النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png

نيسان تطلق أول غطاء للآيفون قادر على إصلاح نفسه ذاتياً

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات nissan-scratch-shiel
قد يبدو من الغريب أن تقوم شركة لصناعة السيارات مثل نيسان بتطوير غطاء للآيفون، لكن الغطاء الذي طورته نيسان فريد من نوعه إذ أنه الأول في العالم القادر على “إصلاح نفسه”. فبحسب نيسان يستطيع هذا الغطاء وبشكل سريع إصلاح الخدوش بشكل تلقائي. تقول الشركة أن طبقة الطلاء الخارجي المستخدم على الغطاء قد تم تطويرها أساساً للسيارات، هذه الطبقة تدعى Scratch Shield وقد تم استخدامها في سيارات عدة من نيسان منذ العام 2005 قبل أن تتعاون الشركة مؤخراً مع كل من جامعة طوكيو وشركة Advanced Softmaterials اليابانية لتطوير الغطاء.
توضح نيسان المزيد حول الغطاء وتقول:
طبقة الطلاء الخارجية مصنوعة من البوليروتاكسين، مما يعني بأنه عند حدوث الضرر على الطبقة الخارجية على شكل خدش صغير، تكون البنية الكيميائية قادرة على التفاعل كي تعود إلى شكلها الأصلي وملىء الثغرة.
حالياً ما يزال الغطاء قيد التجربة ولم توزع الشركة منه سوى كمية محدودة لبعض الصحفيين ومن المنتظر طرحه في الأسواق لاحقاً هذا العام.

1
النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png
سوني تُعلن عن أول سواقة USB 3.0 من إنتاجها


النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 01-17-2012usb-mach-3

أعلنت سوني اليوم عن إطلاق أول سواقة USB 3.0 من إنتاجها وأطلقت عليها إسم The Micro Vault MACH. هذه السواقة الجديدة تأتي بالأحجام: 8, 16, 32 و 64 غيغابايت وتصل سرعات القراءة فيها إلى 60 ميغابايت في الثانية بالنسبة لسعة الـ 8 غيغابايت و 120 ميغابايت في الثانية بالنسبة للبقية.
لم يتم الإعلان رسمياً بعد عن سرعات الكتابة لكن سوني ذكرت بأن السواقة ذات السعة 64 غيغابايت تصل فيها سرعة الكتابة إلى 90 ميغابايت في الثانية. تُعتبر هذه السرعات نظرية وقد تختلف بشكل عملي لكنها تبقى أعلى بكثير من السرعات التي تقدمها حالياً USB 2.0. لكن الجيد في USB 3.0 أنه متوافق مع الجيل الأقدم USB 2.0 أي أنه بالإمكان استخدام سواقة سوني أو أي سواقة أخرى من الجيل الجديد مع أي حاسب يحمل USB 2.0.
تأتي هذه السواقات الجديدة بغلاف من الألمنيوم الأنيق مع وصلة USB قابلة للطي وضوء صغير يُظهر حالة عمل السواقة. ستتوفر السواقات الجديدة في الأسواق خلال الشهر الحالي لكن لم يتم الإعلان عن الأسعار بعد.



2

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png غوغل تطلق حملة لتثقيف المستخدمين حول حماية أنفسهم على الويب

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات Selection_074-e13268


أعلنت غوغل اليوم عن إطلاق ما أسمته “أكبر حملة تعليمية على الإطلاق تركز على جعل الويب مكاناً أكثر أمناً، وأكثر راحةً” على حد تعبيرها. الحملة التي أطلقت عليها غوغل إسم “من الجيد أن تعلم Good to know” تركز على تقديم دروس مبسطة لمستخدم الانترنت العادي تشرح فيها أهم أساسيات حماية المستخدم لمعلوماته الشخصية على الانترنت. على سبيل المثال تتضمن دروساً حول استخدام كلمات المرور المناسبة، التأكد من أن المستخدم يتصل بشكل آمن بالمواقع، واستخدام أساليب الحماية المختلفة وتقدم أيضاً دروساً حول العناصر الأساسية التي تتألف منها الانترنت مثل الكوكيز وعناوين الآي بي وغير ذلك.
الحملة ليست على الانترنت فقط بل تتضمن إعلانات مطبوعة سيتم نشرها في عدد من المجلات والجرائد في الولايات المتحدة، حيث يتضمن كل إعلان نصيحة من غوغل مُرفقة برسم توضيحي كرتوني بهدف لفت نظر جميع مستخدمي الانترنت وبالذات أصحاب المعلومات الضعيفة كي لا يقعوا ضحايا لعمليات النصب والاحتيال التي تتم عبر الانترنت.
يقدم الموقع مجموعة من الدروس المكتوبة والمرئية مقسمة وفق عدة أقسام، منها: عمليات الخداع، المواقع الآمنة، الحماية أثناء التسوق، كلمات المرور، الإعلانات، تاريخ التصفح، … وغير ذلك.
تقول غوغل أن هذه الحملة تأتي ضمن التزامها بحماية المستخدمين على الشبكة، ويُذكر بأنها كانت قد قامت بعدة حملات مشابهة سابقاً لكن هذه الحملة هي الأكبر من نوعها بالفعل. تستطيع زيارة موقع الحملة من هنا.



3

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png آبل ترفع دعوى قضائية جديدة ضد سامسونج تستهدف فيها عشرة هواتف



النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات apple-vs-samsung.jpg


ضمن سلسلة لا تنتهي من المعارك القضائية بين الشركتين، قامت آبل اليوم برفع دعوى قضائية تستهدف فيها عشرة هواتف من سامسونج، وهدف آبل هو منع بيع هذه الهواتف في السوق الألمانية، والسبب هو اتهام آبل لسامسونج بأنها تنتهك في هواتفها براءات اختراع مسجلة بإسم آبل. كما توجد دعوى سابقة شبيهة توجه فيها آبل نفس الاتهام لأربعة حواسب لوحية من سامسونج.
يُذكر أن سامسونج كانت قد اضطرت الشهر الماضي إلى تعديل تصميم حاسبها اللوحي Galaxy Tab 10.1 وإطلاق نسخة جديدة بإسم Galaxy Tab 10.1N حاولت فيها تفادي النقاط التي اعترضت عليها آبل، ورغم ذلك قامت آبل بمقاضاتها مرة أخرى على الجهاز الجديد إلا أن المحكمة الألمانية قالت أنه من المستبعد أن تمنح آبل حكماً لصالحها. كل ذلك يدور ضمن سلسلة من القضايا التي تحاول فيها آبل منع بيع منتجات سامسونج التي تُعتبر المنافس الأول لآبل والمُصنع الأكبر للهواتف والحواسب اللوحية بنظام أندرويد في العالم. سامسونج بدورها لم تقف مكتوفة الأيدي وقامت أيضاً برفع قضايا على آبل وحالياً يصل عدد القضايا بين الشركتين إلى أكثر من 30 قضية في عشر محاكم في كل من أستراليا وأوروبا والولايات المتحدة.


النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png
4
كبرى مواقع الانترنت تتظاهر غداً ضد مشروع قرار SOPA




النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 3376956889_99d921898


أعلنت مجموعة من أكبر مواقع الانترنت على الشبكة تحديد يوم غد (18 يناير) يوماً للتظاهر (الكترونياً) ضد مشروعي قراري SOPA و القرار الأقل شهرة PIPA واللذان دار حولهما جدل كبير خلال الأسابيع الماضية، ويتهم معارضوا هذه القرارات بأنها ستؤدي إلى تقييد حرية حركة المعلومات عبر الانترنت وخاصةً داخل الولايات المتحدة.
من أهم المواقع الكبيرة المشاركة في التظاهرة هما موقعي Wikipedia و Reddit و مؤخراً أعلنت Google انضمامها. وستقوم المواقع المشاركة “بتعتيم” صفحاتها في وقت واحد لمدة 8 ساعات احتجاجاً على المشروع. والتعتيم blackout يُقصد به توقف تلك المواقع عن تقديم الخدمة لزوارها وعرض الرسائل التي تُظهر معارضتها للمشروع عوضاً عن ذلك. غوغل ذكرت أنها لن تقوم بتعتيم صفحاتها لكنها ستقوم بوضع عبارة قصيرة تعلن فيها معارضتها لـ SOPA ضمن صفحتها الرئيسية داخل الولايات المتحدة، كما قدمت عبر +Google بعض النصائح لأصحاب المواقع الذين يريدون إقفال مواقعهم وانضمامهم للتظاهرة التي ستشارك فيها آلاف المواقع.
يُذكر أن عضواً في مجلس النواب الأمريكي ذكر أمس بأن مشروع قرار SOPA أصبح بحكم الملغى كونه لن يُطرح على التصويت في المجلس، لكن ما زال هناك مشروع قرار آخر وهو PIPA المماثل من حيث الفكرة والذي ما زال من المفترض أن تتم مناقشته في مجلس الشيوخ الأمريكي قريباً.


النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png“RIM”تطرح هاتف BlackBerry Bold 9790 الذكي الجديد في البحرين

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 884368-work-Front-n2

أعلنت Research In Motion (RIM) اليوم عن بدء طرح هاتفBlackBerry® Bold™ 9790 الذكي في البحرين، الذي يجمع بين فوائد الشاشة التي تعمل باللمس مع الاحتفاظ بكافة إمكانيات لوحة المفاتيح المتفوقة.
قال سانديب سيغال مدير عام RIM في الشرق الأوسط: “يجمع هاتف BlackBerry Bold 9790 بين مزايا الهاتف الذي يعمل باللمس مع الاحتفاظ بأدائه المتفوق عبر لوحة المفاتيح في تصميم رشيق وعصري. ويعمل الهاتف الجديد وفق برنامج التشغيل BlackBerry 7 الذي يوفر للمستخدم مزايا تواصل متعددة، فضلاً عن وظائف التواصل المجتمعية الأخرى والوسائط المتعددة”.
ويحمل هاتفBlackBerry Bold 9790 الجديد الكثير من ملامح التطور العصرية التي تظهر من خلال تصميمه الانسيابي المدمج والمواد الفاخرة المستخدمة على شكله الخارجي. وأهم ما يميز هذا الهاتف هو شاشته عالية الوضوح والتي تعمل باللمس، فضلاً عن إمكانيات لوحة المفاتيح، ومفتاح التصفح الذي يعمل بتقنية الألياف الضوئية. يعمل الهاتف الجديد وفق برنامج التشغيل الأحدث BlackBerry® 7 والذي يستفيد من قوة معالج بيانات بسرعة 1 جيجاهرتز، وهو ما ينعكس بوضوح على سرعة التصفح على الإنترنت وتشغيل التطبيقات، والعمل على المستندات المكتبية والاستمتاع ببرامج الوسائط المتعددة. ويحتوي الهاتف الجديد على ذاكرة مثبتة داخلياً بسعة 8 جيجابايت ومنفذ لتثبيت بطاقة ذاكرة إضافية تستوعب حتى 32 جيجابايت.
ويوفر برنامج التشغيل BlackBerry 7 المزيد من قدرات التصفح السريع، والتي تتضمن تقنية JIT (Just In Time) والتي تعمل مع تقنية JavaScript لتحسين قدرات تحميل صفحات الإنترنت، فضلاً عن أداء HTML5 المتفوقة التي تقدم للمستخدم تجربة خاصة أثناء الألعاب ومشاهدة مقاطع الفيديو. وقد تم الارتقاء بإمكانيات البحث على متصفح الإنترنت لتتقبل الأوامر الصوتية، حتى يتمكن المستخدم من إعطاء أوامر البحث لكل من الهاتف والمتصفح بالصوت.
أما فيما يخص البرامج، فإن هاتفBlackBerry Bold 9790 يدعم تقنيات Augmented Reality و NFCمما يتيح للمستخدم إمكانيات حديثة للتواصل مع العالم من حوله. فباستخدام تطبيقات Wikitude Augmented Reality يستطيع المستخدم العثور على مستخدمي BBM™ (BlackBerry® Messenger) القريبين منه والتواصل معهم فوراً، وكذلك الحصول على معلومات عن المناطق السياحية الأقرب له، أو الحصول على معلومات حول معلم من المعالم السياحية التي يهتم بها. أما تقنية NFC فتتيح للمستخدم عدداً من الإمكانيات التي تمكنه من تسديد فواتير الهاتف المتحرك، وتوصيل المعدات الإضافية أو قراءة البطاقات الذكية بنقرة خفيفة من الهاتف.


5

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png سامسونج تطلق جالكسي تاب 7.7 الجديد

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات %D8%B3%D8%A7%D9%85%D


أعلنت سامسونج للإلكترونيات، عن التوفر التجاري لجهاز “جالكسي تاب 7.7″ اللوحي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو أول جهاز لوحي في العالم يتميز بشاشة Super AMOLED Plus. ويأتي ذلك بمثابة تأكيد على التزام سامسونج نحو تزويد المستهلكين بطيف واسع من الأجهزة اللوحية المتحركة، فيما يتخذ هذا الجهاز الجديد مكانته بين أجهزة سامسونج اللوحية المرموقة، “جالكسي تاب 10.1″ و”جالكسي تاب 8.9″ و”جالكسي تاب 7.0 بْلَس”.
وقد حقق جهاز “جالكسي تاب 10.1″ اللوحي، الذي تم إطلاقه في وقت سابق من هذا العام، نجاحاً عالمياً مذهلاً بكونه الجهاز اللوحي الأكثر نحافة في السوق على مستوى العالم. وفيما يتمتع “جالكسي تاب 10.1″ بسرعة تنزيل 4G مع قابلية اتصال HSPA+ بسرعة 21 ميجا بت في الثانية لتخفيض الوقت المستغرق لنقل البيانات؛ يأتي “جالكسي تاب 8.9″ بحجم أصغر وأداء قوي يدعمه نظام التشغيل الأكثر تطوراً من “أندرويد 3.1″(Honeycomb)، ويوفر هذا الجهاز تجربة استخدام سلسة من خلال الانتقال السهل بين التطبيقات المتنوعة والتصفح فائق السهولة بين شاشات الاستخدام الرئيسية ودعماً أوسع لملحقات وصلة USB. كما أن “جالكسي تاب 7.0 بلَس” -الذي سيتم إطلاقه قريباً- يزخر بقوة الأداء والإنتاجية ضمن تصميم أنيق خفيف الوزن، فهو يعمل بنظام “جوجل أندرويد 3.2 Honeycomb”، مما يعزز السهولة والمتعة أثناء استخدامه.
وبهذه المناسبة، قال أشرف فواخرجي، المدير العام لمجموعة الاتصالات في شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات، “نسعى في شركة سامسونج لاعتلاء الصدارة ضمن سوق الأجهزة اللوحية في منطقة الخليج. ومع إطلاق ‘جالكسي تاب 7.7′ إلا تجسيداً لالتزامنا بتوفير مجموعة واسعة من الأجهزة اللوحية تناسب كافة مستخدميها على تنوّعهم. فسواء كان المستخدم يبحث عن الحجم الأمثل أو الميزات العملية أو سرعة الأداء أو الخصائص المتميزة، سيجد ذلك متوفراً في منتجات سامسونج. فإن ‘جالكسي تاب 7.7′ هو الجهاز اللوحي المثالي لأسلوب الحياة المتنقل، كما أن الجودة المذهلة لشاشته ترتقي بتجربة المشاهدة على وجه التأكيد”.

وفيما يبحث المستهلكون عن الأجهزة المتحركة ذات الفعالية والجودة العالية، يتزايد الطلب على الأجهزة اللوحية بين أوساط كلّ من المستهلكين والقطاعات المؤسسية بفضل شركات التصنيع الرائدة مثل سامسونج التي توفر الأجهزة اللوحية المزودة بأحدث التقنيات والابتكارات. فجهاز “جالكسي تاب 7.7″ يتيح مكالمات الصوت والفيديو لتعزيز مستوى التواصل، الأمر الذي من شأنه ترسيخ مكانة سامسونج الرائدة عالمياً في سوق الأجهزة اللوحية.
ويأتي جهاز “جالكسي تاب 7.7″ المتفوق، الذي لا تتجاوز نحافته 7.89 مليمتر، مزوداً بأحدث إصدار من نظام التشغيل 3.2 Honeycomb، إلى جانب معالج ثنائي النواة بسرعة 1.4 جيجا هيرتز. وفيما يبلغ وزنه 335 غراماً فقط، يعتبر هذا الجهاز اللوحي الأكثر تفوقاً في السوق من حيث سهولة الحمل. وهو يتمتع أيضاً بشاشة أكثر سطوعاً بتقنية Super AMOLED Plus، فضلاً عن تصميم أكثر نحافة وخفة بما يناسب وضعه في الجَيب أو المحفظة. كما يحظى تصميمه الانسيابي الأنيق بغلاف معدني عصري وحواف منحنية لتضفي عليه مظهراً لطيفاً ومريحاً للاستخدام والحمل.
يتيح جهاز “جالكسي تاب 7.7″ اللوحي للمستخدم الاستمتاع بتشغيل مقاطع الفيديو كاملة الوضوح (full HD) بدقة 1080 بكسل دون قيود، مع برنامج “ديف إكس” (DivX) لضغط وفكّ ضغط البيانات وبطاقة ذاكرة Micro SD. كما يحتوي على جهاز شامل للتحكم عن بعد، والذي يضمن التحكم بنظام الترفيه المنزلي كاملاً من خلال جهاز واحد، بما في ذلك التلفزيون وجهاز الاستقبال التلفزيوني ومُشغل أقراص DVD و Blu-ray والنظام السمعي البصري (AV).
وبالإضافة إلى ذلك، يأتي هذا الجهاز اللوحي مزوداً بخدمات Samsung Hub -التي تعتمد في توفرها على السوق- حيث تضمن وصولاً سهلاً إلى أنواع المحتوى الإلكتروني والألعاب والكتب الإلكترونية والموسيقى وغير ذلك الكثير. ويُعتبر “جالكسي تاب 7.7″ أول جهاز لوحي متحرك يتضمن خدمة “محور الألعاب”(Game Hub) كخاصية أساسية، إلى جانب الألعاب الاجتماعية السهلة، ويتعزز كلّ ذلك بوحدات معالجة الرسومات الحاسوبية فائقة السرعة. كما يحتوي الجهاز على خدمة “محور الموسيقى”(Music Hub) من سامسونج التي توفر 15 مليون أغنية للاستعراض والتحميل والتشغيل. وهو يتمتع أيضاً بخاصية الوصول إلى خدمة “محور القراء” (Readers Hub) من سامسونج التي تحظى بمكتبة هائلة تحوي أكثر من 2.3 مليون كتاب و2000 صحيفة و3000 مجلة بما يصل إلى 49 لغة، فضلاً عن خدمة “المحور الاجتماعي” (Social Hub) التي تضم البريد الإلكتروني وجهات الاتصال والتقويم وشبكات التواصل الاجتماعي ضمن واجهة استخدام واحدة.
كما يحظى جهاز “جالكسي تاب 7.7″ اللوحي بمجموعة كاملة من خدمات Google Mobile للأجهزة المتحركة، وتشمل الوصول إلى أكثر من 250000 تطبيق على المواقع الإلكترونية Android Market™ وGmail™ وGoogle Search™ و Google Maps™ 5.7 مع خرائط ثلاثية الأبعاد وGoogle Talk™ مع المحادثة عبر الفيديو والصوت.

6

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png “أسوس” تستعرض كومبيوترات Eee Pad اللوحية في معرض CES 2012



النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات asus2.jpg




أعلنت “أسوس” عن تقديمها لمنتجين جديدين ضمن عائلة Eee Pad مع Rose Gold وHot Pink من ZENBOOK، إضافة إلى شاشة VA278Q العاملة بتقنية LED بحجم 27 بوصة وذلك خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2012. وستشكل هذه المنتجات الجديدة، إلى جانب المنتجات الأخرى التي تمّ إدراجها في برنامج التكريم من جوائز تصميم وهندسة الابتكارات Innovations Design and Engineering خلال المعرض، انطلاقة متميزة للعام. وفي هذا الصدد قال ستيف تشانج، رئيس “أسوس الأمريكتين”: “نحن متحمسون للغاية لاستعراض هذه المنتجات الفريدة خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2012 حيث سيكون بانتظار الزوار من المستهلكين والعملاء عروض وابتكارات من ’أسوس‘ أكثر روعة وتميزاً لهذا العام”.
“أسوس إي باد ترانسفورمر برايم TF201ASUS Eee Pad Transformer Prime TF201
يعتبر جهاز “أسوس إي باد ترانسفورمر برايم TF201″ الذي تمّ تقديمه مؤخراً خياراً مميزاً سيجتذب دون شك مستخدمي الكومبيوترات اللوحية، وهو الأول من نوعه في العالم في احتوائه على معالج Tegra 3 رباعي النواة من “نفيديا”، فضلاً عن أنه الأول من نوعه في تقديمه لترقية لـ Google Android 4.0 Ice Cream Sandwich.
ويأتي “ترانسفورمر برايم”، الذي تبلغ رقّته 8.3 ميليمترات، بتصميم من الألمنيوم المصقول بلون الجمشت الرمادي أو الذهبي اللامع، وهو مجهّز بقاعدة متحركة مبتكرة تزيد من حياة البطارية لتصل إلى 18 ساعة عند إقران الجهاز بها.
ويقدّم الجهاز تجربة سمعبصرية لا يضاهيها مثيل على شاشته من نوع Super IPS+ ذات زاوية رؤية واسعة تبلغ 178 درجة لتقدّم صوراً بالغة الوضوح لدرجة يمكن معها المشاهدة حتى ولو في الخارج. وتقدّم تقنية SonicMaster الحصرية من “أسوس” جودة عالية في الصوت لا تشابهه فيها أي من الكومبيوترات اللوحية في السوق الآن. ويحوي الجهاز كاميرا خلفية بدقة 8 ميجابيكسل مع الميزة الآلية للتركيز وفلاش عامل بتقنية LED، لتلتقط صوراً دقيقة وواضحة للغاية مع القدرة على تصوير مقاطع فيديو بدقة 1080p كاملة. ويضمن جهاز استشعار CMOS المنير للخلفية مع فتحة F/2.4 على تحسين نقاوة الصورة ويخفف بشكل ملحوظ من غشاوتها.
“أسوس إي باد ترانسفورمر برايم TF202ASUS Eee Pad Transformer Prime TF202
قامت “أسوس” أيضاً بتقديم مجموعة “إي باد ترانسفورمر برايم TF202″ وهو كومبيوتر لوحي بجودة عالية مجهّز بشاشة بحجم 10.1 بوصات، ويعد خطوة انتقالية ترتقي بمجموعة أجهزة “ترانسفورمر”. وهذه النسخة مجهزّة أيضاً، مثل النسخة TF201، بتقنية SonicMaster الحصرية من “أسوس” الداعمة للجودة العالية في الصوت. وتحوي هذه النسخة على شاشة عالية الوضوح بدقة 1920 x 1200 كاملة، لتزويد المستخدمين بتجربة مشاهدة لم يسبق لها مثيل على الكومبيوترات اللوحية. وإضافة إلى ذلك، يحوي الجهاز كاميرا مطوّرة أمامية بدقة 2 ميجابيكسل وأخرى خلفية بدقة 8 ميجابيكسل مع فتحة F/2.4، ويسمح ضوء الفلاش المجهّز بتقنية LED والمدمج بالتقاط صور واضحة وساطعة حتى في حالات الأنوار الخافتة. ومن ناحية مزايا الإنتاجية التشغيلية للجهاز، فقد تمّ بشكل مسبق تنصيب تطبيق SuperNote على الجهاز، وهو تطبيق مثالي لتدوين الملاحظات، ويحمل تصميماً سهل الاستخدام يتيح مشاركة الملفات بسهولة ويسر ويحافظ في الوقت ذاته على أمن البيانات.
MeMO ME171 وME2 من “أسوس”
تجمع “أسوس” من خلال Eee Pad MeMO ME171 ما بين الكومبيوتر اللوحي والهاتف المتحرك، وهو يعتبر جهازاً يجمع جهازين في واحد ويتألف من كومبيوتر MeMO اللوحي بشاشة 7 بوصات وجهاز MeMIC، ويحوي جهاز MeMO ME171 المدعوم بتقنية 3G على شاشة 216dpi عالية الدقة بحجم 7 بوصات تظهر صوراً رائعة تنبض بالحياة وهي أدق بنسبة 30% عبر طيف الألوان ويمكن رؤيتها حتى في الخارج. وتتجاوب لوحة اللمس مع المدخلات عبر القلم الحزمي أو أطراف أصابع المستخدم.
ويتيح جهاز MeMIC العامل بتقنية البلوتوث للمستخدمين البحث عن جهات الاتصال وإرسال واستقبال الرسائل والقيام بالاتصالات الهاتفية. ويمكن دمج الجهاز مع سماعتين للأذنين ليصبح جهاز صوتي لبث الموسيقى من MeMO عبر وصلة البلوثوت. ويسمح القلم الحزمي أيضاً للمستخدمين التنقّل بين وظائف ومهام MeMO بسهولة ويسر.
الكومبيوتر الدفتري الفائق ZENBOOK من “أسوس”
يعتبر ZENBOOK من “أسوس” جهازاً يجمع بشكل متوازن ما بين الأناقة والرقي من جهة وما بين الإمكانات والقدرات الهائلة من جهة أخرى، وقد أدهش هذا الجهاز الجمهور والعملاء عندما تمّ إطلاقه في أكتوبر من العام الماضي، واليوم تعلن “أسوس” عن إضافة نسختين بلونين هما Rose Gold وHot Pink ضمن مجموعة ZENBOOK لهذا الربيع.
ويعتبر ZENBOOK توليفة ما بين الفنّ والتقنية، بخطوطه الملساء التي تأتي في تصميم دائري أحادي المركز. وتبلغ رقة الجهاز 0.35 ميليمتر من الجهة الخلفية وتقل لتصبح 0.11 ميليمتر في المقدّمة. ويعدّ ZENBOOK أيضاً الجهاز الفائق الأول الذي يحوي حوافاً منحنية مستدقة الطرف تضفي عليه مظهراً أنيقاً مصمماً بكل حرفية ودقة.
وتأتي التقنيات التي تملكها وتقتنيها “أسوس” لتمنح ZENBOOK خصائص تشغيلية أشبه ما تكون بإمكانات الهاتف الذكي، مع ميزة التشغيل الفوري في ثانيتين، وقابلية الإبقاء في وضع الاستعداد لفترة أسبوعين أو لمدة 65 يوماً في وضع النوم / السبات. ويستخدم الجهاز أحدث معالجات “إنتل” i7 أحادية النواة، وقرص تخزين صلب SSD من نوع SATA Revision 3.0، ووصلة بلوتوث 4.0 ووصلة USB 3.0 مع تقنية USB Charger+. أما تقنية Super Hybrid Engine II الذكية من “أسوس” الحاصلة على براءة اختراع فتساعد على الحفاظ على حياة البطارية لتمنح 25% من عمر البطارية لدى ZENBOOK أكثر من عمر البطاريات لدى بقية الأجهزة الفائقة. وتوفر تقنية SonicMaster من “أسوس”، والتي تم تطويرها من قبل فريق Golden Ear التابع لـ”أسوس” وBang & Olufsen ICEpower، صوتاً محيطياً ذي جودة عالية.
شاشة VA278Q من “أسوس”
توفر VA278Q صوراً واضحة وعالية الدقة عبر شاشة بحجم 27 بوصة وبدقة 2560 x 1440 مع تقنية QHD. ويبلغ البعد بين نقاط البيكسل (أو pixel pitch) 0.233 ميلمتراً في شاشة VA278Q ليكون أصغر بنسبة 25% من شاشات W FHD العادية ذات الـ27 بوصة، مما يؤدي إلى إظهارات بصرية أدقّ وأوضح. وبزوايا الرؤية الواسعة البالغة 178 درجة على الأسطح العمودية والأفقية، تزوّد اللوحة المضاءة من الخلف بتقنية LED توافقية في المساحة اللونية تبلغ 100% للطراز اللوني القياسي sRGB لإنتاج إظهارات مذهلة من الصور مع الحد الأدنى من التغيّر اللوني. وتمنح تقنية Contrast Ratio من “أسوس” هذه الشاشة معدّل تباين فائق يبلغ 80,000,000:1.
وتحوي هذه الشاشة، التي صُمّمت خصيصاً للفنانين والمصورين الاحترافيين، على ميزة QuickFit Virtual Scale الحصرية من “أسوس” والتي تعرض صوراً بالحجم الطبيعي وتظهر إطارات شبكية على الشاشة كي يكون بمقدور المستخدمين استعراض وتعديل صورهم بكل دقة على الشاشة. وتحوي تقنية Splendid Video Intelligence من “أسوس” على 6 أوضاع أو إعدادات معدّة مسبقاً وتعمل بالزر المخصص وهي (المسرح، المشاهد الطبيعية، الألعاب، الرؤية الليلية، الطراز اللوني القياسي sRGB، الوضع القياسي) وتهدف إلى تحسين الألوان وجودة الصورة بحسب المحتوى الذي يُعرض على الشاشة.
وتحوي الشاشة أيضاً على طيف متنوع من خيارات التواصل وهي متوافقة مع DisplayPort ومع وصلة DVI المزدوجة. ويضمن التصميم المميز للشاشة بتعديلات على ميلانها وإدارة محورها ودورانها وطولها للمستخدم تجربة مشاهدة مريحة للغاية.
7

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png “أيسر” تطلق الخدمة السحابية “أيسر كلاود”



النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات Acer-Cloud.jpg


استعرضت أول أمس الشركة العالمية العملاقة «أيسر» الخدمة السحابية «أيسر كلاود» AcerCloud المصمّمة لتمكين المستخدمين من النفاذ عبر أجهزتهم الذكية الشخصية إلى المحتوى الرقمي، بطريقة آمنة ودون قيود زمانية أو مكانية. فبالارتكاز إلى تقنية «الاتصالية المتواصلة» Acer Always Connect، يمكن للمستخدمين النفاذ إلى ملفات الوسائط المتعددة وملفات البيانات المختلفة المخزنة على حواسيبهم الشخصية الرئيسية حتى عندما تكون في وضعية السبات. يستفيد المستخدمون من هذه الميزة بأن معلوماتهم وملفاتهم الرقمية مخزنة بطريقة آمنة، ومحميّة أثناء انتقالها إليهم بفضل تقنية تشفير فائقة مقرونة بكلمة سر. وقال متحدث باسم «أيسر» إن الخدمة السحابية «أيسر كلاود» ستتوافر على كافة الحواسيب الشخصية الجديدة التي ستورّدها الشركة العالمية دون تكلفة إضافية بما يحقق للمستخدمين قيمة مضافة ومزايا تشغيلية متقدمة.
ويأتي إطلاق هذه الخدمة السحابية المتقدمة في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها «أيسر» للحدّ من تعقيدات الحياة اليومية العصرية لعملائها، عبر تطوير حلول تسهّل التواصل بين الأجهزة المختلفة وتبادل المحتوى الرقمي بانسيابية وفاعلية، فمع انتشار الأجهزة الرقمية الذكية على نحو مطرد بات المستخدمون بحاجة ماسّة إلى إنشاء نسخة احتياطية من ملفاتهم الرقمية وتبادلها مع الآخرين بطريقة ذكية ومبسّطة وانسيابية.
والخدمة السحابية الجديدة “أيسر كلاود” تمكّن المستخدمين من التقاط صورهم المفضلة على هواتفهم الذكية أثناء تنقلهم ومن ثم استعراضها على حواسيبهم الشخصية، في منازلهم أو مكاتبهم، دون إبطاء ودون الحاجة إلى تحمّل عناء نقل الملفات يدوياً. وبالمثل، تتيح الخدمة السحابية «أيسر كلاود» للمستخدمين شراء أفلامهم المفضلة عبر حواسيبهم المتكاملة ومن ثم مشاهدتها عبر حواسيبهم اللوحية أو هواتفهم الذكية ربما أثناء وجودهم في القطار أو على متن الطائرة، حتى عندما تكون الحواسيب الشخصية الرئيسية في وضعية السبات فإن تقنية «الاتصالية المتواصلة» تتيح تفعيل تلك الحواسيب عبر التقنية اللاسلكية “واي فاي”، ومن ثم الوصول إليها عبر أجهزتهم النقالة. وتستفيد تقنية «أيسر كلاود» من الوسائط التخزينية الذاتية والسحابية معاً لضمان توافر كافة البيانات والملفات على الدوام. ومن بين المزايا الأخرى لتقنية «أيسر كلاود»:
خاصية PicStream
تسهّل خاصية PicStream على المستخدمين التقاط صورهم المفضلة، أثناء عطلاتهم أو رحلاتهم، عبر هواتفهم الذكية، ومن ثم حفظ نسخة احتياطية منها على حواسيبهم، وتبادلها بانسيابية مع بقية أجهزتهم الذكية. ومن ثم يمكنهم الاستفادة من نظام clear.fi في بيئة الحوسبة السحابية لإرسال تلك الصور إلى حواسيبهم الشخصية وبقية أجهزتهم الذكية. وبذلك فإنهم يحفظون نسخة احتياطية دائمة من صورهم على حواسيبهم الشخصية، ويمكنهم في الوقت نفسه النفاذ إليها لمدة ثلاثين يوماً عبر سحابتهم الخاصة وأجهزتهم الذكية الأخرى.
خاصية AcerCloud Docs
وعلى سبيل المثال، يمكن للمهنيين حفظ وثائق المبيعات وتحديثها على حواسيبهم الشخصية، ومن ثم تخزين تلك الوثائق في سحابتهم الخاصة وإتاحتها من هناك لبقية أجهزتهم الرقمية والذكية. وبعدئذ، يمكنهم النفاذ إلى تلك الوثائق المحدّثة، خلال اجتماعاتهم مع مسؤوليهم، عبر حواسيبهم النقالة أو اللوحية بموثوقية وانسيابية فائقتين. وستتوافر تلك الملفات لمدة ثلاثين يوماً عبر سحابتهم الشخصية.



خاصية clear.fi Media
يتيح تطبيق clear.fi Media الفريد من نوعه للمستخدمين النفاذ إلى كافة ملفات الوسائط المتعددة في أي زمان ومكان. إذ يمكنهم استخدام نظام clear.fi للاتصال بسحابتهم الشخصية لبث ملفات الوسائط المتعددة المختلفة، مثلما يمكنهم تنزيل تلك الملفات على حواسيبهم وأجهزتهم النقالة المختلفة للاستمتاع بها أثناء تنقلهم.
وفي تعليقه على إطلاق الخدمة السحابية «أيسر كلاود»، قال جيم وونغ، رئيس «أيسر»: “توفر الخدمة السحابية أيسر كلاود البساطة والفاعلية اللازمتين عند حاجة المستخدمين للنفاذ إلى المحتوى الرقمي وتبادله مع الآخرين، وتوفر هذه الخدمة المجانية المتاحة مع كافة حواسيب أيسر الجديدة للمستخدمين الطمأنينة بأن كافة ملفاتهم الرقمية آمنة ومخزنة في سحابة خاصة بمعايير حماية فائقة”.
وأشارت «أيسر» إلى أن الخدمة السحابية «أيسر كلاود» ستتوافر مع كافة الحواسيب الشخصية الجديدة بدءاً من الرُّبع الثاني 2012، وهي تدعم كافة الأجهزة الذكية المزوّدة بنظام التشغيل «أندرويد»، كما من المقرّر أن تدعم في المستقبل الأجهزة الذكية المزوّدة بنظام التشغيل «ويندوز»، وستتوافر هذه الخدمة في أمريكا وأوروبا وآسيا والصين.


8

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png



إقرار النطاقات الجديدة من المستويات العليا



النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات Nabil-Al-Yousuf1-102






فقط أقل من 1% من الطلبات على أسماء نطاقات الإنترنت العليا الجديدة والتي سوف تنظم إلى صفوف دوت كوم و .ae ، .qa، إلخ، سوف تأتي من الدول العربية، إلا إذا قامت الحكومات والشركات المحلية بالمباشرة في عملية تقديم الطلبات حالاً. وذلك وفقاً لشركة DotBrand Solutions الاستشارية في النطاقات والتي تتخذ من دبي مقراً لها.
ففي أكبر تغيير من نوعه في تاريخ الإنترنت، قامت هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (آيكان) أمس بفتح باب تقديم طلبات نطاقات المستوى الأعلى الجديدة مع تحديد موعد نهائي في 12 أبريل. وقد أعلنت مدن مثل نيويورك وباريس وبرلين تقديمها طلبات نطاقات جديدة بأسمائها (.nyc و .paris و .berlin )، بالإضافة إلى شركات مثل كانون وشركة ديلويت. وبذلك، فإن ما يقرب 32 ٪ من المقدمين الـ 160 لطلبات نطاقات المستوى الأعلى الجديدة والتي تم الاعلان عنها حتى الآن يأتون من الولايات المتحدة، و 10 ٪ من ألمانيا ، وأقل من 1 ٪ من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وحذر نبيل اليوسف، مدير شركة DotBrand Solutions الاستشارية للنطاقات قائلاً، “فيما لدينا مثال آخر على مخاطرة المنطقة العربية بالتخلف عن الركب عندما يتعلق الأمر بالتطورات التقنية الجديدة، ونحن بصدد العمل مع بعض الشركات والحكومات من جميع أرجاء المنطقة والذين قاموا باستغلال هذا الفرصة لتحسين تواجدهم على الإنترنت والتحكم بالأمان الرقمي من خلال نطاق إنترنت خاص بهم. أما النسبة العظمى من الجهات فتنتهج أسلوب “الانتظار والمراقبة” بينما يقوم باقي العالم باتخاذ قرارات حاسمة.”
ومن أكبر الفرص الضائعة إنشاء أسماء نطاقات إنترنت باللغة العربية، فسوف يتم غمر الإنترنت بلغات جديدة، فمن خلال عمليات النطاقات الجديدة من المستويات العليا تمت إتاحة إمكانية وضع أسماء نطاقات دولية باللغات الصينية والهندية والعديد غيرها.
وأضاف نبيل “بصفتنا مزود خدمة أسماء نطاقات إنترنت عليا مختصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإننا نعمل على المشاركة الفعالة مع الحكومات والشركات التي تسعى إلى الأخذ بهذه الفرصة لمنح امتيازات للغتنا وثقافتنا وبلادنا وأعمالنا في الحقبة الجديدة من الإنترنت”.




9

النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png

مايكروسوفت تكشف عن نظام الملفات الجديد في ويندوز 8: ReFS


النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات Icon-Windows-8-Wallp
كشفت مايكروسوفت اليوم عن نظام المفات الجديد ReFS وهي اختصار لـ Resilient File System، وكانت الشركة قد تحدثت عن نظام الملفات الجديد سابقاً لكنها لم تكشف عنه رسمياً وبشكل كامل إلا اليوم. وذكرت بأن هذا النظام الجديد مصمم من الصفر كي يلبي متطلبات اليوم والغد بالنسبة لتخزين الملفات في ويندوز، ولديه القدرة على التعامل مع الأحجام الكبيرة بمرونة تمنعها من العطب، كما يدعم إمكانية مشاركة المساحات التخزينية المشتركة بين الأجهزة.
من ميزات ReFS توافقه مع أي نظام ملفات حالي وذلك لأنه قد تم تأسيسه بناءاً على نظام NTFS للمحافظة على التوافقية. كما أنه من أهم ميزاته أيضاً هي قدرته على اكتشاف جميع أنواع أعطال القرص الصلب، ودعم تقسيم البيانات لتحسين الأداء، وغير ذلك من الميزات المتقدمة. لكن حالياً لا يمكن استخدام ReFS على وسائط التخزين المتحركة، ولا يمكن استخدامه لإقلاع نظام تشغيل، فهو ببساطة مخصص للتخزين فقط في الفترة الحالية. مايكروسوفت تقول إنه حالياً مخصص فقط لأجهزة Windows Server 8، لكن نسخ ويندوز 8 العادية ستكون قادرة على الوصول إلى النظام الجديد والقراءة منه في الوقت الحالي، على أن تقوم مايكروسوفت بدعمه في جميع نسخ ويندوز 8 خلال فترة لاحقة.


10
النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات 0e35414962f1.png
HP تكشف عن شاشتها العملاقة VantagePoint



النشرة التقنية لعالم تكنولوجيا الاتصالات hp-vantagepoint-e132

كشفت HP اليوم عن شاشة VantagePoint الفريدة من نوعها، إذ يبلغ قياس هذه الشاشة الجدارية 132 إنش وتدعم اللمس المتعدد حتى 32 نقطة، وهي تتألف في الواقع من 6 شاشات من نوع HP LD4730 كل واحدة منها بقياس 47 إنش مغطاة بطبقة زجاج Gorilla ومتصلةً بعضها ببعض لتشكيل هذه الشاشة الضخمة بدقة عالية تصل إلى 1536×4098.
يبلغ ثمن هذه الشاشة 125 ألف دولار، وبالتالي فالزبائن المحتملين هم الشركات الكبرى التي تعتقد أنها بحاجة لمثل هذه الشاشة التفاعلية التي تحتل جداراً كاملاً. من وجهة نظر برمجية فقد عملت HP مع Total Immersion لإنشاء نسخة خاصة من تطبيق D’Fusion للواقع المُزاد، والذي يستطيع دمج الرسوميات التفاعلية ثلاثية الأبعاد داخل الفيديو الذي يتم عرضه. الشاشة نفسها تعمل بنظام تشغيل ويندوز 7 ويمكن إنشاء التطبيقات الخاصة بها باستخدام لغات البرمجة الاعتيادية مثل JavaScript, C++, C# و Microsoft Presentation Framework.

hgkavm hgjrkdm guhgl j;k,g,[dh hghjwhghj