لا تلوميني إذا هاجَ مسائي


وأنا ما بين هجْرٍ وجفاءِ






حين يدنو الليل ندنو غربتي
إنّما الليلُ زمان الغرباءِ





لو بدَتْ تضحكُ في ميستها
أنجمُ الليل فما تُطْفي عنائي





ليس شوقي هو في جسميّةٍ
تملأُ العين بإغواء النساءِ






إنّما الشوق إذا ما عانقتني
فكرةٌ تنبعُ من نهر الذكاءِ






فكرةٌ تخرجُ من مبسمِ حوْرٍ
تُغرقُ الليل بفيض الإشتهاءِ





فكرة تخرج من أنثى ولكنْ
كابن سيناء بفكر الإرتقاءِ






يابن سيناء أنا الدانفُ خذني
طبِّب الروح بأصناف الدواءِ





المس الروح بكفٍّ من نقاشٍ
والمس القلب بلا كفِّ الحياءِ








حسين إبراهيم الشافعي
سيهات

t;vm jov[ lk Hken ,g;kX