أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



ابيات قيلت في الشيب

وحبيـب طـوى وصـالي لمـا * * * نشـر الشيـب خلـتي بعـد صون ظن صبغ الشبـاب صبغ الليالي * * * فاصطفاهـا علـي أكـبرعـون حال حين استحال لون شبابي



ابيات قيلت في الشيب


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    ♥•- مشرفة قسم الامومة والطفولة + العناية بالشعر + اناقة حواء-•♥


    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    العمر
    17
    المشاركات
    8,540
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة ثانوي
    هواياتي
    الرسم و المطالعة و كتابة الروايات
    شعاري
    مسلمة و افتخر

    افتراضي ابيات قيلت في الشيب

     
    وحبيـب طـوى وصـالي لمـا * * * نشـر الشيـب خلـتي بعـد صون
    ظن صبغ الشبـاب صبغ الليالي * * * فاصطفاهـا علـي أكـبرعـون




    حال حين استحال لون شبابي * * * باعني فـي الهـوى بفاضـللـون






    .....................................


    ..........




    لاحُسْن للدُّنيا لديَّ ولا أرَى * * * في العَيْشِ بعـدَ أبي وصِنْوي مأرَبا




    لـولا التَّعَلُّلُ بالرّحيـل وأننـا * * * نُنْضي مـن الأعمال فيهـا مَرْكَبا


    فإذا ركَضْنـا للشَّبيبة ِ أدْهُمـا * * * جـالَ المشيبُ به فأصْبَـح أشْهَبا










    .................................. ............




    أألآنَ لَمّا اعْتَمّ بالشّيبِ مَفرِقي * * * وَجَلّى الدُّجَى عَـنْ لِمّتي لَمَعانُهَا




    وَنَجّذَني صَرْفُ الزّمَانِ وَوُقّرَتْ * * * على الحلم نفسي وانقضى نزوانها


    تَرُومُ العِدا أنْ تُسْتَلانَ حَمِيّتي * * * وقبلهـمُ أعـدى علـيَّ حرانها
    أنَا الرّجُلُ الألْوَى الذي تَعرِفُونَهُ * * * إذا نُـوَبُ الأيّـامِ أُلقِي جِرَانُهَا




    إذا كان غيري من قريشٍ هجينها * * * فـإنّي على رغـمِ العدوّ هجانها
    ..........................................




    عَلاَ حاجِبَيَّ الشَّيْبُ حتّى كأنّه * * * ظباءٌ جرت منها سنيح وبارحُ




    فأصبحتُ لا أبتـاعُ إلا مؤامراً * * * ومـا بيعُ من يبتاعُ مثليَ رابحُ




    ..........................................




    لـون الشبيبة أنصـل الألوان * * * وَالشّيبُ جُـلُّ عَمَائِمِ الفِتْيَانِ




    نَبتٌ بأعلَى الرّأسِ يَرْعاهُ الرّدى * * * رَعْيَ المَطِيّ مَنابـِتَ الغِيطانِ


    الشّيبُ أحسن غير أنّ غضارة * * * للمَرْءِ في وَرَقِ الشّبَابِ الآني
    وكـذا بياض الناظرين وإنّمـا * * * بِسَوَادِهَـا تَتَأمّـلُ العَيْنَـانِ




    لهفي على زمن مضى وكأنّني * * * مِنْ بَعدِهِ كَـلٌّ عَلى الأزْمَانِ
    ..........................................




    بان الشبابُ وأَمْسَى الشَّيْبُ قد أَزِفَا * * * ولا أرى لشبابٍ ذاهبٍ خلَفا




    عاد السـوادُ بياضاً في مفارقـهِ * * * لا مرحباً هابذا اللونِ الذي ردفا


    في كـلِّ يـومٍ أرى منه مبيِّنة ً * * * تكاد تُسْقِطُ منِّي مُنَّـة ًأَسَفَا
    ليت الشَّبَـابَ حَلِيفٌ لا يُزَايِلُنا * * * بل ليته ارتدّ منه بعضُ ماسلفا










    ..........................................




    أراعي بلوغ الشيب والشيب دائيا * * * وأفـني الليالي والليالي فنائيا




    وَمَا أدّعي أنّي بَرِىء ٌ مِنَ الهَوَى * * * ولكنني لا يعلم القوم ما بيا


    تَلَوّنَ رَأسِي ، وَالرّجَـاءُ بحَالِـهِ * * * وَفي كُلّ حَالٍ لا تَغُبّ الأمَانِيَا










    ..........................................




    غَيَّرَتْهُ غِيَـرُ الدَّهْـرِ فشـابْ * * * ورمته كـلُّ خود باجتناب




    فغـدا عنـد الغـواني ساقطـاً * * * كسقوط الصفر من عد الحساب


    وتولى عنـه شيطـانُ الصبـا * * * إذ رماه الشيبُ رجماً بشهاب
    وكـأنَّ الشَّعَـرَ منـه سَعَـفٌ * * * يلتظي فيه شواظٌ ذو التهاب
    أيهـا المُغْـرِى بِتأنِيـبِ شـجٍ* * * سُلّطَ الوجد عليه ، هل أناب؟
    هامَ ، لا همتَ ، من الغيد بمـن * * * حبّها عذبٌ ، وإن كان عذاب
    لمتَ ، لا لمتَ ، عميـداً قلبـهُ * * * عن سماعِ اللوم فيها ذو انقلاب




    والهوى بـاقٍ مـع المـرء إذا * * * كان من عصرِ الصِّبا عنه ذهاب
    ..........................................




    وإذا المشيب بدا به كافـوره * * * كَفَرتْ بـه فكأنَّه الطَّاغوت




    ولربّ مُنْتَهِبِ المدى يجري بـه * * * عرقٌ عريقٌ في الجيادِ وَلِيت


    ..........................................




    والَهْفَتِي ونُضُوبُ الشَّيْبِ أَغْلاهُ * * * منه السَّوابِقُ حُزْناً في حناياهُ




    لَم أَدْرِ مـا يَدُه حـتىَ رَشَّفَه * * * فَمُ المَشِيبِ على رَغْمِى فأَفْناهُ


    قالوا تَحرَّرْتَ مِنْ قَيْدِ المِلاحِ فعِشْ * * * حُراً فَفِي الأَسْرِ ذُلٌ كُنتَ تَأباهُ
    فقُلْتُ يـا لَيْتَه دامَتْ صَرامَتُه * * * ما كان أَرْفَقه عندي وأَحْتاهُ
    بُدِّلْتُ منـه بقَيْـدٍ لَسْتُ أفْلَتُه * * * وكيف أفْلَتُ قَيْداً صاغَهُ اللهُ
    أَسْرَى الصَّبابَة ِ أَحْياءٌ وإنْ جَهِدُوا * * * أَمّا المَشِيبُ ففِي الأَمْواتِ أَسْراهُ










    ..........................................




    كفى حزناً أن الشباب معجلٌ * * * قصيرُ الليالي والمشيب مخلّد




    إذا حَلَّ جَارَى المرء شأْوَ حياته * * * إلى أن يضم المرءَ والشيبَ ملحد


    أرى الدهرَ أجْرَى ليله ونهاره * * * كَمَا أنَّه وِتْرٌ ـ إذا عُدَّ ـ سُؤْددُ
    وجار على ليلِ الشباب فضامَه * * * نهارُ مشيبٍ سرمد ليس ينفد
    وعزاك عن ليل الشباب معاشرٌ * * * فقالوا : نهارُ الشيب أهدى وأرشدُ
    وإن سُلَّ منها فالْفَرائضُ تُرْعَدُ * * * ولكنّ ظلّ الليل أندى وأبرد
    أقول، وقد شابتْ شَوَاتِي وَقَوَّسَتْ * * * قناتي وأضْحَت كِدْنِتي تَتَخدَّدُ
    ودبّ كلالٌ فـي عظامي أدبَّني* * * ويوصف إلا أنـه لا يُحَدّدُ
    وبورك طرْفي فالشخوص حياله * * * قَرَائن من أدنى مدى ً وَهْيَ فُرَّدُ
    بحيث يراعيه الأَصَلُّ الخَفَيْ دَدُ * * * سليمى وريّا عن حديثي ومهددُ
    وبُدِّل إعجـاب الغواني تعجباً * * * وَهُنَّ الرزايا بادئا تٌوعُـوَّدُ
    لِمَا تُؤذن الدنيا به من صروفها * * * يكون بكاء الطفل ساعة يولد
    وإلا فما يبكيـه منها وإنـها * * * وماليَ إلاَّ كفُّهـا مُتَوَسَّـدُ
    إذا أبصر الدنيـا استهل كأنه * * * بما سوف يلقى من أذاها يُهَدَّدُ
    وللنفس أحْـوال تظلُّ كأنهـا * * * تشاهِد فيها كلَّ غيب سيُشهَدُ
    لعبتُ بأولى الدهر فاغْتَال شِرَّتي * * * بأخرَى حقودٍ والجرائم تحقد
    فصبراً على ما اشتدّ منه فانمأ * * * يقوم لما يشتد مـن يَتَشدَّدُ
    تذيق الفتى طوْرَى رخاء وشدة * * * حوادثهُ والحولُ بالحولِ يُطرد
    ومالي عزاء عن شبابي علمتُه * * * سوى أنني من بعده لا أُخَلَّدُ




    وأن مَشِيبي واعـدٌ بلَحَاقـه * * * وإنْ قال قـوم إنه يَتَوَعَّدُ
    ..........................................




    لا تَلْحَ مـَنْ يبكي شبيبته * * * إلا إذا لـم يبكهـا بـدمِ




    عيْبُ الشبية غَولُ سَكْرتِهـا * * * مقدارَ مـا فيهـا من النِّعم


    لسنـا نراهـا حـقَّ رُؤيتهـا * * * إلا زمـان الشيـب والهرم
    كالشمسِ لا تبدو فَضِيلتُهـا * * * حـتى تَغَشَّى الأرضُ بالظُّلم
    ولــرب شـئ لا يبيّنـه * * * وجدانُـه إلا مـع العـدم










    ..........................................




    رأيت سواد الرأس والله وتحته * * * كليْلٍ وحُلمٍ باتَ رائيه ينعمُ




    فلما اضمحلّ الليلُ زال نعيمُه * * * فلم يبق إلا عهده المتوهم






    ............................................




    نَفَى همُّ شيبي سرورَ الشبابِ * * * لقد أظلـمَ الشيبُ لمّـا أضاءَ




    قضيتُ لظلَ الصبـا بالزوال * * * لمّـا تحـوّلَ عنّـي وفاءَ


    أتعرفُ لي عن شبابي سُلُـوّا * * * ومَن يجدِ الداءِ يبغٍ الدواءَ
    أأكسو المشيبَ سوادَ الخضابِ * * * فأجعلَ للصبح ليلاً غطاء
    وكيفَ أُرَجِّي وفاءَ الخضاب * * * إذا لم أجِدْ لشبـابي وفاءَ
    وريحٍ خفيفة ِ رَوْحِ النسيـمِ * * * أطلتْ بليل وهبّت رُخاء




    سرت وحياها شقيق الحيـاة ِ * * * على ميِّتِ الأرضِ تُبْكِي السماءَ
    ..........................................




    جارَ المَشيبُ على رأسِي فَغَيَّرَهُ * * * لَّما رأى عَندَنا الحُكَّامَ قَدْ جَارُوا




    كَأنَّما جُنَّ لَيْلٌ في مَفارِقِـهِ * * * فَاعْتاقَهُ مِنْء بياضِ الصُّبحِ إسْفارُ






    .......................................




    نسجَ المشيبُ له لفاعاً مغدقا * * * يققاً فقنعَ مدرويهِ ونصفا




    نظرُ الزمـانِ إليه قطعَ دونهُ * * * نظرَ الشقيقِ تحسراً وتلهفا


    ما اسوَدَّ حتَّى ابيَضَّ كَالكَرمِ الذي* * * لم يَأْنِ حتَّى جِيءَ كَيْمَا يُقْطَفا










    ..........................................




    سَئِمْتُ مِنَ المُوَاصَلَة ِ العِتَابَا * * * وَأمسَى الشَّيبُ قَدوَرِثَ الشّبابَا


    ........................................




    أتصحو بل فؤادكَ غيرُ صاح * * * عشية َهمَّ صحبكَ بالرواحِ




    يقُولُ العاذلاتُ : عَلاكَ شَيْبٌ، * * * أهذا الشيبُ يمنعني مراحي






    ..................................




    تَعَجَّبُ أنْ نَاصى َبيَ الشيْبُ وارْتقى* * * َإلى الرأسِ حتى ابيضّ مني السائح




    فقَدْ جَعَلَ المَفرُوكَ لا نامَ ليْلُهُ* * * يحبُّ حديثـي والغيـورُ المشايح






    .....................................




    إِنَّ المشِيبَ رِداءُ الحِلمِ والأَدبِ * * * كما الشبابُ رداءُ اللَّهوِ واللعبِ




    تَعجَّبَتْ أَنْ رَأَتْ شَيْبي فقُلتُ لها:* * * لا تعجبي، مَنْ يطُلْ عمر بهِ يَشِبِ


    شَيبُ الرِّجالِ لَهمْ زَينٌ وَمَكْرُمَة ٌ * * * وشيبكنَّ لكنَّ العـارُ فاكتئبي
    فينا لكنَّ ، وإن شيبٌ بَدا ،أربٌ * * * وَلَيسَ فيكُنَّ بَعد الشَّيبِ مِن أربِ










    ............................................




    أينَ الشَّبـابُ ؟ وأَيَّة ٌسَلَكَـا * * * لاَ ، أَينَ يُطْلَبُ ؟ ضَلَّ بَلْ هَلَكا




    لا تَعجَبي يـا سَلمُ مِن رَجُل ٍ* * * ضحكَ المشيـبُ برأسـهِ فبكى


    قدْ كانَ يضحكُ في شيبتـهِ * * * وَأَتـَى المشيبُ فقلَّمـا ضَحِكَا
    يا سلمَ ما بالشَّيبِ منقصـة ُ * * * لا سُوقَـة ً يُبْقـي وَلاَ مَلِكا










    ..........................................




    أتطربُ حين لاحَ بكَ المشيبُ * * * وذَلكَ إنْ عَجبتَ هوى ًعَجيبُ


    ............................................




    ليتَ الشبابَ بنا حلتْ رواحله،* * * وأصبحَ الشيبُ عنا اليومَ منتقلا




    أَوْدَى الشَّبابَ وأَمْسَى المَوْتُ يَخْلُفُهُ* * * لا مرحباً بمحلّ الشيبِ إذْ نزلا


    أَمْسَى شَبَابُكَ عَنَّا الغَضُّ قَدْ رَحَلا * * * وَلاَحَ في الرَّأْسِ شَيْبٌ، حَلَّفَ اشْتَعَلا
    إنَّ الشَّبَابَ ، الَّذِي كُنَّا نُزَنُّ بِهِ،* * * وَلَّى ، وَلَمْنَقْضِ مِنْ لَذَّاتِهِ أَمَلاَ
    ولى الشبابُ حميـاً غيرَ مرتجعٍ، * * * واستبدل الرأسُ مني شرّ ما بدلا
    شَيْبٌ تَفَرَّعَ أَبْكَاني مَوَاضِحُهُ * * * أضحى وحالَ سوادُ الرأس فانتقلا










    ...........................................




    إنَّ الشبابَ جُنونٌ شَرْخُ باطِلِهِ * * * يُقيمُ غضّاً زمانـاً ثمّ ينكشف




    من يعله الشيب لم يحدث له عظةً* * * فذاك من سوسه الإفراط والعنف






    .......................................




    أيامَ عمري في سنيَّ ، ورتبتي * * * مني، وسلطاني على حدقِ المها




    و جهلتُ ما جهلَ الفتى زمنَ الصبا * * * فالآنَ قد وَعَظَ المَشيبُ وفَوّهَا






    ...................................






    فَأَهْلاً وَسَهْـلاً بِضَيـْفٍ نَزَلْ * * * وَأَسْتَوْدِعُ اللَه إِلفـا رَحَـلْ


    تولى الشباب كـأن لم يكـن * * * وحـلَّ المشيب كأن لـم يزل
    فأمـا المشيب كصبـح بـدا * * * وَأَمَّـا الشَّبـابُ فَبَـدْرٌ أَفَلْ
    سقـى الله ذاك وهـذا معـاً * * * فَنِعْـمَ المُوَلِّـي وَنِعْـمَ البَدَل










    ........................................




    عدلَ المشيبُ على الشبابِ ولم يكن * * * مِـنْ كَبْـرَة ٍ لكنَّهُ من يَاسِ




    أثرُ المطالبِ في الفـؤادِ وإنمـا * * * أثرُ السنينَ ووسمها في الراسِ


    فالآنَ حِينَ غَرسْتُ في كَرَمِ الثَّرَى * * * تلكَ المنى وبنيتُ فوقَ أساس .

    hfdhj rdgj td hgadf

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ♥ هًمْسَةٌ أَمَلٍ♥

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    العمر
    18
    المشاركات
    4,276
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طًآلٍبًةٌ فـي الثآنوية
    هواياتي
    المطالعتـ/*الغنائـ
    شعاري
    للحياة لحن جميل ~~~ لا يتقنه سوى من يتقنن بالتفاؤل ♡♡

    افتراضي رد: ابيات قيلت في الشيب

    كلمات رائعة احسنت اختاه

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    العمر
    18
    المشاركات
    4,276
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طًآلٍبًةٌ فـي الثآنوية
    هواياتي
    المطالعتـ/*الغنائـ
    شعاري
    للحياة لحن جميل ~~~ لا يتقنه سوى من يتقنن بالتفاؤل ♡♡

    افتراضي رد: ابيات قيلت في الشيب


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. اجمل قصيدة قيلت في حنان الأم
    بواسطة ليليان في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-10-2014, 21:48
  2. أجمل عبارات قيلت عن الصداقة ..
    بواسطة بتول رضا في المنتدى الحوار المتمدن
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-08-2014, 09:27
  3. اشهر الحكم التى قيلت في النساء
    بواسطة keynes-dz في المنتدى منبر أدم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-06-2014, 21:51
  4. مقولات شهيرة قيلت عن الجزائر
    بواسطة valirai في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-12-2013, 21:27
  5. مشكل الشيب
    بواسطة ♥♪الُأٌوًرڳًيد أُلَزّرقٌأًء♪♥ في المنتدى العناية بالشعر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-04-2013, 11:02

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •