كيف أفهم رضيعي 2726.jpg

تعاني الكثير من الأمّهات حديثات الولادة من مشكلة عدم فهم بكاء طفلها، فتحاول إسكاته بالرّضاعة ولكن لا تكون هذه الطريقة ناجحة، لأنّ صراخ الطفل لا يعني في كل الحالات أّنه جائع، حيث أن بكاؤه يكون له علامات مميزة تجعلك تفهمين ما يرنو إليه من هذا البكاء، فإن كنت ممّن يعانين من هذه المشكلة، إليك بعض العلامات والنّصائح التي ستساعدك في فهم سبب بكاء طفلك، ولن تتعبي معه بعد الآن.

أولاً: كيف تعرفين أن طفلك يصرخ متألماً؟

أسهل الصرخات التي تستطيعين تميزها هي صرخة الألم، حيث يصرخ طفلك فجأة، وتكون صرخته عالية وطويلة، ثم يسكت للحظات يتبعها بنفس الصرخة الطويلة، ويعود ليسكت ثم ليصرخ بقوة أعلى، في هذه الحالة أعلمي أن طفلك يصرخ متألما وقومي باللازم معه.

ثانياً: كيف تعرفين أن طفلك يصرخ جائعاً؟

يتميز صراخ الطفل في حالة الجوع بأنه يبدأ ضعيفاً ومتقطعاً تم يأخد بالإزدياد ببطء، كما أنه تظهر على الطفل حالات من العصبية تتمثل في حركات يده، حيث يقوم بإغلاق يده وخبطها فيما أمامه.

ثالثاً: كيف تعرفين أن طفلك يصرخ متوتراً؟

لا تستغربي أن طفلك يتوتر، ويكون سبب توتره هو حرارة الجو المرتفعة والتي تسبب التعرق له، أو أنّه يتوتر بسبب طيلة فترة الحفّاظ والتي تسبّب البلل، كما أنّ سبب توتّره قد يكون نوعيّة الملابس حيث ينزعج أحياناً الأطفال الرّضع من الملابس النايلون أو الصوفيّة، لأنّها تكون خشنة على الجلد.

في هذه الحالات يتميز بكاء الطفل بأنه يشبه بكاء الضّجر أو الملل، يكون عبارة عن أنين يبدأ ضعيفاً ثمّ يشتدّ ثمّ يضعف تارة أخرى، ثمّ يعود ليشتد، كما أنّ حركة الطّفل تتميز بأنه يقوم بتحريك رأسه يميناً ويساراً.

رابعاً: كيف تعرفين أن طفلك يعاني من المغص؟

يعاني أكثر الأطفال الرّضع من المغص، حيث كشفت دراسة أنّ هناك نوع معين من المغص يصيب 20% من الأطفال الرّضع، يبدأ معهم في عمر صغير جداً أحياناً قبل أن يكملوا عمر الأسبوعين، ويستمر هذا المغص إلى عمر الثلاثة أشهر، ما يميز بكاء المغص أنّ علامات اللألم تظهر جليّة على الطفل، والتي تتمثل في قبضته الشديدة على يده، أو قبضه لرجله بقوة، وفي بعض الأحيان يشد الطفل الرّضيع على كل جسده، كما يصاحب بكاؤه إحمرار للوجه. صراخ الطفل في حالة المغص يكون طويلاً، ويبدأ بصورة مفاجئة ويستمر دون إنقطاع، مما يجعله أسوأ أنواع البكاء التي لا تطيقها الأم. إن لاحظت على طفلك علامات المغص المذكورة أعلاه، قومي بالتّخفيف عنه وذلك بتمريج بطنه بيدان خفيفتان بإستخدام زيت الزيتون الدافئ.

بهذه النصائح الموضحة أعلاه لن تعاني بعد اليوم من صراخ طفلك الغير مفهوم، وستكون إستجابتك لمطلبه من الصراخ سريعة وإيجابية، كما سينعم طفلك بالراحة ونوم طويل وهادئ ومريح.




;dt Htil vqdud