4 حقائق لاستثمار عقلك

من كتاب هكذا يفكرون
بقلم: عبدالرحمن الذبياني

أتذكر جيد ذلك اليوم الذي اكتشفت به حقيقة قدراتي العقلية عندما تصفحت مجلة بها مسابقتان الأولى للأذكياء فقط والثانية للأفراد العاديين ..ولأنني مغامر في قدراتي اتجهت للمسابقة الأولى للأذكياء فقط –واحسب نفسي في ذلك – فأخذت أقلب المسابقة يمينا وشمالا بحثا عن الحل..ثم أقرأ سؤال المسابقة الأولى عدد مرات وأكرر ولكن دون جدوى فحل السؤال الأول صعب !!

4 حقائق لاستثمار عقلك 4371.jpg


فقلت في نفسي .. أنا غير ذكي .. فلا مشكلة بأن أكون من الأفراد العاديين فاتجهت صوب المسابقة الثانية وجدت نفسي متعسرا جدا في حل سؤال المسابقة الثانية الخاصة بالأفراد العاديين فتألمت لذلك وصدمت من هذه الحقيقة … فلا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ولكن خرجت من هذه التجربة التي لم تأخذ مني سوى دقائق بحقائق مفيدة وجديدة منها :
الحقيقة الأولى: التي اكتشفتها فيما بعد أن الذكاء موهبة من الله يوهبها لأحد خلقه .. والمصيبة إذا كان الذكاء مع أحد الأشخاص الذين لا يقدرون هذه الموهبة ولم يوظفها في تطوير ذاته أو تطوير ورقي مجتمعه للأسباب التالي :
– لعدم وعيه بهذه الموهبة .
– لإهماله لهذه الموهبة وانشغاله بصغائر الأمور.
– لعدم إدراكه بكيفية الاستفادة من هذه الموهبة .
– لاستثمارها بالطرق الغير شرعية .

الحقيقة الثانية: وهي موجودة عند البشر جميعا أن لدينا (عقل )نستطيع أن نفكر به لنصنع الإبداع والنجاح في كافة المجالات المتعددة ..فالتفكير مهارة يجب تدربها وتعلمها لمن يريد استثمار عقله بالطرق التالية :
· أن يتأمل الكون وما فيه .
· أن يتدبر الكائنات الحية التي تعيش معه .
· أن يتعقل كل المواقف والأحداث التي تمر به ويدرس نتائجها .
· أن يتجاوب مع المعارف والمعلومات الجديدة وأن يدلوا بدلوه تجاهها .
· أن يفكر في نفسه وفي الأخرين وفي البيئة التي يعيش بها بتفكر يؤدي لاكتشاف ملاحظاته جديرة بالاهتمام والمتابعة .
الحقيقة الثالثة: أن التفكير ليس للوراثة علاقة في استثماره لكن التنشئة هي المؤثر الأكبر في استثمار عقولنا بـــ :
– الحوار المفتوح مع الأبناء يخلق انفجار عقلي ايجابي نحو التميز والإبداع .
– الجواب الدائم على أسئلة أبنائنا الصغار المحرجة أمر مهم للإبداع الذهني .




– العناية بإبداعات الأطفال سر نجاحهم في الحياة وصقلها في الاتجاه المناسب السر الأكبر في انفجار عقولهم وانطلاقها نحو تحقيق الذات .
الحقيقة الرابعة:
الحقيقة المرة أن من لا يستثمر عقله سيكبد بخسائر جسيمة أولها أن يخسر ذاته لأنه لم يفكر في يوم من الأيام في أن يكون شيئا مهما في مجتمعة يقدم الخير والمنفعة وثانيها أن يخسر مكانته كإنسان ميزه الله بالعقل عن بقية الكائنات الحية ..
الشاهد : فكر مرارا وتكرار باستثمار قدراتك العقلية نحو الاستثمار الأمثل والأفضل والأجمل .






4 prhzr ghsjelhv urg;