الملخص فيظلالتطوراتالتنافسيةالمتلاحقةالتيتشهدهاالأسواقالعالميةفيمجالالمعاملاتالمالية،أصبحأيبنكعرضةللعديدمنالمخاطرالمصرفيةولذلكبدأالتفكيرفيالبحثعنآلياتلمواجهةتلكالمخاطر،فكانأولخطوةفيهذاالاتجاهتشكيلوتأسيسلجنةبازلللرقابةالمصرفية،والتي قدمت توصيَّاتها الأولى بشأن كفاية رأس المال في يوليو 1988م والتي عُرفت باتِّفاقية بازل i، وقدِّرت نسبة كفاية رأس المال بـ 8 %، وأوصت اللجنة من خلاله على تطبيق هذه النسبة اعتباراً من نهاية عام 1992م ، ولكن رغمالايجابياتالتيانجرتعناتفاقيةبازلi،إلاأنهاكانلهانقائصاستوجبتإعادةالنظرفيها،فجاءالإعدادلتعديلتلكالاتفاقيةوإصداراتفاقيةجديدة مناسبةتتضمنإعادةالنظرفيأساليبإدارةالمخاطربمايحققسلامةالبنوكواستقرارالقطاع المصرفي سميتبازل2، حيث قامت بإدخال مخاطر التشغيل وأضافتدعامتين جديدتينإحداهماتتعلقبعملياتالإشرافالرقابيوالثانيةتتعلقبانضباطالسوق وقدبدأتطبيقهامعبدايةعام 2007م ،وقدجاءت هذهالاتفاقيةبنظرةأشملوأدقلمخاطرالبنوك. ونظرا للاضطرابات المالية التي خلفتها الأزمة المالية العالمية-2008- قامت لجنة بازل بإجراء تعديلات واسعة وجوهرية على الدعامات الثلاث لـ«بازل 2»، تمثلت بإصدار قواعد ومعايير جديدة، شكلت معا ما بدأ تسميته -بازل 3-، حيث تلزم قواعد اتفاقية «بازل 3» البنوك بتحصين أنفسها جيداً ضد الأزمات الماليـة في المستقبل، وبالتغلب بمفـردها على الاضطرابات المالية التي من الممكن أن تتعرض لها من دون مساعدة أو تدخل البنك المركزي أو الحكومة قدر ما أمكن،و تهدفالإصلاحاتالمقترحةبموجباتفاقيةبازل 3 إلىزيادةمتطلباترأسالمالوإلىتعزيزجودةرأسالمال للقطاعالبنكيحتىيتسنىلهتحملالخسائرخلالفتراتالتقلباتالاقتصاديةالدورية ،ومنهذا المنطلقتأتيهذهالدراسةفيمحاولةتوضيح تأثير مقررات بازل 3 على النظام المصرفي الاسلامي. الكلمات المفتاحية: إدارة المخاطر، لجنة بازل، البنوك الاسلامية،النظام المصرفي، البنوك التقليدية، كفاية رأس المال، السيولة نبذة عن المؤلفين أ.د/ مفتاح صالح ، أستاذ تعليم عالي ،متحصل على شهادة دكتوراه الدولة في العلوم الاقتصادية، تخصص: نقود ومالية ، جامعة الجزائر سنة 2004 ،بتقدير مشرف جدا، درس ولازال يدرس عدة مقاييس على مستوى ليسانس والماجستير والدكتوراه، رئيس اللجنة البيداغوجية وعضو اللجنة العلمية لقسم الاقتصاد ،وعضو المجلس العلمي لكلية العلوم الاقتصادية والتسيير وعضو المجلس العلمي لمخبر كلية العلوم الاقتصادية والتسيير، عضو في اللجان العلمية للملتقيات ، خبير معتمد لكثير من البحوث للمجلات العلمية التي تصدرها الجامعات الجزائرية ، وهو عضو في لجان اعداد مسابقات الماجستير، وقد قام كذلك برئاسة مشاريع الماجستير والماستر والدكتوراة،أما بالنسبة للمهام الادارية كان نائب مدير مكلف بالدراسات لمعهد العلوم الاقتصادية بجامعة بسكرة-الجزائر- سنة 1995/1996 ،وشغل كذلك منصب نائب العميد المكلف بما بعد التدرج والبحث العلمي والعلاقات الخارجية بكلية العلوم الاقتصادية والتسيير بجامعة بسكرة- الجزائر- وذلك من مارس2005 إلى ديسمبر 2007.
وقد أصدر كتاب النقود والسياسة النقدية ( المفهوم ، الأهداف، الأدوات)، دار الفجر للنشر والتوزيع، القاهرة ، مصر 2005، وقد قام كذلك باعداد مطبوعتين هما : الاقتصاد النقدي والمالية الدولية .
له العديد من المقالات العلمية المحكمة، أما بالنسبة للمداخلات في الملتقيات العلمية الوطنية والدولية له أكثر من خمسة وثلاثين مداخلة .



أ/ رحال فاطمة ، باحثة في الاقتصاد الدولي ،متحصلة على شهادة الماجستير في العلوم الاقتصادية من جامعة محمد خيضر بسكرة-الجزائر-،طالبة دكتوراه سنة أولى في العلوم الاقتصادية، مشاركة في عدة ملتقيات دولية ووطنية .

hglgow♣