أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



موسوعة طبية شاملة عن أهم واخطر وأشهر الأمراض ^_^ ^_^

إليكم موسوعة طبية شاملة عن أهم واخطر وأشهر الأمراض دراسة ومعلومات واعرض وأساليب علاج ونصائح .. (( الرجاء اضافة الردود في نهاية الموضوع )) ------------------ الالتهاب السحائي : الالتهاب السحائي



موسوعة طبية شاملة عن أهم واخطر وأشهر الأمراض ^_^ ^_^


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي موسوعة طبية شاملة عن أهم واخطر وأشهر الأمراض ^_^ ^_^

     
    إليكم موسوعة طبية شاملة عن أهم واخطر وأشهر الأمراض
    دراسة ومعلومات واعرض وأساليب علاج ونصائح ..
    موسوعة طبية شاملة عن أهم واخطر وأشهر الأمراض ^_^ ^_^ 636.gif
    (( الرجاء اضافة الردود في نهاية الموضوع ))
    ------------------
    الالتهاب السحائي :

    الالتهاب السحائي هو مرض يصيب الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي والتي تعرف باسم السحايا. وقد يسبب الالتهاب السحائي البكتيري تلفاً حاداً للدماغ ينتهي بوفاة المريض. وقد يؤدي إلى الشلل والصمم وضعف العضلات والتخلف العقلي والعمى. ينتج الالتهاب السحائي نتيجة العدوى بالبكتريا والفيروسات الموجودة في الجهاز التنفسي حيث تنتقل عن طريق الدم. الالتهاب السحائي الصديدي يعتبر مرضاً غير وبائي.

    الشرح:
    الالتهاب السحائي
    تعريف:

    الالتهاب السحائي هو مرض يصيب الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي والتي تعرف باسم السحايا. كما يصيب السائل الدماغي الشوكي الذي يحيط بالدماغ والنخاع الشوكي. والرضع، والأطفال أكثر تعرضاً للإصابة بالمرض، ويتماثل معظم المرضى للشفاء التام من المرض. وقد يسبب الالتهاب السحائي البكتيري تلفاً حاداً للدماغ ينتهي بوفاة المريض. وقد يؤدي إلى الشلل والصمم وضعف العضلات والتخلف العقلي والعمى. والإنسان الضعيف أو المصاب بالأنيميا أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

    المسببات:

    ينتج الالتهاب السحائي نتيجة العدوى بالبكتريا والفيروسات الموجودة في الجهاز التنفسي حيث تنتقل عن طريق الدم ويحدث تغييرات كيميائية في الدماغ.

    أهم أنواع الالتهاب السحائي:

    ـ الالتهاب السحائي الوبائي أو الحمى المخية الشركية (أو الالتهاب السحائي المنجو++++++++++++).
    ـ الالتهاب السحائي النيومو++++++++++++.
    ـ الالتهاب السحائي الهيموفيلس أنفلونزا.
    ـ الالتهاب السحائي الدرني.
    ـ الالتهاب السحائي الفيروسي.
    ـ التهيج السحائي.
    ـ ولا يمكن تشخيص أي نوع من هذه الأنواع إلا بفحص عينة بذل النخاع بكترولوجياً وكيماوياً وفيزيولوجياً.
    وأهم هذه الأنواع وأكثرها انتشاراً هو الحمى المخية الشوكية. ويجب الإشارة إلى أن الالتهاب السحائي الصديدي يعتبر مرضاً غير وبائي وحيث أنه يحدث مضاعفات التهابات الأذن الداخلية وبعد العمليات الجراحية في النخاع الشوكي وبعد الإصابة بالالتهابات الرئوية في حالة ضعف مقاومة المريض.
    ـ الحمى المخية الشوكية.
    ـ الالتهاب السحائي الوبائي.
    إن الالتهاب السحائي المنجو++++++++++++ هو مرض خطير معد نتيجة التهاب حاد بالسحايا المغلفة للمخ والنخاع الشوكي ومسبب المرض ميكروب اسمه المكور الثنائي السحائي ويوجد هذا الميكروب في البلعوم الأنفي للأصحاء بنسبة تختلف من 5 ـ 20% وتزيد هذه النسبة حين حدوث وباء إلى 60 ـ 80 في المائة.
    ويوجد عدة أنواع من ميكروب المكور الثنائي السحائي أهمها: أ ـ ب ـ ج ـ ى ـ ز.
    وتنتقل العدوى مباشرة من شخص إلى آخر نتيجة للرذاذ من أنف أو إفرازات حلق حامل الميكروب الذي لا يظهر عليه أية أعراض إكلينيكية ويصل الميكروب من البلعوم الأنفي إلى الدم ومنه إلى السحايا التي يحدث بها التهاباً حاداً.وتزداد الإصابة بالمرض في الشتاء والخريف من كل عام وتسبب هذه الزيادة الطبيعية قلقاً بين الناس خصوصاً إذا حدثت بعض الحالات في المدارس.والمعدل العادي لإصابات الحمى المخية الشوكية هو 3 ـ 5 حالات لكل مائة ألف من السكان فإذا ظهرت عشرون حالة مخية شوكية لكل مائة ألف من السكان في أسبوع اعتبر المرض وباء.

    الأعراض:

    تختلف باختلاف عمر المريض، وعموماً أعراض الالتهاب السحائي البكتيري أكثر حدة من أعراض الالتهاب السحائي الفيروسي. وتشمل الأعراض لدى الرضع والأطفال (الحمى والغثيان والقئ وفقدان الشهية والنعاس والتشنجات وارتعاش الأطراف) أما الأطفال الأكبر سناً والراشدين فتشمل الأعراض (الصداع والام الظهر والعضلات وحساسية
    العين للضوء وتصلب في العنق).

    أهم مضاعفات المرض:

    ـ شلل بأعصاب العين والوجه.
    ـ شلل نصفي أو في أحد أطراف اليدين أو الرجلين.
    ـ الاستسقاء السحائي وخصوصاً في الأطفال مؤدياً لتضخم الرأس.
    ـ التهاب صديدي بالمفاصل.
    ـ التهاب بعضلات القلب وغشاء التامور.

    الوقاية والعلاج:
    1-طرق الوقاية من المرض:

    ـ التهوية الجيدة في أماكن التجمعات مثل المدارس ومعسكرات الجيش والشرطة والمدن الجامعية ودور السينما والمسارح.
    ـ عدم استخدام المتعلقات الشخصية للغير مثل المناشف.
    ـ أي مريض يشكو من الأعراض التالية وكان طبيعياً تماماً منذ ساعات أو أيام (قيء غير مصحوب بغثيان، وصداع شديد،ارتفاع درجة الحرارة ) أو الأعراض : ( التالية كان طبيعياً تماماً منذ ساعات أو أيام يجب عرضه على أقرب مستشفى حميات أو أحصائي حميات.
    ـ وجد أن معظم المواطنين يكتسبون مناعة طبيعية ضد المرض بعد مرحلة الطفولة نتيجة لتعرضهم أو
    إصابتهم بالفعل ببعض فصائل الميكروب السحائي الثنائي، وعلى ذلك يجب تطعيم أفراد التجمعات الكبيرة الأكثر تعرضاً للعدوى.

    ما هي الإجراءات المنفذة لمخالطي المريض؟

    الحماية الكيميائية هي أكثر الوسائل فاعلية فور اكتشاف إحدى حالات الحمى المخية الشوكية.
    ـ يعطى المخالط عقار الريفامبيسين 10 مل جرام لكل كيلوجرام من وزن المريض مقسمة
    2 ـ 4 مرات يومياً لمدة يومين فقط أو عقار المينوسيكلين 100 مل غرام مرتين يومياً لمدة يومين للبالغين أو عقار الأمبيسلين للأطفال.
    2-ـ يعطى مريض الحمى المخية الشوكية العلاج اللازم فور عمل بذل النخاع له ويتكون العلاج من البنسلين والكلورامفينكول أو الأمبيسلين بالإضافة إلى محاليل الجلوكوز والملح والعقاقير المعاونة لحين ورود نتيجة مزرعة وحساسية عينة بذل النخاع ويندر استعمال مركبات الكورتيزون إلا في الحالات الحرجة.
    ـ وقد يستخدم عقار سيفتريكسون ولكنه غالي الثمن.
    ـ وتصل نسبة الشفاء في حالات الحمى المخية الشوكية إلى حوالي 90% بشرط التشخيص المبكر وتصل نسبة الوفاة إلى حوالي 10% في حالة التشخيص المتأخر.
    إلتهاب الأعصـــاب :

    مرض أو إصابة مؤلمة قد تؤثر على عصب واحد أو عدة أعصاب وقد تختلط أحيانا مع خلل يسمى الألم العصبي. يمكن أن تسبب البكتيريا والفيروسات ونقص الغذاء والفيتامينات التهاب العصب والعدوى. وسائل العلاج...

    الشرح :
    التهاب الأعصاب
    تعريف:
    مرض أو إصابة مؤلمة قد تؤثر على عصب واحد أو عدة أعصاب وقد تختلط أحيانا مع خلل يسمى الألم العصبي.
    المسببات:
    يمكن أن تسبب البكتيريا والفيروسات ونقص الغذاء والفيتامينات التهاب العصب والعدوى مثل الدرن والزهري والخلأ المنطقي يمكنها أن تغزو العصب بسبب التهاب العصب ويمكن أن يتولد التهاب العصب عندما يغير مرض مثل السكر أنشطة خلايا الجسم والتهاب العصب يحدث بسبب الجرح العضوي لعصب يشمل العصب المصاب .
    الأعراض:
    من أعراض التهاب العصب بأن يفقد الشخص القدرة على الإحساس بالحرارة والضغط واللمس وقد يفقد الجسم أيضا التحكم في الأنشطة التلقائية مثل العرق فإذا لم يع العصب قادرا على الحركة فقد تضمر العضلة وتصبح مشلولة في النهاية فالتهاب العصب خلل خطير يتطلب رعاية الطبيب .
    وسائل العلاج:
    يعالج التهاب الأعصاب ببعض العقاقير الطبية عن طريق الطبيب المتخصص أو بالعلاج الطبيعي.
    شلل بـل :
    شلل بل هو شلل يصيب أحد جانبي الوجه، وسمي بشلل بل نسبة إلى الجراح البريطاني تشارلز بل الذي شرح وظائف أعصاب الوجه. يحدث الشلل النصفي أو شلل بل نتيجة للتورم المفاجئ الذي يصيب عصب الحركة الرئيسي بأحد جانبي الوجه نتيجة للتعرض المفاجئ لجو بارد أو يكون العامل نفسي. وسائل العلاج...
    الشرح :
    (شلل بل)
    تعريف:
    شلل بل هو شلل يصيب أحد جانبي الوجه، وسمي بشلل بل نسبة الى الجراح البريطاني تشارلز بل الذي شرح وظائف أعصاب الوجه عام 1829م.
    المسببات:
    يحدث الشلل النصفي أو شلل بل نتيجة للتورم المفاجئ الذي يصيب عصب الحركة الرئيسي بأحد جانبي الوجه نتيجة للتعرض المفاجئ لجو بارد أو يكون العامل نفسي.
    أو قد يحدث التورم بسبب وجود فيروس. وتحيط بهذا العصب قناة عظمية ويضغط العصب المتورم على تلك القناة مما ينتج عنه عدم أداء العصب لوظائفه بصورة سليمة.
    الأعراض:
    لا يستطيع الشخص المصاب أن يحرك جلد جبهته أو إغلاق عينه في النصف المصاب من الوجه، كذلك يفقد اللسان حاسة الذوق في النصف المصاب، وقد يشعر المريض بألم ليوم أو يومين وذلك قبل ظهور الأعراض ولكن الشلل نفسه غير مؤلم. وقد تبدو أصوات المصاب مرتفعة للغاية عما هي عليه في الحالة الطبيعية.
    وسائل العلاج:
    يتم شفاء أكثر من 90% من المصابين بشلل بل في غضون عدة أسابيع حتى بدون علاج،ولكن في بعض الحالات تصبح الأعراض دائمة. ويمكن علاج المرض في مراحله الأولى بعقاقير الستر ويد.
    شلـل الجهاز العصبي المركزي :

    يتكون الجهاز العصبي المركزي من الدماغ والنخاع الشوكي ، والشلل هو فقدان القدرة على الحركة، وقد يكون الشلل جزئياً أو كلياً ومؤقتاً أو دائماً. والإصابة بالشلل تؤثر على عضلات مختلف الأعضاء، وفي معظم الحالات يرتبط الشلل بفقد الإحساس في الجزء المصاب من الجسم. لا تنمو خلايا هذا الجهاز مرة أخرى بعد الإصابة ، ومن ثم يترتب على تهتكها أو تلفها شلل مستديم. وسائل العلاج....
    الشرح :
    شلل الجهاز العصبي المركزي
    تعريف:
    يتكون الجهاز العصبي المركزي من الدماغ والنخاع الشوكي ، والشلل هو فقدان القدرة على الحركة، وقد يكون الشلل جزئياً أو كلياً ومؤقتاً أو دائماً.
    والإصابة بالشلل تؤثر على عضلات مختلف الأعضاء، وفي معظم الحالات يرتبط الشلل بفقد الإحساس في الجزء المصاب من الجسم.


    المسببات:

    هناك عدة مسببات تؤدي الى شلل الجهاز العصبي المركزي منها الإصابة في الحوادث المرورية، والأمراض مثل التهاب السحايا والتصلب المتعدد، والسكتان والأورام.

    الأعراض:

    الإصابة أو المرض التي تؤدي إلى تلف الدماغ تؤدي إلى شلل أعصاب الذراع والساق،أو الوجه ولكن من جانب واحد من الجسم. كذلك يؤدي تلف الدماغ إلى الشلل التشنجي
    حيث تصبح فيه العضلات مشدودة أكثر مما كانت عليه قبل الإصابة، كذلك تؤدي إصابة النخاع الشوكي إلى شلل العضلات أسفل الجزء المتهتك، فالتهتك الذي النخاع الشوكي في منطقة الرقبة مثلاً يمكن أن يؤدي إلى الشلل الرباعي أي شلل الذراعين والقدمين. أما التهتك أو التلف الذي يصيب جذع الدماغ،أي الجزء من الدماغ الذي يرتبط بالنخاع الشوكي قد يؤدي إلى شلل العضلات التي تتحكم في الوظائف التلقائية للجسم مثل البلع والتنفس.

    وسائل العلاج:

    لا تنمو خلايا هذا الجهاز مرة أخرى بعد الإصابة ، ومن ثم يترتب على تهتكها أو تلفها شلل مستديم. غير ان بعض المصابين يمكنهم التدرب مرة أخرى على ممارسة بعض الحركات باستخدام الخلايا غير المتهتكة في الدماغ.

    شلل الجهاز العصبي المحيــطي :

    يتكون الجهاز العصبي المحيطي من الأعصاب التي تربط الجهاز العصبي المركزي بالعضلات ، والشلل هو فقدان القدرة على الحركة، وقد يكون الشلل جزئياً أو كلياً ومؤقتاً أو دائماً. والإصابة بالشلل تؤثر على عضلات مختلف الأعضاء، وفي معظم الحالات يرتبط الشلل بفقد الإحساس في الجزء المصاب من الجسم. قد تنمو الأعصاب المحيطية مرة أخرى ، ومن ثم يكون الشلل في هذه الحالة مؤقتاً،وقد تساعد المعالجة النفسية المرضى على استعادة قواهم مرة أخرى. وسائل العلاج....

    الشرح :

    شلل الجهاز العصبي المحيطي

    تعريف:

    يتكون الجهاز العصبي المحيطي من الأعصاب التي تربط الجهاز العصبي المركزي بالعضلات ، والشلل هو فقدان القدرة على الحركة، وقد يكون الشلل جزئياً أو كلياً ومؤقتاً أو دائماً. والإصابة بالشلل تؤثر على عضلات مختلف الأعضاء، وفي معظم الحالات يرتبط الشلل بفقد الإحساس في الجزء المصاب من الجسم.

    المسببات:

    هناك عدة مسببات تؤدي إلى شلل الجهاز العصبي المحيطي منها السموم مثل الكحول،كما يؤدي إلى ذلك مرض السكر، وبعض الأمراض الأخرى والجروح وغيرها.

    الأعراض:

    يؤثر شلل الجهاز العصبي المحيطي بوجه عام على عضلة مفردة أو مجموعة من العضلات، وقد يؤدي التهاب أحد الأعصاب المحيطية إلى شلل في العضلة أو العضلات التي يتحكم فيها العصب. كذلك يؤدي تهتك أحد الأعصاب المحيطية إلى الشلل الرخو الذي تكون فيه العضلات مترهلة.

    وسائل العلاج:

    قد تنمو الأعصاب المحيطية مرة أخرى ، ومن ثم يكون الشلل في هذه الحالة مؤقتاً،وقد تساعد المعالجة النفسية المرضى على استعادة قواهم مرة أخرى، إذا عادت الحركة من جديد للعضلات والأعصاب

    الشلل المخي :

    يعرف أيضاً الشلل المخي بالشلل الدماغي، وهو عبارة عن مجموعة اضطرابات تحدث نتيجة عن تلف الدماغ. وهناك أربعة أنماط رئيسية من الشلل المخي، كلها تترتب على فقدان القدرة على التحكم في العضلات، وهي : 1- التخلجي أو الهز عي، 2- الكنعاني، 3- ناقص التوتر، 4- التشنجي. قد يحدث الشلل الدماغي نتيجة إصابة الأم أثناء فترة الحمل إذ يمكن للحصبة الألمانية أن تصيب جنينا ًبالأذى. وسائل العلاج..........

    الشرح :

    الشلل المخي

    تعريف:

    يعرف أيضاً الشلل المخي بالشلل الدماغي، وهو عبارة عن مجموعة اضطرابات تحدث نتيجة عن تلف الدماغ. وقد تحدث الإصابة قبل الولادة أو أثناءها أو في السنوات الأولى من العمر. وهناك أربعة أنماط رئيسية من الشلل المخي، كلها تترتب على فقدان القدرة على التحكم في العضلات، وهي : 1- التخلجي أو الهز عي، 2- الكنعاني، 3- ناقص
    التوتر، 4- التشنجي.



    المسببات:

    قد يحدث الشلل الدماغي نتيجة إصابة الأم أثناء فترة الحمل إذ يمكن للحصبة الألمانية أن تصيب جنيناً بالأذى حتى لو كانت الأعراض طفيفة جداً.وقد يحدث نتيجة عوز الجنين للأكسجين أي نقص وصول الأكسجين لأنسجة الجسم لفترة طويلة الذي قد يسبب موت الخلايا المخية. وقد يصاب الطفل بعد الولادة نتيجة لمرض ما أو نتيجة تعرضه لحادث ما أو إصابة في الرأس.

    الأعراض:

    كما ذكرنا أن هناك أربعة أنماط رئيسية للمرض وهي: 1-التخلجي أو الهز عي، 2-الكنعاني، 3-ناقص التوتر،4- التشنجي. حيث تكون حركات المصاب الإرادية ارتجاجية وفقدان في التوازن في الشلل التخلجي. أما في الشلل الكنعاني فنجد عضلات المريض تتحرك باستمرار وتمنع هذه الحركات الأفعال الإرادية للمريض.
    والمصاب بالشلل الناقص التوتر فيبدو أعرج في مشيته، ولا يتحرك كثيراً وذلك لعجز عضلاته عن التقلص. أما مصابو الشلل التشنجي فيجدوا صعوبة في تحريك بعض أجزاء من أجسامهم بسبب تيبس عضلاتهم. وعموماً فمصاب الشلل الدماغي قد يعاني من اضطراب عضلي واحد أو قد يصاب بعجز طفيف أو يصاب بشلل كامل.

    وسائل العلاج:

    تعد الوقاية من الأذى الدماغي أثناء فترة الحمل أو الولادة والفترة التي تتلوها من أهم الطرق لمكافحة هذا المرض. حيث يجب على المرأة قبل حملها أن تتطعم ضد أي مرض يمكن أن يؤذي الجنين. وألا تتناول من الأدوية إلا ما يصفه الطبيب. وإذا لا قدر الله وحدث الإصابة بالشلل الدماغي فالعلاج يهدف إلى منع تدهور حالة الطفل. ويحتاج كل نمط من أنماط المرض الى علاج مختلف ورعاية منفردة. وتساعد المعالجة الفيزيائية العديد من مرضى الشلل الدماغي حيث يتعلم المريض المحافظة على توازنه أن أمكن وذلك بتدريبات معينة وتطوير مهارات ذاتيه تساعده على ارتداء ثيابه وتناول طعامه. ويمكن وصف أدوية للمرضى تساعدهم على إرخاء عضلاتهم والتحكم في تشنجاتهم، وتساعد العكازان وغيرها من ألأجهزة الآلية في دعم مساعدة المريض. وقد تفيد في بعض الحالات إجراء عملية جراحية تسمى البضع الانتقائي للجذر الخلفي في التخفيف من تصلب عضلات المريض وذلك بأن يقوم الطبيب الجراح بقص ألياف عصبية معينة في الحبل الشوكي.

    التهاب الدماغ ألسباتي (مرض النوم) :

    التهاب الدماغ السباتى هو مرض يهاجم الجهاز العصبي وينتج عنه غالباً نوم طويل يصعب التحكم فيه. وعادة ما ينتهي المريض بالوفاة اذا لم يعالج. يسبب المرض نوع من الطفيليات وحيدة الخلية تسمى المثقبات وهي ذات شكل دودي وزائدة طرفية تسمى السوط . تتباين سرعة تطور الأعراض طبقاً لنوع المثقبية المسببة له. تستخدم عقاقير متنوعة للتحكم في مرض النوم. وسائل العلاج....

    الشرح :

    التهاب الدماغ ألسباتي (مرض النوم)

    تعريف:

    التهاب الدماغ السباتى هو مرض يهاجم الجهاز العصبي وينتج عنه غالباً نوم طويل يصعب التحكم فيه. وعادة ما ينتهي المريض بالوفاة إذا لم يعالج. وينتشر هذا المرض في إفريقيا ولذا يسمى أيضاً (مرض النوم الإفريقي أو داء المثقبيات الإفريقي) ويصيب الإنسان الحيوان.

    المسببات:

    يسبب المرض نوع من الطفيليات وحيدة الخلية تسمى المثقبيات وهي ذات شكل دودي وزائدة طرفية تسمى السوط. وهناك نوعين من المثقبيات(المثقبيات الرودسية)و(المثقبيات الجامبية) ويتم الإصابة بالعدوى عن طريق ذبابة التسي تسي المنتشرة على شواطئ البحيرات والأنهار، حيث تصاب الذبابة المثقبيات من دم شخص أو حيوان مصاب أثناء تغذيتها، وتتكاثر المثقبيات داخل معدة الحشرة وتنتقل إلى الغدد اللعابية ويصاب الإنسان بالعدوى عندما تلدغه الحشرة.

    الأعراض:

    تتباين سرعة تطور الأعراض طبقاً لنوع المثقبية المسببة له. وعموماً المثقبيات الرودسية تسبب أعراضاً تتقدم بسرعة تفوق التي تسببها المثقبيات الجامبية. وتبدأ أعراض مرض النوم بالحمى والصداع والقشعريرة، ويتبعها حدوث ورم في الغدد الليمفاوية وطفح جلدي ووهن. وفي الحالات الحادة تتطور الإصابة للجهاز العصبي المركزي مسببة نوماً يتعذر التحكم فيه ثم غيبوبة ووفاة.

    وسائل العلاج:

    تستخدم عقاقير متنوعة للتحكم في مرض النوم ومن المفروض إعطاء العقار في المراحل المبكرة من المرض حيث تكون فرص الشفاء أسرع ، أما علاج مرض النوم في الحالات المتأخرة بعد إصابة الجهاز العصبي يكون اقل نجاحاً.
    ولقد بذل العلماً جهوداً كبيرة في إيجاد وسائل عدة للتحكم في مرض النوم. وفي بعض أجزاء إفريقيا تتم مكافحة ذبابة التسي تسي عن طريق المبيدات. ومن ناحية أخرى تم استخدام الإشعاع وذلك لتعقيم ذكور ذباب التسي تسي لتصبح عاجزة عن التكاثر.
    الشلل التشــنجي :

    يحدث الشلل التشنجي نتيجة تهتك في الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والنخاع الشوكي). هناك عدة مسببات تؤدي إلى تهتك الجهاز العصبي المركزي، فقد يحدث التهتك عند الولادة أو قبله.أو قد يحث نتيجة الإصابة بالتهاب السحايا. تتوقف شدة الإصابة بالشلل التشنجي على الجزء الذي يتعرض للتهتك من الجهاز العصبي. يصعب شفاء تهتك الجهاز العصبي إلا أنه يمكن تحسين وظائف العضلات عن طريق الجراحة والعلاج الطبيعي. وسائل العلاج....


    افتراضي رد: الموسوعة الطيبة الشاملة ( مخ وأعصاب (أمراض عصبية).


    الشرح :
    الشلل التشنجي
    تعريف:
    يحدث الشلل التشنجى نتيجة تهتك في الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والنخاع الشوكي). وهو حالة يضعف فيها التحكم في العضلات نتيجة هذا التهتك.

    المسببات:

    هناك عدة مسببات تؤدي الى تهتك الجهاز العصبي المركزي، فقد يحدث التهتك عند الولادة أو قبله.أو قد يحث نتيجةالاصابة بالتهاب السحايا.أو نتيجة سكتات دماغية أو كسر في الجمجمة أو أية اصابات أخرى.

    الأعراض:

    تتوقف شدةالاصابة بالشلل التشنجي على الجزء الذي يتعرض للتهتك من الجهازالعصبي، وعلى كمية التهتك، حيث يحددان أي العضلات تأثرت ومدى شدة التأثر. وقد يكون التهتك بسيطاً حيث لايصاب الفرد الا بفقدان قليل في التوازن وعيوب بسيطة في النطق. أما في الحالات الشديدة فلا يستيطع المرضى المشي أو ربما يمشون على أطراف أقداهم، وتميل أقدامهم للداخل وتصطدم ركبهم معاً. وتتقدم قدم وترتد لتصطدم بالأخرى، وهي الحالة المعروفة باسم خطوة المقص، ويؤثر الشلل التشنجي في جميع عضلات الجسم، فقد يتأثر الوجه واللسان، وكذلك العضلات التي تتحكم في التنفس. وقد يؤدي الشلل التشنجي الى التخلف العقلي.

    وسائل العلاج:

    يصعب شفاء تهتك الجهاز العصبي الا أنه يمكن تحسين وظائف العضلات عن طريق الجراحة والعلاج الطبيعي، ويمكن تدريب مرضى التشنج على الكلام بفعالية ومراعاة أنفسهم. كذلك يمكن العلاج عن طريق أجهزة المسح، وهذه الأجهزة تحرك المخيخ كهربائياً، وهو جزء من الدماغ ، وتساعد على تخفيف الشلل التشنجي لدى بعض المرضى
    السكتة الدماغية :

    تحدث السكتة الدماغية نتيجة خلل مفاجىء في عملية إمداد المخ بالدم مما يؤدي الى نوبة إقفارية ischaemic stroke او الى نزيف دماغي hemorrhagic . معرفة الأعراض والعلامات المصاحبة لحدوث سكتة دماغية من أهم الأشياء وذلك لطلب الإسعاف والعلاج المبكر للمريض .قد تظهر علامة قبل حدوث السكتة الدماغية، وهي قلة الدموية في المخ وينتج عنها الشعور المؤقت بالضعف التنميل.العلاج.....

    الشرح :
    السكتة الدماغية
    تعريف:
    تحدث السكتة الدماغية نتيجة خلل مفاجىء في عملية إمداد المخ بالدم مما يؤدي الى نوبة إقفارية ischaemic stroke او الى نزيف دماغي hemorrhagic stroke.

    الأعراض:

    معرفة الأعراض والعلامات المصاحبة لحدوث سكتة دماغية من أهم الأشياء وذلك لطلب الإسعاف والعلاج المبكر للمريض .

    أكثر الأعراض انتشاراً هي:

    -شعور مفاجئ بالتنميل، ضعف، حدوث شلل بالوجه أو الذراع أو الأرجل.
    – يحدث الشلل غالباً في نصف واحد من الجسم.
    -عدم القدرة علي الكلام، أو خلل في عملية النطق.
    -ضعف مفاجئ في الرؤية.
    -اختلال التوازن، دوار.
    -صداع شديد مفاجئ بدون أسباب.
    -صعوبة في البلع.
    -تحدث السكتة الدماغية عند بعض الناس عن طريق ظهور أعراض الصداع الشديد ثم الأعراض الأخرى للسكتة.
    بعد حدوث السكتة، تختلف الأعراض وتزداد خلال أول يومين. وهذه الحالة تسمى سكتة متطورة.
    إذا لم تحدث أية أعراض أو أضرار أخرى مصاحبة بعد حدوث السكتة، تسمى سكتة منتهية (أي غير مصحوبة بأعراض أخرى).
    لا يوجد أعراض أو علامات قبل ظهور السكتة (علامات تحذيرية) عند أغلب الناس . قد تظهر علامة قبل حدوث السكتة الدماغية، وهي قلة الدموية في المخ وينتج عنها
    الشعور المؤقت بالضعف التنميل. ذلك نتيجة الضعف المؤقت في عملية إمداد المخ بالدم.
    قد تظهر أيضاً بعض المشاكل بالرؤية، الكلام، والتوازن العام. هذه الأعراض تبقى لمدة دقائق فقط ولا تؤثر بشكل دائم. ولكن قد تحدث أكثر من مرة وتؤدي إلي حدوث مشاكل مستمرة.


    4- Intraventricular hemorrhage

    كتل الدم الصغيرة التي لا تؤدي إلى تضخم التجاويف الطبيعية الموجودة داخل الدماغ، يمكن ان تعالج بطريقة متحفظة المراقبة الجيدة والضرورية من خلال القيام بصورة CT-scan بشكل متكرر.علاج الأفضل لحالات تضخم التجاويف الطبيعية الموجودة داخل الدماغ هو من خلال التصريف عبر التجويف الخارجي

    . يتبع ..
    Cerebral Aneurysm الانتفاخ المرضي لوعاء دموي في الدماغ:

    الانتفاخ المرضي لوعاء دموي في الدماغ هو السبب الاكثر شيوعاً للنزف تحت ألعنكبوتي، فإن نسبة الاصابة هي 1/10000، تمدد الاوعية الدموية لشريان ألسباتي
    هي الاكثر شيوعا، كماأن تمدد أوعية الشريان موصّل أمامي وشريان الكرويدال وتمدّد الأوعية الدمويّة المتشعبة الداخلية . ان تمدّد الأوعية الدمويّة
    الشّرايين المخّيّ الأوسط شائع أيضًا.
    كما ان تمدّد الأوعية الدمويّة لشّريان القاعديّ شائع ايضا. تمدد الأوعية الدموية يؤدي الى تمزق هذه الاوعية مما يسبب اوجاع في الرأس مع او من دون عجز عصبي. فالموت يكون نتيجة تمزق الاوعية الدموية. التعريف الإكلينيكيّ النزيف تحت العنكبوتي متّفق عليه دوليًّا حسب درجات نظامي HUNT و HESS :
    درجة صفر: لا صداع، وليس هناك خلل عصبي ( نتيجة ثانويّة )
    درجة1:آلام رأس شديدة ومفاجئة
    درجة2:الصّداع جمودالعنق،احتمال شلل العصب
    الثّالث درجة3:صداع، جمودالعنق، شلل العصب القحفي، خلل عصبي.
    درجة4:خلل عصبي شديد
    درجة5:الغيبوبة
    توقيت الجراحة مهم جدا والتوازن بين تجنب خطر معاودة اوازدياد النزيف الذي يمكن أن يكون مميت وبين تشنج الاوعية الذي يمكن أن يسبّب ذبحة قلبية بالاضافة الى كل التعقيدات العصبية الشديدة المتلاحقة . هناك اتفاق دولي يقضي باجراء عملية جراحية لمرضى الثلاث الدرجات الاولى باسرع مما يمكن. يجب اجراء جراحة للمصابين من الدرجة الثالثة من ان يظهروا اي اشارات تحسن، او بعد الاسبوع الاول.
    عاقبة مرضى الدرجتين الاخيرتين ليست جيدة لهذا من الافضل اجراء الجراحة في الاسبوع الاول. هناك طريقتان للجراحة:
    شبك تمدّد الأوعية الدّمويّة عبر جراحة دقيقة ومعقدة.
    اصبحت طريقة Endovascular embolization اكثر فأكثر اهمية. وهي الاكثر اختياراً لمعالجة تمدّد أوعية الشّريان القاعديّ الدمويّة. هناك عدة طرق لنزع أو تجمّد أو اضافة وصلة جانبيّة للشّريان(rapping or coagulationor bypass surgery).

    Arteiovenous Malformation (AVM تشوه الشريان او الوريد:

    إن تشوه الشريان او الوريد هو أحد أسباب النزيف تحت العنكبوتي أو النزيف في الدماغ أو كلاهما معًا. من الطبيعي ان ان يكون اكلينيكيا يعرف بالصّرع.ان التشوه يأخذ احجام مختلفة وتدفّق الدّم داخل الشريان او الوريد المشوه يختلف بين التدق السريع والبطيء. تحويل تدفّق الدّم داخل دخل الشريان والوريد المشوه
    والمتضخّم يؤثر على نسيج المخّ المحيط . يقسم التشوه الى 6 درجات طبقًا للعوامل السّابقة وأيضًا أنواع الشرايين المغذية واوعية التصريف الدموية.

    Endovascular emblloization هو العلاج تشوهات في الشريان او الوريد بحجم اكبر من 4X4X4، العلاج باشعة جامانايف Gamma Knife أوالمسرّع الخطي Linear
    accelerator هي الطريقة الافضل لعلاج التشوهات اللصغيرة. مازالت الجراحة تلعب دورا بارزاًفي إزالة التشوهات خاصة اذا كانت سطحية وصغيرة او بعد فشل العلاج بالاشعة وال embloization. السبب الرئيسي للجراحة هو ازالة التجلطات الدموية الكبيرة وحماية المخان اي تشوه في شريان او وريد يمكن ان يستأصل في نفس الوقت.

    العلاج:

    يتضمن بداية علاج السكتة الدماغية، التحكم بحذر شديد في مستوى ضغط الدم. ثم بعد ذلك يختلف حسب نوع السكتة.
    علاج السكتة نتيجة قلة الدموية تهدف إلي تحسين تدفق الدم في الشرايين . يتضمن
    أنواع العلاج الدوائي :

    الأسبرين،Clopidogral , Ticlopidine. تعمل هذه الأنواع من العلاجات علي تقليل فرص تجمع الكتل الدموية (التجلط الدموي) وذلك عن طريق منع التصاق الصفائح الدموية أثناء مرورهم في الشرايين الضيقة.Warfarin: يقوم أيضاً بمنع تجمع الكتل الدموية ويتطلب هذا النوع من العلاج مرور عدة أيام لضمان
    فاعليته.
    Heparin:تعمل هذه الأنواع بشكل مباشر ويتم استخدامها عن طريق الحقن لتقليل الكتل الدموية أثناء الفترة التي يحتاجها Warfarin لإظهار فاعليته.
    من الأشياء الهامة أيضاً في العلاج هي تحديد أسباب حدوث السكتة الدماغية ومحاولة منع حدوثها مرة أخرى . هناك بعض العلاجات الدوائية التي يقررها الطبيب لتجنب الإصابة بها.
    يتطلب في بعض الحالات إجراء عملية جراحية لعلاج السكتة الدماغية نتيجة قلة الدموية.
    عملية استئصال بطانة الشريان السباتي:
    يلجأ الطبيب إلي هذه العملية إذا كان الشريان السباتي عند المريض ضيق بنسبة 50% أو أكثر
    تقوم هذه العملية الوقائية بإزالة التجلطات الدموية في هذا الشريان قبل حدوث السكتة الدماغية. تحد هذه العملية من فرص الإصابة بالسكتة الدماغية .

    ترقيع الأوعية:

    تعتبر هذه العملية بديلاً لعملية استئصال الشريان السباتي حيث يقوم الطبيب في هذه العملية بوضع أنبوب صغير في أسفل الشريان الضيق. يحتوي هذا الأنبوب علي بالونة تقوم بتوسيع الشريان وذلك لمنع حدوث ضيق مرة أخرى فيه.
    بالنسبة لعلاج السكتة الدماغية الناتجة عن نزيف دموي فإن الهدف من العلاج هو تحديد سبب النزيف ومحاولة علاجه وحماية المخ من حدوث أية إصابات أخرى به.

    تقليل الضغط علي المخ:

    العلاج في هذه الحالة يتطلب الحد من وجود السوائل بالمخ ، وإعطاء العلاجات التي تحد من عملية تضخم أنسجة المخ . نادراً ما يتطلب التدخل الجراحي .

    علاج تضخم الأوعية الدموية:

    إذا أظهرت الاختبارات وجود تضخم في الأوعية الدموية، قد يحتاج المريض إلي إعادة حجم الأوعية عن طريق العلاج الجراحي، أو عمل قسطرة.
    تحتوي هذه القسطرة علي ملف بلاتينيوم يقوم بتجليط الأوعية الدموية. تصبح هذه الكتلة بعد ذلك نسيج عادي لا يسبب أي ضرر.

    الوقاية:

    -معرفة العوامل الخطرة التي قد تعرضك للإصابة ومحاولة تجنبها، هي المفتاح الأساسي للوقاية.
    -الإقلاع عن التدخين: يحد الإقلاع عن التدخين من فرص إصابتك بالسكتة الدماغية بشكل كبير. تصبح فرص الإصابة بالسكتة الدماغية بعد عشرة أعوام من الإقلاع عن التدخين مثل فرص أي شخص لم يدخن من قبل .
    -التحكم في الكوليسترول والدهون: التحكم في نسبة الكوليسترول والدهون التي تتناولها في الطعام تحد من فرص تجمع الكتل الدهنية في الشرايين. خاصةالدهون المشبعة.
    -تناول الخضراوات والفاكهة: هذه الأنواع من الأطعمة (الخضراوات والفاكهة) تحتوي علي كمية كبيرة من البوتاسيوم، الفولات، ومضادات الأكسدة والتي تحميك من السكتة الدماغية بشكل كبير.
    -الحد من استخدام الصوديوم: يجب التحكم في استخدام الأملاح في الطعام خاصة إذا كنت مصاب بارتفاع ضغط الدم. زيادة الصوديوم يعمل علي رفع مستوى ضغط الدم .
    -التمارين الرياضية: يجب القيام بالتمارين الرياضية والنشاطات المختلفة بشكل يومي، خاصة إذا كنت مريض بارتفاع ضغط الدم حيث أن الرياضة قد تغنيك عن تناول العقاقير بشكل كبير.
    عدم تناول الكحوليات أو تناولها بشكل محدود: يقوم الكحول برفع مستوى ضغط الدم في الجسم، خاصة إذا كنت مريض بضغط الدم. إذا كان الشخص يتناول الكحول، فيجب ألا يتعدى كأسين في اليوم بالنسبة للرجل وكأس واحد بالنسبة للسيدة.
    -الحفاظ علي وزن الجسم: زيادة وزن الجسم يعمل علي رفع فرص الإصابة بالسكتة الدماغية، ضغط الدم، أمراض القلب والسكر. لذلك إنقاص وزن الجسم مع النظام
    الغذائي السليم والرياضة يعمل علي خفض ضغط الدم ويحسن من مستوى الكوليسترول في الدم.
    -المخدرات:ترتبط جميع أنواع المخدرات بالسكتة الدماغية بشكل كبير.
    -السيطرة علي مرض السكر: يمكنك السيطرة علي كلاً من السكر وضغط الدم عن طريق النظام الغذائي السليم وممارسة التمارين الرياضية والتحكم في عدم زيادة وزن الجسم . التحكم في سكر الدم يقلل من فرص إصابة المخ والإصابة بالسكتة الدماغية.
    -عمل فحص دوري: يجب القيام بعمل اختبار لضغط الدم كل سنتين علي الأقل – إذا لم تكن مصاب بالضغط .

    التعايش مع المرض:

    إذا حدثت السكتة الدماغية لأي شخص وتم علاجه سريعا، فيمكنه أن يكون في حالة جيدة بعد ذلك يعتمد الشفاء وإعادة التأهيل علي مدى إصابة المخ ومنطقة الإصابة.
    إصابة الجزء الأيمن من المخ، قد يؤثر علي الحركة والشعور في الجزء الأيسر من الجسم .
    أما بالنسبة لإصابة الجزء الأيسر، فقد يؤثر علي الحركة في الجزء الأيسر من الجسم وقد يؤثر أيضاً علي القدرة علي الكلام واللغة.
    قد يحدث أيضاً ضعف في الرؤية، أياً كان مكان الإصابة في الجزء الأيسر أو الأيمن.
    تحدث في بعض الأحيان أيضاً مشاكل في التنفس، البلع، توازن الجسم، السمع وإصابات في المثانة والأمعاء .
    يحدث في كثير من الأحيان مشاكل نفسية وحالات من الإحباط ، وهو شعور طبيعي ولكن يجب التغلب عليه بالعلاج.
    في حالة الإصابة بالسكتة الدماغية، يجب متابعة حالة المريض مع كل من طبيب لإعادة التأهيل.
    ممرض / ممرضة.
    طبيب تغذية.
    علاج جسماني.
    علاج التخاطب.
    مشاكل اجتماعية.
    طبيب نفساني.
    قد ترتبط السكتة الدماغية بالإصابة بالشلل المؤقت أو الدائم ولكن معظم الإصابات التي يتم علاجها سريعاً تستطيع استعادة نشاطها مرة أخرى بشكل طبيعي.
    قد تحدث بعض المشاكل النفسية في أثناء عملية التأهيل والعلاج ، لذلك يجب علي أفراد أسرة المريض أو المقيمين معه مراعاة هذه الظروف ومحاولة مساعدة ومساندة المريض كي يتمكن من مواصلة العلاج والشفاء تماماً.

    الجلطة الدماغية :

    إن الجلطة الدماغية تنجم إما عن انسداد كلي أو جزئي في الشرايين، أو عن حدوث نزيف ناتج عن تمزق أو انشقاق أحد الشرايين أو إصابتهابالتهابات، أو أمراض أخرى تؤدي إلى حدوث احتشاء في منطقة محددة من الدماغ وهذا بدوره يؤدي إلى اضطراب وظائف تلك المنطقة المصابة من الدماغ. ماهي أسباب الجلطة الدماغية( عوامل الخطورة)؟ الأعراض تعتمد على المكان الذي تصيبه في المخ. الوقاية من الجلطة الدماغية. كيفية علاج الجلطة.......

    الشرح :

    الجلطة الدماغية

    ماهى الجلطة الدماغية؟

    إن الجلطة الدماغية تنجم إما عن انسداد كلي أو جزئي في الشرايين، أو عن حدوث نزيف ناتج عن تمزق أو انشقاق أحد الشرايين أو إصابتهابالتهابات، أو أمراض أخرى تؤدي إلى حدوث احتشاء في منطقة محددة من الدماغ وهذا بدوره يؤدي إلى اضطراب وظائف تلك المنطقة المصابة من الدماغ.

    ماهي أسباب الجلطة الدماغية( عوامل الخطورة)؟
    1- التدخين.
    2- تقدم العمر(> 45).
    3- السكر.
    4-ضغط الدم ( السكر والضغط يؤديان إلى تصلب الشرايين)
    5- زيادة دهون الدم.
    6-زيادة في لزوجة الدم.



    7- الوزن الزائد.
    8- أمراض الدم الو راثية.
    9- بعض أمراض القلب.

    أعراض الجلطة:

    الأعراض تعتمد على المكان الذي تصيبه في المخ فإذا أصابت الجزء الأيمن من المخ تسبب شلل الجهة اليسرى مع إهمال المريض للجهة اليسرى وكأنها ليست موجودة.
    * وإذا أصابت الجهة اليسرى من المخ قد تسبب شلل في الجهة اليمنى مع اعتلال في النطق والتخاطب.
    * وإذا أصابت جذع المخ فيؤدي إلى عدم التوازن في الأطراف مع الغثيان والاستفراغ مع شلل في أعصاب الوجه أو العين.

    كيفية علاج الجلطة:

    بعد اخذ التاريخ المرضي والفحص الإكلينيكي والمخبري والأشعات المطلوبة. يعطى المريض مسيل الدم لمدة تتراوح بين 7-10 أيام ثم يبدأ دور المسيل بالفم
    الذي يستمر عليه المريض لمدة من 16 شهر إلى سنه.ثم يستخدم دواء الأسبرين على ألا تكون هناك احتمالات للجلطة المتحولة إلى نزيف.

    الوقاية من الجلطة الدماغية:
    هي بالتحكم بمرض السكر والضغط وارتفاع الدهون واستخدام الأسبرين لمن عمرهم يفوق 40 سنة.

    من أهم أسباب الجلطة في الأطفال:
    هو مرض تكسر الدم فهو يسبب الجلطة عند الأطفال وخاصة عندما تكون نسبة الهموجلوبين المنجلي من 50% وأكثر.

    هل الشلل المصحوب بالجلطة لا يشفى ؟

    هذا مفهوم خاطئ في المجتمع لان المذيبات الوريدية تؤدي إلى زيادة تروية المخ بالدم فترجع الخلايا العصبية لوظيفتها جزئيا ومع العلاج الطبيعي يمكن للمريض أن يرجع إلى سابق عهدة بنسبة تزيد عن 70%.

    الوقاية:

    إن معالجة ارتفاع الضغط الشرياني يقلل من حدوث الجلطة الدماغية بنسبة 40% وكذلك الحال بالنسبة للعوامل الأخرى مثل مرض السكري وأمراض القلب المختلفة ونقص التروية الدماغية المؤقت وزيادة كثافة الدم وارتفاع الدهنيات وغير ذلك. كما أنه من المهم الامتناع عن التدخين والمشروبات الكحولية والمخدرات.
    العلاج:

    أما بالنسبة للعلاج الجراحى فإن المريض المصاب بتقرح أو تضيق في الشريان السباتي بنسبة تزيد على 70% يخضع لمثل هذا النوع من المعالجة.

    وعلاج الجلطة ينقسم إلى عدة أقسام:

    1- فهناك العلاج الفورى والمسمى حل الخثرة الدموية وهذه علاجات تؤدي إلى انحلال أو تجزؤ الخثرة أو السدة التي أدت إلى انسداد في أحد شرايين الدماغ، وهذه العلاجات تستعمل في الجلطات التي لم يمض على حدوثها أكثر من ثلاث ساعات وتؤدي إلى انحلال الخثرة خلال دقائق أو ساعات في حوالي 40-50% من الحالات.واستعمال هذا النوع من العلاج يستدعي وجود وحدة عناية حثيثة تعنى بهؤلاء المرضى وتكون مجهزة بكل الإمكانيات اللازمة لذلك.
    2- العلاج بالمـدرّات التناضحيـة وتستعمل فـي حالة تجمع السوائل (وذمة) حول الاحتشاء وتؤدي إلى ضغط على مناطق سليمة من الدماغ ما يؤدي إلى اضطراب وظائفهاوقد تكون خطيرة.
    3-إذا لم يكن بالإمكان معالجة المرضى فور حدوث الجلطة الدماغية - وهو ما يحدث في معظم الحالات - فإننا نلجأ للمعالجة بطرق العلاجات المانعة لالتصاق الصفيحات الدموية سواء من خلال الأسبرين الذي يعطى بكميات قليلة 75-325 ملجم، وقد ثبتت فاعليته ليس لشرايين الدماغ فقط بل لشرايين القلب أيضا. كما أن هناك العلاجات
    المميعة للدم أو العقاقير المضادة للتخثر وتستعمل في الجلطات الدماغية الناتجة عن بعض أمراض القلب وفي حالات نقص التروية المؤقت التي لا تستجيب للأدويةالأخرى.
    من الضرورى إجراء تصوير طبقي أو مغناطيسي للدماغ للتأكد من عدم وجود نزيف أواحتشاء كبير في الدماغ قبل استعمالها. أما بالنسبة للعلاج الجراحي فإن الجراحة التي تهدف لإزالة النزف تستعمل عند حدوث نزيف كبير في المخيخ وضاغط على جذع الدماغ وحالة المريض تزداد سوءا. وفي حالة وجود نزيف موضعي في مكان محدد من الدماغ يمكن أن يؤدي إلى تأثير ضاغط وخطر.
    ويستخدم العلاج الجراحي في حالة خزع بطانة الشريان السباتي ويجرى في حالة وجود تقرح وكذلك عند وجود تضيق بنسبة أكثر من 70% من قطر الشريان السباتي. كما ان هذا العلاج يستخدم في حال وجود ورم دموي مما يؤدي إلى حدوث نزيف داخل الدماغ أو بين أغشية الدماغ.

    هل يلزم علاج مريض الجلطة بمضادات الاكتئاب ؟

    في أكثر من 70% من الحالات يلزم خاصا في ظل غياب الروابط العائلية.

    الصرع Epilepsy :

    الصرع هو حالة عصبية تُحدث من وقت لآخر اختلال وقتي في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ. وينشأ النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ من مرور ملايين الشحنات الكهربائية البسيطة من بين الخلايا العصبية في المخ وأثناء انتشارها إلى جميع أجزاء الجسم. يسمى الصرع أحيانا "بالإضطراب التشنجي".وهناك العديد من الأمراض أو الإصابات الشديدة التي تؤثر على المخ لدرجة إحداث نوبة تشنجية واحدة. أسباب الصرع.كيف يعالج الصرع عندما تأتي النوبة....

    الشرح :

    الصرع Epilepsy

    تعريف:

    الصرع هو حالة عصبية تُحدث من وقت لآخر اختلال وقتي في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ. وينشأ النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ من مرور ملايين الشحنات
    الكهربائية البسيطة من بين الخلايا العصبية في المخ وأثناء انتشارها إلى جميع أجزاء الجسم، وهذا النمط الطبيعي من النشاط الكهربائي من الممكن أن يختل بسبب انطلاق شحنات كهربائية شاذة متقطعة لها تأثير كهربائي أقوى من تأثير الشحنات العادية. ويكون لهذه الشحنات تأثير على وعى الإنسان وحركة جسمه وأحاسيسه لمدة
    قصيرة من الزمن وهذه التغيرات الفيزيائية تسمى تشنجات صرعية ولذلك يسمى الصرع أحيانا "بالإضطراب التشنجي".
    وقد تحدث نوبات من النشاط الكهربائي غير الطبيعي في منطقة محددة من المخ وتسمى النوبة حينئذ بالنوبة الصرعية الجزئية أو النوبة الصرعية النوعية.وأحيانا يحدث اختلال كهربائي بجميع خلايا المخ وهنا يحدث ما يسمى بالنوبة الصرعية العامة أو الكبرى. ولا يرجع النشاط الطبيعي للمخ إلا بعد استقرارالنشاط الكهربائي الطبيعي. ومن الممكن أن تكون العوامل التي تؤدى إلى مرض الصرع موجودة منذ الولادة، أو قد تحدث في سن متأخر بسبب حدوث إصابات أو عدوى أو حدوث تركيبات غير طبيعية في المخ أو التعرض لبعض المواد السامة أو
    لأسباب أخرى غير معروفة حالياً. وهناك العديد من الأمراض أو الإصابات الشديدة التي تؤثر على المخ لدرجة إحداث نوبة تشنجية واحدة. وعندما تستمر نوبات التشنج بدون وجود سبب عضوي ظاهرأو عندما يكون تأثير المرض الذي أدى إلى التشنج لا يمكن إصلاحه فهنا نطلق على المرض اسم الصرع .
    ويؤثر الصرع على الناس في جميع الأعمار والأجناس والبلدان ويحدث مرض الصرع كذلك في الحيوانات مثل الكلاب والقطط والأرانب والفئران.
    والصرع معروف منذ قديم الزمن، وكان الناس يعتقدون أن المصروع رجل قد جن ولكن الطب الحديث إكتشف أن الصرع مرض ناتج عن زيادة النشاط الكهربائي لبعض مناطق المخ بصورة مفاجئة وذلك يؤدي الى نوبات من فقدان الوعي - مع ظهور حركات متتالية في أجزاء الجسم المختلفة ثم يتبع ذلك فترة سكون ونوم في بعض الأحيان.
    وأحياناً يظهر الصرع بصورة مستمرة،في صورة هلاوس سمعية وأفكار خاطئة واضطراب سلوكي - ولكن ( رسم المخ) يبين الإضطراب بوجود موجات كهربائية غير طبيعية في بعض الأحيان.

    أنواع الصرع:

    (أ) الصرع الكبير:

    يبدأ عادة بصرخة المريض ثم يفقد الوعي وتتقلص عضلات الجسم ثم ينتفض الجسم انتفاضات متكررة لمدة دقائق يتبعها مرحلة (إسترخاء) قد ينام بعدها المريض أو يصاب بصداع أو تهيج. ويخرج ( الزبد) من فم المريض - وقد يعض لسانه أو يقع على الأرض وتكسر إحدى عظامه - وقد يتبول أو يتبرز على نفسه - والتبول الليلي في الكبار أو التبرز قد
    يكون سببه الصرع.

    (ب) صرع جاكسون:

    ويبدأ عادة في أحد الأصابع ثم تهتز الذراع ثم الرجل ثم الناحية الأخرى من الجسم ويفقد المريض الوعي.

    (ج) صرع العضل الصدغي من المخ:

    ويكون معه اضطرابات سلوكية وعاطفية مثل الغضب والاكتئاب والمخاوف واضطرابات أحاسيس الهلاوس.

    (د) الصرع الصغير:

    فيه عادة فقدان الوعي لمدة بسيطة جداً مثل أن المريض قد ينسى ( حرفاً) من كلمة وهو يكتب - أو تقع ملعقة وهو يأكل ثم يستأنف الكتابة أو الأكل وكأن، شيئاً لم يكن.


    أسباب الصرع:

    معظمها غير معروفة حتى الآن ومن بين الاسباب اصابة المخ في حادث أو أصابة أغشيته بإلتهاب او عند حدوث ورم في المخ (وهذه نسبتها 5 - 10% من الحالات بعد
    سن الشباب). وكذلك الانقطاع المفاجىء عن الشرب لمدمن الخمر أو استخدام بعض الأدوية التي قد
    تنشطر بسببها بؤرة صرع خامدة في الدماغ وبعض الامراض التي تصيب بعض أجزاء المخ بالضمور وهذا نادر.

    كيف يعالج الصرع عندما تأتي النوبة:

    أولاً: يوضع المريض على جانبه أو ظهره مع التأكد بأنه قادر على التنفس وذلك بوضع شيء مثل (منديل بين الأسنان) ورفع الذقن الى أعلى حتى لا تحتك الأسنان
    ببعضها ولا تعض اللسان أوتتكسر.
    الانتظار حتى تنتهي النوبة لوحدها. ثم يوضع المريض على جانبه والتأكد من أنه لم يتقيأ. وإذا تقيأ ينظف فمه حتى لا يدخل ما تقيأه الى القصبة الهوائية.
    إذا تكررت النوبة يؤخذ المريض إلى المستشفى، لرؤية الطبيب المعالج لمعرفة إذا كان المريض منتظما في تناول علاجه أم لا، كذلك لتنظيم الجرعة الدوائية. حسب حاجته.
    ثانياً:أ. على المريض معرفة أن الصرع يحتاج عادة الى علاج طويل قد يدوم لسنين وأن الانتظام في تناول العلاج ضرورة أساسية لاختفاء النوبات. وذلك ضروري جداً حتى لا يتأثر المخ نتيجة لنقص الأكسجين يسبب تكرر النوبات.
    ب. الإبتعاد عن الاستحمام في برك السباحة - تسلق الأماكن العالية - الوجود في الأماكن التي تشكل خطراً على المريض مثل النظر من فوق كوبري نافذة أو حمل سلاح.
    ج. الابتعاد عن سياقة السيارة لمدة ثلاث سنوات بعد آخر نوبة صرعية أو يمكنك السياقة في النهار إذا كانت النوبات ( ليلية فقط).
    د. حمل (بطاقة) في جيبك باستمرار مبين فيها مرضك والأدوية التي تتناولها وذلك يسهل علاجك - إذا ذهبت لأي مستشفى لأي سبب.

    أسباب الصرع:

    1- هناك نوع وهو الأكثر شيوعاً والذي يبدأ في سن مبكرة لا يعرف له سبب.
    2- وهناك نوع قد ينتج بعد حادث سيارة وارتجاج في الدماغ أو سقوط على الرأس.
    3- الالتهابات التي تصيب الدماغ.
    4- تسمم في الدماغ.
    5- وجود ورم في الدماغ وهي قليلة ونسبتها لا تتعدى 5% من الحالات الأخرى - وهذه عادة سبب للصرع الذي يحصل بعد السن(35).
    6- الإكثار من تناول المسكرات والمخدرات.

    ماذا يجب على الأهل عملـه؟

    1- مراقبة حالة المريض ووصفها للطبيب حتى يستطيع التوصل الى التشخيص الحقيقي.
    2- يجب على الأهل أن يعلموا أن حالة الصرع تتوقف وحدها على الرغم من أنها حالة مزعجة ولكنها سوف تتكرر.
    3- يحتاج المريض بعدها الى راحة.
    4- عدم محاولة منع التشنجات بالقوة.
    5- عدم محاولة فتح الفم بالقوة ووضع شيء صلب فيه. ولكن قد يوضع منديل بين الأسنان أو توضع اليد تحت الرقبة حتى لا يدخل اللسان بين الأسنان ويجرح.
    6- يجب وضع المتشنج في حالة مستوية وعلى الجانب، وابعاده عن أي شيء ممكن أن يجرحه.
    7- إذا لم تتوقف النوبات أو تكررت عدة مرات، فيجب إحضار المريض الى المستشفى بسرعة.
    8- يجب إحضار الأدوية التي يتناولها المريض عادة معه الى الطبيب.

    التوصيات والمقترحات:

    1- التوعية الصحية للمستشفيات يقوم بها الطبيب - والأخصائي الاجتماعي والتأكيد على أن الصرع إنما هو مرض عضوي.
    2- المتابعة المستمرة لحالة المريض واستمراره في العلاج.
    3- يجب أن يحمل المريض بطاقة تعينه في تتبع حالته من قبل المستشفى

    Carpal Tunnel Syndrome داء النفق الرسغى :

    يعتبر العصب الوسطي نفقاً عند الرسغ لكي يغذي جزءاً من جلد اليد وعضلاتها. في حالة متلازمة النفق الرسغي يبدو واضحاً التأخر في نقل هذه الومضات عند الرسغ بسبب الضغط علي العصب في هذا المكان

    الشرح :

    داء النفق الرسغى (العصب الوسطى المضغوط)
    Carpal Tunnel Syndrome

    تعريف:

    يعتبر العصب الوسطي نفقاً عند الرسغ لكي يغذي جزءاً من جلد اليد وعضلاتها. ويتكون جدار هذا النفق من بعض عظام اليد في الخلف ومن رباط مستعرض أمام العصب.
    كما يمر خلال هذا النفق أيضاً تسعة أوتار هي المسئولية عن ثني الأصابع. وجميع هذه الأوتار مغطاة بغشاء رقيق يسمح


    l,s,um 'fdm ahlgm uk Hil ,ho'v ,Haiv hgHlvhq ^_^ ^_^


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

  3. #2

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي رد: موسوعة طبية شاملة عن أهم واخطر وأشهر الأمراض ^_^ ^_^

    تشخيصمرض الحمى الشوكية:

    1-أخذ عينة من النخاع.
    2- عمل مزرعة للنخاع.
    3- أشعة علي الرأس والجيوب الأنفية والصدر.
    4- أشعة مقطعية علي المخ لاكتشاف أي تورم داخلي أو خراج.
    5- ونجد أن هذا المرض يؤثر علي اختبارين:
    *أ - نسبة السكر في سائل المخ.
    ب- غدد خلايا سائل المخ.
    الجـهاز العـصبي المركزي :

    يتركب الجهاز العصبي المركزي من الدماغ والحبل ( النخاع ) الشوكي، ويتحكم الدماغ كما هو معروف بجميع الوظائف الحيوية الإرادية وغير الإرادية بالجسم، بما في ذلك الحواس المختلفة. تقوم عظام العمـود الفقـري ( vertebral column ) بحماية الحبل الشوكي، ويحيط السائل المُخّي الشوكي (cerebrospinal fluid ) بكل من الدماغ والحبل الشوكي مما يؤمن لهما حماية اضافية، ويتواجد بفراغات حولهما وبتجاويف داخل الدماغ تُعرف بالبطينات المخية. ويمكن تقسيم الدماغ إلى أربعة أجزاء رئيسية تشمل:المـخ ( cerebrum ) والدماغ البيني ( diencephalon )، والمخيخ ( cerebellum )، وجذع الدماغ ( brain stem ).

    الشرح :

    الجهاز العصبى المركزى

    يتركب الجهاز العصبي المركزي من الدماغ والحبل ( النخاع ) الشوكي، ويتحكم الدماغ كما هو معروف بجميع الوظائف الحيوية الإرادية وغير الإرادية بالجسم،
    بما في ذلك الحواس المختلفة والذاكرة والتفكير والحركة، كما يتحكم بوظائف مختلف الأعضاء الأخرى بالجسم، ويتواجد الدماغ ضمن الجمجمة التي تقوم بحمايته،
    بينما تقوم عظام العمـود الفقـري ( vertebral column ) بحماية الحبل الشوكي، ويحيط السائل المُخّي الشوكي (cerebrospinal fluid ) بكل من الدماغ والحبل الشوكي مما يؤمن لهما حماية اضافية، ويتواجد بفراغات حولهما وبتجاويف داخل الدماغ تُعرف بالبطينات المخية ( ventricles )، وهو سـائل دماغي صافي يشبه الماء
    ويحتوي على بروتينـات وجلوكوز ويوريا وبعض الأمـلاح، ويتم إنتاجه بالضـفائر المشيمية بالدمـاغ ( choroid plexus )، ومن جهة أخرى يقوم الحبل الشوكي وشبكة عصبية خاصة تُعرف بالأعصاب القحفية ( cranial nerves ) بنقل الرسائل العصبية ما بين الدماغ وباقي أعضاء الجسم.

    ويمكن تقسيم الدماغ إلى أربعة أجزاء رئيسية تشمل:

    المـخ ( cerebrum ) والدماغ البيني ( diencephalon )، والمخيخ ( cerebellum )، وجذع الدماغ ( brain stem )، و يختص كل منها بإدارة وظـائف محددة بالجسم، وبطبيعة الحال تتعطل هذه الوظـائف وتختل عند نشـوء ورم بالموضع المختص وتظهر أعراض محددة تشير إلى إصابة ذلك الموضع بعينه، من جهة أخرى تختلف الأعراض الظاهرة باختلاف نوع الورم، كما أنه من المعتاد ظهور نفس الأعراض عند إصابة أجزاء الدمـاغ بأمراض وعلل أخرى، مما قد لا يعني بالضرورة وجود نشـوء ورمي، ويجدر بالذكر أن الأعراض الظاهرة قد لا تعكس بالتحديد موضع الورم عند الأطفال بسن تقل عن الثالثة.

    المـخ:

    يُعد المخ أكبر أجزاء الدماغ ويقع في جزئه العلوي، ويتكون من نصفي كرة المخ (cerebral hemispheres )، اللذين يتحدان بشريط عريض ويتكونان من القشرة،
    وهي ذات مادة رمادية تحتوي على الخلايا العصبية، ومن طبقة أكثر عمقا تسمى المادة البيضاء، وتقسم الطيات الكبرى بالقشرة كلا من نصفي كرة المـخ إلى أربعة
    فصوص، الفـص القفـوي بمؤخرة الجمجمة، والفص الأمامي على جبهتها، والفص الصدغي على الصدغ، والفص الجداري بالأعلى، وتتحكم نصفا كرة المخ في العديد
    من الوظائف الحيوية، مثل التفكير والإدراك والعواطف والكلام، وترجمة الإحساسات المختلفة كالسمع والبصر واللمس أو الشعور بالألم، إضافة إلى حركة العضلات الإرادية، ولكل من هذه الوظائف موقع محدد بالقشرة، فمثلا يقع مركز البصر بالفص القفوي ومركز السمع بالفص الصدغي.
    ويعتمد نوع الأعراض الناجمة عن وجود ورم بالمخ على موضعه ضمن نصفي كرة المخ، وتشمل الأعراض المعتادة حدوث نوبات صرعية، وصعوبات بالنطق، وتغيرات متطرفة بالمزاج، وتقلبات بالشخصية، ونشوء ضعف أو شلل بأحد جانبي الجسم، وتغيرات بالرؤية أو السمع أو الحس، إضافة إلى نشوء اختلاجات حركية
    مختلفة تشبه الرقص ( chorea )، ونشوء ظاهرة الكنع ( athetosis ) بوجود تحركات تمعجية مستمرة باليدين والقدمين.
    الدماغ البيني ( diencephalon ) :

    تتضمن بنية الدماغ البيني منطقة المهاد ( thalamus ) ومنطقة ما تحت المهاد أو الوِطاء ( hypothalamus )، حيث يرتبط المهاد بالإحساس ويتحكم في الحركة البدنية،
    ويعتبر كمحطة للإشارات الحسية التي تصل إلى قشرة المخ ويعمل كمركز لتفسير بعض منها، مثل الألم والشعور بالحرارة والضغط واللمس، بينما يرتبط الوطاء
    بالوظائف غير الإرادية، مثل تنظيم حرارة الجسم وتوازن السـوائل والشعور بالعطـش أو الجـوع، كما يتحـكم بإفـراز هرمـونات الغـدة النخامية ( pituitary
    gland ).

    المخيـخ:

    يتحكم المخيخ في التناسق والتوازن الحركي وتناسق حركة العضلات الإرادية، ومن المعتاد أن تسبب الأورام الناشئة بالمخيخ صعوبات في ضبط التوازن الحركي، والترنح وفقد الدقة في توجيه حركة اليدين والقدمين، إضافة إلى تغيرات بنمط التحدث، والصداع والتقيؤ.

    جذع الدماغ ( brain stem ):

    ويتكون من ثلاثة أقسام تشمل النخاع المستطيل أو البصلة ( Medulla oblongata ) والجسر ( Pons ) والدماغ المتوسط ( Midbrain )، ويحتوي على حزم من
    الألياف العصبية، التي تقوم بنقل الإشارات المتحكمة في حركة العضلات و الحس أو الشعور، كما أن معظم الأعصاب القحفـية تبدأ من جذع الدمـاغ، وثمة مراكز خاصة
    مختلفة بهذا الجزء الحساس تتحكم بالتنفس ونبض القلب وعمليات البلع و التقيؤ والسعال.
    وتتسبب الأورام الناشئة بجذع الدماغ في ظهور العديد من الأعراض، مثل التصلب العضلي، والشلل النصفي بالوجه أو بالجسم، ونشوء إعاقات بالحس أو بالسمع وصعوبات بالتنفس والبلع، وظهور تغيرات بنشاط الغدد الصماء، كما يُعد ازدواج الرؤية والترنح أثناء المشي أحد الأعراض المبكرة جدا لأورام جذع الدماغ.

    الحبل الشوكي ( Spinal cord ) :

    أو النخاع الشوكي ويتواجد داخل النفق الفقري الذي يتكون من الثغرات الفقرية بفقرات العمود الفقري، و يبدأ كامتداد للنخاع المستطيل بجذع الدماغ، ويحتوي
    بدوره على حزم من الألياف العصبية الطويلة التي تحمل الإشارات العصبية المختلفة المتحكمة في العديد من الوظائف، مثل حركة العضلات والإحساس أو الشعور، أو حركة
    المثانة و الأمعاء، وثمة العديد من الأعراض التي تظهر عند نشوء الأورام بالحبل الشوكي، مثل الشلل أو الخدر والضعف، ومن المعتاد أن تظهر الأعراض بجانبي الجسم،
    مثل الخدر بالقدمين معا، نظرا لتكوين الحبل الشوكي الدقيق والممتد لمسافة طويلة، ولعل ذلك من أهم ما يميز أورام الحبل الشوكي عن أورام الدماغ، التي من
    المعتاد أن
    تؤثر على جانب واحد من الجسم، كما أن اغلب أورام الحبل الشوكي تنشأ بمواضع أسفل الرقبة و عقب تفرع الأعصاب المتصلة بالذراعين من الحبل الشوكي، ولذلك
    تظهر في اغلب الأحوال أعراض تتعلق بوظائف القدمين أو بالمثانة أو الأمعاء. ومن جهة أخرى، قد تنشأ أورام مختلفة بالأعصاب القحفية أو الأعصاب الطرفية، مثل
    أورام العصب البصري والتي تُعد من أكثرها شيوعا بين الأطفال، وأورام العصب السمعي ( acoustic nerve ) و التي تؤدي إلى فقـدان السمع بإحدى الأذنين أو
    كلتيهما، و أورام العصب الوجـهي ( facial nerve ) و التي تؤدي إلى الشلل الوجهي، أو
    نشوء أورام العـصب التؤامي الثـلاثي ( trigeminal nerve )، والتي قد تؤدي إلى ظهور الآم حادة بالوجه، بينما تسبب الأورام الناشئة بالأعصاب الطرفية أعراضا
    تشمل الألم و فقد الحس وضعف العضلات بالمواضع المرتبطة بهذه الأعصاب.
    أنواع أورام الدمـاغ و الحبل الشـوكي :

    أنواع أورام الدمـاغ والحبل الشـوكي. يمكن أن تنشا الأورام بأي نوع من الخلايا أو الأنسجة المكونة للدماغ أو الحبل الشوكي، كما قد ينجم بعض منها عن تسرطن خليط من الخلايا الدماغية، و ينبغي بطبيعة لحال التمييز بين الأورام الناشئة بالدماغ أساسا و بين الأورام الثانوية المنتقلة إليه من مواضع أخرى، و التي تتم معالجتها بخطط مختلفة.
    الشرح :

    أنواع أورام الدمـاغ و الحبل الشـوكي

    يمكن أن تنشا الأورام بأي نوع من الخلايا أو الأنسجة المكونة للدماغ أو الحبل الشوكي، كما قد ينجم بعض منها عن تسرطن خليط من الخلايا الدماغية، و ينبغي بطبيعة لحال التمييز بين الأورام الناشئة بالدماغ أساسا و بين الأورام الثانوية المنتقلة إليه من مواضع أخرى، و التي تتم معالجتها بخطط مختلفة، و تُعد مثل هذه الأورام
    الثانوية المنتقلة إلى الدماغ اقل شيوعا لدى الأطفال من أورام الدماغ الأصلية، ومن جهة أخرى
    من النادر أن تنتقل أورام الدماغ الأصلية إلى مواضع أو أعضاء بعيدة عن موضع النشأة.
    الأورام الدبقية ( Gliomas ) أو الدبقومات، وتُعد الأكثر شيوعا ضمن أورام الجهاز العصبي لدى الأطفال، وهي تشمل العديد من الأورام الدماغية التي تنشأ عن تسرطن الخلايا الدبقية بانواعها المختلفة، ويتم تصنيفها حسب موضعها و نوع الخلايا المتسرطنة، وتشمل بصفة عامة أنواع الأورام التالية :

    أورام الخلايا النجمية ( astrocytomas ):

    أو الأورام النجمية و تنشأ عن تسرطن الخلايا النجمية وتشكل حوالي 50 % من مجمل أورام الدماغ لدى الأطفال، و يمكن تقسيمها إلى نوعين، يُعرف النوع الأول بالأورام المرتشحة أو المنبثة ( infiltrating astrocytomas )، وتتصف باتساع رقعة انتشار الورم عبر أنسجة الدماغ السليمة عند التشخيص، الأمر الذي يصعب من معالجتها، ويمكن أن تنتقل مثل هذه الأورام لدى بعض الحالات على امتداد مسرى السائل المُخّي الشوكي، غير أنها في اغلب الأحوال لا تنتقل إلى أبعد من ذلك خارج الدماغ أو الحبل الشوكي فيما عدا حالات نادرة. ومن المعتاد تصنيف الأورام النجمية المرتشحة حسب مظهرها المجهري إلى ثلاثة درجات، أورام بالدرجة الدنيا ( low grade )، وبالدرجة المعتدلة ( intermediate grade ) وبالدرجة العليا ( high grade )، حيث تنمو أورام الدرجة الدنـيا بوتيرة بطيئة بينما تنمو أورام الدرجة المعتدلة بوتيرة وسطية، وتُعـد الأورام بالدرجة العـليا الأسرع نموا، ومن أهمـها أورام الأوليّـات الدبقيـة ( glioblastomas ). والنوع الآخر ويُعرف بالأورام النجمية غير المرتشحة ( noninfiltrating astrocytomas
    )، ويُعد ذو مؤشرات مرضية واعدة، ويشمل الأورام النجمية الشعرية اليافعة ( juvenile pilocytic astrocytomas ) و التي تنشأ غالبا بالمخيخ و يمكن أن تنشأ بالعصب البصري
    و بالوطاء أو بمواضع أخرى بالدماغ، و الأورام النجمية ضخمة الخلايا لما تحت البطانة ( subependymal giant cell astrocytomas ) التي تنشأ بالبطـينات المخّية، وترتبط
    في اغلب الأحـوال بوجود حالة التصـلب الـدرني الموروث( tuberous sclerosis ) لدى المريض و التي من المعتاد أن تسبب الصرع والتخلف العقلي.
    وبالمقابل ثمة أنواع أخرى ذات المؤشرات المرضية الواعدة أيضا، والتي على الرغم من تماثل مظهرها المجهري مع الخلايا السرطانية غير أنها أورام حميدة نسبيا،
    قد تنشأ عن تسرطن خلوي ذو أصل مختلط ما بين الخلايا الدبقية والخلايا العصبية، و تظهر بشكل شائع لدى الأطفال و اليافعين و نادرة الظهور لدى الكبار،
    ومن هذه الأنواع :
    الأورام النجمية المصفرة متعددة التشكل ( Pleomorphic xanthoastrocytoma PXA ) و أورام الظهارة العصبية ذات التشوه الجنيني
    ( Dysembryoplastic neuroepithelial tumor DNET )، و التي من المعتاد معالجتها بالعمل الجراحي فحسب في اغلب الأحوال.

    أورام الخلايا الدبقية قليلة التغـصن ( oligodendroglioma):

    وتنشأ عن تسرطن الخلايا الدبقية قليلة التغصن ( oligodendrocytes )، ويمكنها أن ترتشح أو تنتقل بنمط يتماثل مع الأورام النجمية ويتعذر استئصالها جراحيا
    بالكامل في اغلب الأحوال، رغم أن الإحصاءات الطبية تفيد عن وجود حالات حققت سنوات شفاء طويلة الأمد تصل إلى 40 سنة دون عودة الورم عقب المعالجات،
    كما قد تنتقل هذه الأورام على امتداد مسرى السائل المُخّي الشوكي، غير أنها بالمقابل نادرا ما تنتقل إلى مواضع خارج منطقة الدماغ أو الحبل الشوكي.

    أورام البطـانة العـصبية ( Ependymoma):

    وتنشأ عن تسرطن خلايا البطانة العصبية ( ependymal cells ) بالبطينات المخية، وتكمن أكبر مخاطرها في نشوء الاستسقاء الدماغي ( hydrocephalus )
    حيث تقوم هذه الأورام بسد مخارج السائل المُخّي الشوكي من البطينات مما يتسبب في تضخمها بشكل كبير، وعلى خلاف الأورام النجمية والأورام الدبقية قليلة التغصن من النادر أن ترتشح أو تنتقل أورام البطانة عبر أنسجة الدماغ المجاورة، الأمر الذي يسمح بالاستئصال الجراحي وتحقيق الشفاء في أغلب الأحوال، وخصوصا عند تموضع الورم بمنطقة الحبل الشوكي، وبطبيعة الحال يمكن أن تنتقل هذه الأورام على امتداد مسرى السائل المُخّي الشوكي، غير أنها لا تنتقل إلى مواضع خارج منطقة الدماغ أو الحبل الشوكي.
    وتمثل أورام البطانة العصبية حوالي 10 % من مجمل أورام الدماغ لدى الأطفـال وتظهر غالبا بالفئة العمرية ما دون العاشرة، وتُعد بطيئة النمو مقارنة بالأورام الدماغية
    الأخرى، وتشير الدراسات الطبية إلى ارتفاع نسبة الخطر من عودة هذه الأورام عقب انتهاء المعالجات الأولية، ومن الملاحظ أن الورم العائد يكون أكثر عدوانية ومقاومة
    للعلاجات

    الأورام الدبقية بجـذع الدمـاغ ( Brain stem gliomas ):

    وهي أورام تتأصل بجذع الدماغ، و ينحصر ظهورها بشكل كلي تقريبا لدى الأطفال دون البالغين خصوصا بالفئة العمرية بين الخامسة والسابعة، ومن المعتاد أن تنشأأعراض مختلفة تشمل تشوش وازدواج الرؤية أو مصاعب حركية بالوجه أو بأحد جانبي الجسم أو بالمشي والتوازن أو التناسق الحركي، بينما من غير المعتاد أن يزداد
    الضغط داخل الجمجمة، ومن المتعذر إزالة معظمها جراحيا نظرا لموقعها الحساس وغير المتاح للعمل الجراحي إضافة إلى حساسية الوظائف المتعددة والمعقدة التي يتحكم
    بها هذا الجزء من الدماغ

    الأورام الدبقية بالعـصب البصري ( Optic nerve gliomas):

    وتسمى أيضا بأورام المسرى البصري، وتتموضع هذه الأورام بالعـصب البصري على امتداده أو بمواضع من حوله، وترتبط غالبا بوجود النوع الأول من علة الأورام
    الليفية العصبية ( Neurofibromatosis - type 1 ) لدى المريض، والتي تُعرف أيضا بعلة ريكلينقهاوزن ( Recklinghausen’s disease )، ( وهي علة وراثية من
    خواصها نشوء أورام ليفية بالأعصاب الطرفية، وظهور بقع بنية على البشرة وتشوهات بالأنسجة تحت الجلد و بالعظام، ومن المعتاد أن تتسبب هذه العلة في نشوء أورام
    عصبية متعددة )، وتظهر لدى حالات أورام المسرى البصري أعراض تشمل فقدان الرؤية و اختلال الإفراز الهرموني، ورغم أنها لا تُعد مميتة في أغلب الأحوال غير
    أنها قد تؤدي إلى فقدان البصر كليا، ومن جهة أخرى تتم معالجتها بنجاح بالعمل الجراحي منفردا لدى العديد من الحالات، وقد يتم الاستعانة بمعالجات الأورام الأخرى
    في بعض الأحيان من علاج كيماوي و إشعاعي.

    أورام العَصَبات ( Tumors of neurons ):

    من أهم ما يميز الأورام لدى الأطفال عنها لدى البالغين، أنها تنشأ عن تسرطن خلايا المنشأ الأولية ( primitive stem cells ) التي تتطور و تتمايز إلى خلايا بالغة
    متخصصة، و بنفس النسق تنشأ أورام الخلايا العصبية أو العَصَبات، و التي يمكن تصنيفها بشكل عام ضمن أورام الأدمة الظاهرة العصبية الأولية ( Primitive
    neuroectodermal tumors PNET )، والتي تُعد أورام الأوليات النخاعية ( Medulloblastomas ) من أهم أنواعها، حيث تمثل نسبة تقترب من 15 % من أورام الدماغ لدى الأطفال،
    ومن المعتقد أنها تنشأ عن تسرطن خلايا المنشأ الأولية بالمخيخ و التي لها قابلية التطور لتتحول إما إلى عصبات أو إلى خلايا دبقية، و تُعد هذه الأورام الأكثر سرعة
    في النمو غير أنها بالمقابل ذات معدلات عالية في الاستجابة للمعالجات القياسية إذ يمكن شفاء أكثر من 50 % من الحالات بالعمل الجراحي و أحيانا باستخدام المعالجات
    الإشعاعية أو بإضافة القليل من العلاج الكيماوي.ومن جهة أخرى تسمى أورام الأدمة الظاهرة العصبية الأولية بأورام أوليات الصنوبرية (
    pineoblastomas ) حين تتموضع بالغدة الصنوبرية ( و هي الغدة التي تتحكم بدورات النوم و الاستيقاظ الطبيعية )، بينما تسمى بأورام الأوليّـات العصبية فحسب (
    neuroblastomas ) حين تنشأ بنصفي كرة المخ، وهذه الأورام سريعة النمـو شأن أورام الأدمة العـصبية الأخرى ويمكن أن تنتقل على امتداد مسرى السائل المُخّي
    الشوكي.

    الأورام الدبقية العقـدية ( Gangliogliomas):

    تسمى الأورام التي تتكون من خليط يجمع بين العَصَبات البالغة و خلايا دبقية بالأورام الدبقية العقدية، وتعد الأعلى في معدلات الشفاء القياسية باستخدام العمل
    الجراحي منفردا أو مع القليل من المعالجات الإشعاعية.

    أورام الضفيرة المشيمية ( Choroid plexus tumors):

    وهي أورام تنشأ بالضفائر المشيمية ضمن البطينات المخية، وهي عادة أورام حميدة وتسمى بالأورام الحليمية بالضفيرة المشيمية ( choroid plexus papillomas)
    وتشفى بالعمل الجراحي منفردا، غير أن بعض أنواعها بالمقابل متسرطنة وتسمى في هذه الحال بالسرطان النسيجي للضفائر المشيمية
    ( choroid plexus carcinomas ).

    الأورام القحفية البلعمية ( craniopharyngiomas ):

    وهي أورام حميدة تنشأ بأعلى موضع الغدة النخامية و تحت قاعدة الدماغ، و تكون عادة قريبة جدا من العصب البصري مما يصعب من إجراء الجراحات الاستئصالية،
    وقد تضغط هذه الأورام على الغدة النخامية و الوطاء مما يؤدي بدوره إلى اختلال الإفراز الهرموني، و على الرغم من أنها أورام حميدة غير انه من الصعب إزالتها
    جراحيا نظرا لموضعها ضمن الأنسجة الحساسة للدماغ، و قد يتم استخدام المعالجات الإشعاعية لدى بعض الحالات.

    أورام خلايا شفان ( Schwannomas ) أو أورام الأغماد العصبية ( neurilemoma )

    وتنشأ هذه الأورام النادرة لدى الأطفـال بخلايا شفـان التي تحيط و تعزل الأعصاب القحفية و غيرها من الأعصاب، و هي أورام حميدة في اغلب الأحوال وتتموضع عادة
    قرب المخيخ وبالأعصاب القحفية المسؤولة عن التوازن والسمع، وقد يُشير ظهورها بشكل متعدد لدى حالة ما إلى وجود دلائل وراثية عائلية، مثل متلازمة الأورام الليفية
    العصبية ( neurofibromatosis ) سالفة الذكر.

    الأورام السحائية ( Meningiomas ):

    وتنشأ هذه الأورام بأغشية السحايا و تنجم عنها أعراض مختلفة عند ضغطها على الدماغ أو الحبل الشوكي، ورغم أنها أورام حميدة في اغلب الأحوال ونادرة لدى الأطفال
    غير أنها قد تتمركز بدرجة خطرة قريبا من أنسجة حيوية ضمن الدماغ أو الحبل الشوكي مما يمنع من معالجتها جراحيا، و من جهة أخرى ثمة أنواع من الأورام السحائية
    الخبيثة النادرة، ومنها الورم الغرني السحائي ( Meningiosarcoma ) والذي قد يعود مرارا عقب الاستئصال الجراحي وقد ينتقل لدى حالات نادرة إلى أجزاء أخرى
    بالجسم.






    التعديل الأخير تم بواسطة sabrina soso ; 23-02-2016 الساعة 13:04

  4. #3
    -•♥مشرفة منتدى القرآن الكريم والاعجاز العلمي♥•-
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    811
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة في السنة الاولى ثانوي
    هواياتي
    المطالعة
    شعاري
    لاتفقد صبرك فالاشياء الجميلة تاتي بعد الصبر الجميل

    افتراضي رد: موسوعة طبية شاملة عن أهم واخطر وأشهر الأمراض ^_^ ^_^

    موضوع جميل الله يعطيك العافية
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: sabrina soso

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. موسوعة اسلامية شاملة
    بواسطة SaLiiMaa في المنتدى منتدى العقيدة والفقـه واصولهما
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-11-2015, 12:16
  2. موسوعة اسلامية شاملة
    بواسطة SaLiiMaa في المنتدى منتدى العقيدة والفقـه واصولهما
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-11-2015, 13:15
  3. كتاب " موسوعة مليون معلومة " موسوعة ثقافية شاملة بحجم 6mb فقط
    بواسطة ياسينوفتش في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-02-2015, 22:41
  4. موسوعة شاملة عن الحجاب
    بواسطة مشكاة النور في المنتدى أزياء و أناقة حواء
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-07-2013, 12:33

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •