أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



مقهى المدينة

السلام عليكم هذه أول محاولة لي في كتابة القصة و أرجو أن تكون محاولة موفقة... كان من عادتي في لحظة فراغ أو في لحظة احتياج لاشغال فكري



مقهى المدينة


النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    العمر
    19
    المشاركات
    17
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة متمدرسة
    هواياتي
    الثقافة الأدبية
    شعاري
    سألوني عن طولي قلت عزة نفسي أعلو بها أعتاب السماء

    مميز مقهى المدينة

     
    السلام عليكم
    هذه أول محاولة لي في كتابة القصة و أرجو أن تكون محاولة موفقة...

    كان من عادتي في لحظة فراغ أو في لحظة احتياج لاشغال فكري المشي دون هدى في شوارع المدينة.. بخطى متوازنة.. لا أهتم لتعبي..



    ذلك اليوم كنت أشعر بفراغ قاتل.. مخيف.. ذلك الفراغ الذي قد يجعلك ترتكب الحماقات بلامبالاة.. و ما بعد الفراغ إلا الضياع..و لأشغل فراغي العقيم، أحترف المشي و أفكاري تتلاعب.. أحيانا أسلي نفسي فأبصر الناس و تصرفاتهم الجنونية و اللامعقولة.. اللامنطقية و المتناقضة في لحظة قد تؤمن أن ما تقوم به شيء عادي..!
    يومها كنت أمشي، أقصد العدم، أقصد قاتل الرتابة المضنية المملة و إذا بي أبصرها بجانبي بنظراتها البعيدة الضائعة.. و كأنها تبحث عن يئ ظلت مكانه..
    وقفت قليلا أنظر إليها و لا أدري ما الذي جعلني أفعل ذلك.. كنت أريد محادثتها لكنني أكملت طريقي و أنا أكاد أتعثر بسبب صورتها التي تظهر أمامي.. تداخلت أفكاري فيما بينها تلك الفتاة لم تكن صدفة إذا أنا التقيت بها و ألفتت نظري !
    وصلت إلى الجسر الذي يطل على البحر.. كان هائجا يصرخ أمواجا.. من هنا رست الأساطيل الفرنسية.. على هذه المياه المالحة قنابل المدافع بين العدوين.. على شاطئ سيدي فرج..
    كانت أفكاري عميقة.. أمواج البحر أدخلتني المتحف التاريخي لسيدي فرج بكل فخر.. تذكرت دروسي في مادة التاريخ و أنا على مقاعد الدراسة.. تذكرت أستاذ التاريخ و حصته التي كان معظم الطلبة يتململون منها.. و فجأة عادت صورة تلك الفتاة الغريبة إلى ذهني و لم أشعر إلا و أنا أغادر مكاني بحثا عنها.. ذهبت إلى ذلك المكان الذي رأيتها فيه.. لم تكن موجودة.. ابتسمت و قلت في نفسي "و ماذا كنت تظن؟ أنها ستنتظرك و هي لا تعرفك حتى"
    أبصرت ذلك المقهى الذي كنت تقف بجانبه.. اتجهت نحوه فتحت بابه الزجاجي و دخلت.. كان جميلا من الداخل.. جوه مناسب تماما لاحتساء كوب قهوة في هدوء..
    جلست إلى جانب نافذة صغيرة الجو في الخارج خريفي كئيب.. أما هنا الجو يشعرك بقدسية القهوة..
    التفت يمينا فإذا بي أبصر بها جالسة من حولها أوراق و دفاتر موضوعة بفوضوية على الطاولة و كوب قهوة مهمشا على الجانب.. كانت تكتب.. أجل كانت تخط بقلمها على أوراقها البيضاء...
    لا أدري لمَّ أنا مهتم بأمرها.. فكرت أن أذهب إليها و لكن بصفة من ؟ و رغم ذلك شيئا ما جعلني أغامر و أتجه إلى مكان جلوسها كمتطفل صغير.. لم أفكر لحظتها كيف ستقابل تطفلي عليها و فضولي الشقي..
    ـ هل يمكنني الجلوس؟
    رفعت إلي رأسها.. نظرت إلي بعينين عميقتين واسعتين للحظات ثم قالت بصوت رقيق آسر قلبي في لحظة واحدة:
    ـ تفضل
    على رغم نبرتها الحذرة و نظرات الريبة إلا أنها لم تتصرف كذلك..
    سحبت الكرسي و جلست و رحت أتعمق بنظري إلى ملامحها الهادئة.. تابعت هي كتابتها و كأنني لست موجود.. قررت أن أنبهها لوجود:
    ـ أحم..
    ـ لا أستطيع التوقف عن الكتابة فستختلط علي أفكاري..
    ـ أأنت كاتبة؟
    ـ أجل
    وضعت قلمها و استسلمت للحديث معي.. كانت ملامحها الأنثوية عادية لكن جمالها المتواضع لا يخفى على الناظر إليها نظراتها الـتي تشع ثقة تدفعك لإكمال الحديث معها..
    ـ أتستطيعين الكتابة في مثل هذا المكان؟
    ـ أحب هذا المكان.. هنا ولدت أول رواية لي..
    أخرجت من حقيبتها كتابا و مدته لي قائلة:
    ـ أاطلعت على هذا الكتاب من قبل؟
    ابتسمت.. كان كتابا رائعا من أجمل ما قرأت.. كنت أود لو ألتقي يوما بكاتبة هذه الرواية.. كانت لدي أسئلة كثيرة أطرحها عليها..
    ـ نعم.. كتاب رائع جدا
    ـ شكرا
    رفعت حاجبي دليل على أنني لم أفهم ما تعنيه و لكنني بعد تفكير قليل و بعد تأملي للكتاب و إلى اسم المؤلف قلت لها:
    ـ أأنت مؤلفته؟
    أومأت مبتسمة بفخر متواضع..
    قلت لها بشيء من الدهشة:
    ـ أتدرين أنك ترجمت أفكاري؟ وجدت في كتابك هذا ما كنت أبحث عنه في جميع الكتب..
    ـ أفكارك؟
    ـ نعم تلك الأفكار الفلسفية.. لما كنت أقرأها شعرت و كأنني أرى أفكاري مدونة..
    ثم صمت و تابعن حديثا فرحا:
    ـ ها أنا ألتقي بك أخيرا..
    نظرت إلي بنظرات لم أفهمها ثم قالت:
    ـ هل أعجبتك قصة البطلة؟
    ـ أجل خاصة تصرفاتها الذكية.. لم تكن ظروفها بالهينة و رغم ذلك قاومت لتحوز على ما أرادته و صراحة أقولها لك لو كن في مكان البطل لأحببته كما فعل..
    ـ حقا لكن هي لم تكن تبحث عن الحب.. بل هو الذي اقتحم حياتها في لحظة غير منتظرة في مقهى المدينة..
    كانت نظراتها فارغة، و أنا حينها تفاجأت و تذكرت الرواية و حادثة المقهى.. نعم ذلك كان مثلي تماما بل كان أنا...
    نظرت إليها و قلت:
    ـ أهي قصة معاشة؟
    ـ نصفها معاش
    قلت بخوف لا أدري سببه:
    ـ قصة الحب؟
    ـ لا بل معاناتها..
    ـ التقينا في صفحات الكتاب إذن..
    ابتسمت وقالت:
    ـ كنا بطلين لرواية أدبية
    مددت إليها يدي و قلت لها:
    ـ هيا لنحب بعضنا و نخرج الحب من أوراق الكتاب..
    لم أكن أنتظر منها أن تستجيب لي و لطلبي الجنوني، و لكنها ابتسمت و مدت يدها الصغيرة و وقفت و جمعت أوراقها و رافقتني..
    تمت في 23/12/2015

    lrin hgl]dkm

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    العمر
    19
    المشاركات
    17
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة متمدرسة
    هواياتي
    الثقافة الأدبية
    شعاري
    سألوني عن طولي قلت عزة نفسي أعلو بها أعتاب السماء

    افتراضي رد: مقهى المدينة

    ردودكم تهمني و شكرا
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات

  3. #3
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    العمر
    15
    المشاركات
    1,033
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة طموحة
    هواياتي
    باختصار شديد كل مايتعلق بالكتابة والتأليف..
    شعاري
    عش كل يوم وكأنه الأخير لأن احدهم سيكون كذلك

    افتراضي رد: مقهى المدينة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قصة في القمة اختاه ..

    لدرجة انها لم تبدو كأنك صاحبتها من كثرة الافكار المتناسقة و الجميلة التي تحتويها ..

    بارك الله فيك وجعل مثواك الجنة..

    مع التحية..
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: حجابي رمز ديني

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Dec 2015
    المشاركات
    424
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة 3متوسط
    هواياتي
    تجويد القران/ممارسة الرياضة
    شعاري
    ثقتك بنفسك مفتاح لكل العقبات التي تواجهك في مسار حياتك

    افتراضي رد: مقهى المدينة

    شكرا قصة في قمة الروعة
    بارك الله فيك

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مقهى النكت__يرحب بكم
    بواسطة Ř ẵ ή Ĩ ά Ẫ ή Ğ έ Łღ♪☃ ღ♪ في المنتدى النكت و الالغاز
    مشاركات: 177
    آخر مشاركة: 18-11-2017, 22:33
  2. مقهى النكت يرحب بكم
    بواسطة siluna في المنتدى النكت و الالغاز
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-06-2014, 18:22
  3. مقهى النقاش الجاد
    بواسطة MisS ChàiMàE في المنتدى الحوار المتمدن
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-05-2014, 19:41
  4. مقهى داخل شجرة
    بواسطة كبرياء انثى في المنتدى منتدى الصور والكاريكاتير
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-2014, 20:17

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •