى الرجل وقال والغضب يتملكه :
    _ أنا لست فتىً صغيراً ، يمكنني الاعتماد على نفسي .
    ركض بسرعه إلى خارج مبنى ألشرطه ،
    وهوا يبكي ،
    كيف لا يبكي هوا فقير، صغير ، لم يدرس حتى ،
    يأس من الحياة تماماً ضل يردد في نفسه :
    " لماذا ذهبُ ولم يأخذوني معهم !! ، أكنت عبئاً عليهم حقاً مثل ما قال والدي !! ،
    أهاذا يعني بأنهم حقاً أخذوني وهم مجبرين !! ،
    ألا يكفي أني بالحقيقة لست ابنهم بل وجدوني مرمياً أمام باب المنزل !!
    وألان ذالك الشرطي يريد رميي إلى ملجئ للأيتام ، يريدني أن أكون عبئاً على عائله أخرى أيضاً "
    ضل يتمتم بداخله بحزن ،
    تمنى لون انه مات قبل أن يولد ،
    تمنى لو أن تلك ألعائله الذي تبنته لم تأخذه ،
    تمنى لو رمته بملجئً للأيتام ،
    كان عاش هناك بدون أن يشعر بالذنب ،
    نضر إلى السماء ألملبده بالغيوم وتمنى لو انه يموت فقط ،
    والحقيقة لم ينتبه بأنه توقف بوسط الشارع والجميع يهتف له ليهرب بسبب الشاحنة ألكبيره الذي تتوجه نحوه ،
    أمطرت السماء بغزاره وابتسم بهدوء ،
    ركض أليه احدهم وامسكه قبل أن يصاب بادا ،
    لم يعلم الفتى غير بأنه تلقى ضربتاً برأسه وأغمي عليه من فوره ،


    فتح عينيه بإبطاء ونضر إلى ألغرفه البيضاء الواسعة ،
    رفع نصف جسده وراء بان هنالك رجل وأمراه يجلسان بجواره ،
    حين استيقظ بكت ألمرآه كثيراً وحضنته بدفء وحنان ،
    وقالت :
    _ بني أني أسفه ، اقسم لك أني أسفه لم أكن أنا "رين " .
    " رين " من رين أنا " يزن " ؟!! من هاذه ألمرآه ؟!! ومن هاذا الرجل ؟!! ماذا يريدان مني ؟!! "
    امسكها الرجل وأبعدها عنه جلس بجانبه وترك ألمرآه تجلس بجانبه ألأيمن ،
    نضر أليه وامسك يده وقال :
    _ بني ستعيش معنا من اليوم وصاعدا سنتركك حتى تتخطى أمر أسرتك الذي ربتك وبعدها سنخبرك الحقيقة .
    " أي حقيقة !! عن ماذا يتحدثون !! أريد أمي فقط "
    طرق احد ألشرطه الباب وأخذهما ليتحدث معهما ،
    لم يعلم مالذي يفعله ومن هولا ، نهض من سريره ووقف خلف الباب ليسترق السمع ،
    الشرطي _ أأنتم متأكدين من أن هاذا الفتى هوا ابنكما المخطوف .
    الرجل _ نعم بدون أدنى شك ، أنا من أحضرته إلى هنا وكان يردد كلمتي ماما وبابا فقط ، لم اعلم لماذا آتيت بزوجتي وأجريت معه فحص " dna " لكلينا ومعه واثبت بأنه هوا .
    " هوا من !! يتحدثون عن من !! "



    الشرطي _ أذا فهاذا يعني بان ألعائله الذي أحرقت بالكامل هيا العصابه الذي خطفته منكم وربته على انهوا ابنهم .
    " عائلتي عصابة !! نعم آنا لست ابنهم ، وكنت اضرب كل يوم ، وكنت اشتم ، احرم من الطعام ، تعلمت السرقة ، حمل السلاح ، القسوة ، ولكن لم أكن ابنهم !! خطفوني من عائلتي الحقيقية من اجل المال !! وماتُ بسبب ألشرطه حرقاً ، وأنا من بقيت ؟!! "
    امسك الباب وفتحه بمصرعه ونضر أليهم بنضرات خوفاً وعدم ثقة ،
    نضر الشرطي أليه وابتسم بخفه وقال :
    _ أهاذا هوا ابنكم الصغير " رين " !!
    أراد والد " رين " أن يتحدث ولكنه قاطع حديثه بقوله وصوته الشاحب :
    _ أهاذا صحيح هم عصابة ؟!! وانتم عائلتي ؟!!
    أتت والدته وحضنته بدفء وقالت وهيا تبكي :
    _ نعم بني لقد وجدتك بعد عانى دام 7 سنوات .
    لم يتحمل حضه وبكاء وقال :
    _ أمي أنتي أمي !!
    ذهب الشرطي تاركا رين ووالديه ،
    جلس وال رين على ركبتيه وقال :
    _ نعم بني .
    حضنهما وصرخ بأعلى صوته :
    _ أمي وأبي لا تتركاني .
    كلاهما معاً :
    _ نعم لن نتركك .
    يوماً واحد فقط ،
    لقد يأس وتمنى الموت اغفل باب الحنان عليه ، ولكنه وجد الحنان الحقيقي بسرعه ،
    لم يتوقع أبداً ، تعلم كل شيء وكان فقيراً فقط والدته الذي ربته بالعصابة كانت تحبه وتعطف عليه ، رغم هاذا لم يفنه عن الضرب ،
    ولكنها ماتت حرقاً بسبب الجرام الكثيرة الذي اشتهرت بها تلك العصابه ، وها هوا ألان الفتى المفقود من 7 سنوات يوجد بعد أن يئست عائلته بإيجاده ،
    وبعد أن يأس هوا بأنه سيعيش مشرداً ،
    اغفل باب ووجد ألف باب ،
    يأس وأراد الموت وبهربه وجد باباً أخر فيه كل مايتمناه ،
    وبعد أن يئست عائلته من أن تجده ،
    خطاء اغترفه الفتى " رين " وجده والده عندما كان يمشي إلى مغر ألشرطه ،
    كلاً وجد ما يأس منه
    وأرجو من الجميع عدم اليأس ..





    [ قِصة مُبدعة  اليائس ] clear.gif

    F rAwm lEf]um hgdhzs D

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: يارب♥رضاك,sabrina soso

  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

  3. #2
    -•♥الادارة♥•-
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    3,116
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب جامعي
    هواياتي
    كتابة الشعر والخواطر
    شعاري
    الصدق والإخلاص

    افتراضي رد: [ قِصة مُبدعة اليائس ]

    السلام عليكم


    قصه جد جميله



    فيها الكثير من العبر والمعاني


    بوركت على جميل طرحك


    فعلا اليأس هو صفة الجبناء



    وأصحاب القلوب الضعيفة

    فما دام هناك نبض

    ما دامت هناك آمال وطموحات


    تحيه تليق
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: الحنين للجنان

  4. #3
    -•♥ مشرفة القصص و الروايات ♥•-
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    1,915
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    انجاز حلم على ارض الواقع
    هواياتي
    الرسم والتصميم
    شعاري
    سعادتي في رضى ربي ووالدي

    افتراضي رد: [ قِصة مُبدعة اليائس ]

    قصة في منتهى الروعة...يعطيك الف عافية على حسن ذائقتك
    جميلة باحداثها ولا سيما العبر التي تحملها بين ثناياها..
    فعلا فاليأس اكبر كارثة تؤدي للهلاك لقول عمر رضي الله عنه (لا تياس فان الياس كفر ..لعل الله يغني من قليل وان العسر يتبعه يسر وقول الله اصدق كل قيل)
    فالياس لا يجدي نفعا..وعلى العبد الا يياس فقطرة المطر تحفر الصخر..ليس بالعنف..لكن بالتكرار..
    تقبلي ردي المتواضع وخالص تحيتي
    دمت متالقة

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-01-2016, 15:36

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •