تعليم الصدق للأطفال باستخدام لعبة الأمثلة :

هذه اللعبة إضافة إلى أنها تعلم الأطفال الصدق فإنها تساعدهم على إدراك المفهوم و التعرف على المصطلحات .

يسأل المعلم سؤالاً : أتعرفون ما الفرق بين شيء صحيح و شيء غير صحيح ؟ {{ تجربة }} .
يسأل المعلم سؤالاً فيجيب التلاميذ : صحيح أو غير صحيح ، يمكن أن يبدأ المعلم بذكر حقائق فيزيائية بسيطة ، ثم ينتقل إلى مسائل تتعلق بالسلوك ، مثل :
· السماء خضراء اللون ، (( يقول الأطفال : غير صحيح ))
· أشير إلى رأسي : هذا رأسي ، (( يجيب : الأطفال صحيح ))
· النملة أكبر من الفيل : (( غير صحيح ))
· نرى بأعيننا : (( صحيح ))
· نسمع بأنوفنا : (( غير صحيح ))
· نحصل على الحليب من الدجاج : (( غير صحيح ))

بعد ذلك أقول للأطفال : حقاً إنكم تعرفون الفرق بين الصحيح و غير الصحيح أليس كذلك ؟ {{ هنا نبدأ بالتحويل من المفاهيم البسيطة و غير الظاهرة للصدق و الكذب إلى المفهوم المباشر لهما }} هل تعلمون ماذا نسمي ما يقوله الشخص إذا كان كلامه غير صحيح ؟ إننا نسميه الكذب .
بعد ذلك يقول المعلم للتلاميذ : الآن سأذكر أشيء أخرى و تقولون أنتم )) صدق : إذا كان الأمر صحيحاً ، كذب : إذا كان غير صحيح )) ، مثل :

· أقوم بالتقاط قطعة نقدية من على الأرض و أقول : لم أجد قطعة نقدية . (( يجيب الأطفال : كذب ))
· عندما أنسى صنبور الماء مفتوحاً ، أقول : أنا نسيت الصنبور مفتوحا . (( يجيب الأطفال : صدق ))
· عندما أكسر زجاج سيارة أحد الجيران بالكرة أقول : أنا لم أكسر زجاج السيارة . (( يجيب الأطفال : كذب ))

هنا يسأل المعلم : لماذا يفضل دائما أن نقول الصدق على أن نقول الكذب ؟ {{ بعد أن يستمع لعدد من إجابات التلاميذ يعطي الإجابة الصحيحة _ المناسبة فقط لمدارك التلاميذ _ قائلاً : لكي يعرف الجميع ما حدث فعلا ، و لكي لا يتعرض من أخطأ إلى اللوم ، و لكي نستطيع أن نتعلم بشكل أفضل }} .

ملاحظة : يجب مراعاة أن تكون الأمثلة المطروحة على الطفل واقعية و مناسبة لمستواه العقلي .


تعليم الصدق للأطفال باستخدام المكافأة والجائزة :

هذه الطريقة أقرب لأن تكون فعالية من أن تكون لعبة . وهي طريقة تحفز الأطفال على تقييم صدقهم الشخصي أسبوعيا ، يسأل المعلم التلاميذ السؤال التالي : من منكم واجه خلال الأسبوع الماضي حالة أخْتُبِر فيها صدقه ؟ (( و الأفضل أن يكون لديه جائزة لتقديمها لمن يذكر أفضل حادثة على صدقه )) .

و بعد أسبوعين أو ثلاثة من ممارسة هذه الفعالية سنكتشف أن الأطفال باتوا يفكرون بعمق في سلوكهم خلال الأسبوع الرابع أو الخامس على أمل الفوز بالجائزة .
إنّ هذا النوع من التفكير و الاعتراف يشجع الأطفال على الصدق بقوة .





استخدام المديح و العقاب في تعليم الصدق :

هي طريقة تربوية في تعليم الصدق للأطفال ، و ليست لعبة .
إن المديح يشجع الأطفال على تعلم الصدق ، فالأطفال سيكررون التصرف الذي جعلهم موضع اهتمام ، و هم يفضلون الاهتمام الإيجابي (( المديح )) على الاهتمام السلبي (( التوبيخ و العقاب )) و لكنهم في الوقت ذاته الاهتمام السلبي على عدم الاهتمام المطلق ، و لذلك يجب علينا عندما يكذب طفل صغير أن نوليه أقل قدر من الاهتمام (( أفضل من أن نجعله يعرف بأننا نعرف أنه يكذب )) ، و لنغدق عليه المديح عندما يقول الصدق .
لكن عندما يقول الصدق في مجال الاعتراف بعمل خاطئ اقترفه ، (( مثلاً من كتب على هذا الجدار : أنا )) فليكن المديح أكبر من العقاب أو التقويم الذي نمارسه عليه كجزاء لفعله ، و الأطفال في سن المدرسة الابتدائية قادرون على التمييز بين استياء المعلم من فعلهم أو سروره من صدقهم .

هذه الطرق تستخدم مع الأطفال قبل المدرسة الابتدائية و أثنائها


منقووول

;dt kugl hg'tg hgw]r