أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



*مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي*

بسم الله الرحمن الرحيم ~ إليكِ أخيتي أجمل ما قيل عن الحجاب ~ أرجوك لا تزيدي إسلامنا جراحا فجراحنا في كل مكان انتشرت !!



*مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي*


النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    ♥•- ادارية -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    4,746
    الجنس
    أنثى
    شعاري
    ثق بالله و سوف تأتيك سعادة تزيل همك

    زهرة *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي*

     
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 607.jpg
    بسم الله الرحمن الرحيم


    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 608.jpg
    ~ إليكِ أخيتي أجمل ما قيل عن الحجاب ~



    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif










    أرجوك لا تزيدي إسلامنا جراحا
    فجراحنا في كل مكان انتشرت !!
    ونحن ننتظرك لتضمديها بلباسك الساتر وحجابك الكامل ..
    ضمديها لا تزيديها ..

    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif
    ~ أهداك المنعم حجابًا يسترك ~
    وها أنت تلقينه عنك وبه تفتنين ؟!

    أتستبدلين الذي هو أدنى بالذي هو خير
    أهـذا شكر نعمة المُهدي ومـا أهدى؟!

    أفيقي أخية

    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif
    ~أنت ياقوتة مكنونة بحجابك مصونة~
    , يريد المصلحون لك منهجاً قويما
    (ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلاً عظيما )
    د.عائض القرني
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif
    ~ أيتها الدرة~
    أراد لك الأعداء نزع الجلباب وخلع الحجاب ,
    أرادوا لك حياة فوضوية إزدواجية والله يقول: ( ولاتبرجن تبرج الجاهلية)

    د.عائض القرني
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif

    (ثُمَّ لَتُسْئَلنَّ يَومَئِذٍ عَنْ الَّنعِيمْ)

    حجابك نوع من أنواع النعيم ! ستسألين عنه ،
    ليت شعري نعيم وعد ؟! أم وعيد ؟
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif

    كوني شامخة بحجابك في زمن التبرج ..
    و كلما جددوا لك العباءة جددي لهم الصمود..فأنت في عبادة لا أسيرة عادة .

    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif

    قفي مع نفسك أتكشفين الحجاب وتتناسين سوء الحساب !
    مالك ترجين ستر الله وأنت لا تتسترين ؟!
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif

    أختاه عودى للحجاب فانه
    ستر يقيك قساوة الاشواك
    ان اللالىء دائما فى مأمن
    فى البحر لاتخشى من الاسماك
    اختاه عودى فالذئاب كثيرة
    ترنوا اليك بسمها الفتاك
    هذا نداء الله لاتترددى
    واسعى الى تطبيقه برضاك
    الدين طهر والصلاة وقاية
    والصوم كنز والحجاب رداك
    ودعى دعاة الجاهلية ينهقوا
    لاتتركيهم يسعدوا بشذاك
    قولى لهم ان الحياء رداؤنا
    وثقى بان الله لن ينساك
    قولى لهم ان الجهاد طريقنا
    والله جل جلاله يرعاك
    اختاه قومى للصلاة فانها
    نور ينير لك سما دنياك
    اوصيك بالقران ان تتزودى
    من علمه دوما ففيه شفاك
    والله لو عدنا الى قراننا
    مااحتار عبد او تاوه شاكى
    والله لو عدنا الى دستورنا
    لازدان هذا الكون بالافلاك

    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif
    ليكن حجابك لحجب الأنظار لا لجذبها .

    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif

    حجابك عنوان طهر ولباس شرف وتقوى ..



    فإذا قصرت فيه لحقك الذنب والأذى ..
    فتمسكي بالذي هو خير ودعي الذي هو أدنى ..سترك الله بستره .
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif

    يا لؤلؤاً قد صان عفتها الخمار

    بين السفور وبينكِ حُجب الفخَار
    يا لؤلؤاً زاد العفاف بريقها
    وهدى الكتاب يظلها ظل المحار
    أنتِ كمثل البدر يبرق نوره
    رغم السحائب دونه مثل الستار
    أنتِ كمثل النجم في لمعانه
    رغم الظلام ِ يلفه لف السوار
    من كان مثلك لا يعابُ حياؤها
    وهل الشموسُ تعابُ في وضح النهار؟
    يرمون بالقول القبيح حياءك
    ويرون في إيمانك جهــلاً وعار
    ظنوا الحياة ثقافة ًغربية ً
    وبأنّ في تقليدها عز الديار
    أولم يروا أنّ الضياع يسوقهم
    نحو الهلاك يذيقهم كأس الدمار
    ردي أباطيل الطغاة وأبحري
    بالدين لا تخشين أمواج البحار
    ولتشمخي بالدين حتى تسعدي
    وامضي به في دربكِ أسمى شعار


    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif

    أختـاه يا ذات الحجـاب تحية

    كم أنت في عفافـك رائعـة جميله

    يا روضة في الأرض فاح عبيرهـا
    وشريعـة الإسـلام دوحتها الظليله

    تيهي على الأرض فخاراً وانسجي
    ثـوب الإبـاء و جرجري زيـوله

    و إذا طغى الطوفان لا تستسلمي
    لبواعث الطوفـان و اجتنبي سيولـه

    ما قيمة الخـفـاش في تصخابـه
    و الليل فوق جيوشه أرخى سدولـه

    زرعـت فأنبتت الثمار فكيف لا
    يزهو بها التاريخ أعمـالاً جليـلـه

    من روعة القـرآن يغرف قلبهـا
    و بجانب المحـراب تحتضن البطولـه

    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif
    أيا أختاه ما أبهى الخمارا ---- وما أغلى الجمال إذا توارى
    تسيرين الهوينى غير أني ---- أرى زهوا بخطوك وانتصارا
    تركت الجاهلية في اعتزاز ---- وأثرت الكرامة والفخارا
    أيا أختاه كم أشفقت يوما ---- عليك وقد غلى قلبي وفارا
    وكم ساءلت نفسي في اكتئاب ---- أترضين المهانة والصغارا
    أمسلمة وهمك أن تعيشي ---- ليفتن حسنك القوم الحيارى
    أمسلمة وفي الإسلام عز ---- وأنت صغيرة تغوي الصغارا
    أما تبغين عند الله أجرا ---- أما تخشين بعد الموت نارا
    أما يضنيك مايجري لقومي ---- من الأهوال ليلا وأو نهارا
    أما يبكيك عرض مستباح ---- أما تشقيق أناة العذارى
    سؤال ليس يقبه جواب ---- يزيد الحزن في قلبي استعارا
    فلما أن رأيتك في احتشام ---- وقد أظهرت للتقوى شعارا
    بكيت ولم أطق إخفاء دمعي ---- سروروا باحتشامك وافتخارا
    أخية علمينا كيف نمضي ---- بدرب الحق أبطالا كبارا
    وكيف نصير في ليل البرايا ---- بدورا إن بغى ليل وجارا
    وكيف نقوم في وجه الأعادي ---- ونرفع راية التقوى جهارا
    حماك الله يا أختاه إنا ---- نراك بليل غربتنا منارا
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 247.gif
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 609.jpg
    جزاكم الله كل خير
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 610.jpg
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 611.jpg
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* 612.jpg
    *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* zyzoom-d3fb31c247.gi*مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي* zyzoom-d3fb31c247.gi

    *lajv;m td plgm ]thuh uk hgp[hf hgavud*

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: راقية باخلاقي
    التعديل الأخير تم بواسطة SaLiiMaa ; 21-02-2016 الساعة 16:07

  2. #2
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    1,930
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة ثانوية
    هواياتي
    كتابة الخواطر
    شعاري
    احترم تحترم تصدق ترزق ابتسم تؤجر تواضع ترفع

    افتراضي رد: *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي*

    مشكوورة اختي على جميل طرحكي


    بارك الله فيكي وجعلها في ميزان حسناتك
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: SaLiiMaa

  3. #3
    ♥•- ادارية -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    4,746
    الجنس
    أنثى
    شعاري
    ثق بالله و سوف تأتيك سعادة تزيل همك

    افتراضي رد: *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي*

    فرض الله سبحانه وتعالى على المسلمات "الحجاب"، فما هو الحجاب؟ وما هي شروطه؟ وما الحكمة من فرضه على المسلمات؟ وما فضل من تلتزم به؟
    الحجاب في الدين الإسلاميّ هو لباس يستر جسد المرأة وشعرها وكلّ ما فيها من مفاتن، وهو فرض واجب على كلّ مسلمة بالغة عاقلة. والحجاب الشرعيّ في الإسلام المفروض على المرأة هو أن تغطي المرأة سائر جسدها، تبعاً لقوله سبحانه وتعالى: " يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ " ، وأيضاّ قوله الله تعالى: " وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ " . وللحجاب حتّى يكون صحيحاُ ومقبولاً شروط لا بدّ من الإلتزام بها، ومن شروط صحّة الحجاب أن يستوعب كل الجسم ويغطيّه إلا ما استثني منه، كالوجه والكفين، وأن لا يكون ملفتاً للنظر، وأن يكون ساتراُ للعورة ولا يشفّ ولا يظهر ما يجب إخفاؤه. كما ويجب أن يكون الحجاب فضفاضاً ولا يصف جسد المرأة، وأن لا يكون ذا رائحة زكية تلفت النظر إليها ولا يكون معطّراً، كما ويجب أن لا يشبه ملابس الرجال وأن لا تتشبه النساء بهم، وأن لا يشبه أيضاً ملابس الكافرات من غير المسلمات. أمّا الحكمة والفضل من حجاب المرأة المسلمة فهي كثيرة، ومن أهمّها حفظ العرض. فالحجاب يحفظ عرض المسلمين ويبعدهم عن أكثر أسباب الفساد والفتنة. كما أنّ الحجاب يطهّر القلوب وينقّيها، ويعمّرها بالتقوى وحبّ الله، وتعظيم الحرمات. والحجاب أيضاً أدعى إلى الإلتزام بمكارم الأخلاق كالعفة، والحياء، والإحتشام، ويبعد عن الفساد، والإبتذال. ويكفي المسلمات المحجّبات شرفاُ بأن يكون الحجاب علامة ودلالة على عفتهنّ وشرفهنّ، وهو يبعد أصحاب القلوب الضعيفة والعيون الخائنة عنهنّ، ويقيها المسلمات من الفواحش، ويحفظ الحياء فيهنّ. للحجاب أهميّة كبيرة في ديننا الإسلاميّ الحنيف، فمن تلتزم به فهي بذلك تطيع الله ورسوله، وهذا واجب على كلّ مسلمة. كما أنّ الحجاب عفّة للمرأة المسلمة وهذا عنوانها، كما أنّه طهارة للقلوب سواء قلوب المؤمنين والمؤمنات، يقول سبحانه وتعالى: "فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ". والحجاب هو عنوان واسم ملتصق بالمرأة "المؤمنة"، حيث أنّ الحجاب يزيد من تقواها ومن إيمانها، كما ويزيد من حيائها وعفّتها. كما أنّ عدم لبس الحجاب له عواقب وخيمة على المرأة المسلمة نفسها وعلى المجتمع ككلّ. فالتبرّج والسفور هي معصية لله سبحانه وتعالى وعدم طاعة لأوامر رسوله الكريم أيضاً، كما أنّ التبرّج مهلك وهي من الذنوب التي تهلك صاحبها، والتبرج كذلك يخرج صاحبته من رحمة الله تعالى ويحقّ عليها "اللعن" والعياذ بالله. وعدم لبس الحجاب والسفور هي أيضاً صفة من صفات أهل النار لمن ترضى لنفسها أن تكون منهم، وقد اعتبر الرسول "صلى الله عليه وسلّم" أن التبرّج نوع من أنواع النفاق، فيقول في هذا الحديث الشريف: "خير نسائكم الودود، الولود, المواتية, المواسية, إذا اتقين الله, وشرّ نسائكم المتبرّجات المتخيِّلات, وهن المنافقات, لا يدخلن الجنةَ منهنّ إلا مثلُ الغراب الأعصم".

  4. #4
    ♥•- ادارية -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    4,746
    الجنس
    أنثى
    شعاري
    ثق بالله و سوف تأتيك سعادة تزيل همك

    افتراضي رد: *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي*

    لقد أنعم الله على الانسان بأن جعل له ما يستر بدنه , ويتجمل به ,

    ولكن كثير من الناس وخاصة النساء , جعل من تلك النعمه فتنة :
    بلبس الملابس الضيقة والشفافة والقصيرة , التي تبدي تقاطيع جسمها ,
    ولون بشرتها , حتى بات المستور من لحمها أقل مما يكشف عنه بكثير ,
    وهذا محرم شرعا , لأنه ليس بساتر للمرأة بل هو مبرز لمفاتنها ,
    ومغر لها , ومغر بها من رآها وشاهدها , وهي بذلك داخله في قول النبي صلى الله عليه وسلم :
    (( صنفان من اهل النار لم ارهما بعد _ وعد منهما _ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ,
    لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ))
    وفُسر الحديث بأن تكتسي المرأة بما لا يسترها ,فهي كاسية ولكنها عارية في الحقيقة ,
    لأن كسوة المرأة هو سترها سترا كاملا , بحيث يكون كثيفا فلا يبدي جسمها ,
    ولا يصف لون بشرتها لرقته وصفائه , ويكون واسعا فلا يبدي حجم اعضائها ,
    ولا تقاطيع بدنها , فهي مأمورة بالأستتار والاحتجاب .
    ومن المحرم ايضا لبس البنطال , فإنه يصف حجم رجل المرأة وبطنها وخصرها ,
    فلابسته تدخل تحت الوعيد الوارد في الحديث السابق حتى وان كان واسعا وفضفاضا ,
    وعلى المرأة ان تجتنب الالبسة التي يوجد بها فتحات في الاسفل او في اعلى الصدر والظهر ,
    وان لا تكون مشابهة للباس الرجل او الكافرات , قال رسول الله عليه الصلاة والسلام :
    (( لا ينظر الرجل الى عورة الرجل , ولاتفضي المرأة الى المرأة في الثوب الواحد ))
    رواه مسلم اختي المسلمة : إ ن تلك الألبسة محرمة, وإن عدها بعضهم من الزينة ,
    وما الزينة الحقيقية إلا التستر والتجمل باللباس الذي امتن الله به على عباده ,
    وليست الزينة بالتعري والتشبه بالكافرات والفاسقات .







    فضائل الحجاب :
    *************
    الحجاب طاعة لله عز وجل وطاعة للرسول صلى الله عليه وسلم :
    أوجب الله طاعته وطاعة رسول صلى الله عليه وسلم فقال :
    { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا } [الأحزاب : 36]
    وقد أمر الله سبحانه النساء بالحجاب فقال تعالى :
    { وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا } [النور : 31]
    وقال سبحانه : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى } [الأحزاب :33]
    وقال تعالى :{ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } [ الأحزاب : 53]
    وقال تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ } [الأحزاب : 59].
    وقال الرسول صلى الله عليه وسلم :" المرأة عورة" يعني يجب سترها .
    ---------------------
    الحجاب عفة :
    ************
    فقد جعل الله تعالى التزام الحجاب عنوان العفة ، فقال تعالى :
    { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ } [الأحزاب : 59]
    لتسترهن بأنهن عفائف مصونات { فَلَا يُؤْذَيْنَ } فلا يتعرض لهن الفساق بالأذى، وفي قوله سبحانه { فَلَا يُؤْذَيْنَ }
    إشارة إلى أن معرفة محاسن المرأة إيذاء لها ولذويها بالفتنة والشر .
    --------------------------
    الحجاب طهارة :
    ************
    قال سبحانه وتعالى :
    { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } [الأحزاب : 53].
    فوصف الحجاب بأنه طهارة لقلوب المؤمنين والمؤمنات لأن العين إذا لم تر لم يشته القلب ،
    ومن هنا كان القلب عند عدم الرؤية أطهر ، وعدم الفتنة حينئذ أظهر لأن الحجاب يقطع أطماع مرضى القلوب :
    { فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ } [الأحزاب : 32].
    ---------------------
    الحجاب ستر :
    ************
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    "إن الله حيي ستير ، يحب الحياء والستر " وقال صلى الله عليه وسلم :
    " أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيتها خرق الله عز وجل عنها ستره "، والجزاء من جنس العمل .
    الحجاب تقوى
    قال تعالى : { يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ } [ الأعراف : 26]
    -------------------------
    الحجاب إيمان :
    ***********
    والله سبحانه وتعالى لم يخاطب بالحجاب إلا المؤمنات فقد قال سبحانه وتعالى :
    { وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ } وقال الله عز وجل { وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ}
    ولما دخل نسوة من بني تميم على أم المؤمنين – عائشة رضي الله عنها – عليهن ثياب رقاق قالت :
    "إن كنتن مؤمنات فليس هذا بلباس المؤمنات ، وإن كنتين غير مؤمنات فتمتعن به ".
    ----------------------
    الحجاب حياء :
    ************
    قال صلى الله عليه وسلم : " إن لكل دين خلقاً ، وإن خلق الإسلام الحياء"
    وقال صلى الله عليه وسلم :" الحياء من الإيمان ، والإيمان في الجنة " وقال عليه الصلاة السلام :
    " الحياء والإيمان قرنا جميعاً ، فإن رفع أحدهما رفع الآخر ".
    -----------------------
    الحجاب غيرة :
    ************
    يتناسب الحجاب أيضاً مع الغيرة التي جُبل عليها الرجل السوي الذي يأنف أن تمتد النظرات الخائنة إلى زوجته وبناته ،
    وكم من حرب نشبت في الجاهلية والإسلام غيرة على النساء وحمية لحرمتهن ، قال علي رضي الله عنه :
    " بلغني أن نساءكم يزاحمن العلوج –أي الرجال الكفار من العجم – في الأسواق ألا تغارون ؟ إنه لا خير فيمن لا يغار ".
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: راقية باخلاقي

  5. #5
    ♥•- ادارية -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    4,746
    الجنس
    أنثى
    شعاري
    ثق بالله و سوف تأتيك سعادة تزيل همك

    افتراضي رد: *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي*

    تعريف حجاب المرأة شرعًا

    الحجاب‏:‏ مصدر يدور معناه لغة على‏:‏ السَّتر والحيلولة والمنع ‏.‏


    وحجاب المرأة شرعًا‏:

    هو ستر المرأة جميع بدنها وزينتها، بما يمنع الأجانب عنها من رؤية شيء من بدنها أو زينتها التي تتزين بها، ويكون استتارها باللباس وبالبيوت‏.‏
    أما ستر البدن‏:‏ فيشمل جَميعه، ومنه الوجه والكفان، كما سيأتي التدليل عليه في المسألة الثالثة إن شاء الله تعالى‏.‏
    وأما ستر زينتها ‏:‏ فهو ستر ما تتزين به المرأة، خارجًا عن أصل خلقتها، وهذا معنى الزينة في قول الله تعالى‏:‏ ‏{‏ولا يبدين زينتهن‏}‏ ‏[‏النور‏:‏ 31‏]‏، ويسمى‏:‏ الزينة المكتسبة، والمستثنى في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏إلا ما ظهر منها‏}‏ ‏[‏النور‏:‏ 31‏]‏، هو الزينة المكتسبة الظاهرة، التي لا يستلزم النظر إليها رؤية شيء من بدنها، كظاهر الجلباب العباءة ويقال‏:‏ الملاءة، فإنه يظهر اضطرارًا، وكما لو أزاحت الريح العباءة عما تحتها من اللباس، وهذا معنى الاستثناء في قول الله تعالى‏:‏ ‏{‏إلا ما ظهر منها‏}‏ ‏[‏النور‏:‏ 31‏]‏‏.‏ أي‏:‏ اضطرارًا لا اختيارًا، على حدِّ قل الله تعالى‏:‏ ‏{‏لا يكلف الله نفسًا إلا وسعهًا‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 286‏]‏‏.‏
    وإنما قلنا‏:‏ التي لا يستلزم النظر إليها رؤية شيء من بدنها، احترازًا من الزينة التي تتزين بها المرأة، ويلزم منها رؤية شيء من بدنها، مثل‏:‏ الكحل في العين، فإنه يتضمن رؤية الوجه أو بعضه، وكالخضاب والخاتم، فإن رؤيتهما تستلزم رؤية اليد، وكالقُرط والقِلادة والسُّوار، فإن رؤيتها تستلزم رؤية محله من البدن، كما لا يخفى‏.‏
    ويدل على أن معنى الزينة في الآية‏:‏ الزينة المكتسبة لا بعض أجزاء البدن أمران‏:‏ ا

    لأول‏:‏ أن هذا هو معنى الزينة في لسان العرب‏.‏
    الثاني‏:أن لفظ الزينة في القرآن الكريم، يراد به الزينة الخارجة، أي المكتسبة، ولا يراد بها بعض أجزاء ذلك الأصل، فيكون معنى الزينة في آية سورة النور هذه على الجادة، إضافة إلى تفسير الزينة بالمكتسبة لا يلزم منها رؤية شيء من البدن المزين بها، أنه هو الذي به يتحقق مقصد الشرع من فرض الحجاب من الستر والعفاف والحياء وغض البصر، وحفظ الفرج، وطهارة قلوب الرجال والنساء، ويقطع الأطماع في المرأة، وهو أبعد عن الرِّيبة وأسباب الفساد والفتنة‏

    كيف يكون الحجاب

    تعرفنا أن الحجاب لفظ عام بمعنى‏:‏ السَّتر، ويراد به هنا ما يستر بدن المرأة وزينتها المكتسبة من ثوب وحلي ونحوهما عن الرجال الأجانب، وهو بالاستقراء لدلالات النصوص يتكون من أحد أمرين‏:‏
    الأول ‏:‏ الحجاب بملازمة البيوت
    لأنها تحجبهن عن أنظار الرجال الأجانب والاختلاط بهم‏.‏
    الثاني‏:‏ حجابها باللباس
    وهو يتكون من‏:‏ الجلباب والخمار، ويقال‏:‏ العباءة والمسفع، فيكون تعريف الحجاب باللباس هو‏:‏
    ستر المرأة جميع بدنها، ومنه الوجه والكفان والقدمان، وستر زينتها المكتسبة بما يمنع الأجانب عنها رؤية شيء من ذلك، ويكون هذا الحجاب ب الجلباب والخمار، وهما‏:‏
    1 الخمار ‏:‏ مفرد جمعه‏:‏ خُمُر، ويدور معناه على‏:‏ السَّتر والتغطية، وهو‏:‏
    2 ما تغطي به المرأة رأسها ووجها وعنقها وجيبها‏.‏
    فكل شيءٍ غطَّيْتَه وستَرْتَهُ فقد خَمَّرته‏.‏
    ومنه الحديث المشهور‏:‏ ‏(‏خمِّروا آنيتكم‏)‏ أي‏:‏ غطُّوا فُوَّهتها ووجهها‏.‏
    ومنه قول النميري ‏:‏
    يُخَمِّرنَ أطرافَ البَنَان من التُّقى ** ويَخْرجُنَ جنح اللَّيل معتجرات
    ويسمى عند العرب أيضًا‏:‏ المقنع، جمعه‏:‏ مقانع، من التقنع وهو السَّتر، ومنه في الحديث الذي رواه الإمام أحمد في المسند‏:‏ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صلَّى ركعتين رفع يديه يدعو يُقَنِّع بهما وجهه ‏.‏
    ويسمى أيضًا‏:‏ النصيف، قال النابغة يصف امرأة ‏:‏
    سَقَطَ النصيف ولم تُرِدْ إسقاطه ** فتناولته واتقتنا باليدِ
    ويسمى‏:‏ الغدفة، ومادته‏:‏ غَدَفَ، أصل صحيح يدل على سَتْرٍ وتغطية، يقال‏:‏ أغدفت المرأة قناعها، أي‏:‏ أرسلته على وجهها‏.‏
    قال عنترة ‏:‏
    إِن تُغدِفِي دُونِي القناع فإنني ** طَبٌّ بأخذ الفارس المستلئم
    ويقال‏:‏ المسفع، وأصله في فصيح اللسان العربي‏:‏ أي ثوب كان‏.‏
    ويسمَّى عند العامة‏:‏ الشيلة ‏.‏
    وصفة لبسه‏:‏ أن تضع المرأة الخمار على رأسها، ثم تلويه على عنقها على صفة التحنك والإدارة على الوجه، ، ثم تلقي بما فضل منه على وجهها ونحرها وصرها، وبهذا تتم تغطية ما جرت العادة بكشفه في منزلها‏.‏
    ويشترط لهذا الخمار‏:‏ أن لا يكون رقيقًا يشف عما تحته من شعرها، ووجهها وعنقها ونحرها وصدرها وموضع قرطها، عن أم علقمة قالت‏:‏ رأيت حفصة بنت عبدالرحمن بن أبي بكر، دخلت على عائشة رضي الله عنها وعليها خمار رقيق يشف عن جبينها، فشقته عائشة عليها، وقالت‏:‏ أما تعلمين ما أنزل الله في سورة النور‏؟‏ ثم دعت بخمار فكستها‏.‏ رواه ابن سعد والإمام مالك في الموطأ وغيرهما‏.‏


    1 الجلباب‏:‏ جمعه جلابيب، وهو‏:‏ ‏(‏كساء كثيف تشتمل به المرأة من رأسها إلى قدميها، ساتر لجميع بدنها وما عليه من ثياب وزينة‏)‏ ‏.‏
    ويقال له ‏:‏ المُلاءة، والمِلْحَفة، والرداء، والدثار، والكساء‏.‏
    وهو المسمى‏:‏ العباءة، التي تلبسها نساء الجزيرة العربية ‏.‏
    وصفة لبسها‏:‏ أن تضعها فوق رأسها ضاربة بها على خمارها وعلى جميع بدنها وزينتها، حتى تستر قدميها‏.‏
    وبهذا يعلم أنه يشترط في أداء هذه العبادة لوظيفتها وهي ستر تفاصيل بدن المرأة وما عليها من ثياب وحلي‏:‏
    1 أن تكون كثيفة، لا شفافة رقيقة‏.‏
    2 وأن يكون لبسها من أعلى الرأس لا على الكتفين؛ لأن لبسها على الكتفين يخالف مُسَمَّى الجلباب الذي افترضه الله على نساء المؤمنين، ولما فيه من بيان تفاصيل بعض البدن، ولما فيه من التشبه بلبسة الرجال، واشتمالهم بأرديتهم وعباءاتهم‏.‏
    1 وأن لا تكون هذه العباءة زينة في نفسها، ولا بإضافة زينة ظاهرة إليها، مثل التطريز ‏.‏

    2 وأن تكون العباءة الجلباب ساترة من أعلى الرأس إلى ستر القدمين، وبه يعلم أن لبس ما يسمى‏:‏ نصف فَجَّة وهو ما يستر منها إلى الركب لا يكون حجابًا شرعيًا ‏.‏

    تنبيه ‏:‏ من المستجدات كتابة اسم صاحبة العباءة عليها، أو الحروف الأولى من اسمها باللغة العربية أو غيرها، بحيث يقرؤها من يراها، وهذا عبث جديد بالمرأة، وفتنة عظيمة تجر البلاء إليها، فيحرم عمله والاتِّجار به‏.‏




    فضائل الحجاب
    تعبَّد اللهُ نساء المؤمنين بفرض الحجاب عليهن، الساتر لجميع أبدانهن وزينتهن، أمام الرجال الأجانب عنهن، تعبدًا يثاب على فعله ويعاقب على تركه، ولهذا كان هتكه من الكبائر الموبقات، ويجر إلى الوقوع في كبائر أخرى، مثل‏:‏ تعمّد إبداء شيء من البدن، وتعمّد إبداء شيء من الزينة المكتسبة، والاختلاط، وفتنة الاخرين، إلى غير ذلك من آفات هتك الحجاب ‏.‏
    فعلى نساء المؤمنين الاستجابة إلى الالتزام بما افترضه الله عليهن من الحجاب والستر والعفة والحياء طاعةً لله تعالى، وطاعة لرسوله صلى الله عليه وسلم قال الله عز شأنه‏:‏ ‏{‏وَما كانَ لمؤمنٍ ولا مؤمنةٍ إذا قضَى الله ورسولُهُ أمرًا أن يُّكون لهم الخيرَةُ من أمرهمْ ومن يَّعصِ الله ورسوله فقدْ ضلَّ ضلالًا مبينًا‏}‏ ‏[‏الأحزاب‏:‏ 36‏]‏ ‏.‏ كيف ومن وراء افتراضه حكم وأسرار عظيمة، وفضائل محمودة، وغايات ومصالح كبيرة، منها ‏:‏ 1


    حفظ العِرض ‏:‏ الحجاب حِرَاسةٌ شرعية لحفظ الأعراض، ودفع أسباب الرِّيبة والفتنة والفساد ‏.‏
    2 طهارة القلوب‏:‏ الحجاب داعية إلى طهارة قلوب المؤمنين والمؤمنات، وعمارتها بالتقوى، وتعظيم الحرمات، وصَدَق الله سبحانه ‏:‏ ‏{‏ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن‏}‏ ‏[‏الأحزاب‏:‏ 53‏]‏‏.‏
    3 مكارم الأخلاق ‏:‏ الحجاب داعية إلى توفير مكارم الأخلاق من العفة والاحتشام والحياء والغيرة، والحجب لمساويها من التَلوُّث بالشَّائِنات كالتبذل والتهتك والسُّفالة والفساد ‏.‏
    4 علامة على العفيفات ‏:‏ الحجاب علامة شرعية على الحرائر العفيفات في عفتهن وشرفهن، وبعدهن عن دنس الريبة والشك ‏:‏ ‏{‏ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين‏}‏ ‏[‏الأحزاب‏:‏ 59‏]‏ ، وصلاح الظاهر دليل على صلاح الباطن، وإن العفاف تاج المرأة، وما رفرفت العفة على دارٍ إلا أكسبتها الهناء ‏.‏
    ومما يستطرف ذكره هنا ‏:‏ أن النُّميري لما أنشد عند الحجاج قوله ‏:‏
    يُخمِّرْنَ أطراف البنان من التُّقى ** ويَخْرجن جُنحَ الليل معتجرات
    قال الحجاج‏:‏ وهكذا المرأة الحرة المسلمة ‏.‏
    5 قطع الأطماع والخواطر الشيطانية‏:‏ الحجاب وقاية اجتماعية من الأذى، وأمراض قلوب الرجال والنساء، فيقطع الأطماع الفاجرة، ويكف الأعين الخائنة، ويدفع أذى الرجل في عرضه، وأذى المرأة في عرضها ومحارمها، ووقاية من رمي المحصنات بالفواحش، وَإِدباب قالة السوء، ودَنَس الريبة والشك، وغيرها من الخطرات الشيطانية ‏.‏
    ولبعضهم ‏:‏
    حُورٌ حرائر ما هَمَمْنَ بِريبةٍ ** كَظِبَاء مَكَّة صيدهنَّ حرامُ
    6 حفظ الحياء‏:‏ وهو مأخوذ من الحياة، فلا حياة بدونه، وهو خلُق يودعه الله في النفوس التي أراد سبحانه تكريمها، فيبعث على الفضائل، ويدفع في وجوه الرذائل، وهو من خصائص الإنسان، وخصال الفطرة، وخلق الإسلام، والحياء شعبة من شعب الإيمان، وهو من محمود خصال العرب التي أقرها الإسلام ودعا إليها، قال عنترة العبسي‏:‏
    وأَغضُّ طَرفي إن بَدَت لي جارتي ** حتى يُواري جارتي مأواها
    فآل مفعول الحياء إلى التحلي بالفضائل، وإلى سياج رادع، يصد النفس ويزجرها عن تطورها في الرذائل ‏.‏
    وما الحجاب إلا وسيلة فعالة لحفظ الحياء، وخلع الحجاب خلع للحياء ‏.‏
    7 الحجاب يمنع نفوذ التبرج والسفور والاختلاط إلى مجتمعات أهل الإسلام ‏.‏
    8 الحجاب حصانة ضد الزنا والإباحية، فلا تكون المرأة إناءً لكل والغ‏.‏
    9 المرأة عورة، والحجاب ساتر لها، وهذا من التقوى، قال الله تعالى ‏:‏ ‏{‏يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسًا يواري سوآتكم وريشًا ولباس التقوى ذلك خير‏}‏ ‏[‏الأعراف‏:‏ 26‏]‏، قال عبد الرحمن بن أسلم رحمه الله تعالى في تفسير هذه الآية‏:‏ ‏(‏يتقي الله فيواري عورته، فذاك لباس التقوى‏)‏‏.‏
    وفي الدعاء المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏(‏اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي ‏)‏ رواه أبو داود وغيره ‏.‏
    10 حفظ الغيرة ‏:‏ وبيانها مفصلًا إن شاء الله في الأصل العاشر ‏.‏














    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: راقية باخلاقي

  6. #6
    ♥•- ادارية -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    4,746
    الجنس
    أنثى
    شعاري
    ثق بالله و سوف تأتيك سعادة تزيل همك

    افتراضي رد: *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي*

    قبائح التبرج :
    ************
    التبرج معصية لله ورسول صلى الله عليه وسلم
    ومن يعص الله ورسوله فإنه لا يضر إلا نفسه ، ولن يضر الله شيئاً ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    " كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى "، قالوا : يا رسول الله ومن يأبى ؟ قال :
    " من أطاعني دخل الجنة ، ومن عصاني فقد أبى ".
    ----------------------------
    التبرج يجلب اللعن والطرد من رحمة الله :
    **********************************
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    " سيكون في آخر أمتي نساء كاسيات عاريات ، على رؤوسهن كأسنمة البخت ، العنوهن فإنهن ملعونات ".
    -------------------------------
    التبرج من صفات أهل النار :
    ***********************
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" صنفان من أهل النار لم أرهما :
    قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات .. " الحديث .
    --------------------------------
    التبرج سواد وظلمة يوم القيامة :
    ***************************
    رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
    " مثل الرافلة في الزينة في غير أهلها ، كمثل ظلمة يوم القيامة لا نور لها "،
    يريد أن المتمايلة في مشيتها وهي تجر ثيابها تأتي يوم القيامة سوداء مظلمة كأنها
    متسجدة في ظلمة والحديث – وإن كان ضعيفاً – لكن معناه صحيح وذلك لأن اللذة في المعصية عذاب
    ، والطيب نتن ، والنور ظلمة ، بعكس الطاعات فإن خلوف فم الصائم ودم الشهيد أطيب عند الله من ريح المسك .
    --------------------------------
    التبرج نفاق :
    ***********
    قال النبي صلى الله عليه وسلم :
    " خير نسائكم الودود الولود ، المواسية المواتية ، إذا اتقين الله ،
    وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخلن الجنة إلا
    مثل الغراب الأعصم "، الغراب الأعصم : هو أحمر المنقار والرجلين ،
    وهو كناية عن قلة من يدخل الجنة من النساء لأن هذا الوصف في الغربان قليل .
    --------------------------------
    التبرج تهتك وفضيحة :
    ******************
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    " أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها ، فقد هتكت ستر ما بينها وبين الله عز وجل ".
    -----------------------------
    التبرج فاحشة :
    ************
    فإن المرأة عورة وكشف العورة فاحشة ومقت قال تعالى :
    { وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء} [الأعراف:28]
    والشيطان هو الذي يأمر بهذه الفاحشة { الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء}[البقرة:268]
    ------------------------------
    التبرج سنة إبليسية :
    *****************
    إن قصة آدم مع إبليس تكشف لنا مدى حرص عدو الله إبليس كشف السوءات ، وهتك الأستار ،
    وأن التبرج هدف أساسي له ، قال تعالى :
    { يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا} [الأعراف:27]
    فإذن إبليس هو صاحب دعوة التبرج والتكشف ، وهو زعيم زعماء ما يسمي بتحرير المرأة .
    -------------------------------
    التبرج طريقة يهودية :
    ******************
    لليهود باع كبير في مجال تحطيم الأمم عن طريق فتنة المرأة وهم أصحاب خبرة قديمة في هذا المجال ،
    حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم :" فاتقوا الدنيا واتقوا النساء ، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء ".
    ------------------------------
    التبرج جاهلية منتنة :
    *****************
    قال تعالى : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى } [الأحزاب :33]
    وقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم دعوى الجاهلية بأنها منتنة أي خبيثة فدعوى الجاهلية شقيقة تبرج الجاهلية،
    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :"كل شيء من أمر الجاهلية موضوع تحت قدمي "،
    سواء في ذلك تبرج الجاهلية ، ودعوى الجاهلية ، وحمية الجاهلية .
    -----------------------------------
    التبرج تخلف وانحطاط :
    *******************
    إن التكشف والتعري فطرة حيوانية بهيمية ، لا يميل إليه الإنسان إلا وهو ينحدر ويرتكس إلى مرتبة
    أدنى من مرتبة الإنسان الذي كرمه الله ، ومن هنا كان التبرج علامة على فساد الفطرة وانعدام الغيرة وتبلد الإحساس و موت الشعور ....
    -------------------------------------
    التبرج باب شر مستطير
    وذلك لأن من يتأمل نصوص الشرع وعبَر التاريخ يتيقن مفاسد التبرج وأضراره على الدين والدنيا ، لا سيما إذا انضم إليه الاختلاط المستهتر .
    فمن هذه العواقب الوخيمة :
    * تسابق المتبرجات في مجال الزينة المحرمة ، لأجل لفت الأنظار إليهن ..
    مما يتلف الأخلاق والأموال ويجعل المرأة كالسلعة المهينة .
    ومنها : فساد أخلاق الرجال خاصة الشباب ودفعهم إلى الفواحش المحرمة . ومنها :
    المتاجرة بالمرأة كوسيلة للدعاية أو الترفيه في مجالات التجارة وغيرها .
    ومنها : الإساءة إلى المرأة نفسها باعتبار التبرج قرينة تشير إلى سوء نيتها وخبيث طويتها مما يعرضها لأذية الأشرار والسفهاء .
    ومنها : انتشار الأمراض لقوله صلى الله عليه وسلم :
    " لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا ".
    ومنها : تسهيل معصية الزنا بالعين : قال عليه الصلاة والسلام :
    " العينان زناهما النظر " وتعسير طاعة غض البصر التي هي قطعاً أخطر من القنابل الذرية والهزات الأرضية .قال تعالى :
    { وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا}[الإسراء:16]،
    وجاء في الحديث : "أن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعذاب








    ×?°قصة مسلمة×?°
    ولدت في أمريكا و تربيت في أسرة نصرانية و كانت تذهب كل يوم أحد إلى الكنيسة
    أسلمت منذ ثماني سنوات عمرها الآن واحد و ثلاثون عاما تعيش في المدينة المنوره
    لم تفهم الكنيسة و لا العقيدة النصرانية إلا أن أحب شيء إليها في تلك الأماكن كان الأغاني و الموسيقى
    وعندما بلغت سبعة عشرة سنة قالت لها إحدى زميلاتها إن عيسى هو و الله تعالى واحد ,,,, تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا
    الأخت xxxx المرأة التي ولدت في الولايات المتحدة الأمريكية و أسلمت منذ ثماني سنوات عمرها الآن واحد و ثلاثون عاما تعيش في المدينة المنورة تروي قصة إسلامها :
    كنت قد ولدت في أمريكا و تربيت في أسرة نصرانية و كنت أذهب كل يوم أحد إلى الكنيسة و مع أني ولدت في تلك البلاد و تربيت في أسرة نصرانية فإنني لم أفهم الكنيسة و لا العقيدة النصرانية إلا أن أحب شيء إلي في تلك الأماكن كان الأغاني و الموسيقى وعندما بلغت سبعة عشرة سنة قالت لي إحدى زميلاتي إن عيسى هو و الله تعالى واحد ,,, تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا و استغربت لما قالت و شرحت لي العقيدة النصرانية بما لم أسمع به من قبل استوحشت منها حتى سميتها كذابة و لما سألت جدتي قالت : نعم هذه هي عقيدتنا حينها تركت الكنيسة و أحزنت جدتي و بدأت البحث عن الدين الصحيح
    دخلت الجامعة بلا دين و كنت أسمع كلام الناس حول كل دين و تغيرت أفكاري في كل أسبوع فأردت أن أتعلم الإسلام لما درست التاريخ العالمي كتبت بحثا طويلا عن حياة محمد صلى الله عليه و سلم و تأثير المسلمين على حضارة الغرب و ما زلت جاهلة إلى أن أتانا زائر أمريكي في الجامعة فخرجت معه بصحبة مجموعة من أصدقائي كانت فرصة عندما سمعته يقول لا آكل الخنزير بذلك عرفت أنه مسلم و بدأت أسأله عن دينه و ظللت معه ساعات طوال حتى اقتنعت فأسلمت وتزوجت
    وبالنسبة للحجاب فان أول ما تدخل المرأة في الإسلام أول شيء يهمها بعد الصلاة : هو الحجاب ، فلما لبست الثوب الطويل و الحجاب للمرة الأولى خفت قليلا و لكني و لله الحمد وجدته قد أكسبني احتراما من قبل الرجال لم أعرفه من قبل ، و كنت أشعر كأنني أميرة في منزلة مرفوعة و بدأت أحب الحجاب إلى أن أتيت إلى المملكة و رأيت حجاب النساء الكامل و قررت أن أفعل مثلهن و أيقنت أن هذا الحجاب سيكسبني احتراما أكثر كما أكسبني الثوب الطويل و الحجاب الذي كنت ألبسه في أمريكا ، و الآن و لله الحمد أرتدي الحجاب الأسود الكامل مثلي مثل أخواتي المسلمات و لكني مع الأسف أرى كثيرا من النساء يسافرن إلى بلاد الكفر في الصيف و يركبن الطائرة متحجبات و يخلعن كل شيء قبل النزول فأين تلك التي كانت محجبة و ملتزمة في بلادها و الآن لا نراها إلا كاشفة مرتدية للبنطال و مغموسة في ألوان المساحيق و والله إني لأرى هذه المصيبة ، أراها و قلبي يتألم ، لأن الله تعالى أعزنا بالإسلام و رفع المؤمنة إلى مستوى غير معقول عند المشركات و الكافرات فكيف تنزل المؤمنة نفسها من هذا المكان العالي المرفوع ، قس في ذلك أمام الكفار و لا حول و لا قوة إلا بالله
    و المرأة الأمريكية تتصور أن المرأة المسلمة مظلومة و في الحقيقة أن المرأة الأمريكية تظلم نفسها بحريتها ، هي تسير في الشارع مع عدة رجال و عندها أولاد منهم و لكن لا يتزوجها واحد منهم و لا ينفق عليها ، لذلك تحرص الأمريكية على التعليم الجامعي لتنفق على نفسها لا لأجل العلم
    أما عن تعدد الزوجات أنا أعلم أنه لا يوجد امرأة ترضى أن تشاركها أخرى في زوجها و لكن من عقيدتنا أن نتقبل ما جاء به الله و رسوله صلى الله عليه و سلم و أن نتجنب ما نهانا عنه الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ثم أقول للزوجة الأولى إن الزوجة الثانية أو الثالثة هي أختك و يمكن أن تكون طريقك إلى الجنة بصبرك عليها أو طريقك إلى النار بظلمك لها و لنعلم أن تعدد الزوجات أقوى علاج للفساد و الزنا

    ليس لدي أولاد و لكن أسأل الله أن يرزقني ذرية صالحة محافظة على الصلاة كما أرجو أن أربي أطفالي في هذا المجتمع الإسلامي المبارك فأنا أحب هذه البلد و أحب أهله و أسأل الله أن يحافظ على سلامته و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته














  7. #7
    ♥•- ادارية -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    4,746
    الجنس
    أنثى
    شعاري
    ثق بالله و سوف تأتيك سعادة تزيل همك

    افتراضي رد: *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي*

    قبل الختام


    ••.•´¯`•.•• ( همسة في أُذن حواء ) ••.•´¯`•.••



    إليكِ يا رمز الطهارة .. و العفاف
    إليكِ يا درّة مكنونة ..و يا لؤلؤة مصونة



    أمسك بقلمي .. وغصة في حلقي
    أريد أن أكتب صيحاتي لكِ يا ابنة الإسلام
    يا من تعيشين أيامك لنفسك .. و لا تفكرين إلا في محيطك
    يا من تطوفين حول ذاتك .. و لا تجدين ما يثيرك فتخلقين مشكلاتك بيديك ؟

    سامحيني يا غاليتي
    فقلبي يتفطر .. ويتقطع كل يوم مئات المرات على حالنا
    و يزيد ألمي لحالك.. فقد بات لا يعجبني

    مالي أرى حالك قد تبدل
    هاهي عباءتك .. قد نزلت من على رأسك
    تلك التي كانت دائماً شامخة
    مالي أراها قد ضاقت عليك .. فأصبحت تظهر مفاتنك؟
    عجباً لكِ ..لمن تظهرينها ؟
    أتظهرينا للذئاب من البشر أتظهرينها للذئاب من البشر
    أتظهرينها للمتشردين .. الذين يتصيدون من هم أمثالك؟

    أتعلمين
    !!! إنك لمسكينة .. تجرين نحو حتفك بنفسك
    نعم إلى حتفك .. و باختيارك أنتِ لا أحد يجبرك
    كيف تسمحين لهؤلاء الذئاب لأن يتلذذون بالنظر إليك

    أخيتي
    إني افتن بك حين أراك وأنا مثلك .. فكيف بالرجل حين ينظر إليك؟
    أين أنتِ من أمهات المؤمنين ؟
    أين أنتِ من فاطمة
    أين أنتِ من أسماء
    أين أنتِ من زينب
    حين أمروا بالحجاب .. كان لا يرى منهم شيء
    كنّ كالغربان .. على رؤوسهن الطير من السكينة

    أخيتي
    نحن في أمس الحاجة إليكِ
    نحن بحاجة لكل ما تملكين
    نحن في أزمة يا غاليتي
    نحن نمر بأحلك الظروف
    لأن أفظع المؤمرات تحاك ضد الإسلام وأهله ..
    تحاك ضدك .. باسم التحرير والحرية
    و إنما هي دعاوى للرق والعبودية

    أخيتي الغالية
    قومي وشمري عن ساعديك
    وانفضي عنك الكسل والأوهام
    وانهضي لتقفي في صف الميدان
    فمكانك .. لازال ينتظر
    فلن يقف فيه أحد سواك ؟




    كلمة إلى بعض الرجال


    لم تفسد أكثر النساء ولم تصل إلى هذا الحد من التبرج والسفور والتهاون بدينها ,, وحجابها ,, إلا بسبب تهاون بعض الرجال مع نسائهم واستهتارهم بدينهم ,, وفقدهم لنخوة الرجال ,, وغيرتهم وعدم نهيهن عن هذه الأمور ...

    فيا حسرتاه

    ترى كم فقد بعض الرجال من رجولتهم حتى أصبحوا ,,,, أشباه رجال لا رجالا ,,,,,,, فويل ثم ويل لأولئك الذين لا يعرفون كرامتهم , ولا يحفظون رعيتهم , ولا يحسنون القيام على من استرعاهم الله من النساء , ولقد توعد الرسول صلى الله عليه وسلم من فرط في حق رعيته فقال :" ما من راع يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة "





    هذه أولى رسالاتي

    (1)

    _ إليكِ _

    إيتها الدرة المكنونة .. والجوهرة المصونة .. واللمسة الحنونة ..

    يا من ملأ حبك أركاني .. و حاز شأنك جلّ اهتمامي .. و بمظهركِ الفاتن عقلي واختلّ اتـزانـي طار

    غادر الكرى عيني ؛ وقطّع الحزن قلبي ؛ وعبث الهم بأشجاني

    إليك يا من أنتِ نصف المجتمع .... وتلدين النصف الآخر فأنت كل المجتمع








    إليكِ أيتها المسلمة

    أكتب هذه الكلمات بحبرٍ من دمي .. وعلى ورقٍ من قلبي .. وأغلفها بحبي وأقدمها بصدقي ووفائي وإخلاصي

    فتقبليها مني وتجاوزي عن زللي الذي ما هو إلا من نفسي الضعيفة والشيطان

    مقدمة

    الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، محمد ابن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    وبعد

    فإن الناظر إلى حجاب فتياتنا - في هذا الزمن المكتض بالفتن - ليتفطر قلبه ألماً .. وتذرف عينه دماً .. ويهتز كيانه

    دهشةً وحزناً !!

    فما عاد الحجاب حجاباً .. ولا عاد الغطاء ستراً .. ولا الخمار حِـصَناً ..!

    تألمت لحال فتيات الإسلام وفكرت في مآلهن – إن بقين على ما هن عليه الآن – فحزن قلبي أشد الحزن .. وبكت

    عيني ، وتفطّر فؤادي بهذه الكلمات ...

    خرجت لتُخرِج معها – بإذن الله – من ضَلَلَن الطريق ، و أضعن الحقوق ، وانبهرن بزينة الدنيا .. ونسين - أو أنساهن

    الشيطان - ما للمؤمنات القانتات في أعالي الجنات .

    أختي الحبيبة ...

    تذكري أن عدونا – نحن المسلمون – هو الكافر وأعوانه وأولياؤه وأصحابه ، لم يستطيعوا مواجهتنا بالسلاح الحسيّ

    ( السيف والرصاص ) فهم أعرف بمدى قوتنا وشجاعتنا ، وتاريخهم يذكرهم بجند الله الذين يقاتلون معنا فلا نراهم

    ولكن يرونهم هم فتطير عقولهم فزعاً .. وتنخلع قلوبهم خوفاً من كثرة الجند وقوتهم !!

    عجزوا عن مواجهتنا بهذا النوع من السلاح ، فبدأوا بغزوهم الفكري ، وقد نجحوا وأسقطوا عدداً من القتلى .. فوا

    أسفي على بني قومي ويا حزني على كرامتهم ..!

    وإن أعظم وأقوى سلاح استخدموه في حربهم هذه هو ( المرأة العربية المسلمة) فدعوها إلى السفور والتبرج

    ليفتنوا بها شباب الإسلام ويصرفوا قلوبهم إليها لتخلوا من الإيمان وحب الرحمن ، إلى حب شهوات الدنيا الفانية

    والتعلّق بجمالها الزائف ، وبذلك تخور العزائم .. وتضعف الهمم .. ويجبن الشجعان !!

    بدأوك بالموضة والأزياء وكل جديد جذاب ، وتدرّجوا معكِ شيئاً فشيئاً وأنتِ تنفذين ما يمليه عليكِ أعداؤكِ دون أن

    تشعرين ..! يؤسفني - أختي الكريمة – أن أُعلِمكِ عن أناس من بني جلدتنا ، ويأكلون معنا ، ويمشون في أسواقنا

    وينتسبون لديننا .. ولكن قلوبهم لعدونا وعدوهم موالية .. وأقلامهم وكلمتهم تعشق الغربي الكافر ، وأجسامهم

    و مظاهرهم تحاكي مظهر الكافر الشقي الذي لم يسعد في دنياه ولن يفرح في أخراه .. والعياذ بالله أن نكون كهؤلاء .







    أختي الحبيبة ...

    إن الناظر إلى حال نساء زماننا يتفطّر قلبه ألماً وحسرة .. وتدمع عينه حزناً وقهراً .. فقد أصبح حجابهن زينة ،

    وسترهن تفسّخ وعريّ ، متّبعات في ذلك الخريطة التي رسمها أعداؤنا من الشرق والغرب ..!

    فالإسلام فرض الحجاب لحكمةِ عظيمة .. وفوائد جسيمة ..

    الحجاب عبادة فيها السعادة .. وجمال يفوق كل جمال .. وراحة تنسي كل راحة !!

    فرض الله الحجاب ليستر المرأة عن الأجانب ، بل عن أعدائها من الجنس الآخر ، ليحميها من ذئاب البشر .. وأعداء

    العفاف والطهر ، ليحفظها من أعين الماكرين الخائنين .. ويرفعها عن مستنقعات العار وأوحال الرذيلة !

    حجب الإسلام المرأة عن الرجال كي تبقى درةً غالية ، وجوهرة مصونة ، لا تعبث بها أيدي السارق ، ولا تطولها عين

    الغادر ...

    حجب الإسلام المرأة لتبقى عزيزةً نظيفة ، عفيفةً شريفة ، ويتمناها التقي ، ويخشاها الشقي !

    فقد قال بعض أهل الفساد عندما سئلوا عن نظرتهم للفتاة المتحجبة : نحن نخشى الاقتراب من الفتاة المحجبة ،

    ونستحي من النظر إليها مع كونها محجبة حجاباً كاملاً ولا يظهر منها ظفر ! فنبتعد عن طريقها ، و نغار عليها من

    نظرات الرجال وكأنها أخت لنا أو أم أو قريبة !

    سبحان الله !! هذا كلام ذئاب البشر عن الفتاة المحجبة .. فما بالكِ أختي الحبيبة بكلام الأتقياء الأنقياء الشرفاء ..؟

    إنهم يدعون لكل فتاة محجبة بأن يحفظها الله من كل سوء ، وأن يثبتها على صراطه المستقيم .. وأن ييسر لها الخير

    حيث يكون ، ويصرف عنها الشر مهما يكون ..

    بل إن بعضهم ليفتخر بها ويعتز بحجابها ويتمنى أن تكون زوجته أو أبنته أو أخته !

    فالحجاب عزة وفخر للمرأة والرجل معاً .. ولم يكن الحجاب يوماً منقصةً أو مذلةً أو ظلماً .

    بل إن الإسلام أعزّ المرأة بالحجاب وصانها بالخمار وحفظها بالغطاء ..

    المرأة المسلمة المحجبة كالملكة في بيتها ، وكالسيدة في قومها .. فهي لا تخشى على نفسها من كيد الأعداء

    لأنها محجبة – والحجاب شعار العفاف والطهر- وبوجود حارسها يحميها ويحفظها بحفظ الله ...

    يحرسها أبوها أو أخوها أو زوجها أو ابنها أو أحد محارمها الذين سرَتْ نار الغيرة في عروقهم .. وتمشّت بين

    شرايينهم ودمائهم .

    فلن يسمحوا لأحد بالاقتراب منها أو الحديث معها ،، فأي سعادة وراحة وحرية أكثر من هذه ؟! وتذكري أختي

    الحبيبة ...

    أن من تركت الحجاب فقد عصَت رب الأرباب ، وتنازلت عن الشرف والعفاف ، وعرضَت نفسها لأشرار الذئاب – ظانَّةً –

    أنها أجمل امرأة في أعينهم ، وما علمَت أنها كالحلوى المكشوفة لا يأخذها إلا الحشرات والهوام !!

    أما الإنسان العزيز النظيف لا يرضى بأن يأخذ هذه الحلوى







    فالمرأة كتلك الحلوى .. إن بقيت محجبة مصونة رغبها كل من رآها ، و إن كانت متبرجة متفسخة عافها الكل ولم

    يأتها إلا حشرات البشر ليأخذوا منها أنظف ما فيها وأعز ما تحمله ثم يتركونها ملقاةً على الأرض تدوسها الأقدام ..

    ويتأفف منها الكرام !

    فهل ترضين هذا لنفسكِ أختي الحبيبة ؟.. هل ترضين المذلة والسقوط ؟

    أم الرفعة والعزة والكرامة ؟

    أمامك طريقان فاختاري أحدهما .. فإما نجاة وإما عذاب في الدنيا والآخرة !!







    أختي الغـالية ...

    قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا

    يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً ).









    فتأملي معي كيف بدأ الله بزوجات وبنات محمد صلى الله عليه وسلم .. بدأ بالعفيفات الطاهرات ، الصالحات

    الزاهدات .. أمرهن بالحجاب والجلباب ، ونهاهن عن التكشف والتبرج وهن أمهات المؤمنين وسيدات نساء الجنة ،

    ومن أمِرنَ بالتحجّب والتستر عنهم هم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم أجمعين .. أصحاب

    القلوب الطاهرة والنفوس العفيفة ..!!

    فما بالكِ أخيتي برجال ونساء زماننا ؟!!

    ما بالكِ بمن يقضون ساعات طوال أمام قنوات الفساد والدمار وتشبعت قلوبهم بحب الشهوات المنكرات ، وطارت

    عقولهم شوقاً إلى لقاء حبيبة ، أو رؤية جميلة ، أو سمـاع صـوت خليلـة !!

    فو الذي نفسي بيده إن الأمر بالحجاب ليشتدّ ويغلّظ في زماننا هذا ، وإن مسئوليتك أمام الله عظيمة لأنك موضع

    فتنة - وهي أعظم فتنة على أمة محمد صلى الله عليه وسلم - قال عليه الصلاة والسلام :" ما تركت بعدي فتنةً

    أشدّ على الرجال من النساء " .

    وقلوب الرجال في هذا الزمان مريضة – إلا من رحم ربي ، وقليل ما هم – وأعينهم تصول وتجول في مجتمعات

    النساء ، ونفوسهم تتوق إلى الشر والفساد .. ثم تأتي الفتاة المتبرجة السافرة عن محاسنها لتأجج نار الفتنة في

    صدورهم وتساعدهم على الاقتراب منها ، والوقوع معها في مستنقعات الفساد والعار

    لقد حقق هؤلاء النساء أمنية ( أوسكارليفي ) اليهودي عندما قال : { نحن اليهود لسنا إلا سادة العالم ومفسديه ..

    ومحركي الفتن وجلاّديه } .. إن لليهود باعاً كبيراً في مجال تحطيم الأمم عن طريق المرأة .. ولقد لقيت المرأة

    المسلمة من التشريع الإسلامي عناية فائقة كفيلة بأن تصون عفتها وتجعلها عزيزة الجانب ، سامية المكان ، وإن

    الشروط التي فرض عليها في زينتها وملبسها لم تكن إلا لسد ذريعة لفساد ، وهذا ليس تقييداً لحريتها بل حماية

    لها أن تسقط في درك المهانة ووحل الابتذال ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله حييّ ستّير يحب

    الحياء والستر ".....) أ.هـ } من رسالة ( الجمال ) لعائشة القرني {

    إن خمار المرأة يجملها و يزيدها وقاراً و بهاءً .. حتى إذا دخلت الجنة – نسأل الله أن نكون من أهلها – فإنها تتبعل

    وتتجمل لزوجها بهذا الخمار !














    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: راقية باخلاقي

  8. #8
    ♥•- ادارية -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    4,746
    الجنس
    أنثى
    شعاري
    ثق بالله و سوف تأتيك سعادة تزيل همك

    افتراضي رد: *مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي*












    انتهى
    بالتوفيق
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: راقية باخلاقي
    التعديل الأخير تم بواسطة SaLiiMaa ; 24-02-2016 الساعة 13:19

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي.هام جدا لكل مسلمة..
    بواسطة زهرة الرمال في المنتدى حواء المسلمة
    مشاركات: 75
    آخر مشاركة: 16-05-2016, 12:34
  2. صور للحجاب الشرعي ** حملة الدفاع عن حجابنا الشرعي ***
    بواسطة nadjma في المنتدى حواء المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-02-2016, 10:56
  3. شروط الحجاب الشرعي(مقال وصور)*حملة دفاعا عن حجابنا الشرعي*
    بواسطة زهرة الرمال في المنتدى حواء المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-02-2016, 20:21
  4. حجاب المراة المسلمة(حملة دفاعا عن حجابنا الشرعي)
    بواسطة سوسو alger في المنتدى حواء المسلمة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-02-2016, 19:23
  5. صور منوعه..مشتركة في حملة دفاعا عن الحجاب الشرعي
    بواسطة زهرة الرمال في المنتدى حواء المسلمة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-02-2016, 20:54

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •