تائهة بين غربة الوجوه و الاسماء

في وطني ... و بين من كانوا احباء

مبعثرتاً الحواس و مشاعري الحمقاء

ويحنا ! كيف غدت الخيانة رمزٍ للولاء ؟

و وسام يوضع على صدر الاقرباء

وشراب... يرتوي به أحب الاصدقاء !

لن نعود كما كنا فلما اللوم للغرباء؟

سقطت أقنعتكم.... فما للحقيقة خفاء

أكنتُ بينكم الغبية أم أنتم الأغبياء ؟!

أكانت افواهكم خرِسه أم أنا الخرساء؟

أحببتموني الشعر وأكرهتموني الشعراء

فغدوت شاعرة البؤس ، حزينة كالخنساء




لا املك الحزن والدموع ما يكفي للرثاء

وكيف أرثي ما لا في قلبه نوائح العزاء ؟

فكفى شجون... وكفى يا عيناي البكاء

ودعي البرد يسكن أجفانك كما برودة الشتاء!


hyjvhf hglahuv