السلام عليكم


أثر ابتعاد المرأة العاملة عن اطفالها
استاذ علم الاجتماع في الجامعة الاردنية الدكتور مجد الدين خمش

ان هناك دراسات اجتماعية قارنت بين طرق التربية المستخدمة لدى الامهات العاملات وغير العاملات تبين من خلالها ان للامهات العاملات طرقا افضل للتربية اذ ان اغلب الامهات غير العاملات يعشن في اوساط تغلب عليها الطرق البدائية في التربية بينما الوقت الذي تقضيه الأم العاملة مع اطفالها يكون مفعما بالحنان والمعاملة الحسنة لأنها عادة تستفيد من جو ومحيط عملها لتحسين وعيها وادراكها والذي ينعكس بدوره على طبيعة تعاملها مع اطفالها بطريقة منطقية ومنظمة ومتطورة.
واكد ان الشائع عن اهمال المرأة العاملة لاطفالها غير صحيح فهناك مغالطات حول هذه الام التي يتضاعف مجهودها لتراعي شؤون بيتها ووظيفتها واطفالها.



*الطب النفسي:
مستشار الطب النفسي الدكتور وليد سرحان قال ان خروج المرأة العاملة من البيت اذا كان منظما ومدروسا لا يؤثر في تنشئة الطفل تنشئة طبيعية على ان يتوفر من يرعى هذا الطفل اثناء فترة غيابها وتكمل هي بالتالي الرعاية على مدى الساعات المتبقية من اليوم.
واضاف ان عدد الساعات التي تقضيها الام مع ابنائها ليست هي المقياس للرعاية بل التعامل والاسلوب في التربية والتغذية مشيرا الى ان بعض الدراسات النفسية دلت على ان لا اثر سلبيا على نفسية وسلوك اطفال النساء العاملات اذا توفر البديل المناسب لها.
واستدرك قائلا اما اذا اهملت الام العاملة اطفالها بعد عودتها من العمل فان ذلك يؤدي الى مشاكل في الارتباط بين الطفل وامه وهو الامر الذي يولد خوفا لدى الطفل بشأن فقدان الاشخاص من حوله ويؤثر في تطوره النفسي والعاطفي وتأقلمه وتكيفه الاجتماعي.



ويرى ان طبيعة الطفل الذي تغيب عنه والدته كثيرا ويهمل من قبلها بعد عودتها يحكمها الخوف والسلبية والخجل والانطواء وهذا بدوره يؤثر في علاقة الطفل بالاطفال الآخرين.
وعن اثر تغيير الوجوه بشكل مستمر في الطفل اوضح ان الطفل قادر على التعامل مع اكثر من وجه وهو بحاجة الى اكثر من علاقة حتى ينمو نموا صحيحا على ان يفهم اولويات هؤلاء الاشخاص بالنسبة اليه وعلى ان لا يحتلوا الدرجة الاولى في حياته على حساب مكانة امه.


السلام عليكم

Hev hfjuh] hglvHm hguhlgm uk h'thgih