أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



كسوة الكعبة المشرفة

كسوة الكعبة باب وكسوة المشرفة كسوة الكعبة، الكسوة الشريفة من أهم مظاهر التبجيل والتشريف لبيت الله الحرام، ويرتبط تاريخ بكسوة الكعبة المشرفة، وصناعتها التي برع في صناعتها



كسوة الكعبة المشرفة


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    ♥•- ادارية -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    4,746
    الجنس
    أنثى
    شعاري
    ثق بالله و سوف تأتيك سعادة تزيل همك

    افتراضي كسوة الكعبة المشرفة

     
    كسوة الكعبة



    كسوة الكعبة المشرفة 2253.jpg

    باب وكسوة الكعبة المشرفة

    كسوة الكعبة، الكسوة الشريفة من أهم مظاهر التبجيل والتشريف لبيت الله الحرام، ويرتبط تاريخ المسلمين بكسوة الكعبة المشرفة، وصناعتها التي برع في صناعتها أكبر فناني العالم الإسلامي، والإبداع فيها، وتسابقوا لهذا الشرف العظيم. وهي قطعة من الحرير الأسود المنقوش عليه آيات من القرآن تكسى بها الكعبة ويتم تغييرها وهى من ماء الذهب مرة في السنة وذلك خلال موسم الحج، صبيحة يوم عرفة في التاسع من ذو الحجة

    الحكمة من الكسوة



    كسوة الكعبة المشرفة 2254.jpg

    رفع كساء الكعبة المبطن اثناء الحج

    الحكمة من كسوة الكعبة ان الأخيرة من شعائر الله التي أذن بتعظيمها، وقد قال تعالى: كسوة الكعبة المشرفة 185.png ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ كسوة الكعبة المشرفة 408.png كسوة الكعبة المشرفة 190.png، وفي ضمن ذلك إرهابٌ للأعداء وإظهارٌ لعز الإسلام وأهله [وليس ذلك إحراماً للكعبة فإن الكعبة جماد لا تُحرم ولا تؤدي نسكاً، وإنما يكسوها المسلمون تعبداً لله عز وجل، وشكراً له على منته أن جعلها قبلةً يستقبلونها، وألّف بها بين قلوبهم على اختلاف الديار وتنائي الأقطار [.
    وما يفعل في موسم الحج من رفع كساء الكعبة المبطن بالقماش الأبيض إنما يفعل لكي لا يقوم بعض الحجاج والمعتمرين بقطع الثوب بالأمواس والمقصات للحصول على قطع صغيرة طلبا للبركة أو الذكرى أو نحو ذلك
    فإن كسوة الكعبة المشرفة مشروعة أو مستحبة على الأقل لأن ذلك من تعظيم بيت الله الحرام. والله تعالى يقول: كسوة الكعبة المشرفة 185.png ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ كسوة الكعبة المشرفة 409.png كسوة الكعبة المشرفة 190.png. وكانت الكعبة معظمة في شرائع الأنبياء السابقين، وجاء الإسلام والكعبة تكسى، واستمر الأمر على ذلك إلى يوم الناس هذا. وكسوة الكعبة لا تنقص شيئا من أموال المسلمين وثرواتهم المهدورة في المشرق والمغرب، والمكدسة في المؤسسات الربوية اليهودية والنصرانية.. وقد كان المسلمون يقومون بكسوة الكعبة، ويقومون بالجهاد والدعوة والتعمير، وسد حاجات الفقراء ولم يكن لديهم من المال مالدينا اليوم. ومشكلة فقراء المسلمين اليوم لا يسدها ما تكسى به الكعبة أو ينفق في تشييد المساجد فهذا لا يسمن ولا يغني من جوع، ولاينقص من ثروات المسلمين الطائلة ما ينفق في هذه الأمور، ولكن المشكلة هي في تبذير المال، وهدره في الحرام، وتهريبه ليكدس في بنوك الغرب، وأما تزويق المساجد والمغالاة في زخرفتها فقد نهى عنها الشرع ونص أهل العلم على كراهتها [4].
    مراحل التصنيع

    كسوة الكعبة المشرفة 410.png

    تطريز كسوة الكعبة بأسلاك الفضة والذهب

    الصباغة[عدل]

    الصباغة هي أولى مراحل إنتاج الكسوة بالمصنع حيث يزود قسم الصباغة بأفضل أنواع الحرير الطبيعي الخالص في العالم ، ويتم تأمينه على هيئة شلل خام ، عبارة عن خيوط مغطاة بطبقة من الصمغ الطبيعي تسمى (سرسين) تجعل لون الحرير يميل إلى الاصفرار ، ويتم استيراده من إيطاليا [11].
    النسيج الآلي[عدل]

    خصص هذا القسم للكسوة الخارجية التي زود في تصنيعها ، نظام الجاكارد الذي يحتوي على العبارات والآيات القرآنية المنسوخة ، والآخر خال تتم عليه المطرزات . ومن البديهي أن أي نسيج له تحضيراته الأولية من خيوط السدى ، التي تختلف باختلاف النسيج من حيث كثافته وعرضه ونوعه ، وبداية يتم تحويل الشلل المصبوغة إلى كونات ( بكرة ) خاصة لتجهيزها على كنة السدى لكونها تحتوي على عدد معين من الشلل حسب أطوال الأمتار المطلوب إنتاجها . وبالنسبة لأعداد خيوط السدى للكسوة الخارجية فتبلغ حوالي ( 9986 فتلة ) في المتر الواحد ، يجمع بعضها بجانب البعض على أسطوانة تعرف بمطواة السدى . وتسمى هذه المرحلة ( التسدية ) . ثم تمر الأطراف الأولى بهذه الخيوط خلال أسنان الأمشاط الخاصة بأنوال النسيج . وتوصل إلى مطواة السدى التي تلف آليًّا حسب الطول المطلوب والمحدد من قبل .
    وبعد الانتهاء من عملية التسدية تنقل خيوط السدى إلى مطواة المكنة نفسها بالطول والعدد المطلوب . أما خيوط اللحمة ( العرضية ) فتجمع كل ست فَتَلات منها في فتلة واحدة على ( كونات ) خاصة تزود بها مكنة النسيج . والجدير بالذكر أن عدد خيوط اللحمة يبلغ ستاًّ وستين (66) فتلة في كل ( 1سم ) . وتتضح من عملية إعداد السدى واللحمة كثافة قماش نسيج الكسوة الخارجية ، وذلك لتعرضه إلى العوامل الطبيعية مدة عام كامل . أما بالنسبة للنسيج الخالي المستخدم عليه تطريز الآيات القرآنية التي توضع على الكسوة من الخارج ويثبت خياطيًّا في إعداد السدى فيبلغ حوالي (10250 فتلة ) بعرض 205 سم . أما خيوط اللحمة فتعد لها أربع فَتَلات ، لكل فتلة عدد ( 56 فتلة ) في (1سم) ، وينتج القماش السادة بعرضين أحدهما خاص للحزام بعرض (110سم) والثاني يستخدم في إنتاج الهدايا بعرض ( 90سم ) ويتم تزويد قسم الطباعة بهذه الأقمشة لطباعة الآيات والزخارف عليها [12].
    المختبر[عدل]

    يقوم المختبر بمطابقة الخيوط للمواصفات من حيث رقمها وقوة شدها ومقاومتها ، كما يقوم بتركيب ألوان الصبغة وتجربتها على عينات مصغرة من الخيوط لاختيار أفضلها ومن ثم تزويد هذه النسب للمصبغة للعمل بموجبها مع وضع عينة في مكنة الصباغة ومن ثم تعاد ثانية للمختبر لإجراء الاختبارات اللازمة عليها من حيث ( ثبات اللون عليها – مقاومتها للغسيل – قوة شدها ) وإجراء جميع التجارب اللازمة عليها ، وبعد إنتاج القماش يتم تزويد المختبر بعينات عشوائية من الأقمشة ليتم أيضًا فحصها والتأكد من أن جميع المنتج على نفس المواصفات المطلوبة ، وذلك من حيث ( سمكها – مقاومتها للاحتكاك – مقاومتها للغسيل – مقاومتها للظروف الجوية الصعبة لمكة المكرمة ) . كما يتم في المختبر عمل بعض الأبحاث في اختيار أجود أنواع الأصبغة وبعض المواد الكيميائية التي تزيد من مقاومة الأقمشة للغسيل- والأتربة – وزيادة شدها ، وكل بحث يساعد على زيادة جودة الأقمشة . وقد تم تأمين أجهزة المختبر من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال [13].
    الطباعة[عدل]

    قسم الطباعة أحدث عام 1399هـ ، حيث كانت الطريقة القديمة التي كانت تستعمل من قبل هي عملية نثر البودرة والجير بفردها على الثقوب المخرمة التي حدثت لحواف الكتابات فتمر من خلال ذلك ويتم طبعها ومن ثم تحديدها بالطباشيرعلى القماش . إن التصميمات الفنية والخطوط المكتوبة على الكسوة ليست ثابتة بل ينالها شيء من التغيير من وقت إلى آخر بغية الحصول على ما هو أفضل ثم يجري أخذ إذن تنفيذها من سماحة الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي ، ثم المقام السامي الكريم . وتشمل التصميمات الزخارف والكتابات المطرزة على الحزام والستارة . وفي قسم الطباعة يتم أولاً تجهيز المنسج ، والمنسج عبارة عن ضلعين متقابلين من الخشب المتين يشد عليهما قماش خام ( للبطانة ) ثم يثبت عليه قماش حرير أسود ( خال ) غير منقوش وهو الذي يطبع عليه حزام الكسوة وستارة باب الكعبة المشرفة وكافة المطرزات . والطباعة تتم بواسطة ( الشبلونات ) أو سلك سكرين أي الشاشة الحريرية وهذه الشبلونات يتطلب إعدادها جهدًا فنيًّا يضيق المجال عن وصفه بالتفصيل ، وببساطة فإن الشبلون عبارة عن إطار خشبي من أربعة أضلاع يشد عليه قماش من حرير صناعي ذي مسامٍ صغيرة مفتوحة تسمح بمرور السوائل . والمطلوب حتى يصبح الشبلون قالب طباعة هو سد المسام جميعها ما عدا مسامَّ الخطوط أو الرسوم المطلوب طباعتها ويتم ذلك بِدَهْن حرير الشبلون ، بمادة كيميائية فلمية حساسة من صفتها التجمد في الضوء ولذلك فهي تدهن وتجفف في الفرن المخصص لذلك في الظلام . ثم ينقل التصميم المراد طباعته على شرائح بلاستيكية بقلم خاص وباللون الأسود المعتم ، ليصبح فيلم نيجاتيف ، ثم بعد ذلك يصور هذا الفيلم وينقل على حرير الشبلون بتعريضهما معًا للضوء لعدة دقائق حيث يستنفذ الضوء من جميع أسطح الفيلم لتتجمد على السطح ما عدا الأجزاء المحددة باللون الأسود ، وبعد التصوير والغسيل تسقط المادة غير المتجمدة من تلك الأجزاء المحددة فقط وتصبح وحدها بالحرير مفتوحة المسام وعندئذ يصبح الشبلون قالب طباعة جاهزًا لنقل التصميم على القماش مئات المرات . ويتم ذلك بواسطة أحبار خاصة تجهز في القسم حيث تسقط تلك الأحبار من خلال المسام المفتوحة بالشبلون محددة الخيوط أو الرسوم المطلوبة طباعتها بشكل دقيق وثابت [14].
    التطريز[عدل]

    كسوة الكعبة المشرفة 2255.jpg

    تطريز كسوة الكعبة بالأسلاك الفضية والذهبيةتتم أولاً بوضع الخيوط القطنية بكثافات مختلفة فوق الخطوط والزخارف.

    بعد إنتاج الأقمشة وبعد أن تتم طباعة النسيج الخالي منها كما أوضحنا سابقًا بقسم الطباعة ، نأتي إلى أهم ما يميز ثوب الكعبة المشرفة وهو التطريز بالأسلاك الفضية والذهبية . وتتم عملية التطريز الفريدة أولاً بوضع الخيوط القطنية بكثافات مختلفة فوق الخطوط والزخارف مع الملاحظة الفنية في كيفية أصول التطريز ، والمطبوعة على الأقمشة المشدودة على المنسج حيث يشكل (إطارًا) على مستوى سطح القماش ، ثم يطرز فوقها بخيوط متراصة من القطن الأصفر لما ستطرز عليه بالأسلاك المذهبة ، ومن القطن الأبيض لما ستطرز عليها بالأسلاك الفضية في اتجاهات متقابلة وبدقة ؛ ليتكون الهيكل الأساسي البارز للتصميم والحروف ، ثم يغطى هذا التطريز بأسلاك من الفضة فقط ، المطلية بالذهب ليتكون في النهاية تطريزٌ بارزٌ مذهبٌ يصل ارتفاعه فوق سطح القماش من ( 1-2.5 سم ) . وتعمل الأيدي دون ملل أو تعب وبمهارة عالية في تنفيذ تحفة فنية رائعة يتجلى فيها روعة الإتقان ودقة التنفيذ وجمال الخط العربي الأصيل.[15].
    الخياطة والتجميع[عدل]

    تم تحديث هذا القسم بالآلات الجديدة عام 1422هـ ، ويتم إنتاج قماش الكسوة من مكنة الجاكارد على هيئة قطع كبيرة (طاقة) كل قطعة بعرض (10سم) وبطول 14م ( 15 تكرارًا ) ، يتم تفصيل كل جنب من جوانب الكعبة على حدة حسب عرض الجنب ، وذلك بتوصيل القطع بعضها مع بعض مع المحافظة على التصميم الموجود عليها ، ومن ثم تبطينها بقماش القلع ( القطن ) بنفس العرض والطول ، وعند التوصيلات تتم خياطتها بمكائن الخياطة الآلية وبها مكنة تمتاز بكبر حجمها في الطول إذ تبلغ حوالي ( 16 مترًا ) وبطاولة خياطة (14 مترًا ) ومزودة بجهازي خط ليزر لتحديد مكان وضع الخامات على الكسوة ، وتعتبر أكبر ماكينة خياطة في العالم ، من حيث الطول وهي خاصة بتجميع طاقات القماش جنبًا إلى جنب ، وتعمل بنظام تحكم آلي (كمبيوتر) مع ضغط هواء بنسبة ( 5 بار ) وبها خاصية تثبيت القماش مع البطانة ( القلع ) في وقت واحد بكينار متين مصنوع من القطن بعرض 7 سم تقريبًا ، لتزيد من متانتها وقوة تحملها أثناء التعليق . وفي أعلى الثوب يتم تثبيته بعرى حبال ، تتم خياطته مباشرة على الثوب بواسطة المكائن التي تعمل بنظام تحكم آلي . ويتم تثبيت القطع المطرزة للحزام وما تحته والقناديل الخاصة بكل جنب من جوانب الكعبة بنظام آلي كذلك . وفيما يلي مقاسات الكعبة المشرفة بجوانبها الأربعة المختلفة المقاسات : (1) جهة ما بين الركنين ( 10.29 ) مترًا ( 11 طاقة ) (2) جهة باب الكعبة ( 11.82 ) مترًا ( 12.50 طاقة ) (3) جهة الحِجْر ( 10.30 ) مترًا ( 10.50 طاقة) (4) جهة باب الملك فهد ( 12.15 ) مترًا ( 13 طاقة ) [16].
    احتفال سنوي]

    عقب انتهاء جميع مراحل الانتاج والتصنيع يقام في موسم حج كل عام احتفال سنوي في مصنع كسوة الكعبة المشرفة يتم فيه تسليم كسوة الكعبة المشرفة إلى كبير سدنة بيت الله الحرام، ويقوم بتسليم الكسوة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي كما يسلم كيس لوضع مفتاح باب الكعبة تم إنتاجه في المصنع [1].





    ;s,m hg;ufm hglavtm


  2. #2
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    العمر
    17
    المشاركات
    1,568
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    المطالعة والسباحة
    شعاري
    لا اله الا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: كسوة الكعبة المشرفة

    بارك الله فيك على الموضوع القيم
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: SaLiiMaa

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. كسوة الكعبة .. حقائق ومعلومات
    بواسطة ♥Mohamed Farouk♥ في المنتدى علوم و ثقافة عامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-12-2015, 21:55
  2. الكعبة المشرفة
    بواسطة Hindoussa في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-02-2015, 21:04
  3. أسرار فلكية عن الكعبة المشرفة
    بواسطة ليليان في المنتدى منتدى السيرة النبوية و التاريخ الاسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-11-2014, 23:39
  4. كيفية استبدال كسوة الكعبة المشرفة في يوم عرفة
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى الصوتيات والمرئيات الاسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-10-2012, 12:35
  5. [شرح حديث] الشمس تتعامد غدا على الكعبة المشرفة
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى طموحنا NEWS
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-05-2012, 21:14

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •