أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



♥ قصص وحكايات الشاملة ♥

سامــــــر والحـــــذاء



♥ قصص وحكايات الشاملة ♥


صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 44
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥

     
    ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥ 219.gif
    سامــــــر والحـــــذاء
    ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥ 220.gif♥ قصص وحكايات الشاملة ♥ 221.gif
    ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥ 222.gif
    ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥ 223.gif♥ قصص وحكايات الشاملة ♥ 224.gif
    ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥ 225.gif
    ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥ 226.gif♥ قصص وحكايات الشاملة ♥ 227.gif
    ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥ 228.gif



    ♥ rww ,p;hdhj hgahlgm ♥

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ​نسيم آڸدکَريآت

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي رد: ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥


    الرجوع الى الحق
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ​نسيم آڸدکَريآت

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي رد: ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥

    ذهب بنو إسرائيل لنبيهم يوما.. سألوه: ألسنا مظلومين
    قال: بلى
    قالوا: ألسنا مشردين
    قال: بلى

    قالوا: ابعث لنا ملكا يجمعنا تحت رايته كي نقاتل في سبيل الله ونستعيد أرضنا ومجدنا
    قال نبيهم وكان أعلم بهم: هل أنتم واثقون من القتال لو كتب عليكم القتال
    قالوا: ولماذا لا نقاتل في سبيل الله، وقد طردنا من ديارنا، وتشرد أبناؤنا، وساء حالنا

    قال نبيهم: إن الله اختار لكم طالوت ملكا عليكم

    قالوا: كيف يكون ملكا علينا وهو ليس من أبناء الأسرة التي يخرج منها الملوك -أبناء يهوذا- كما أنه ليس غنيا وفينا من هو أغنى منه

    قال نبيهم: إن الله اختاره، وفضله عليكم بعلمه وقوة جسمه

    قالوا: ما هي آية ملكه

    قال لهم نبيهم: يسرجع لكم التابوت تجمله الملائكة

    ووقعت هذه المعجزة.. وعادت إليهم التوراة يوما.. ثم تجهز جيش طالوت، وسار الجيش طويلا حتى أحس الجنود بالعطش.. قال الملك طالوت
    لجنوده: سنصادف نهرا في الطريق، فمن شرب منه فليخرج من الجيش، ومن لم يذقه وإنما بل ريقه فقط فليبق معي في الجيش

    وجاء النهر فشرب معظم الجنود، وخرجوا من الجيش، وكان طالوت قد أعد هذا الامتحان ليعرف من يطيعه من الجنود ومن يعصاه، وليعرف أيهم
    قوي الإرادة ويتحمل العطش، وأيهم ضعيف الإرادة ويستسلم بسرعة. لم يبق إلا ثلاثمئة وثلاثة عشر رجلا، لكن جميعهم من الشجعان

    كان عدد أفراد جيش طالوت قليلا، وكان جيش العدو كبيرا وقويا.. فشعر بعض -هؤلاء الصفوة- أنهم أضعف من جالوت وجيشه وقالوا: كيف نهزم هذا الجيش الجبار

    قال المؤمنون من جيش طالوت: النصر ليس بالعدة والعتاد، إنما النصر من عند الله.. (كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ)فثبّتوهم

    وبرز جالوت في دروعه الحديدية وسلاحه، وهو يطلب أحدا يبارزه.. وخاف منه جنود طالوت جميعا.. وهنا برز من جيش طالوت راعي غنم صغير هو داود
    كان داود مؤمنا بالله، وكان يعلم أن الإيمان بالله هو القوة الحقيقية في هذا الكون، وأن العبرة ليست بكثرة السلاح، ولا ضخامة الجسم ومظهر الباطل

    وكان الملك، قد قال: من يقتل جالوت يصير قائدا على الجيش ويتزوج ابنتي.. ولم يكن داود يهتم كثيرا لهذا الإغراء.. كان يريد أن يقتل جالوت لأن جالوت
    رجل جبار وظالم ولا يؤمن بالله.. وسمح الملك لداود أن يبارز جالوت

    وتقدم داود بعصاه وخمسة أحجار ومقلاعه الرعاة تقدم جالوت المدجج بالسلاح والدروع.. وسخر جالوت من داود وأهانه وضحك منه
    ووضع داود حجرا قويا في مقلاعه وطوح به في الهواء وأطلق الحجر. فأصاب جالوت فقتله. وبدأت المعركة وانتصر جيش طالوت على جيش جالوت

    بعد فترة أصبح داود -عليه السلم- ملكا لبني إسرائيل، فجمع الله على يديه النبوة والملك مرة أخرى. وتأتي بعض الروايات لتخبرنا بأن طالوت
    بعد أن اشتهر نجم داوود أكلت الغيرة قلبه، وحاول قتله، وتستمر الروايات في نسج مثل هذه الأمور. لكننا لا نود الخوض فيها فليس لدينا دليل قوي عليها

    التعديل الأخير تم بواسطة sabrina soso ; 13-02-2016 الساعة 09:29

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي رد: ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥


    يأجوج ومأجوج
    هم من ذرية آدم بلا خلاف نعلمه ثم الدليل على ذلك ما ثبت في الصحيحين من طريق الأعمش
    عن أبي صالح عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الله تعالى يوم القيامة
    يا آدم قم فابعث بعث النار من ذريتك فيقول يا رب وما بعث النار فيقول من كل
    ألف تسعمائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد إلى الجنة فحينئذ يشيب الصغير
    وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله
    شديد قالوا يا رسول الله أينا ذلك الواحد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ابشروا فإن منكم واحدا ومن يأجوج ومأجوج ألفا وفي رواية فقال ابشروا فإن فيكم أمتين
    ما كانتا في شيء إلا كثرتاه أي غلبتاه كثرة وهذا يدل على كثرتهم وانهم أضعاف الناس
    مرارا عديدة ثم هم من ذرية نوح لأن الله تعالى أخبر أنه استجاب لعبده نوح في دعائه على
    أهل الأرض بقوله رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا وقال تعالى فأنجيناه وأصحاب السفينة
    وقال جعلنا ذريته هم الباقين وتقدم في الحديث المروي في المسند والسنن أن نوحا ولد له ثلاثة
    وهم سام وحام ويافث فسام أبو العرب وحام أبو السودان ويافث أبو الترك فيأجوج ومأجوج طائفة
    من الترك وهم مغل المغول وهم أشد بأسا وأكثر فسادا من هؤلاء ونسبتهم إليهم كنسبة هؤلاء
    إلى غيرهم وقد قيل إن الترك إنما سموا بذلك حين بنى ذو القرنين السد والجأ يأجوج ومأجوج إلى
    ما وراءه فبقيت منهم طائفة لم يكن عندهم كفسادهم فتركوا من ورائه فلهذا قيل لهم الترك

    ومن زعم أن يأجوج ومأجوج خلقوا من نطفة آدم حين احتلم فاختلطت بتراب فخلقوا من ذلك
    وانهم ليسوا من حواء فهو قول حكاه الشيخ أبو زكريا النواوي في شرح مسلم وغيره
    وضعفوه وهو جدير بذلك إذ لا دليل عليه بل هو مخالف لما ذكرناه من أن جميع الناس
    اليوم من ذرية نوح بنص القرآن وهكذا من زعم أنهم على أشكال مختلفة وأطوال
    متباينة جدا فمنهم من هو كالنخلة السحوق ومنهم من هو غاية في القصر ومنهم
    من يفترش أذنا من أذنيه ويتغطى بالأخرى فكل هذه أقوال بلا دليل ورجم بالغيب
    بغير برهان والصحيح أنهم من بني آدم وعلى أشكالهم وصفاتهم وقد قال
    النبي صلى الله عليه وسلم إن الله خلق آدم وطوله ستون ذراعا ثم لم يزل
    الخلق ينقص حتى الآن وهذا فيصل في هذا الباب وغيره وما قيل من أن أحدهم
    لا يموت حتى يرى من ذريته ألفا فإن صح في خبر قلنا به والا فلا نرده إذ يحتمله
    العقل والنقل أيضا قد يرشد اليه والله أعلم بل قد ورد حديث مصرح بذلك ان صح قال
    الطبراني حدثنا عبدالله بن محمد بن العباس الأصبهاني حدثنا أبو مسعود أحمد بن
    الفرات حدثنا أبو داود الطيالسي حدثنا المغيرة عن مسلم عن أبي اسحاق عن وهب
    بن جابر عن عبدالله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان يأجوج ومأجوج
    من ولد آدم ولو أرسلوا لأفسدوا على الناس معائشهم ولن يموت منهم رجل إلا ترك
    من ذريته الفا فصاعدا وان من وارئهم ثلاث أمم تاويل وتاريس ومنسك وهو حديث غريب
    جدا وإسناده ضعيف وفيه نكارة شديدة وأما الحديث الذي ذكره ابن جرير في تاريخه أن
    رسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب اليهم ليلة الإسراء فدعاهم إلى الله فامتنعوا
    من اجابته ومتابعته وأنه دعا تلك الأمم التي هناك تاريس وتاويل ومنسك فأجابوه فهو
    حديث موضوع اختلقه أبو نعيم عمرو بن الصبح أحد الكذابين
    الكبار الذين اعترفوا بوضع الحديث والله أعلم

    فإن قيل فكيف دل الحديث المتفق عليه أنهم فداء المؤمنين يوم القيامة وأنهم
    في النار ولم يبعث اليهم رسل وقد قال الله تعالى وما كنا معذبين حتى نبعث
    رسولا فالجواب أنهم لا يعذبون إلا بعد قيام الحجة عليهم والأعذار اليهم كما قال تعالى
    وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا فإن كانوا في زمن الذي قبل بعث محمد صلى الله
    عليه وسلم قد أتتهم رسل منهم فقد قامت على أولئك الحجة وان لم يكن قد بعث
    الله اليهم رسلا فهم في حكم أهل الفترة ومن لم تبلغه الدعوة وقد دل الحديث المروي
    من طرق عن جماعة من الصحابة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ان من كان كذلك
    يمتحن في عرصات القيامة فمن أجاب الداعي دخل الجنة ومن أبى دخل النار وقد أوردنا
    الحديث بطرق وألفاظه وكلام الأئمة عليه عند قوله وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا وقد
    حكاه الشيخ أبو الحسن الأشعري اجماعا عن أهل السنة والجماعة وامتحانهم لا يقتضي
    نجاتهم ولا ينافي الأخبار عنهم بأنهم من أهل النار لأن الله يطلع رسوله صلى الله عليه
    وسلم على ما يشاء من أمر الغيب وقد اطلعه على أن هؤلاء من أهل الشقاء وأن سجاياهم
    تأبى قبول الحق والانقياد له فهم لا يجيبون الداعي إلى يوم القيامة فيعلم من هذا أنهم
    كانوا أشد تكذيبا للحق في الدنيا لو بلغهم فيها لأن في عرصات القيامة ينقاد خلق ممن كان
    مكذبا في الدنيا فايقاع الإيمان هناك لما يشاهد من الأهوال أولى وأحرى منه في
    الدنيا والله أعلم كما قال تعالى ولو ترى إذ المجرمون ناكسوا رؤوسهم عند ربهم ربنا ابصرنا
    وسمعنا فارجعنا نعمل صالحا إنا موقنون وقال تعالى أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا وأما الحديث
    الذي فيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاهم ليلة الإسراء فلم يجيبوا
    فإنه حديث منكر بل موضوع وضعه عمرو بن الصبح


    وأما السد فقد تقدم أن ذا القرنين بناه من الحديد والنحاس وساوى به الجبال الصم الشامخات
    الطوال فلا يعرف على وجه الأرض بناء أجل منه ولا أنفع للخلق منه في أمر دنياهم قال البخاري
    وقال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم رأيت السد قال وكيف رأيته قال مثل البرد المحبر فقال
    رأيته هكذا ذكره البخاري معلقا بصيغة الجزم وأره مسندا من وجه متصل أرتضيه غير أن ابن جرير
    رواه في تفسيره مرسلا فقال حدثنا بشر حدثنا يزيد حدثنا سعيد عن قتادة قال ذكر لنا أن رجلا قال
    يا رسول الله قد رأيت سد يأجوج ومأجوج قال انعته لي قال كالبرد
    المحبر طريقة سوداء وطريقة حمراء قال قد رأيته

    وقد ذكر أن الخليفة الواثق بعث رسلا من جهته وكتب لهم كتبا إلى الملوك يوصلونهم
    من بلاد الى بلاد حتى ينهوا إلى السد فيكشفوا عن خبره وينظروا كيف بناه ذو القرنين
    على أي صفة فلما رجعوا أخبروا عن صفته وأن فيه بابا عظيما وعليه أقفال وأنه بناء محكم
    شاهق منيف جدا وأن بقية اللبن الحديد والآلات في برج هناك وذكروا أنه لا يزال هناك حرس
    لتلك الملوك المتاخمة لتلك البلاد ومحلته في شرقي الأرض في جهة الشمال في زاوية الأرض
    الشرقية الشمالية ويقال أن بلادهم متسعة جدا وانهم يقتاتون بأصناف من المعايش من حراثة
    وزراعة واصطياد من البر ومن البحر وهم أمم وخلق لا يعلم عددهم إلا الذي خلقهم فإن قيل
    فما الجمع بين قوله تعالى فما اسطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا وبين الحديث الذي
    رواه البخاري ومسلم عن زينب بنت جحش أم المؤمنين رضي الله عنها قالت استيقظ
    رسول الله صلى الله عليه وسلم من نوم محمرا وجهه وهو يقول لا إله إلا الله ويل للعرب
    من شر قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق تسعين قلت يا
    رسول الله أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر الخبث وأخرجاه في الصحيحين من حديث
    وهيب عن ابن طاوس عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذا وعقد تسعين فالجواب أما على قول من ذهب
    إلى أن هذا اشارة إلى فتح أبواب الشر والفتن وان هذا استعارة محضة وضرب مثل فلا
    اشكال واما على قول من جعل ذلك اخبارا عن أمر محسوس كما هو الظاهر المتبادر
    فلا اشكال أيضا لأن قوله فما اسطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا أي في ذلك
    الزمان لأن هذه صيغة خبر ماض فلا ينفي وقوعه فيما يستقبل بإذن الله لهم في ذلك
    قدرا وتسليطهم عليه بالتدريج قليلا قليلا حتى يتم الأجل وينقضي الأمر المقدور
    فيخرجون كما قال الله تعالى وهم من كل حدب ينسلون ولكن الحديث الآخر اشكل
    من هذا وهو ما رواه الإمام أحمد في مسنده قائلا حدثنا روح حدثنا سعيد بن أبي عروبة
    عن قتادة حدثنا أبو رافع عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان
    يأجوج ومأجوج ليحفرون السد كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي
    عليهم ارجعوا فستحفرونه غدا فيعودون اليه كاشد ما كان حتى إذا بلغت مدتهم وأراد
    الله أن يبعثهم على الناس حفروا حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم
    ارجعوا فستحفرون غدا إن شاء الله ويستثني فيعودون اليه وهو كهيئة يوم تركوه
    فيحفرونه ويخرجون على الناس فيستقون المياه وتتحصن الناس في حصونهم
    فيرمون بسهامهم إلى السماء فترجع وعليها كهيئة الدم فيقولون قهرنا أهل الأرض
    وعلونا أهل السماء فيبعث الله عليهم نغفا في اقفائهم فيقتلهم بها قال رسول الله
    صلى الله عليه وسلم والذي نفس محمد بيده إن دواب الأرض لتسمن
    وتشكر شكرا من لحومهم ودمائهم ورواه أحمد أيضا عن حسن بن موسى عن
    سفيان عن قتادة به وهكذا رواه ابن ماجه من حديث سعيد عن قتادة الا أنه قال
    حديث أبو رافع ورواه الترمذي من حديث أبي عوانة عن قتادة به ثم قال غريب لا نعرفه
    إلا من هذا الوجه فقد أخبر في هذا الحديث أنهم كل يوم يلحسونه حتى يكادوا ينذرون
    شعاع الشمس من ورائه لرقته فإن لم يكن رفع هذا الحديث محفوظا وانما هو
    مأخوذ عن كعب الأحبار كما قاله بعضهم فقد استرحنا من المؤنة وان كان محفوظا
    فيكون محمولا على أن ضيعهم هذا يكون في آخر الزمان عند اقتراب خروجهم كما
    هو المروي عن كعب الأحبار أو يكون المراد بقوله وما استطاعوا له نقبا أي نافذا منه
    فلا ينفي أن يلحسوه ولا ينفذوه والله أعلم وعلى هذا فيمكن الجمع بين هذا وبين
    ما في الصحيحين عن أبي هريرة فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل
    هذه وعقد تسعين أي فتح فتحا نافذا فيه والله أعلم

  5. #5
    -•♥مشرفة قسم المانغا+ أفكار وتجارب منزلية♥•-
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    16
    المشاركات
    5,258
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    لا اله الا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥

    شكرا لكِ اختي الغالية

    قصص جميلة جدا و معبرة ..~
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: sabrina soso

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي رد: ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥


    حكايات قرآنية معاصرة
    تأليف: عبد التواب يوسف
    ذلك هو الفوز العظيم

    كانت “هادية” أصغر الأبناء في الأسرة، وكان أشقاؤها يدابعونها في قسوة، ويتعاملون معها بعنف. وضاقت بذلك
    ونقلت إلى أمها شكواها عن أشقائها، واكتفت الأم بأن
    عاتبتهم في رفق، فلم يكفوا عن عبثهم. وحدثت هادية أباها في الامر، فنهر إخوتها ولامهم على سوء تصرفهم، ومع ذلك لم يرتدعوا
    ولم ترغب الصغيرة في مواصلة الشكوى، خاصة وهمم يرددون على مسامعها كلمات جارحة مثل أنت طفلة
    وكانت في البداية تحس بغضب شديد، فتدمع عيناها، ويزيدهم ذلك رغبة في مزيد من العبث، والعناد
    لذلك دربت نفسها على أن تبتعد عنهم
    فما إن تحس أنهم على وشك ممارسة هوايتهم في إغاظتها حتى تسارع إلى غرفتها، لتغلق على
    نفسها الباب، ولا تغادر المكان
    إلا بعد انصرافهم، أو عودة الأم أو الأب من الخارج

    تكرر عبث الإخوة مع شقيقتهم، مما جعلها تذهب كثيراً إلى غرفتها وتغلق على نفسها الباب
    في ضيق وحزن. وطال وقت مكوثها وحيدة
    لا تفتح لهم إذا هم طرقوا الباب، بل كانت في أحيان عدة لا ترد عليهم عندما ينادونها، ويحاولون
    أن يعتذروا إليها، ويعدون بألا يضايقوها. كانت تعرف
    جيداً أنهم سيسكتون عنها قليلاً، ثم يعودون لعاداتهم السخيفة، وساعتها تضطر للرجوع إلى غرفتها حيث تبقى
    فيها وحيدة حزينة، لا أحد يدري ما تفعله
    وكان الإخوة محبين للاستطلاع، يحاولون أن يعرفوا ما تفعله هادية، وهي وحدها جالسة، لكنهم أخفقوا، فما قالت لهم
    ولا استطاعوا هم من جانبهم
    أن يروا ما تصنعه. إذ كان يسود الغرفة - بعد ما تغلقها - سكون عميق، وإن تصاعدت في البداية همهما لا يتبينونها، تصوروا
    أنه صوت بكائها، أو شكواها منهم
    واستمر لشهور طويلة، تصور فيها الإخوة أنها تقاطعهم، أو تحاول أن تبتعد عنهم، ولا تريد أن تشاركهم في لعبهم
    ولا ترغب في أن تتبادل معهم الحديث

    بدأ الإخوة يشكون “هادية” إلى الأم، التي أبدت دهشتها، فقد انقلب الأمر، وحاولت هي من جانبها
    أن تعرف منها سر بقائها الطويل في غرفتها
    وعزلتها، وغمغمت بكلمات يفهم منها أنها أراجت أشقاءها واستراحت، ويكفي أنها ما عادت
    تزعجهم بالشكوى.. وسكتوا عن ملاحقتها
    وتناست الأم الأمر، إلى أن جاءتها هادية يوماً تقول:

    أمي، سوف أدخل مسابقة حفظ القرآن الكريم
    سألتها أمها: ماذا؟! هل تحفظين بعض سوره
    قالت هادية في ثقة: بل، كل سوره وآياته
    تطلعت الأم إليها في دهشة شديدة، فما كانت تعرف عنها إلا أنها
    طالبة ممتازة، متفوقة في دراستها العادية
    وتحفظ القليل مما تيسر من آي الذكر الحكيم
    قالت هادية
    لقد كنت يا أمي أكاد أنفجر غيظاً وحنقاً من أشقائي وعبثهم وعندما كنت أغلق
    على نفس الباب كنت أبكي طويلاً
    وذات مرة امتدت يدي إلى كتاب الله أتلو منه. فهدأت نفسي ورأيتني أقبل عليه وأحفظ آياته
    حتى استطعت أن أحفظه كله عن ظهر قلب

    وتقدمت هادية إلى المسابقة
    وفازت بها..
    كان ذلك هو (الفوز العظيم)
    لقد استطاعت الصغيرة أن تحول لحظات الضيق إلى أجمل ساعات العمر
    ونجحت في أن تنفض عن نفسها الحزن
    لتعيش مع آيات الله أفضل الأوقات وأحلاها

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي رد: ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥



    فتح الاندلس
    في عام 86 هـ وفي زمن الوليد بن عبد الملك الأموي تولى موسى بن نصير المغرب
    فأخضع البربر ، ونشر الأمن في هذه الربوع ، واستطاع أن يفتح طنجة
    فترك بها حامية يقودها مولاه طارق بن زياد
    وعهد إليه بالعمل على نشر الإسلام في المنطقة ، وعسكر طارق بمن معه من
    المسلمين على سواحل بحر الزقاق ، وبدأت أنظارهم تتجه نحو أسبانيا

    وعاد موسى إلى القيروان ، وعلم طارق أن ميناء سبتة على مقربة منه فبدأ يتحرك نحوه
    وكان حاكم سبتة يليان قد تحرر من سلطان الدولة البيزنطية ، وأصبح كالحاكم المستقل في سبتة وماحولها
    واحتك يليان بالمسلمين وأحس بقوتهم وضغطهم عليه ، فعمل على كسب ود طارق بن زياد
    وكان طارق يتطلع لفتح أسبانيا ، فراسل يليان ولاطفه وتهاديا حتى يستفيد منه

    وأما الأندلس ( أسبانيا ) فقد حكمها القوط منذ عام 507 م ، غير أن أمرهم بدأ يضعف
    وقسمت أسبانيا إلى دوقيات ، يحكم كل منها دوق ، يرجـع في سلطنته إلى الملك في طليطلة
    وقسم المجتمع إلى طبقات : أعلاها طبقة الأشراف أصحاب الأموال
    والمناصب وحكام الولايات والمدن والإقطاعيون
    ثم طبقة رجال الدين الذين ملكوا الضياع وعاملوا عبيدهم بالعسف ، ثم طبقة المستخدمين
    وهم حاشية الملك وموظفو الدولة ، ثم الطبقة الوسـطى وهم الزراع والتجار والحرفيين وقد أثقلوا بالضرائب
    وأخيراً الطبقة الدنيا وهم الفلاحين والمحاربين والعاملين في المنازل ، وبلغ البؤس بأهل أسبانيا أن
    حل بهم الوباء في السنوات : 88 ، 89 ، 90 هـ حتى مات أكثر من نصـف سكانها .

    وفي عام 709 م تولى العرش وتيكا الذي يسميه العرب غيطشة ، ولكنه عزل في نهاية السنة نفسها ثم قتل
    واستلم الحكم بعده أخيلا ، وفي العام التالي710 م وصل ردريك - ويسميه العرب لذريق إلى الحكم بعد عزل أخيل
    وغرق لذريق في الشهوات حتى نفرت منه القلوب ، وانقسمت البلاد في عهده
    فظهـر حزب قوي بزعامة أخيلا الذي حاول استرداد عرشه وحزب آخر ناصر الملك

    ولما كان يليان حليفاً لغيطشة فقد حـاول مد يد العون إلى حليفه ، ولكن أنصار لذريق ردوه عن
    الأندلس إلى العدوة الإفريقية ، فتحصن في سبتة ، وأخذ يرقب الأحداث

    وتذكر الروايات أن يليان هو الذي دعا موسى لغزو الأندلس
    وذلك أن يليان كان قد أرسل ابنته إلى قصر لذريق لتتأدب
    وتنشأ فيه أسوة بغيرها من بنات القوط في ذلك الزمان ، وأن لذريق بصر بالفتاة وطمع فيها ونال منها
    فكتبت إلى أبيها بخبرها ، فدفعه ذلك إلى التفكير في الانتقام من لذريق
    فاتصل بطارق وزين له فتح الأندلس
    وجعل نفسه وأتباعه أدلاء للمسلمين بعد أن اطمـأن إليهم ، وزار يليان موسى بن نصـير
    في القيروان لإقناعـه بسهولة الفتح ، وطبيعي أن يشك موسى في صحة المعلومات
    فطلب من يليان أن يقوم بغارة سريعة ، ففعل وعاد محملاً بالغنائم

    وليس هذا هو السبب الحقيقي للفتح ، ولكنه عجل به وساعد عليه ، وإلا فأعين طارق بن زياد على
    الأندلس منذ أن وصل طنجة ، ثم إن المسلمين فتحوا فرنسا وسويسرا
    وصقلية وجزر المتوسط كلها دون مساعدة يليان
    كما أن المسلمين منذ أيام عثمان بن عـفان رضي الله عنه يفكرون بفتح القسطنطينية من جهة أوروبا
    بعد فتح الأندلس ، وقال عثمان حينها : إن القسطنطينية إنما تفتح من قبل البحر
    وأنتم إذا فتحتـم الأندلس فأنتم شركاء لمن يفتح القسطنطينية في الأجر آخر الزمان

    وكتب موسى يستأذن الخليفة بدمشق ، فجاء رد الخليفة الوليد : أن خضها بالسرايا حتى تختبرها
    ولا تغرر بالمسلمين في بحر شديد الأهوال، فكتب إليه موسى : إنه ليس ببحر
    وإنما هو خليج يكاد الناظر أن يرى ماخلفه
    فكتب إليه الخليفة : ( وإن كان ، فاختبره بالسرايا ) ، فأرسل موسى مولاه طريف ، وكان في مائة
    فارس وأربعين راجلاً ، في مهمة استطلاعية ، وجاز البحر في أربعة مراكب أعانهم بها يليان
    وذلك في شهر رمضان ، ونزل المسلمون في جزيرة صغيرة على مقربة من الموضع الذي قامت
    فيه بلدة حملت اسم طريف ، وخفّت قوة من أنصار يليان وأبناء غيطشة لعونهم وقامت بحراسة
    المعبر حتى تم نزولهم ، ومن ذلك الموضع قام طريف وأصحابه بسلسلة من الغارات السريعة
    على الساحل غنموا فيها كثيراً ، وشجع هذا موسى على عبور الأندلس واختار موسى للفتح طارق بن زياد ، وركب طارق السفن في سبعة آلاف من المسلمين
    جلّهم من البربر ، وبينما هو في عرض المضيق على رأس سفينته إذ أخذته سنة من النوم
    فرأى النبي صلى الله عليه وسلم وحوله المهاجرون والأنصار ، قد تقلدوا السيوف ، وتنكبوا القسيّ
    فيقول له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا طارق تقدم لشأنك )
    ونظر إليه وإلى أصحابه قد دخلوا الأندلس قدّامه ، فيهب طارق مستبشراً .

    وألقت السفن مرساها قبالة الجزيرة الخضراء عند جبل سمي فيما بعد جبل طارق
    وكان لذريق مشغولاً بثورة أخيلا في الشمال ، ولما علم بنزول المسلمين في أرض
    أسبانيا جمع جيشاً جراراً بلغ سبعين ألفاً ، وفي رواية : مائة ألف

    وجاءت امرأة عجوز من أهل الجزيرة الخضراء إلى طارق
    وقالت له : إنه كان لها زوج عالم بالحدثان [ أخبار الزمان ]
    فكان يحدثهم عن أمير يدخل بلدهم هذا فيتغلب عليه
    ويصف من نعته أنه ضخم الهامة ، فأنت كذلك
    ومنها أن في كتفه الأيسر شامة عليها شعر فإن كانت فيك فأنت هو
    فكشف ثوبه فإذا بالشامة في كتفه على ما ذكرت ، فاستبشر ومن معه

    وسار طارق باتجاه قرطبة حتى وصل لوادي بكة حرّف فيما بعد إلى وادي لكة
    وهنا عرف طارق بأن لذريق وصل لقرطبة
    ثم تقدم واستعد للموقعة في سهل البرباط ، وأرسل طارق يطلب المدد من موسى بن نصير
    فعجل موسى بإرسال خمسة آلاف من خيرة الجنود يقودهم طريف ، وفيهم عدد عظيم من العرب
    فأدركوا طارقاً قبيل المعركة ، فأصبح عددهم اثني عشر ألفاً ، وقام طارق في أصحابه خطيباً
    فشجعهم على الجهاد ، واستعد لذريق للقاء ، وقد ولى ولدي غيطشة على ميمنته وميسرته

    وقبيل الالتحام أجمع أولاد غيطشة على الغدر بلذريق
    وأرسلوا إلى طارق يعلمونه أن لذريق كان تابعاً وخادماً لأبيهم
    فغلبهم على سلطانه بعد مهلكه ، ويسألونه الأمان ، على أن يميلوا إليه عند اللقاء فيمن يتبعهم
    وأن يسلم إليهم إذا ظفر ضياع والدهم بالأندلس كلها ، فأجابهم طارق إلى ذلك وعاقدهم عليه
    وأرسل لذريق رجلاً من أصحابه ليعاين له جيش المسلمين
    فلما عاد قال له : خذ على نفسك ، فقد جاءك منهم من لا يريد إلا الموت ، أو إصابة ماتحت قدميك

    وقدم طارق نفراً من السودان بين يدي جيشه ليتلقوا بما عرف عنهم من الصبر والثبات صدمة الجيش الأولى
    وبدأ القتال يوم الأحد الثامن والعشرين من رمضان سنة 92هـ ، فأظهر فرسان القوط مقدرة عظيمة أول المعركة
    وثبتوا لضغط المسلمين ، وأخذ يليان ورجاله يخذلون الناس عن لذريق ويصرفونهم عنه
    قائلين لهم : إن العرب جاؤوا للقضاء على لذريق فقط
    وإنهم إن خذلوا لذريق اليوم صفت لكم الأندلس بعد ذلك

    وأثر هذا الكلام في جنود القوط فقد كان كثير منهم يكرهون لذريق ، فخرج فرسانه من المعركة
    وتركوه لمصيره ، فاضطرب نظام جيشه وفر الكثير منهم ، وخارت قوى لذريق ولم تغنه شجاعته شيئاً
    ويئس من النصر لما رأى جنده يفرون أو ينضمون للمسلمين
    وهجم طارق على لذريق فضربه بسيفه فقتله ، وقيل : إنه جرحه ورمى بنفسه
    في وادي لكة فغرق ، وحمل النهر جثته إلى المحيط .

    وبعد مصرعه احتل المسلمون المعسكر وغنموه ، واتجه طارق لفتح المدن الرئيسية في الأندلس
    ففتح شذونة ومدوّرة وقرمونة وإشبيلية واستجة ، وكانت فيها قوة تجمعت من فلول عسكر لذريق فقاتلوا
    قتالاً شديداً حتى أظهر الله المسلمين عليهم ، ولم يلق المسلمون فيما بعد ذلك حرباً مثلها ، وأقاموا على
    الامتناع أولاً إلى أن ظفر طارق بأمير المدينة على النهر وحده ، فوثب عليه طارق في الماء فأخذه وجاء
    به إلى المعسكر ، ثم صالحه طارق وخلى سبيله ، واستمر طارق في زحفه
    وانتهى إلى عاصمة الأندلس طليطلة وتمكن من فتحها

    وجاءته الرسائل من موسى تأمره بالتوقف ، وعبر موسى إلى الأندلس بناء على استغاثة وجهها إليه طارق
    وذلك في شهر رمضان سنة ثلاث وتسعين ، بجيش عدده ثمانية عشر ألفاً ، ففتح بعض المدن كشذونة
    وقرمونة وإشبيلية وماردة ، وهي مدن لم يفتحها طارق ، ثم التقى بطارق ووبخه على أنهم توغلوا أكثر
    مما ينبغي ، وأن خطوط مواصلاتهم في الأندلس الواسعة في خطر
    فقد بقيت مناطق واسعة في شرق الأندلس وغربها لم تفتح

    وأخيراً لقد قررت معركة وادي لكة مصير الأندلس لمدة ثمانية قرون
    وظل الأثر العربي الإسلامي في أسبانيا ليوم الناس هذا



  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي رد: ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥


    حب لاخيك ما تحب لنفسك
    سئل أحد الحكماء يوما :
    ماهو الفرق بين من يتلفظبالحب ومن يعيشه ؟
    قال الحكيم سوف ترون الان ؟؟
    ودعاهم إلى وليمة، وبدأ بالذينلم تتجاوز كلمة المحبة شفاههم ولم ينزلوها بعد إلى قلوبهم ،
    وجلس إلى المائدة، وهمجلسوا بعده…
    ثم أحضر الحساء وسكبه لهم ، وأحضر لكل واحد منهم ملعقة بطول متر!
    واشترط عليهم أن يحتسوه بهذه الملعقة العجيبة !
    حاولوا جاهدين لكنهم لم يفلحوا
    فكل واحد منهم لم يقدر أن يوصل الحساء إلى فمه دون أن يسكبه على الأرض !!
    وقامواجائعين في ذلك اليوم
    قال الحكيم والآن انظروا !
    ودعا الذين يحملون الحب داخلقلوبهم إلى نفس المائدة
    وقدم إليهم نفس الملاعق الطويلة !
    فأخذ كلّ واحد منهمملعقته وملأها بالحساء ثم مدّها إلى جاره الذي بجانبه
    وبذلك شبعوا جميعهم ثمحمدوا الله ..
    وقف الحكيم وقال في الجمع حكمته والتي عايشوها عن قرب :
    من يفكر علىمائدة الحياة أن يُشبِع نفسه فقط فسيبقى جائعا ، ومن يفكر أن يشبع أخاه سيشبعالاثنان معا

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي رد: ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥


    سامحوني يا احبتي

    أقبل الربيع وزقزقت العصافير واخضرت الأرض، وتلونت بالأصفر والأحمر والبنفسجي والأقحواني
    وغمزت الشمس بعينها للناس كي يخرجوا ويستمتعوا بعبير الربيع الفواح
    اتفقت الأسرة على الذهاب إلى منتزه جميل، فيه الأشجار والألعاب والشلالات الحلوة
    أخذ أحمد ومحمد ولبنى يحضرون أدوات الرحلة
    فأخذوا معدات الشواء والسلطات، أما مهند فلم يساعدهم في شيء، إلا أنه أحضر الكرة ولعبة التنس، ولبس ملابس الرياضة
    وكلما طلبت منه أمه شيئاً يتشاغل بلعب الكرة، وكأنه لا يسمع نداء أمه
    وصلت الأسرة إلى المتنزه وبدأ الأولاد بمساعدة والدهم، وإنزال الأغراض إلا مهند، الذي أخذ الكرة وبدأ يلعب بها
    ناداه والده، فقال مهند
    يا بابا نحن جئنا للمنتزه لألعب لا لأساعدكم
    غضب الوالد من مهند وقال له
    ساعدنا أولاً ثم العب ما شئت
    قالت له أخته لبنى
    يا مهند لا تكن أنانياً، ساعدنا أولاً، أخشى أن يغضب الله منك لأنك أغضبت والديك، ويحرمك من متعة التنزه
    ضحك مهند ضحكة استهزاء، ورمى الكرة بعيداً، وأخذ يلحق بها، ويلحق ويلحق دون فائدة
    وفجأة جاءت سيارة مسرعة، كادت تدهس مهند لولا لطف الله، ولكنها أوقعته أرضاً
    وسالت الدماء من جرح في ركبتيه، ثم دهست الكرة ومزقتها
    صاح مهند من الألم، وبدأ يصرخ ويصرخ كي يساعده أبوه وإخوته
    ركضت الأسرة جميعها إلى مهند، وحمله والده وهو يحمد الله أن مرّت هذه الحادثة بسلام
    غسل أبو مهند الدماء عن رجله، وضمدها له، ودموع الفرحة قد غمرت
    عيني أمه وإخوته، لأن الله نجّاه من الدهس
    نظر مهند إلى لهفة أهله إليه من حوله، وشعر بتأنيب الضمير لأنه لم يسمع كلامهم
    ولم يساعدهم وكأنه غريب عنهم، بل واستهزأ بأخته
    بكى مهند وهو يقول
    سامحوني يا بابا ويا ماما ويا إخوتي.. كنت دائماً أنانياً معكم، لقد عاقبني الله لسوء تصرفي معكم، إن الله لا يحبني
    قالت أم مهند وهي تبكي من الفرح
    لا يا حبيبي.. الله يحبك، ويحبك كثيراً، لأنه نبهك إلى سوء خُلُقك من خلال هذه الحادثة الفظيعة
    وعليك أن تسجد سجدة شكراً لله لأن الله نجاك من حادث مروع.
    صاح الجميع
    الحمد لله.. الحمد لله

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    338
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    مساعدةالناس
    شعاري
    نشر الخير

    افتراضي رد: ♥ قصص وحكايات الشاملة ♥


    ثمرة العمل




    كان هناك تاجرا غنيا استطاع ان يكون ثروته الكبيرة بجهوده ومن عرق جبينهفكان لهذا التاجر زوجة وابنة وابنه الصغير ....


    الذي سيترك له الثروة عندما يكبر ولكن هذا الطفل الصغير كان كثير المرحواللعب واللهو


    فخاف الاب ان يقوم هذا الطفل عنددما يكبر بتضيع ثروته فقرر ان يختبر ابنهويعلمه درسا عن قيمة العمل فناداه :-



    التاجر :- ولدي انت صرت كبيرا فاذهب هذا اليوم واعمل لارى ما تجنيه من عملكفي نهاية اليوم واذا لم تعمل فلن تحصل على وجبة العشاء .
    ------- وخرج التاجر الىعمله .
    ذهب الابن الى امه مباشره وهو يبكي ( أماه اعطيني مالا ) قالت ولماذاياولدي فاخبرها بما قال له ابيه فاعطته الام نقودا بعد ان الح عليها باكيا .

    وفي المساء عاد الاب من عمله وسال ابنه ماذا جنيت اليوم ياولدي من عملك .

    الابن :- لقد جنيت هذه النقود يا ابي ( واخرج له النقود التي اعطته اياهامه ) .


    التاجر :- حسنا يابني ارمي هذه النقود في البئر .


    فاسرع الابن ورمى النقود في البئر ، عندها ادرك التاجر ان ابنه لم يعمل هذااليوم وان هذه النقود قد حصل عليها من امه فقرر ان يرسل امه الى اهلها .


    وفي اليوم التالي كرر الاب نفس الطلب على ولده .


    ففكر الابن ان ياخذ النقود من اخته وقد اعطته اخته النقود .


    وعند عودة التاجر من العمل كرر نفس السؤال :-


    ماذا جنيت اليوم ياولدي من عملك .


    الابن :- لقد جنيت هذه النقود يا ابي ( واخرج له النقود التي اعطته اياهاخته ) .


    التاجر :- حسنا يابني ارمي هذه النقود في البئر .


    فاسرع الابن ورمى النقود في البئر ، عندها ادرك التاجر ان ابنه لم يعمل هذااليوم ايضا وان هذه النقود قد حصل عليها من اخته فقرر ان يرسلها هي الاخرى الى امها .


    وفي اليوم الثالث كرر الاب نفس الطلب على ولده مهددا اياه انه لن يبيت فيالبيت اذا لم يخرج للعمل ويجني ثمرة عمله .


    اضطر الابن ان يخرج فوجد محلا فيه بضاعة خارج المحل فذهب الى صاحب المحلوطلب ان يعمل عنده فقال له صاحب المحل


    حمل هذه البضاعة مع العمال واستغرق العمل من الصباح حتى عصر ذلك اليوم .


    فرجع التاجر الى البيت ونادى ابنه وكرر عليه الطلب ياولدي ماذا جنيت اليوم ...?


    فاخرج الابن نقودا من جيبه فقال له التاجر ارمها في البئر ياولدي


    ولكن الابن تردد من رمي النقود في البئر واخذ يبكي لقد تعبت بها كثيرا ياابي فقال له ابيه لانك تعبت بها ياولدي وفرح الاب واصبح مطمئنا على ثروته .



    هدف القصة /

    يجب ان نعلم اطفالنا الاعتماد على النفس منذ الصغر وانيتعلموا ان ثمرة العمل هو النجاح .

 

 
صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أسطوانة bem الشاملة
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى التحضير لشهادة التعليم المتوسط 2017 BEM
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-05-2014, 16:45
  2. أسس علم الكيمياء .............. النظرة الشاملة
    بواسطة محبة للخير في المنتدى الفيزياء والكيمياء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-10-2013, 15:02
  3. الموسوعة القانونية الشاملة
    بواسطة الفكر الراقي في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-12-2012, 12:57

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •