أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس

لقد اتيت لكم اليوم برواية من تأليفي " عندا غابت شمس" فأرجو ان تنال اعجابكم وتابعوني مع الجزء الاول .. قبل زمن طويل, كانت لي صديقة رقيقة, طيبة



رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    العمر
    16
    المشاركات
    1,132
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة 1 ثانوي
    هواياتي
    كرة القدم** الراب
    شعاري
    احكي ‫#‏قيسك‬ الزيادة ‫#‏تقيسك‬........ !!

    افتراضي رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس

     
    رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس 855.gif

    رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس clear.gif

    لقد اتيت لكم اليوم برواية من تأليفي " عندا غابت شمس" فأرجو ان تنال اعجابكم وتابعوني مع الجزء الاول ..

    رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس clear.gif
    قبل زمن طويل, كانت لي صديقة رقيقة, طيبة القلب, اسمها شمس, كانت اسم على مسمى, فقد كان لها شعر ذهبي قصير, يبدو كخيوط الشمس المضيئة, و كانت لها عينين بلون السماء الصافية في وضح النهار, و كان لها وجه ملائكي تملؤه البراءة.
    كنتُ صديقتها الوحيدة, و رغم أنها لم تكن صديقتي الوحيدة, إلا أنها كانت الأفضل و الأقرب إلي, كنا نلتقي كل يوم, في مكان صغير ليس ببعيد, خصصناه للقائنا, كم من أيام قضيناها هناك, هناك توجد كل الذكريات, إلى هناك كنتُ أذهبُ كل صباح, فأجد شمس هناك بانتظاري.
    و ذات ليلة دافئة من ليالي الشتاء, هرب مني النوم, و تملكني الأرق, حاولت النوم لكني لم أستطع, و عندما يئستُ من النوم, و شعرتُ أن الصبح قد اقترب, ذهبتُ إلى الشرفة, و أخذت أنتظر شروق الشمس؛ علني أحظى بمشهد رائع أبدأ به يومي, و بعد فترة شعرتُ بالنعاس, مرت بي نسمة باردة؛ فأغمضت عيني و فتحتهما, فإذا بي أجد الصباح قد أتى, و فاتني شروق الشمس, فضحكت و قلت: لا بأس, الآن أذهب لأرى الشمس الحقيقية التي تضيء حياتي.
    لبستُ ملابسي, و تناولت إفطاري, و ذهبتُ سعيدة للقاء صديقتي, ذهبت إلى ذلك المكان الذي اعتدنا اللقاء فيه, لكني لم أجدها هناك بانتظاري كالعادة؛ فاستغربت, جلستُ أنتظرها, لكنها لم تأتِ, فقلقتُ عليها, لكن فكرة رائعة خطرت على بالي, فقررتُ أن أذهب إلى منزلها, و ذهبتُ إلى هناك و بسمتي تعلو وجهي, "مؤكد ستتفاجأ", لكني عندما وصلتُ كان المكان مختلفاً قليلاً, و وجدتُ الباب شبه مفتوح, و بدا أن لا أحد هناك, فسألتُ رجلاً كان واقفاً بجانب الباب:
    ألا تعرفُ أين ذهبت شمس - الفتاة التي تسكن هنا مع جدتها و إخوتها - ؟ فرد علي باستغراب: من شمس؟ لا أحد يسكن هنا! فصغرت ابتسامتي, و طارت فرحتي, و حط بدلاً منها "سرب" من الدهشة و الذهول, و قلتُ: شمس, الفتاة الشقراء التي تسكن هنا, ألم ترها؟ فأجاب بنفس القدر من الذهول: قلتُ لكِ لا أحد يسكن هنا, هذا البيت مهجور منذ زمن بعيد, قبل حتى أن تولدي أنتِ. فقلتُ و عبرة تكاد أن تفر من عيني: كيف و قد جئتُ إلى هنا ذات مرة, و حضرتُ حفلاً أيضاً؟ فقال بنبرة قاسية: ربما أخطأتِ بالعنوان, أو لعلكِ كنتِ تتخيلين أو تحلمين, هيا اذهبي فلا يوجد هنا لا شمس و لا قمر. فذهبتُ و بداخلي خليط من الدهشة و الحزن و تساؤلات ليس لها أول أو آخر,أكثرها: كيف؟ كيف تكون كل تلك الأيام الحلوة, و الذكريات مجرد حلم أو خيال؟ معقول؟ أم أنها شيء آخر؟ أخذتُ أسأل كل ما أقابله, الزهور النائمة, العصافير المختبئة, حتى الثلج الذي أسير عليه, لكني لم ألقَ إجابة, فعدتُ إلى المنزل و دخلتُ غرفتي, فتحتُ النافذة, و نظرتُ إلى السماء, و قلت لها: أيتها السماء: إنكِ واسعة و كبيرة, ألم تري شمس؟ إنها تشبهُ تماماً الشمس التي أضاءتكِ, أجيبيني... فوجدتُ الغيوم قد تجمعت و حجبت عني ضوء الشمس, فأصبحت السماء مظلمة كئيبة, و كأنه يوم لم تأتِ فيه شمس.




    رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس clear.gif
    ترقبوا الجزء الثاني من الرواية
    ماذا حدث لشمس ياترى
    شاركونا

    v,hdm lk jhgdtd >>> uk]lh yhfj als

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات
    التعديل الأخير تم بواسطة ربيع الامنيات ; 06-11-2015 الساعة 14:37

  2. #2
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    العمر
    15
    المشاركات
    1,033
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة طموحة
    هواياتي
    باختصار شديد كل مايتعلق بالكتابة والتأليف..
    شعاري
    عش كل يوم وكأنه الأخير لأن احدهم سيكون كذلك

    افتراضي رد: رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    يا الله ما أجملها من رواية كلمات رائعة ...

    دمتي ودام ابداعك أختي ...

    من المتابعين للرواية انشاء الله ...

    تحياتي وكل الود ..

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    العمر
    16
    المشاركات
    1,132
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة 1 ثانوي
    هواياتي
    كرة القدم** الراب
    شعاري
    احكي ‫#‏قيسك‬ الزيادة ‫#‏تقيسك‬........ !!

    افتراضي رد: رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس

    شكرا لك كلك ذوق
    لاكن ماذا تتوقعين
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    1,066
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    شعاري
    لا إله الا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس

    السلام عليكم
    رواية رائعة
    ننتظر الجزء الثاني من الرواية
    شكــــــــــــــــــــرا

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات,سمية sousou

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    العمر
    16
    المشاركات
    1,132
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة 1 ثانوي
    هواياتي
    كرة القدم** الراب
    شعاري
    احكي ‫#‏قيسك‬ الزيادة ‫#‏تقيسك‬........ !!

    افتراضي رد: رواية من تاليفي ... عندما غابت شمس

    شكرا على المرور العطر

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. أيهما أقسى ,, عندما تتحجر دموعك,, أم عندما تتساقط ؟؟!!
    بواسطة ♥ شۉق آڸعمر♥ في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-03-2017, 11:50
  2. رواية عندما نستلذ الالم للكاتبة / حمام الحجاز
    بواسطة اسامة البارق في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-09-2015, 16:26
  3. غابت شمسي
    بواسطة liza lili في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-06-2015, 18:56
  4. وإن غابت ............
    بواسطة strange man في المنتدى من وحي القلم
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 19-12-2014, 10:57
  5. من تاليفي
    بواسطة inas loussi في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 20-05-2013, 18:39

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •