صفقة مع الموتأيُّها الموتُ انتظِرْ
واصبرْ عَلَيْ .
فأنا لا وقتَ للموتِ لَدَيْ
وأنا لا وقتَ للعيشِ لَدَيْ .
إنَّني بينكما أجهلُ عمري
إنَّني منذُ الصِبا
أجري ، وأجري ،
ثُمَّ أجري ، ثُمَّ أجري
وخُطى المُخبرِ مِنْ خَلْفي
ومِنْ بينِ يَدَيْ !
رحمةُ اللهِ عَلَيْ
إنَّني في وطني ما دمتُ شيئاً
فأنا لستُ بِشَيْ !
وأنا يا موتُ لا أرغَبُ أن أُصبِحَ شيئاً
بَلْ أنا أرغبُ أن أحيا
كما يفعلُ غيري
ليسَ لي ذرةُ إحساسٍ
ولا نبضةُ شِعْرِ
غيرَ أنَّي
ليسَ لي وقتٌ لأمحو شَفَتَيْ
أو لأُلغي مُقْلَتَيْ
أو لأُرخِي قَدَمَيْ .
فخطى المخبرِ من خَلْفي
ومن بينِ يَدَيْ .
وأنا ما زلتُ أجري
ثُمَّ أجري .. ثُمَّ أجري



لستُ أدري
أيَّ معنى للمسافات التي
ما بينَ ميلادي وقبري !
* * *
أيُّها الموتُ .. عزيزي
لكَ شُكري
انتظرْ
إنِّي سأدعوكَ إلَيْ .
قَسماً إنِّي سأدعوكَ إلَيْ
عندما أشعُرُ يوماً
أنَّني يا موتُ .. حَيْ !

wtrm lu hgl,j gHpl] l'v