أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



سلسلة الإخبار عن الحسد وما فيه من أخطار -الحلقة الأولى-

دل القرآن والسنة على أن نفس حسد الحاسد يؤذي المحسود فنفس حسده شر يتصل بالمحسود من نفسه وعينه وإن لم يؤذه بيده ولا لسانه فإن الله تعالى قال: {وَمِنْ شَرِّ



سلسلة الإخبار عن الحسد وما فيه من أخطار -الحلقة الأولى-


النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    ♥•- إداري سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    4,269
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع السكن
    هواياتي
    طلب العلم الشرعي
    شعاري
    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

    افتراضي سلسلة الإخبار عن الحسد وما فيه من أخطار -الحلقة الأولى-

     
    دل القرآن والسنة على أن نفس حسد الحاسد يؤذي المحسود فنفس حسده شر يتصل بالمحسود من نفسه وعينه وإن لم يؤذه بيده ولا لسانه فإن الله تعالى قال: {وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ} فحقق الشر منه عند صدور الحسد والقرآن ليس فيه لفظة مهملة، ومعلوم أن الحاسد لا يسمى حاسدا إلا إذا قام به الحسد كالضارب والشاتم والقاتل ونحو ذلك، ولكن قد يكون الرجل في طبعه الحسد وهو غافل عن المحسود لاه عنه، فإن خطر على ذكره وقلبه انبعثت نار الحسد من قلبه إليه، ووجهت إليه سهام الحسد من قلبه فيتأذى المحسود بمجرد ذلك، فإن لم يستعذ بالله ويتحصن به ويكون له أوراد من الأذكار والدعوات والتوجه إلى الله والإقبال عليه بحيث يدفع عنه من شره بمقدار توجهه وإقباله على الله وإلا ناله شر الحاسد ولا بد.
    فقوله تعالى: {إِذَا حَسَدَ} بيان لأن شره إنما يتحقق إذا حصل منه الحسد بالفعل تأثير العين وقد تقدم في حديث أبي سعيد الخدري الصحيح رقية جبريل النبي صلى الله عليه وسلم وفيها: "بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك" فهذا فيه الاستعاذة من شر عين الحاسد، ومعلوم أن عينه لا تؤثر بمجردها إذ لو نظر إليه نظر لاه ساه عنه كما ينظر إلى الأرض والجبل وغيره لم يؤثر فيه شيئا وإنما إذا نظر إليه نظر من قد تكيفت نفسه الخبيثة واتسمت واحتدت فصارت نفسا غضبية خبيثة حاسدة أثرت بها تلك النظرة، فأثرت في المحسود تأثيرا بحسب صفة ضعفه وقوة نفس الحاسد، فربما أعطيه وأهلكه بمنزلة من فوق سهما نحو رجل عريان فأصاب منه مقتلا، وربما صرعه وأمرضه، والتجارب عند الخاصة والعامة بهذا أكثر من أن تذكر.
    وهذه العين إنما تأثيرها بواسطة النفس الخبيثة وهي في ذلك بمنزلة الحية التي إنما يؤثر سمها إذا عضت واحتدت فإنها تتكيف بكيفية الغضب والخبث فتحدث فيها تلك الكيفية السم فتؤثر في الملسوع وربما قويت تلك الكيفية واشتدت في نوع منها حتى تؤثر بمجرد نظرة فتطمس البصر وتسقط الحبل كما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في الأبتر وذي الطفيتين منها: وقال: "اقتلوهما فإنهما يطمسان البصر ويسقطان الحبل" رواه البخاري ومسلم.
    فإذا كان هذا في الحيات فما الظن في النفوس الشريرة الغضبية الحاسدة إذا تكيفت بكيفيتها الغضبية واتسمت وتوجهت إلى المحسود بكيفيتها فلله كم من قتيل، وكم من سليب، وكم من معافي عاد مضني على فراشه يقول طبيبه لا أعلم داءه ما هو!
    فصدق ليس هذا الداء من علم الطبائع هذا من علم الأرواح وصفاتها وكيفياتها ومعرفة تأثيراتها في الأجسام والطبائع وانفعال الأجسام عنها عجائب الأرواح وتأثيراتها وهذا علم لا يعرفه إلا خواص الناس والمحجوبون منكرون له ولا يعلم تأثير ذلك وارتباطه بالطبيعة وانفعالها عنه إلا من له نصيب من ذوقه وهل الأجسام إلا كالخشب الملقى!، وهل الانفعال والتأثر وحدوث ما يحدث عنها من الأفعال العجيبة والآثار الغريبة إلا من الأرواح والأجسام آلتها بمنزلة آلة الصانع، فالصنعة في الحقيقة له والآلات وسائط في وصول أثره إلى الصنع.
    ومن له أدنى فطنة وتأمل أحوال العالم ولطفت روحه وشاهدت أحوال الأرواح وتأثيراتها وتحريكها الأجسام وانفعالها عنها كل ذلك بتقدير العزيز العليم خالق الأسباب والمسببات رأى عجائب في الكون وآيات دالة على وحدانية الله وعظمته وربوبيته وإن ثم عالما تجري عليه أحكام أخرى تشهد آثارها وأسبابها غيب عن الأبصار فتبارك الله رب العالمين وأحسن الخالقين الذي أتقن ما صنع وأحسن كل شيء خلقه ولا نسبة لعالم الأجسام إلى عالم الأرواح بل هو أعظم وأوسع وعجائبه أبهر وآياته أعجب.
    وتأمل هذا الهيكل الإنساني إذا فارقته الروح كيف يصير بمنزلة الخشبة أو القطعة من اللحم، فأين ذهبت تلك العلوم والمعارف والعقل وتلك الصنائع الغريبة وتلك الأفعال العجيبة وتلك الأفكار والتدبيرات، كيف ذهبت كلها مع الروح وبقي الهيكل سواء هو والتراب، وهل يخاطبك من الإنسان أو يراك أو يحبك أو يواليك أو يعاديك ويخف عليك ويثقل ويؤنسك ويوحشك إلا ذلك الأمر الذي وراء الهيكل المشاهد بالبصر فرب رجل عظيم الهيولي كبير الجثة خفيف على قلبك حلو عندك وآخر لطيف الخلقة صغير الجثة أثقل على قلبك من جبل وما ذاك إلا للطافة روح ذاك وخفتها وحلاوتها وكثافة هذا وغلظ روحه ومرارتها وبالجملة فالعلق والوصل التي بين الأشخاص والمنافرات والبعد إنما هي للأرواح أصلا والأشباح تبعا.

    المصدر
    بدائع الفوائد (2/ 228)
    ط: دار الكتاب العربي

    ___________________________________



    سلسلة الإخبار عن الحسد وما فيه من أخطار -الحلقة الثانية-




    sgsgm hgYofhv uk hgps] ,lh tdi lk Ho'hv -hgpgrm hgH,gn-

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: أميرة بأخلاقي+
    التعديل الأخير تم بواسطة Abù Hafes ; 27-11-2015 الساعة 19:22

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    145
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    ركوب الخيل والقرأة
    شعاري
    الاسلام ديننا والعربية لغتنا والجزائر وطننا

    افتراضي رد: سلسلة الإخبار عن الحسد وما فيه من أخطار -الحلقة الأولى-

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: Abù Hafes

  3. #3
    ♥•- إداري سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    4,269
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع السكن
    هواياتي
    طلب العلم الشرعي
    شعاري
    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

    افتراضي رد: سلسلة الإخبار عن الحسد وما فيه من أخطار -الحلقة الأولى-

    جزانا الله واياكم
    شكرا على المتابعة

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    145
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    ركوب الخيل والقرأة
    شعاري
    الاسلام ديننا والعربية لغتنا والجزائر وطننا

    افتراضي رد: سلسلة الإخبار عن الحسد وما فيه من أخطار -الحلقة الأولى-

    ولو العفو واجبنا خيي

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الحلقة الأولى من سلسلة: مواقف من سيرة السلف الصالح بعنوان فيم يختصمون
    بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-03-2015, 14:03
  2. مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 08-03-2015, 14:05
  3. منهج جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في الإصلاح الديني -الحلقة الأولى
    بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. في المنتدى منتدى الدعوة والإصلاح وتهذيب النفس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-02-2015, 22:27
  4. [سلسلة] سلسلة علمني ديني للشيخ محمد بن عمر بازمول حفظه الله [الحلقة الأولى]
    بواسطة Abù Hafes في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 23-12-2014, 20:44
  5. الحلقة الأولى من سلسة التاريخ الاسلامي: دولة العهد النبوي من البعثة الى الهجرة
    بواسطة chessmaster في المنتدى الصوتيات والمرئيات الاسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-10-2012, 00:34

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •